الليل والشعر [الأرشيف] - منتديات مسك الغلا

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الليل والشعر


zai
06-29-20, 12:04 PM
عندما ياتي لليل بنسماته بعد صخب الحياه يهجع المرى للهدوء فتداعبه القريحه وتجود عليه بما فيها
من عشق او بوح او انين او حتى ذكر موجعه
كونو معي لانقلكم من خلال الشعر وقرائح الشعراء
فلنبداء مع امروالقيس

وليل كموج البحر أرخى سدولهُ عليَّ بأنواع الهموم ليبتلي
فَقُلْتُ لَهُ لما تَمَطّى بصلبه وأردَف أعجازًا وناءَ بكلْكلِ
ألا أيّها اللّيلُ الطّويلُ ألا انْجَلي بصُبْحٍ وما الإصْباحَ مِنك بأمثَلِ
فيا لكَ من ليلْ كأنَّ نجومهُ بكل مغار الفتل شدت بيذبلِ
كأن الثريا علِّقت في مصامها بأمْراسِ كتّانٍ إلى صُمّ جَندَلِ
وَقَد أَغتَدي وَالطَيرُ في وُكُناتِها بِمُنجَرِدٍ قَيدِ الأَوابِدِ هَيكَلِ
مِكَرٍّ مِفَرٍّ مُقبِلٍ مُدبِرٍ مَعاً كَجُلمودِ صَخرٍ حَطَّهُ السَيلُ مِن عَلِ
كُمَيتٍ يَزِلُّ اللِبدُ عَن حالِ مَتنِهِ كَما زَلَّتِ الصَفواءُ بِالمُتَنَزَّلِ
مسحٍّ إذا ما السابحاتُ على الونى أثرنَ غبارًا بالكديد المركلِ

اما النابغه الذبياني فيقول

كليني لهمٍ يا أميمة ناصبِ
وليلٍ أقاسيهِ بطيءِ الكواكبِ
تطاولَ حتى قلتُ ليسَ بمنقضٍ
وليسَ الذي يرعى النجومَ بآيبِ
وصدرٍ أراحَ الليلُ عازبَ همهِ
تضاعَفَ فيه الحزْنُ من كلّ جانبِ
عليَّ لعمرو نعمة بعد نعمة
لوالِدِه ليست بذاتِ عَقارِبِ
حَلَفْتُ يَمينًا غيرَ ذي مَثْنَوِيّة
و لا علمَ إلا حسنُ ظنٍ بصاحبِ
لئِن كانَ للقَبرَينِ قبرٍ بجِلّقٍ وقبرٍ
بصَيداء الذي عندَ حارِبِ
وللحارِثِ الجَفْنيّ سيّدِ قومِهِ
لَيَلْتَمِسَنْ بالجَيْشِ دارَ المُحارِبِ
وثقتُ له النصرِ إذ قيلَ قد غزتْ
كتائبُ منْ غسانَ غيرُ أشائبِ

اما المتنبى فيقول

تَغَيَّرَ حالي وَاللَيالي بِحالِها
وَشِبتُ وَما شابَ الزَمانُ الغُرانِقُ
سَلِ البيدَ أَينَ الجِنُّ مِنّا بِجَوزِها
وَعَن ذي المَهاري أَينَ مِنها النَقانِقُ
وَلَيلٍ دَجوجِيٍّ كَأَنّا جَلَت لَنا مُحَيّاكَ
فيهِ فَاِهتَدَينا السَمالِقُ فَما زالَ لَولا نورُ وَجهِكَ
جُنحُهُ وَلا جابَها الرُكبانُ لَولا الأَيانِقُ
وَهَزٌّ أَطارَ النَومَ حَتّى كَأَنَّني
مِنَ السُكرِ في الغَرزَينِ ثَوبٌ شُبارِقُ
شَدَوا باِبنِ إِسحاقَ الحُسَينِ فَصافَحَت
ذَفارِيَها كيرانُها وَالنَمارِقُ
بِمَن تَقشَعِرُّ الأَرضُ خَوفاً
إِذا مَشى عَلَيها وَتَرتَجُّ الجِبالُ الشَواهِقُ

وكذلك فاروق جويده قائلا

ويسألني الليل أين الرفاق
وأين رحيق المنى والسنين
وأين النجوم تناجيك عشقا
وتسكب في راحتيك الحنين
وأين النسيم وقد هام شوقا
بعطر من الهمس لا يستكين
وأين هواك بدرب الحيارى يتيه
اختيالا على العاشقين
فقلت: أتسألني عن زمان
يمزق حبا أبى أن يلين
وساءلت دهري: أين الأماني
فقال: توارت مع الراحلين
ولم يبق شيء سوى أغنيات
وأطياف لحن شجي الرنين
وحدقت في الكأس: أين الرفاق
فقالت: تعبت من السائلين
ففي كل يوم طيور تغني
وزهر يناجي ونجم حزين
ودار تسائلني مقلتاها: متى
سيعود صفاء السنين
وفوق النوافذ أشلاء عطر
ينام حزينا على الياسمين
ثيابك في البيت تبكي عليك
ترى في الثياب يعيش الحنين
وعطرك في كل ركن
ودرب وقد عاش بعدك مثل السجين
ويسألني الشعر: هل صرت كهلا
فقلت: توارى عبير الشباب فقال
بحزن: أريدك حبا وشوقا
يطير بنا للسحاب أريدك طير
على كل روض أريدك زهرا
على كل باب أريدك خمرا
بكأس الزمان فقد يسكر الدهر
فينا العذاب أريدك لحنا شجي
المعاني ولو عشت تجري
وراء السراب أريدك لليوم
دع ما تولى ودعك من النبش
بين التراب ففي الروض زهر
وعطر.. وطير وفي الأفق تعلو
الأغاني العذاب قضيت حياتك
تنعي الشباب وترثي العهود
وتبكي الصحاب نظرت إلى
الشعر: ماذا تريد فقال: نعيد ليالي
الشباب فقلت: ترى هل تفيد الأماني
إذا ما ارتمت فوق صدر السراب
وساعة صفو سترحل عنا
ونرجع يوما لدار العذاب
وفي كل يوم سنبني
قصورا غداً سوف نتركها للتراب

وقال جرير

أطال هذا الليلُ لا يجري كواكبه
أم ضل حتى حسبتُ النجمَ حيرانا

وقال بشار بن برد

خليلي ما بال الدجى ليس يبرحُ
وما لعمود الصبح لا يتوضحُ
أضل الطريق المستنير طريقه
أم الدهر ليلٌ كله ليس يبرحُ

اما ابو فراس الحمدني فقال

وأسر أقاسيه‏ وليل نجومه
أرى كل شيء غيرهن يزول‏
تطول بي الساعات وهي قصيرة‏
وفي كل دهر لا يسرك طول‏
معانات شعراء عبر عصور الشعر القديمه وصولالى العصر الحديث
هذا بعض من كل في بحر طويل من الشعر العربي
ودمتم بخير

رونق
07-01-20, 06:15 PM
يعطيك الف عافيه على النقل الطيب


SEO by vBSEO 3.6.1