إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-19, 03:41 PM   #1
az-az

 الأوسمة و جوائز

افتراضي *بادروا واغتنم الفرص لندرك من سبقنا



9-**بادروا واغتنم الفرص لندرك من سبقنا


أخى الحبيب في الله

**في صحيح البخاري ومسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ*
بَادِرُوا بِالْأَعْمَالِ سَبْعًا، هَلْ تَنْتَظِرُونَ إِلَّا فَقْرًا مُنْسِيًا، أَوْ غِنًى مُطْغِيًا، أَوْ مَرَضًا مُفْسِدًا، أَوْ هَرَمًا مُفَنِّدًا، أَوْ مَوْتًا مُجْهِزًا، أَوْ الدَّجَّالَ، فَشَرُّ غَائِبٍ يُنْتَظَرُ، أَوْ السَّاعَةَ، فَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ.. ( الترمذى)

**وعن أبي هريرة أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ((بادروا بالأعمال فتنا كقطع الليل المظلم؛ يصبح الرجل مؤمنا ويمسي كافرا، ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا، يبيع أحدكم دينه بعرض من الدنيا قليل)) رواه مسلم،



**وعن عابس الغفاري أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ((بادروا بالأعمال ستا: إمارة السفهاء، وكثرة الشُّرَط، وبيع الحكم، واستخفافا بالدم، وقطيعة الرحم، ونشوًا يتخذون القرآن مزامير، يقدمون أحدهم ليُغَنِّيَهم وإن كان أقلَّهم فقها)) رواه أحمد والطبراني وصححه الألباني في صحيح الجامع (2812)،
**وعن أبي هريرة أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ((بادروا بالأعمال سبعا: هل تنتظرون إلا فقرا منسيا، أو غنى مطغيا، أو مرضا مفسدا، أو هَرَمًا مُفْنِيا، أو موتا مُجْهِزًا، أو الدجالَ فشر غائب ينتظر، أو الساعة فالساعةُ أدهى وأمرّ)) رواه الترمذى وقال: "حديث حسن".



وعن بن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل وهو يعظه : ( اغتنم خمسا قبل خمس شبابك قبل هرمك وصحتك قبل سقمك وغناءك قبل فقرك وفراغك قبل شغلك وحياتك قبل موتك )
أخرجه الحاكم في المستدرك و صححه الالباني فى صحيح الجامع

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من خاف أدلج ، ومن أدلج ، بلغ المنزل ، ألا إن سلعة الله غالية ، ألا إن سلعة الله الجنة )) رواه الترمذي وقال : حديث حسن .
أدلج بإسكان الدال ، ومعناه : سار من أول الليل ،

**والمراد : التشمير في الطاعة . فمن خاف : يعني من كان في قلبه خوف لله ؛ عمل العمل الصالح الذي ينجيه مما يخاف .



**فى هذه الأحاديث الشريفة يأمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمبادرة بالأعمال، أي: الإسراع بالأعمال الصالحة والتعجيل بها قبل أن تأتي هذه الفتن وهذه الصوارف التي تعيق الإنسان عن العمل الصالح.

**فأنا وانت ـ أيها الإنسان ـ بين زمن مضى لا تستطيع رده، وبين زمن مستقبل لا تدري هل تدركه أم لا، وإذا أدركته هل ستستطيع فيه العمل الصالح أم ستعجز عنه، وبين زمن حاضر إما أن تستفيد منه وتكثر فيه من العمل الصالح، وإما أن يذهب منك وأنت لا تشعر، فتندم حين لا ينفع الندم.
--- وتتراوح العقبات فى الاحاديث التى تعيقك عن العمل الصالح بين:
** إما أن تكون الفتنه خاصه بك على المستوى الشخصى كفقر-مرض- كبر سن- انشغال بهموم الدنيا- أو الموت وانتهاء الحياه.
** أو تكون المعيقات عامه على الكل وخارجه عن إرادتك الشخصيه : كالدجال – أو فتنه عامه – أو قيام الساعة.

** و انتبه إلى أنت فى أى مرحله من عمرك؟ ... فعمرك كاليوم له شروق و صباح و ظهيره و عصر ثم غروب..فلاشروق هو الصبا والشباب هو الصباح و الرجوله هى الظهيره و الكبر هو العصر ثم الشيخوخه هى الغروب..اذن اغتنم المرحله التى انت بها قبل فوات الاوان لان العمر يمضى بسرعه كاليوم خاصه فى هذا الزمان الذى نزعت فيه البركه فصار السنه كالشهر و الشهر كالاسبوع و الاسبوع كاليوم واليوم كالساعه والساعه كاحتراق السعفه.
** وأصناف البشر ثلاث : مشرك- منافق- مسلم... ...والحمد لله أننا مسلمون .. ولكن.... المطلوب منا فى مشوار الحياه هو الترقى للوصول الى الله حتى يكون يوم موتك هو أسعد أيام حياتك يوم أن تلقى الله.
** مقامات الترقى فى مشوار الحياه :أ- الاسلام...5 اركان – ب- ثم الايمان..بضع وستون او وسبعون شعبه – ج- ثم الاحسان.. مقامين . ان تعبد اله كانك تراه فان لم تكن تراه فانه يراك.
** وهل سنظل كل اعمارنا نحوم حول ان نكون فى مرتبه الاسلام واركانه فقط غافلين عن بقيه المشوار فى الترقى والمطلوب ان نقطعه لندرك من سبقنا من الصحابه الذين نجحوا فى تحقيقه.
** نحن ما جئنا الدنيا الا للترقى وتحصيل هذه المراتب الثلاث وصولا الى اقرب ما يكون من الله.
** اذن لابد من تحصيل الايمان الذى لا ياتى الا ببذل الجهد و مجاهده النفس لتحصيل البضع و ستون شعبه وقد يستغرق ذلك مشوار حياتك.
** فاذا وجدك الله على جديه فى بذل الجهد لتحصيل الايمان انعم عليك بالترقيه لمرتبه الاحسان.
** اذن نحتاج الى الاعمال المضاعفه الاجر التى تعوضنا عن مافانتنا من اعمار و نحن غافلون عن تلك الحقائق.
** واتقوا الله ويعلمكم الله .. بالتقوى سيعلمك الله و يلهمك الى الاعمال المضاعفه الاجر التى تعوضك عن ما فات وتدفعك الى الامام فى تقربك الى الله و تقطع بك المسافات قربا الى الله فى مسيره الترقى هذه.
** اذن ماذ أفعل لاكون تقيا فيعلمنى الله ... لابد أن يكون لك برنامج عمل يومى ثابت من الاعمال الصالحه كما كان برنامج عمل يوم النبى صلى الله عليه وسلم.
** نور القرآن و نور البصيرة بالقلب شرطان لرؤيه الحق تماما كالنور المادى و نور العين لرؤيه الواقع. وأنا ليس عندى يصيره فماذا أفعل .. أذن أسير وراء من كان عنده هذه البصيره بل من رأى الحق عين اليقين و هو النبى صلى الله عليه و سلم ..اتباع سنته بدقه يولد لك بصيره. فترى بعين قلبك مشوار الترقى فى الحياه. ويعلمك الله ماذا تعمل من أعمال تختصر بك المسافات و تدفعك لتعويض ما فات من أعمار فندرك من سبقنا و نسبق من بعدنا.
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------

** وفى حديث :- (من خاف أدلج) يدل على أن من كان خوفه حقيقى ظهر ذلك فى مبادرته و تبكيره فى المسير إلى الله.. لذلك من خاف حقا فلا يكون خوفه بكاء و دمعتين فقط .. لان ذلك كالمخدر يريح النفس اذا كان بدون زياده فى العمل .. ويعتبر هذا الحديث هو دواء الفتن..
** لكن الخوف الحقيقى دلالته أن العبد "( يزيد فى العمل.. ويعمل على تحسين العمل )" ..
فنتيجه المبادرة فى الاعمال-- والزياده فيها-- و تحسينها ....تكون النتيجه هى إستجلاب نور البصيره فى القلب..
فيرى الحق حقا والباطل باطلا ..ويرى طريق النجاه واضحا فى الفتن ..فينجوا منها.. ولاينجوا من الفتن إلا من أعانه الله على المبادرة فى الاعمال.

-- وستقول نفسك وهل ممكن أن ندرك من سبقنا .. يرد عليك الله فى كتابه العزيز فى سوره التوبه فيقول ..بسم الله الرحمن الرحيم (وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ) سوره التوبه(100)..

**اذن خذ بالك من قوله الذين اتبعوهم باحسان.....أى أنه ممكن أن نلحق بهم ببذل الجهد كما بذلوا و على طريقه النبى صلى الله عليه و سلم و بإخلاص.

***-ابدأ فورا فالبدايه هى نصف تحقيق الهدف..

*- ملحوظه هامه :- هذا الموضوع للتطبيق العملى و ليس للقراءه فقط....جرب لترى الفرق.



انشرها لمن تحب لتعم الفائدة و يكون لك اجر دعوة للخير------رجاء التثبيت جزاكم الله خيرا--- ..


 


رد مع اقتباس
قديم 11-07-19, 06:43 PM   #2
قيثارة

المكان »  كوردستان

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



جزاك الله خيراً
وجعله في ميزان حسناتك


 

رد مع اقتباس
قديم 11-12-19, 11:11 PM   #3
سمر ..

المكان »  المدينه المنوره

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



جزاك الله خير


 

رد مع اقتباس
قديم 11-13-19, 01:56 AM   #4
عطرر
خفايا القلم..

المكان »  بالشرق
الهوايه »  نفسي وكيف اكون

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



جزاك الله خير
شكراً لك


 

رد مع اقتباس
قديم 11-13-19, 02:11 AM   #5
شبح الشمال

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



بارك الله فيكم
على جميل طرحكم واختياركم لنا هذا الموضوع
نسأل الله ان يجعله في ميزان حسناتكم
نسأل الله ان يجعلكم من عباده الصالحين
ونسأل الله ان يجعل الفردوس الاعلى هى داركم وقراركم
ونسأل الله ان يغفر لكم ويجعلكم من السعداء
الفائزين فى الدنيا والاخرة


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 10:05 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209