أخبار الأهلي الملكي ليوم الإثنين 18 / 5 / 1436هـ في الصحف [الأرشيف] - منتديات مسك الغلا

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أخبار الأهلي الملكي ليوم الإثنين 18 / 5 / 1436هـ في الصحف


شليويح ~
03-09-15, 06:04 PM
رحلة تقليص الفارق بين الفريقين معقدة
الأهلي: طموح متزايد نحو الفوز بالبطولة


http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20150309/images/k30.jpg


كتب: الخبير الفني
تقاسم فريق النادي الأهلي وفريق الشباب مباراة أمس الأول في الرياض من حيث المستوى العام والفرص المهدرة.. وإن تمكن الأهلي من حسم المباراة لصالحه في النهاية بـ(3/2) باستغلال أفضل من الشباب لفرصه المتاحة..وقد لعب الفريقان هذه المباراة للحصول على النقاط الثلاث وهذا السبب أدى إلى ضعف المباراة من الناحية الفنية.. وإن ظهرت الرغبة لديهما في الفوز طاغية على كل ما عداها..تشكيلة الأهليباستثناء استمرار غياب الظهير الأيمن «عقيل» عن احتلال موقعه بحلول «أمير كردي» في هذا المركز.. فإن تشكيلة الفريق الأهلاوي معقولة ومنطقية.. بل ومطلوب الاستقرار عليها والاستمرار فيها تحقيقا للتجانس المطلوب.. وتمكينا للفريق من مواصلة مساعيه للوصول إلى المركز الأول بالرغم من الفارق الكبير في النقاط بينه وبين النصر..فبعد مباراة أمس الأول للنصر أمام (الشعلة) والتي انتهت بفوز النصر الساحق بـ(5/ صفر).. أصبح لدى النصر (45) نقطة.. فيما أصبح للأهلي بعد فوزه على الشباب (37) نقطة.. أي بفارق (8) نقاط بين الفريقين علما بأن للأهلي مباراة مؤجلة مع نجران ستلعب يوم الأربعاء القادم 20/5/1436هـ في جدة ولو افترضنا أن الأهلي حقق الفوز بهذه المباراة فإن رصيده من النقاط سوف يصبح (40) نقطة أي بفارق (5) نقاط عن النصر..لكن المباريات الثمان الأخرى المتبقية لكلا الفريقين قد تقربهما من بعضهما البعض.. لأن الأهلي سوف يلعب مبارياته القادمة على النحو التالي مع كل من (النصر) نفسه يوم 2/6 ثم مع الرائد والعروبة والفيصلي والفتح والتعاون وإن كان سوف يلتقي في المباراة الأخيرة مع منافسه التقليدي الاتحاد في26 /7 / 1436هـ..بينما سوف يلعب النصر مبارياته القادمة على التوالي مع كل من العروبة.. وكذلك مع الأهلي نفسه يوم 2 / 6 ثم مع الاتحاد يوم 15 / 6 ومن ثم مع التعاون وهجر والفيصلي.. وإن كانت مباراته مع منافسه التقليدي الهلال في 21 / 7 ثم مع الشباب بعد ذلك بخمسة أيام من المباريات الثقيلة عليه نسبيا.. وذلك ما قصدناه من أن فرص تحسن وضع الأهلي - في الظروف الطبيعية وبشيء من العمل المكثف من المدرب واللاعبين سواء على المستوى الفني أو اللياقي.. قد تكون أكبر في النهاية.وبمعنى آخر.. فإنه يمكن القول إن البطولة لم تحسم بعد لأن عدد المباريات المتبقية ما زال كبيرا.. واحتمالات حدوث مفاجآت كثيرة تظل واردة.. وإن كانت فرص تقدم الهلال أو الاتحاد إلى المراتب المتقدمة (1/2) لا تبدو كبيرة حتى مع تحسن وضع نتائجهما في المباريات الأخيرة.•• وكما قلت في البداية.. فإن الأهلي من حيث التشكيل كان معقولا إلا أن بدايات الفريق في أي مباراة ما تزال تمثل مشكلة تتطلب دراسة عميقة.. وتنظيما أفضل.. نظرا لغياب التنظيم وتوزع الأدوار بصورة واضحة حتى مع بدء الفريق في لعب الكرة من «السنتر».. وتلك مسألة فنية بحتة.. تحتاج إلى تخطيط دقيق لمسار الكرة.. وطريقة انطلاق اللعب.. ودفع الكرة أماما وعلى الأطراف المتقدمة.. وليس بإعادتها إلى الخلف.. وبدء اللعب ببرود متناه وتعريض الفريق لهجمة مرتدة تكون بداية ضغط مكثف على دفاعه وحراسته قد تتحقق منها أهداف مبكرة..•• هذا الوضع لا يبدو أن الأهلي قد تنبه له بدرجة كافية.. أو أنه أعطاه ما يستحق من اهتمام.. للانطلاق بقوة وحماس أكبر.. وأخشى ما أخشاه أن يستمر أسلوب الأهلي الحالي في المرحلة القادمة.. ويفاجأ مرماه بأهداف مبكرة تحبط لاعبيه.. وتضعهم في حرج كبير أمام أنفسهم وجماهيرهم وذلك يتطلب1) روحا عالية.. تظهر تصميما مبكرا على الفوز وتستثير جماهير الفريق للوقوف خلفه منذ اللحظة الأولى.(2) رسم خطة تحريك للكرة إلى الأمام.. باستخدام الباص الطويل لبدء الضغط مبكرا على الدفاع المقابل.(3) تنظيم الوسط.. مع ثبات المحاور الدفاعية في منتصف الملعب لصد الكرة المرتدة..(4) تحرك الأطراف بقوة.. وسرعة.. وتناغم مع كل من المحور المتقدم صانع الألعاب.. ومع رأس الحربة الصريح.. لخطف هدف مبكر.(5) رصد حارس مرمى الأهلي لحركة الكرة بدقة حتى وإن ابتعدت عنه كثيرا، وتوقع عودتها إليه في أية لحظة.. وإتقان التمركز في المرمى وتجنب التقدم عنه كثيرا..•• هذه المبادئ الأساسية.. يفترض أن يقولها المدربون للاعبيهم عند كرة البداية: كما يفترض في اللاعبين أن ينفذوها بدقة وإحكام وبسيطرة كاملة على الملعب.. مع عدم ترك مساحات فارغة يمكن للفريق الآخر استغلالها وبدء هجمة مرتدة (ساحقة)..•• الأهلي.. هو الأكثر احتياجا إلى خطة الانطلاقة القوية في بداية كل مباراة ولا سيما مع الفرق الصغيرة أو الأقل خبرة لمباغتتها وتحقيق نتيجة مبكرة معها منذ البداية.. تمكنه من توزيع الجهد وتوفير اللياقة على كامل وقت المباراة بشوطيها..•• صحيح أن التعامل مع الفرق الكبيرة الأخرى (الاتحاد/ الهلال / النصر) مختلف تماما.. لكن الأكثر صحة هو: أن دفع الكرة إلى الأمام.. يظل ضرورة مطلوبة في كل الأحوال.. مع التأمين للمناطق الخلفية بصورة جيدة..•• أخطاء المباراة•• وفي هذه المباراة.. بدت رغبة الشباب قوية منذ البداية في تحقيق الفوز ومواصلة التقدم.. وبالذات من قبل خطي الوسط والهجوم.. حيث بدا «رافينها» متحركا وبقوة.. وأمامه هزازي وعلى الطرفين بدر السليطين «يمين» وعبدالعزيز الصليهم «يسار»..فقد استغل «الصليهم» ضعف تمركز الظهير الأيمن الأهلاوي «أمير كردي» لاختراق الناحية اليمنى وتبادل كرات خطرة مع رافينها.. وتهديد دفاع الأهلي من هذه الناحية.. في الوقت الذي كانت محاولات السليطين قوية ومتكررة وإن تصدى لها ظهير الأهلي القوي «محمد عبدالشافي» بقوة وحال دون تحقيق تقدم فعلي منها..•• غير أن تكرار عمل هجوم الشباب في هذه المنطقة المتقدمة أرهق دفاع الأهلي المكون من معتز هوساوي وأسامة هوساوي.. وشكلت تهديفات (رافينها) ومحاولاته الاختراق أكثر من خطر على عمق الدفاع الأهلاوي ومنطقة حراسته.. وتحقق منها الهدفان الأول على يد «رافينها» بعد محاورة لمتوسطي الدفاع وتهديف مباشر للمرمى لم يستطع الحارس الأهلاوي (المعيوف) منعها من الدخول إلى مرماه.. والثاني من رأسية نايف هزازي التي لم يستطع مدافعو الأهلي منعها لحسن ارتقائه ودقة تسديدته..•• وذلك يعني أمرين هامين هما:• أولا: أن مركز الظهير الأيمن الأهلاوي ما زال بحاجة إلى معالجة.. بالرغم من التحسن التدريجي في أداء اللاعب المجتهد «أمير كردي» وإن كان يحتاج إلى وقت أطول وصبر أكثر وتحمل لنتائج قد تكون حاسمة في الفترة القادمة..• ثانيا: أن منطقة وسط الأهلي ما زالت مرتبكة.. بفعل عدم حسم المدرب لقضية المحاور..وعليه أن يقرر بصورة نهائية تثبيت «المقهوي» إلى جانب «وليد باخشوين» كمحوري ارتكاز متأخرين.. وإن كانت نزعة المقهوي إلى الهجوم تجعله كثير التقدم.. وذلك يجعل «باخشوين» وحيدا بمواجهة طوفان هجوم الفرق الأخرى..ومن الواضح أن هذه المشكلة ستستمر لأن المدرب لا يجد اللاعب القادر على التمركز والثبات في مركز المحور الثاني الدفاعي.. لأن كامل الموسى وعبدالله المطيري لايبدوان جاهزين بدرجة كافية لملء هذا المركز بصورة أساسية من جهة.. ولأن المدرب لا يريد أن يحرم الفريق من حيوية وحماس وقوة التحام (المقهوي) مع الخصم.. بالرغم من عيب التقدم على حساب الأدوار الدفاعية الصريحة.. وتلك مشكلة تدعو للحيرة.. نعذر المدرب عليها.. لكن معالجتها ممكنة بمزيد من التوجيه للاعب المقهوي.. بالثبات النسبي.. والقيام بأدوار دفاعية رئيسية إلى جانب باخشوين.. مع عدم التوقف عن الدور الهجومي عند الضرورة.. وإذا حدث هذا.. وحسم المدرب مسألة تحريك «تيسير الجاسم» في كل الاتجاهات على حساب مهمته الرئيسية خلف المهاجم الصريح.. وحلقة الاتصال بين الوسط والأطراف ونقطة الارتكاز الهامة في بناء الهجمة وتمرير الكرات البينية القاتلة لثلاثي الهجوم الأهلاوي..•• إذا حدث هذا.. واستمر المدرب بثلاثي الهجوم (المؤشر) يسار.. وأوزفالدو (يمين) والسومة (في المقدمة) إلى أن يسترد (برونو سيزار) لياقته وحيويته الكافية.. وتحرر (تيسير) من الواجبات الدفاعية نسبيا.. فإن الأهلي يستطيع تحقيق مستويات أفضل في المباريات القادمة شرط ثبات هذه التشكيلة:•• ويمكن رهن التغيير لظروف المباراة الواحدة.. كما حدث في مباراة الفريق أمام الشباب.. عندما أراد إراحة «أوزفالدو» بإنزال صالح العمري لزيادة فعالية الهجوم.. وادخار لياقة «المقهوي» باختيار «عبدالله المطيري» للمحافظة على الفوز وتأمين الوسط باللجوء إلى الدفاع ومزيد من التمركز في الوسط.. وهما تغييران معقولان وإن لم يكن سببهما قصور اللاعبين.. بل على العكس من ذلك فقد قدما كعادتهما مباراة جيدة وأديا أدوارهما بامتياز.• المستوى العام للشباب:•• أما بالنسبة للشباب.. فإنه لعب مباراة جيدة.. وربما أفضل من مبارياته السابقة.. لأنه كان حريصا على تأكيد انتصاراته السابقة على الأهلي وتحويلها إلى «عقدة» دائمة كما يقول البعض.. وإن كنت لا أعترف أبدا بهذه المقولة.. لأن الكرة خطط وتنظيم محكم واستغلال للفرص وتوزيع للجهد اللياقي أولا وأخيرا..•• ومن الواضح في هذه المباراة.. أن هجوم الشباب كان مميزا وأدى واجباته بشكل جيد.. وأن وسطه كان صلبا.. ومتمركزا بشكل جيد وإن أضعفته تغييرات المدرب بإنزال عمر الغامدي محل عبدالملك الخيبري لإصابته.. وعبدالعزيز البيشي بديلا عن عبدالرحمن الخيبري.. وعلى المدرب أن يعيد النظر في تغييراته في المباريات القادمة.. وكذلك تغييره المفاجئ لبدر السليطين بأنطونيو رغم أدائه المتميز.. وإن كان بدر السليطين قد استنزف لياقيا وحرص المدرب على إراحته وتغييره.. وإلا فإن ثباته واستمراره مطلوب في المباريات القادمة لأن تحركه على الطرف الأيمن ورفعاته المتقنة تزيد من فعالية هجوم الشباب ورفع معدل الخطورة على الدفاع المقابل ولولا قدرات عبدالشافي وحيويته وقدرته على الانقضاض على الكرة وحركته الدائبة ولياقته العالية صعودا ونزولا لأزعج «بدر السليطين» دفاع الأهلي بصورة أكبر مما ظهر به.•• وعلى أي حال..•• فإن المباراة بكل عيوبها.. كانت جيدة.. رغم سيطرة فكرة الفوز عليها.. وإن ظهرت بعض الفجوات الصغيرة في الفريقين.. وإن كانت في الشباب مشكلة حقيقية فهي في منطقة وسط الدفاع بدرجة أساسية وفي تذبذب مستوى حسن معاذ الظهير الأيمن في الفترة الأخيرة.. وهذا الارتباك الذي ظهر به الدفاع.. وتسبب في هدف السومة «الأول» بصورة أكثر تحديدا سيشكل مصدر ضعف دائم للفريق لا أعرف كيف سيعالجه المدرب.. بتغيير جذري من دكة الاحتياط ومن صف شباب الشباب إن تمكن من ذلك.. وإلا فإن جهد الوسط والهجوم سيظل عرضة للإحباط المستمر.. وبالذات إذا غادره «نايف هزازي» كما يتردد بين وقت وآخر.. وهو ما يجب على الشباب حسمه.. لأن مثل هذه الأخبار تؤثر على الأداء العام للفريق بصرف النظر عن أهمية اللاعب من عدمها.














روح.. انضباط.. دكة فاخرة.. دعم إداري.. العنزي:
الأهلي لبس جلباب البطل


http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20150309/images/k40.jpg


جابر العميري (جدة)
وصف المحلل الفني نايف العنزي، الأهلي، بأنه يمر بأفضل حالاته الفنية، ويقدم أفضل المستويات، وهذا الأمر يعود إلى ثبات شخصية اللاعبين داخل الملعب وفرضهم أسلوبهم، مضيفا «مهما تأخر الفريق في مباراة، يعود في أي لحظة، وهذه صفات الفريق البطل، بجانب كيفية التعامل مع مجريات المباراة، وهذا تكامل في الانضباط التكتيكي للاعبين وحنكة مدرب يعرف كيف يتعامل مع كل مباراة، الانضباط وعدم الاستعجال في العودة إلى المباراة يعني بأنه هناك تركيز عاليا أثناء المباراة»، مؤكدا وجود لاعب هداف مثل عمر السومة، وأيضا الجهاز الفني له دور كبير، فالأهلي يجني ما كان عليه الفريق النصراوي في الموسم الماضي وجود البديل الجاهز في مستوى الأساسي، بالإضافة إلى وجود الروح والإصرار داخل الملعب، كما أن قدرة الفريق على التسجيل وهو في أسوأ حالاته، وهذه ميزة، وأيضا قدرة جميع اللاعبين على التسجيل وعدم الاعتماد على المهاجمين فقط، وزاد العنزي: ما يميز الأهلي هذا الموسم أيضا وجود الأمير فيصل بن خالد بن عبدالله بجانب الأمير فهد بن خالد رئيس النادي وقربه من اللاعبين، مما أوجد انضباطا إداريا لكثير من الأمور سواء داخل الملعب أو خارجه، وهذا ما افتقده الأهلي في فترات سابقة.وتحدث العنزي عن اللاعب سلمان المؤشر الذي قال عنه أنه لاعب منضبط وتكتيكي من الطراز الأول، بالإضافة إلى أنه لاعب سريع ومهاري ويجيد الدور الدفاعي فتجده يتحرك في كامل الملعب، مضيفا بأن الأهلي يملك أيضا لاعبا مثل محمد عبدالشافي الذي يعتبر مفتاح اللعب في الفريق، وهذا الأمر يعتبر مهما بالنسبة لأي فريق فيجب أن يكون الظهير هو المفتاح للهجمات، فميزة عبدالشافي أنه يجيد الدور الدفاعي والهجومي معا، كما الحال ينطبق على أمير الكردي الذي اعتبر أن لديه الكثير وهو في حالة إثبات الوجود الآن ولديه ميزة الأوفر السليم والنظيف ويجيد مهارة الصعود والانتقال إلى الحالة الهجومية ومتى يبقى في الدفاع وهذا التوازن يدعم وجوده كظهير.













أهلي جروس يحطم رقماً قياسياً لريال مدريد

http://www.al-madina.com/files/imagecache/node_photo/801632.jpeg


سليمان مخاشن - جدة | الإثنين 09/03/2015
منذ استلام المدرب السويسري كريستيان جروس تدريب فريق الأهلي لكرة القدم لم يتلقَ أي هزيمة وبمرور 411 يومًا يعتبر أكثر فريق في العالم لم يتلقَ خسارة محطمًا رقم فريق ريال مدريد 409 أيام.
وبداية الأعداد لعب الأهلي مباريات ودية محلية ومعسكر خارجي دون هزيمة ليخوض مباريات دوري عبداللطيف جميل ثم مسابقة كأس ولي العهد وبطريقة خروح المغلوب ليواصل انتصاراته ويحقق كأس ولي العهد بعشرة ﻻعبين ويلعب مباراة مصيرية مع القادسبة الكويتي وحتى في الوقت الأضافي ﻻ يخسر و17 مباراة في أقوى دوري عربي دون خسارة.
كل المؤشرات والأرقام تؤكد حتى الآن أن الأهلي يقدم أفضل مواسمه، بفضل ما تم توفيره من محترفين أجانب على أعلى مستوى، وأحسنت الإدارة التعاقد معهم، بوجود عبدالشافي والسومة، ولأنهما بحكم عوامل كثيرة استطاعا التأقلم بسرعة مع الفريق في مقدمتها اعتيادهم على أجواء المملكة، فدخلوا بسرعة في جو الفريق دون حاجة للوقت، بعكس المحترفين القادمين من أوروبا أو أمريكا الجانبية، فإنهم يتعرضون لتغيير كثير في نظام حياتهم بالإضافة إلى الأجواء المناخية، مما يجعلهم في حاجة إلى بعض الوقت للدخول في جو المباريات، واختصر الأهلي بعبدالشافي والسومة.














http://www.al-madina.com/files/imagecache/node_photo/801566.jpeg



الإثنين 09/03/2015
كلما خاض الأهلي مباراة زادت قناعة الفنيين والمتابعين بقدرات ودهاء مدربه جروس الذي يضع بصمة في كل لقاء، ويقلب الطاولة والنتائج على المدربين، ويتميز بثقة في النفس وواقعية تجلت حينما صرح في المؤتمر الصحفي قائلاً «فزنا بأخطاء الشبابيين»، ولا يزال جروس يقدم دروسًا داخل الميدان وخارجه لمن أراد أن يستفيد.
انتزع الهلال فوزاً ثميناً على الخليج في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، ومهم جداً للهلاليين تواصل الانتصارات بعد موسم حافل بالانتكاسات، وفي نفس الوقت يمنح المدرب دونيس أجواء أفضل ليعمل في بداية مهمته مع الزعيم.. المرحلة الحالية للهلال تتطلب التكاتف وتفاعل أكبر وواقعية مع النتائج الإيجابية.
خذلنا التعاون بمستواه المتواضع أمام الفتح وخسارته غير المتوقعة، فبعد تصدره لمجموعته خليجياً، وكسب ديربي القصيم، عاد ليخسر وبأسوأ المستويات أمام الفتح.. طالبنا ولا نزال نكررها على التعاونيين أن يكون لديهم طموح نحو القمة والتخلص من المستويات المتذبذبة وترك الغرور في حال الانتصارات، فسكري القصيم ليس صغيراً حتى يغتر بفوز.













كلبشوه في المطار تلفت الأنظار!

http://al-nadi.com.sa//uploads/IMG_0406.JPG


سعدي الزهراني - جدة
أحضر أحد مشجعي الأهلي (كلبشه) إلى مطار الملك خالد بالرياض عند استقبال لاعبي الاهلي بعد وصولهم، لخوض لقاء الشباب في دوري عبداللطيف جميل، وفور وصول أسامة هوساوي الملقب بـ(ابو كلبشه) أظهر المشجع الـ(كلبشه) ليلتقط صورة مع المدافع الدولي، وقد استجاب هوساوي لطلب المشجع وتم تداول الصورة بشكل كبير في مواقع التواصل الاجتماعي














فودة: المرداسي أغفل جزائية للأهلي


http://al-nadi.com.sa//uploads/IMG_3095.jpg


النادي | جدة
أوضح الخبير التحكيمي محمد فودة أن الحكم فهد المرداسي الذي أدار مباراة الشباب والأهلي أمس أغفل ركلة جزاء صحيحة للأهلي في الدقيقة الثالثة من زمن اللقاء.
وخلال استعراضه لأبرز الحالات التحكيمية التي شهدتها المباراة، كانت الحالة الأولى في الدقيقة الثالثة عندما تعرض مدافع الأهلي معتز هوساوي لمسك واضح من قبل مدافع الشباب عبدالملك الخيبري داخل منطقة الجزاء أثناء تنفيذ ركلة ركنية لكن الحكم لم يتنبه للمسك وحرم الأهلي من ركلة جزاء صريحة، كما أخذ الفودة على المرداسي أنه لم ينبه اللاعبين إلى عدم التدافع أو المسك قبل تنفيذ الركنية.
وكانت الحالة الثانية في الدقيقة 14 عندما ارتطمت الكرة بذراع الخيبري لاعب الشباب داخل منطقة الجزاء أثناء هجمة أهلاوية، حيث أوضح الفودة عدم وجود تعمد من اللاعب وأن قرار المرداسي باستمرار اللعب كان صحيحا.
وأكد الحكم الدولي السابق أن ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم ضد ماجد المرشدي في الدقيقة 48 بعد مسكه لتيسير الجاسم داخل المنطقة المحرمة كانت صحيحة، في حين أن سقوط أنطوي محترف الشباب داخل منطقة جزاء الأهلي في الدقيقة 61 كان عاديا ولم ترتكب ضده أي مخالفة سواء من قبل اللاعب أو المدافع.
ومنح الفودة الحكم المرداسي ومساعديه تقدير جيد جدا، مشيرا إلى أن الخطأ الوحيد الذي ارتكبه هو عدم احتساب جزائية لمعتز هوساوي لاعب الأهلي، وعدم تنبيهه للاعبين بضرورة تجنب الاندفاع والالتحام قبل تلك الركنية.













اكتفى بالصمت والأمل
الفهمي: متوكل على الله

http://www.aleqt.com/a/small/14/1474f62dbb57b897b2c8cb4cf97ff74a_w570_h0.jpg


الفهمي كتب على صورته في «تويتر» قبل دخوله العملية

فارس المحيميد من الدوحة
"متوكل على الله" قالها ياسر الفهمي لاعب فريق الأهلي لكرة القدم، وصمت، قبل أن ينظر إلى ركبته التي خضعت لعملية في الرباط الصليبي للمرة الثالثة، وهذه المرة في "سباير" في الدوحة.
"الاقتصادية" حرصت على الاطمئنان على صحة اللاعب الموجود في الغرفة 322 في الدور الثالث برفقته أخوه الأكبر، وكانت مليئة بالهدايا والحلوى من الزوّار الذين كان لهم دور كبير في تخفيف ما يشعر به، ومنحته بريقاً من الأمل أنه سيكون بخير وسيعود قوياً للملاعب.
الفهمي الذي بدا متأثراً بصداع أعقب العملية الجراحية، رفض رفضاً قاطعاً الحديث عن كل التفاصيل التي تخص إصابته؛ مفضلاً العمل والصمت، راضياً بما قسمه الله له دون أن يُشعر مَن حوله بالتضجر أو الشكوى من تكرار الإصابة في المكان ذاته، لكنه لم يخف سعادته من حجم الاهتمام الذي لقيه من شرائح المجتمع الرياضي كافة؛ ما كان له أثر بالغ في ملامحه ونظراته وهو على السرير الأبيض، في الوقت الذي كان فيه متفائلاً بعد هذه العملية.
وأكد أن فترة العلاج بأكملها ستكون في "سباير"، وبدوره سيرفع الأخير تقارير مستمرة ودورية للأهلي عن حالة اللاعب، مشيراً إلى أنه سيقطن في فندق الشعلة القريب من مركز التأهيل بعد أن غادر المشفى، أمس، حيث لا يتجاوز الوصول إليه سوى مسافة ثلاث دقائق فقط، من أجل أن يواصل برنامجه العلاجي دون إرهاق أو صعوبة في تنفيذ البرنامج بشكل دقيق. وقبل أن تغادر "الاقتصادية" الغرفة، همس بصوت خافت معتذراً عن الرفض بالإدلاء بأي تصريح في الفترة الحالية، مقدماً شكره لكل مَن أجزل له الدعوات في موقف غير مستغرب من كل المنتمين للوسط الرياضي.














أكمل عامه الأول دون أن يتذوقها ويسير بخطى ثابتة في الدوري
الأهلي .. طعم الخسارة مفقود

http://www.aleqt.com/a/small/20/2031275321815b118cd7a0d90ecbc223_w570_h0.jpg


السومة وتحية الهدف الأهلاوي الأول في الشباب. تصوير: علي العريفي ـ "الاقتصادية"

خالد دغريري من جدة
حافظ فريق الأهلي لكرة القدم على سجله النقطي في مسابقة دوري عبداللطيف جميل دون أي خسارة تذكر بعد مضي 18 جولة من المسابقة حتى الآن.
وتمكن الأهلي من الحفاظ على سجله الخالي من أي خسارة في لقاءات الدوري لأكثر من 400 يوم حتى الآن بعد خسارته من الهلال بهدف للا شيء تحديدا في الجولة الـ 18 من المسابقة ذاتها، في منافسات الموسم الرياضي الماضي.
الأهلي الذي يصارع في الموسم الحالي على ثلاث جبهات تمكن في الفترة الماضية بالظفر بأول ألقاب الموسم الحالي، والمتمثل في نيل لقب كأس ولي العهد بعد أن تجاوز عقبة الهلال في اللقاء النهائي بهدفين مقابل هدف.
ويسير الأهلي بخطوات ثابتة في مسابقة الدوري إذ يحتل المرتبة الثانية برصيد 37 نقطة بعد أن لعب 17 لقاء، فاز في عشرة لقاءات، تعادل في سبعة لقاءات، ولم يخسر حتى الآن، وفي مسابقة دوري أبطال آسيا يتصدر لائحة ترتيب فرق المجموعة الرابعة برصيد أربع نقاط.
ونجح مسيرو الأهلي في إعادة ترتيب أوراق الأهلي الذي ظهر بمستوى غريب في الموسم الماضي إبان إشراف البرتغالي فيتور بيريرا فنيا عليه الذي لعب في الفريق كما يشاء حتى فقد فرصة المنافسة على تحقيق أي لقب رغم تقديم جل الإمكانات له.
وبات الأهلي يضرب في منافسيه الواحد تلو الآخر بعد أن استطاع السويسري كريستيان جروس مدرب الفريق الحالي من إعادة هوية الأهلي الغائبة منذ سنوات، وبات ينافس وبقوة على حصد أكثر من لقب في الموسم الرياضي الحالي بالذات، وذلك نظير الاهتمام والدعم اللا محدود الذي قدم له كان أهمها تدعيم صفوف الفريق بلاعبين محليين قادرين على عمل الإضافة أمثال: مهند عسيري، ماجد عسيري، صالح العمري، حسين المقهوي، وسلمان المؤشر الذين استطاعوا في فترة وجيزة إثبات قدراتهم الفنية بعد الفرصة التي تحصلوا عليها من الجهاز الفني.
ورفض المدرب كريستيان جروس التركيز على مسابقة بنوعها وترك الأخرى في ظل تداخل المسابقات مع بعضها البعض في الفترة الحالية, مؤكدا أن الأهلي سينافس في كل مسابقة يشارك فيها، وقال: "لدينا استراتيجية نسير عليها وهي التركيز في كل مسابقة بشكل جيد وأن كل لقاء نخوضه يعني لنا الشيء الكثير".
وأضاف: "هناك دعم نحظى به من القائمين على الأهلي ولدي ثقة في قدرات جل اللاعبين الموجودين في القائمة ولا ينقصنا أي شيء يذكر؛ لذا سننافس في كل بطولة نشارك فيها".
وبين جروس أن المرحلة المقبلة من مشوار الفريق تتطلب جهدا جبارا من جميع أعضاء الفريق سواء كان ذلك فنيا أم إداريا أم لاعبين، وقال: "نحتاج لتضافر جهود الجميع نعم نعمل كأسرة واحدة نحتاج بذل المزيد من الجهد في الفترة المقبلة كون المنافسة ستكون أشد".
وتابع: "سنمر بعقبات عدة علينا تجاوزها والحذر منها فالمشوار ما زال طويلا، سنعمل وبشكل أكبر حتى تكون النتائج جيدة في نهاية الأمر ولصالحنا".
في المقابل، طالب السوري عمر السومة مهاجم الأهلي جماهير ناديه بالحضور والمساندة في الفترة المقبلة، وقال: "نحتاج لوجود الجماهير إلى جانبنا في الفترة المقبلة بدءا من لقاء نجران الأربعاء المقبل".
وزاد: "حضورهم ودعمهم سيكون له دافع كبير بالنسبة لنا كلاعبين وكم أتمنى أن أرى جميع المقاعد ممتلئة بهم".
وأشار عمر السومة الذي يتصدر قائمة الهدافين في مسابقة دوري عبداللطيف جميل حتى الآن برصيد 17 هدفا إلى أن فريقه قادر على التغلب على جميع الظروف التي تحيط به من إصابات وتداخل المواجهات ببعضها البعض، وقال: "مررنا بعديد من الظروف في الفترة الأخيرة، المتمثلة في غياب أكثر من عنصر أساسي بداعي الإرهاق أو الإصابة أيضا تتابع اللقاءات إلا أنه بالروح والعزيمة والإصرار تجاوزناها وتغلبنا عليها".
وأضاف: "النتائج الإيجابية تزيدنا إصرارا وعزيمة لفعل أكثر مما نقدمه حتى الآن، ما زلنا نطمح ونبحث عن الأفضل لنقدمه في الفترة المقبلة بالذات".
وشدد عمر السومة على أن كل لقاء يخوضه فريقه يعتبر بمثابة لقاءات الكؤوس حتى يتسنى لهم السير للأمام، وقال: "لدينا استراتيجية واضحة ومهمة؛ وهي أن كل لقاء نخوضه يعني لنا الشيء الكثير ونبدأ التركيز له بعد نهاية كل لقاء نلعبه".
وأضاف: "نعتبر أن جميع لقاءاتنا بمثابة لقاءات الكؤوس التي لا تحتمل الخسارة إطلاقا".
وختم: "سنحافظ على ما تحصلنا عليه حتى الآن وسنبذل قصارى الجهد لتقديم الأفضل في ما تبقى من مشوار".

سكوت
03-13-15, 02:28 PM
مالي بالكوره :ابتسامة خضراء:

بس يعطيگ العافيه ع الموضوع

لروحگ :رحيق:

صمتي حكاية
03-13-15, 02:33 PM
يسلمو على التقرير
وبالتوفيق لهم في باقي اللقائات
تسلم على الجهود
تحياتي لك


SEO by vBSEO 3.6.1