عرض مشاركة واحدة
قديم 05-01-16, 01:06 AM   #1
زبن بيك

الصورة الرمزية زبن بيك

 الأوسمة و جوائز

افتراضي كتبت لك يالليل فهل تحترم رغبتي




أسدل الليل ستائره وعامت فوق سمائي بعض الذكريات
وانتهى بي المطاف أعاتب نفسي وأعاتبها بتلك الكلمات
لا أحب أن أتكلم عن تلك البدايات بل النهايات
كونها أختصار وفهرس لكل القراءات

في ليالي الشتاء عندما أختفى القمر من السماء
واحتواها الفلك في الفضاء

وطال الليل واظلم وكوني الخجول بل الابكم
تفتحت قطب القطب صوت طقطقة مولم

هنا تنفست بعض الصعداء بل رجعت للقلم بغباء
ويمكن مقصد الليل ذاك مقصده الدهاء

أبحرت وتبحرت واحترت ليتني أخترت
وخارت قواي وتسمرت يداي وحار حرفي
في علتي ودواي

هنا كنت أتحدث عن الفصول وعن الشهور
عن الوحدة وكيف الشعور
عن الاحلام عندما ترقصين امامي كالاوهام
عن ليلٍ طويل سرمدي تسمع لاجروح القلب دوي
ااااااااااااه ...........؟؟

من احاديث لا أستطيع البوح بها
وكاسات القهوة وحثلها ورسمة الثغر ولونها
وفن نقش الحناء كيف تجبرك على الاطراء
والخاتم وحجمة صغير وفصة الضئيل
ولون المكياج كانها لهُ تحتاج

والكثير من التفاصيل ........

لكني بكل بساطة لا أهواء النساء
ولا أهواء لعب الخفاء
ولكن أهواء الفن بكل مضامينه
فن نقشت الحناء وفن الخاتم وصانعه ولمست بالمكياج

فن أحترمته وأعجبني ...

فالشكر لك يالليل ألا تقطب الجروح
أم تتركها على الاسطر تنوح
كتبت لك يالليل فهل تحترم رغبتي وتنفذ مطلبي
فاني سئمت النزف والعزف سئمت العشق والرقص
سئمت قصص كنتُ أكتبها لك وأقرائها

نزف 24/ 7
الساعة 1.5