الموضوع: السكينة ....
عرض مشاركة واحدة
قديم 08-04-22, 06:46 AM   #6
عطاء دائم

الصورة الرمزية عطاء دائم

المكان »  في بلدي الجميل
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



السكينة

الدرس رقم 6⃣

قد تجد إنساناً فقيراً, مرتبته الاجتماعية في الدرجة السفلى،
قد يكون حاجباً, قد يكون إنساناً ضعيفاً فقيراً لا شأنَ له، مغموراً لا أحد يعرفه،
بيته صغير، زوجته فقيره ليست على جمالً،
دخله قليل،
فإذا تجلّى الله على قلبه بالسكينة, كانَ أسعدَ من ملوك الأرض،
هذا الذي قالَ عنه البسطامي أبو يزيد:
واللهِ لو يعلمُ الملوك ما نحن عليه من النعيم , لقاتلونا عليها بالسيوف, هذه السكينة .

هذا الذي قاله بعض علماء النفس: إنَّ الله يُعطي الصِحةَ والذكاءَ والمالَ والجمالَ للكثيرينَ من خلقه,
ولكنه يُعطي السكينة بِقَدرٍ لأصفيائه المؤمنين

" قد يكون الإنسان جميلاً لكنه شقيّ،
قد يكون ذكياً لكنه مُنحط، قد يكون قوياً لكنه لئيم، قد يكون صحيح الجسم لكنه مريض النفس،
يعطي الصحة والمالَ والذكاءَ والجمال للكثيرينَ من خلقه،
ولكنه يُعطي السكينةَ بِقَدرٍ لأصفيائه المؤمنين,
تكادُ تكون السكينةُ هي أكبر ثمرات الإيمان وهي التي توصلنا الى السعادة .

حتى الإنسان أحياناً: العاصي لو أنه تابَ إلى الله توبةً نصوح, يمنحه الله بهذه السكينة قوةً, يغلب بها شهوتهُ،
كانَ مغلوباً فصارَ غالباً، كانَ مقهوراً فصارَ قاهراً، كان ضعيفاً فصارَ قوياً، كانَ تبعاً لأهوائه, فصارَ يقودها وفق الحق .

وللحديث بقية بإذن الله


 

رد مع اقتباس