الطاقات المعطلة [الأرشيف] - منتديات مسك الغلا

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الطاقات المعطلة


عطاء دائم
01-04-21, 07:42 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

- أستطيع أن أقول ..

بمنطق المفكر المسلم الأصيل أن الرجل الانجليزى الذى اكتشف قوة البخار، والذى ترك عقله يسرح وراء غليان الماء، وضغط مادته المتحولة من سائل إلى غاز...!
هذا المفكر كان أقرب إلى فطرة الإسلام من علمائها الذين تساءلوا:

هل صفات الله عين ذاته؟ أم غير ذاته؟ أم هى لا عين ولا غير؟؟ وعقدوا لذلك مبحثا قسمهم فرقا، وخرج منه جمهورهم مخبولا لا معقولا...!!!

إن المجال الطبيعى لملكات الإنسان العليا هى البحث فى هذا الكون.
ومن نتائج هذا البحث يتكون الإيمان بالله، وتشرب الأفئدة طرفا من عظمته.
وكل ميدان افتتح للمجادلات الغيبية كان تبديدا آثما لطاقتنا العقلية.

وكل عائق اصطنع لمنع العقل الإنسانى من التجوال فى الآفاق والائتناس بمجالى القدرة العليا فى الأرض والسماء، فهو عائق افتعله الجهل أو الضلال والإسلام برئ منه...!!!

وليست للإنسان المسلم صومعة يعتزل فيها، ويحتبس نشاطه وراء جدرانها ويعد عابدا لله بادمانه التسبيح والتحميد داخل حدودها الموحشة المنقطعة.
كلا، فالعالم أجمع صومعة المسلم، والكون الكبير مسرح نشاطه..
واسمع هذا النداء: (يا عبادي الذين آمنوا إن أرضي واسعة فإياي فاعبدون).

إن الصلاة- وهى الكتاب الموقوت- يأذن الله بقصرها حين الضرب فى الأرض، لأن الضرب فى الأرض عبادة ترتبط بسيطرة الإنسان على الكون وهيمنته على هذه الحياة الدنيا..

ولو أن الصالحين من المسلمين عرفوا منطق كتابهم فى تقويم الإنسان وتقرير حظوظه من السيادة المادية والأدبية لانساحوا فى أنحاء المشرق والمغرب ينظرون ويكتشفون كما فعل المجاهدون من رجالات القرن الأول..
لكنهم حقروا أنفسهم وقعدوا فى أوطانهم، وتضاءل العالم كله فى أعينهم، فأصبح حركة عقيمة بين دورهم ومساجدهم..حركة يقطعها الموت وهى أشبه ما تكون به!!

على حين انطلق الأوروبيون يخترقون القفار ليعلموا ما بعدها! ويركبون البحار شهورا طوالا ليدركوا ما وراءها ! كأنما هم وحدهم الذين كلفوا من عند الله بالتمكن فى أرضه، والسيطرة على خلقه !!

والجدير بالذكر أن القرآن الكريم ألح على المسلمين أن يسيحوا فى الأرض وأن يسيروا فى البر والبحر، ليربوا إيمانهم، وتتسمع معارفهم، وتنصقل تجاربهم، وتزيد حصيلة الحقائق التى لديهم عن الوجود والتاريخ.

(قد خلت من قبلكم سنن فسيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة المكذبين).
(أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها).
(أو لم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين كانوا من قبلهم كانوا هم أشد منهم قوة وآثارا في الأرض).


والقرآن الكريم يحصي خلال الخير فى المؤمنين فيجعل السياحة من بينها:
(التائبون العابدون الحامدون السائحون الراكعون الساجدون الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر والحافظون لحدود الله)،

وليست السياحة للرجال فقط بل هى للنساء أيضا، ففى خصال الفضل التى ترشح طائفة من النسوة للزواج بالرسول خُلق السياحة :
(عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن مسلمات مؤمنات قانتات تائبات عابدات سائحات ثيبات وأبكارا).

الشيخ محمد الغزالي

حطاب الغدرى
01-04-21, 11:57 AM
طاقات معطلة وطاقات مهدرة الاولى تحتاج لتحريك وتشغيل والاخيرة تحتاج لترشيد واستغلال
والعناية بالطاقات الموهوبة والاهتمام بالقدرات المتاحة هو منهج رسولنا عليه الصلاة والسلام الذي كان يستغل كل طاقة لدى أصحابه فيضعها في المكان الذي يناسبها لقد ساعد أبا هريرة كي يتفرغ لحفظ الحديث يوم وجده طاقة تلتهب حماسا للعلم والحفظ واستخلف ابن أم مكتوم على المدينة مع كونه رجلا أعمى حتى لا تهدر طاقته واتخذ بـلالا مؤذنا لأنه كان صيتا حسن الصوت بل وأذن لأمة سوداء أن تخم المسجد حتى لا تتعطل في المجتمع طاقة أو تهدر فيه قدرة.

شكراكثيرا عطاء دائم وطاقة ايجابية لنا ..~

عبدالله همام
01-04-21, 12:50 PM
كلام جميل لكن لا اجد تناقض بين إثبات ما أثبته الله عز وجل لنفسه وبين السير والمضي في التقدم والرقي، خاصة وأن عصور التقدم للمسلمين جمعت بين الأمرين تعظيم الله وتعريف الناس به،وبين السعي للإنتاج والفتوحات، والقاريء للتاريخ يعلم بإن الأمة لا ترتفع بداية إلا بمعرفة الله كما يريد عز وجل وكما يثبت الله لنفسه وهذه المعرفة ينتج عنها الاختراع والاكتشاف والفتوحات وغيره فمن علم بإن المؤمن القوي أحب إلى الله من المؤمن الضعيف سعى للقوى ومن سمع الله عز وجل يقول أعدوا أعد وهكذا ....فلا يوجد تعارض بل بالعكس ضروري لكل المسلم أن يعرف الله بإسمائه وصفاته ويتعبد الله بهم والعمل والسعي من التعبد.
بوركت وجزاك الله خيرا على الموضوع

قيثارة
01-04-21, 08:11 PM
ديننا قوة هائلة للبشر
مشكورة غاليتي ع الطرح القيم
بارك الله فيكِ .. وربي يعطيك العافية

عطاء دائم
01-05-21, 08:18 AM
طاقات معطلة وطاقات مهدرة الاولى تحتاج لتحريك وتشغيل والاخيرة تحتاج لترشيد واستغلال
والعناية بالطاقات الموهوبة والاهتمام بالقدرات المتاحة هو منهج رسولنا عليه الصلاة والسلام الذي كان يستغل كل طاقة لدى أصحابه فيضعها في المكان الذي يناسبها لقد ساعد أبا هريرة كي يتفرغ لحفظ الحديث يوم وجده طاقة تلتهب حماسا للعلم والحفظ واستخلف ابن أم مكتوم على المدينة مع كونه رجلا أعمى حتى لا تهدر طاقته واتخذ بـلالا مؤذنا لأنه كان صيتا حسن الصوت بل وأذن لأمة سوداء أن تخم المسجد حتى لا تتعطل في المجتمع طاقة أو تهدر فيه قدرة.

شكراكثيرا عطاء دائم وطاقة ايجابية لنا ..~

الشكر موصول لك اخي على جميل حضورك واضافتك
ربي يحفظك

عطاء دائم
01-05-21, 08:19 AM
كلام جميل لكن لا اجد تناقض بين إثبات ما أثبته الله عز وجل لنفسه وبين السير والمضي في التقدم والرقي، خاصة وأن عصور التقدم للمسلمين جمعت بين الأمرين تعظيم الله وتعريف الناس به،وبين السعي للإنتاج والفتوحات، والقاريء للتاريخ يعلم بإن الأمة لا ترتفع بداية إلا بمعرفة الله كما يريد عز وجل وكما يثبت الله لنفسه وهذه المعرفة ينتج عنها الاختراع والاكتشاف والفتوحات وغيره فمن علم بإن المؤمن القوي أحب إلى الله من المؤمن الضعيف سعى للقوى ومن سمع الله عز وجل يقول أعدوا أعد وهكذا ....فلا يوجد تعارض بل بالعكس ضروري لكل المسلم أن يعرف الله بإسمائه وصفاته ويتعبد الله بهم والعمل والسعي من التعبد.
بوركت وجزاك الله خيرا على الموضوع

واياك يا رب خير الجزاء اخي
شكرا لكرم حضورك واضافتك
ربي يحفظك

عطاء دائم
01-05-21, 08:20 AM
ديننا قوة هائلة للبشر
مشكورة غاليتي ع الطرح القيم
بارك الله فيكِ .. وربي يعطيك العافية

الله يعافيكِ اختي الغالية
ربي يرزقك كل خير
شكرا على مرورك

رونق
01-25-21, 12:53 AM
طرح جميل ومفيد
سلمت الايادي
يعطيك الف عافيه

عطاء دائم
01-27-21, 08:09 AM
طرح جميل ومفيد
سلمت الايادي
يعطيك الف عافيه

الله يعافيكِ غاليتي
مشكورة على مرورك
ربي يحفظك


SEO by vBSEO 3.6.1