منتديات مسك الغلا


 

Like Tree3Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-30-20, 12:23 PM   #13
rooz

الصورة الرمزية rooz
ⓑⓛⓐ©ⓚ ©ⓐⓣ

المكان »  جوف القمر°
الهوايه »  نثر حروفي~
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي















لحظة*تفاؤل*


لابأس فجميعنا نصاب بنوبة يأس...
فأتبع هذه النوبه بنوبة تفاؤل..
كلٌ منا لديه كميه كبيره من التفاؤل تسكن بجوفه..
لازلنا متفائلين مادمنا على قيد الحياه ...
لا شيء ينتهي لا زالت الحياه مستمره سواءً تفاءلت أم يأست ...



هذه اللحظه تملأها الطاقه الإيجابيه..
تجعلك ترى الحياه بنظره مليئه بالرضا...
تدفعك بقوة لتصل إلى ما تريد...
تجعلك ترمي كل مامضى في مهب الريح...
تبتسم وكأنك لأول مره تسكن هذا الكوكب...
تأخذ كل الأمور ببساطه...


جميله هذه اللحظه وجمالها يبث لروحك الإرتياح...
هي ليست لحظه بقدر ماهي بدايه...
بدايه جديده لنفسك...
فرصه جديده أنت تمنحها لذاتك...
عهد صلح مع نفسك...
عمر جديد...
وشخص جديد...
تعيش هذه اللحظه وكأنك أنتقلت إلى كوكب آخر...
يختلف عن الكوكب السابق ...
لحظة يملأها الإصرار والتحدي...
عزيزي القارئ....
لاتقف في محطة اليأس الموحشه أكمل الطريق لتصل إلى محطة التفاؤل....

لا تحمل نفسك أثقالاً لا طاقة لها بحملها...
خفف حملك قدر المستطاع...
تفائل وأنظر إلى الحياه برضا...
دع قلبك يتنفس بحريه بعيداً عن ألم التناهيد والحسره...
عاند الحياه وتبسم...
عاندها وتفاءل...
أرمي تلك الأفكار السلبية التي تجرك إلى حافة اليأس ...
ردد دائماً لا بأس ..
لا بأس فأنت لست الوحيد المبتلى...ولست الوحيد الذي تعاني....
ردد دائماً سأبتسم في عز حزني فقط لكي لا تعتريني نوبة اليأس تلك ...
سأردعها بالتفاؤل...
سأقاوم لكي لا يتمرد علي اليأس...
سأصالح نفسي لأعيش لنفسي.. لأرتاح..
سأخفف حملي لأستطيع السير...
أنتهى الماضي وهأنا هنا من جديد شخص جديد وروح جديده ...وأمل جديد..
للن أنكسر ولن أضعف وأن حدث سينقذني تفاؤلي الذي سأتمسك به .....




تكمن حقيقة هذه اللحظه في آمال ستبعثها لروحك أنت ....في أنك ستصبح شخصاً جديداً وأخف حملاً ...



أما نتيجتها فيكفيك ذاك الشعور المريح المليء بالرضا....والإبتسامه الصادقه....



حروف مبعثرة*
عاهدت نفسي أن أحيا لها متفائلاً متفانياً لإسعادها...
وسأترك دروب الشقاء لأكون شخصاً باسماً صادقاً لا منتهداً ضائقاً ....










 

التعديل الأخير تم بواسطة قيثارة ; 10-31-20 الساعة 10:08 PM

رد مع اقتباس

قديم 10-31-20, 04:42 PM   #14
rooz

الصورة الرمزية rooz
ⓑⓛⓐ©ⓚ ©ⓐⓣ

المكان »  جوف القمر°
الهوايه »  نثر حروفي~
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي














لحظة *سعاده *

نحن البشر بطبعنا بسطاء..
تسعدنا أبسط الأشياء...
كلمة بسيطه ستجعل قلوبنا ترفرف ليوم كامل ..
موقف بسيط سيجعل إيتساماتنا تشق شفتينا من الإتساع...
لا تبخل على نفسك بهذه اللحظه وأهديها لنفسك..
هيء لك الجو الذي يجعلك سعيد ...
إستمع لموسيقى تشعرك بالسعادة...
رافق كوب قهوتك المفضل..
تنزه بمكان تسعد بتواجدك فيه...
إصنع سعادتك من الأشياء البسيطه ودع خيالك يخيل لك أن لا أحد يملك سعادتك ..
أنك أسعد سكان الأرض..
الأمر بسيط جداً...
يحتاج إلى قناعتك ومن ثم رضاك...
السعاده لا تحتاج إلى المال ولا تحتاج إلى حبيب..
ولا إلى مرافقة صديق...
كلما تحتاجه هو أنا وقلبي وعقلي نتفق أن نكون سعداء...
أن نصنع سعادتنا بيدينا...




تراقص مع أنغام الموسيقى لتدرك كم أن هذه الحياه بسيطه..مثل تراقصك على هذه الأنغام ستتراقص بين دفتيها...
أضحك وأملاء الآفاق بضحكتك فما أجملها...
إبتسم وأملاء قلبك بالرضا فلم يخلق مبسمك عبثاً....
إصنع جوك ....
وعش لحظتك..ودع عنك النكد...


لحظة سعيده...
سأبحث عنها مهما صادفتني الأمور التي تعكر صفو يومي...
سأبحث عنها بين كومات الحزن لأني أريدها...
سأبحث عنها بالشموع في وسط ظلمة الليالي...
وسأنير عالمي بإبتسامتي...
وسأملاؤه بضجيج ضحكتي...
هذه حياتي وأنا المسؤول عنها...
فلم أدع الغير يعبث بسعادتي...
كل السبل تيسر لي السعاده..
سأبحث عن السبيل المناسب لي وأعبر...
سأكون سعيداً رغم أنف جراحي...
وسأقهقه رغم أنف دموعي...
وسأبتسم رغم أنف عبوسي. ..



دعوني وشأني فأنا أريد أن أعيش...
سأسعد ذاتي كما كنت أسعدكم بالماضي. ..
حان وقت سعادتي ...

دعوني وشأني فمابالكم وجراحكم تلاحقونني...
سأعيس بعالمي سعيده ولا شعور سيمنعني.....
ساعيش سعادتي بحريه تامه.....
لا
لن اتصنع السعاده بعد اليوم سأعيش بسعاده حقيقه ...
لن أربط مسمى سعادتي بأحد فأنا بحد ذاتي سعاده....

هي لحظه حقيقتها انها رائعه وجميله ونتمنى ألاتنتهي..

أما النتيجه فهي لن تدوم...
ولكنك ستحييها من جديد...




حروف مبعثره*
سعادتي تكمن في أشياء بسيطه فلما أحرم نفسي منها..*








 

التعديل الأخير تم بواسطة قيثارة ; 10-31-20 الساعة 10:02 PM

رد مع اقتباس

قديم 11-06-20, 01:06 PM   #15
rooz

الصورة الرمزية rooz
ⓑⓛⓐ©ⓚ ©ⓐⓣ

المكان »  جوف القمر°
الهوايه »  نثر حروفي~
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي













لحظة*شتات*.
تضيع أرواحنا في شوارع الزمن..
بين مامضى وما يمضي وماسيأتي..
تضيع ونبقى نحن في شتات..
نرجو الثبات..
تتوه أرواحنا ويعانقنا الضياع..
أأسكن الأرض أم أني بجوف القمر..
تضيع قلوبنا بين زحمة المشاعر تلك..
وتتوه الأحرف بين تجمع الكلمات..
كلمة تدفع أخرى..
وكلمة تمحي أخرى..
تمتلأ رؤوسنا بتلك الصراعات المهلكه..
نعيش جسداً بلا روح..
ويستمر هذا الجسد بالبحث عن روحٍ تسكنه..

لحظة شتات*
تهلك حد الإنتهاء..
نصفٍ منك هنا وبعض هنا والبعض الأخر هناك..
وكأنك تحولت إلى قطعٍ عديده نثرت في الهواء..
بعضها وقع وتحطم والبعض لازال يبحث عن قطعه أخرى تقويه..


..تعيش هذه اللحظه حين تتراكم بداخلك الأمور التي لا تستطيع الوصول لحل لها..
تحاول ذلك ..
فتمسك الأمر الأول. وتحاول التفكير به وماأن تبدأ حتى يتطفل أمر أخر ليشوش تفكيرك..
لا تستطيع فض هذه الإنتفاضه بداخلك..

فأنت فعلاً مشتت ..
لا تستطيع الوصول إلى بر الأمان..
فقط تبقى تصارع وتصارع حتى تفلت كل شيء..
فتتوه روحك ..
ويقف عقلك عن التفكير..
فأنت لم تعد تتحمل محاربة ذاك الشتات..

الأمر ليس بسهلاً..
بل إنه بمنتهى الصعوبه..
إنه شعور مزعج ومظني..
لا تعلم من أين تبدأ ..
ولا أين ستنتهي..
فقط تواصل السير كالمخدر تماماً..
تسير فقط لأنك لا يحق لك التوقف..
لأنك عليك إيجاد حطامك ولملمة حطامك بنفسك..


حين نفقد أرواحنا ونصبح شتاتاً..
نحن نسير كالمقيدين..
كالدُمى المحشوة بالتعب..
نعيش كأداء واجب فقط..
نعيش لأنه علينا أن نصل إلى ذاك العمر الذي سيأخذ فيها الله أمانته..

كم منا مر بهذه اللحظه وشعر بهذا الشعور..
كمن منا تاه ولم يعد يعلم بأي الإتجاهات يسير..
كم منا أنقسم إلى جسدٍ وروح..
جسدٍ يؤدي دوره الشكلي في الحياه حتى لاينكشف فراغه..
وروحاً رحلت بعيداً لا تدري إلى أين ستذهب..
إلا أنها تحاول لملمة شتاتها..
لعلها تستطيع..
لحظة وما أمرها من لحظه..
أتعلمون ما حال أرواحنا حينها..
أنها كجثث الهنود بعد حرقها ونثر رمادها..
إنها ككأس تحطم قطعاً صغيره أضاعت أحداها الأخرى..
كطفله أضاعت أمها فأصبحت تبكي بالشوارع الواسعه وتتلفت لعلها تلمح أمها..


كان الله بعونك حين عشت هذا الشتات..
وكان الله بعون تلك الروح التائهه..

لحظة حقيقتها ..
أنها تسلب منك الحياه ..
تفرغ محتوى ذاك الجسد بكل بساطه..
لحظة تعيش فيها وأنت لا تعيش..
تكون مسجل بقائمة الأحياء وروحك قد أنظمت لتتكور على نفسها في زاويه أحدى المقابر تتنظر أن يصل ذاك الجسد التي تنتمي إليه..

أما النتيجه ..
فقد تنجو وقد لا تنجو..
وأن نجوت لن تنجو كاملاً سليماً..




حروف مبعثره*
رغم ذاك الشتات إلا أنني لازلت حطام يلملم شتاته بنفسه..
لعلني أستطيع..*






 

التعديل الأخير تم بواسطة قيثارة ; 11-07-20 الساعة 11:08 PM

رد مع اقتباس

قديم 11-09-20, 06:43 AM   #16
rooz

الصورة الرمزية rooz
ⓑⓛⓐ©ⓚ ©ⓐⓣ

المكان »  جوف القمر°
الهوايه »  نثر حروفي~
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي













لحظة *صراع*

خلف ذاك الهدوء حروب تقام..
وضربات عنيفه..
صراع بين قلبك وعقلك..
هذا يريد وهذا يريد..
وكلٌ يريد ما يريد..

أتطفئ ذاك الضجيج..أم تداوي ذاك النزيف..
أتعالج تلك الجروح..
أم تجاري تلك الفتوح..
قلبٌ بعبق المشاعر يفوح..
وعقلٌ أفكاره لا للقلب تروق..

لطالما وصفوا قرارت القلوب بأنها ليست سوى هروب..
هروب من حقائق قد تسبب لنا الجروح..

ولطالما وصفوا قرارات العقل..
أنها محظَ الركون..
رغم القسوة والخشون..
تجنباً للخدوش..
وتفادي لألآم بالروح لها مستقر وسكون..

بعيداً عن العاطفه..
بعيداً عن حاجز الوقايه..
بعيداً عن المشاعر والشجون..
بعيداً عن المنطق والصواب...

نحن نعيش في صراع..
تقام بداخلنا الحروب ..
ونظهر للعالم بأسمى حالات الإنسجام والهدوء..

أللقلب نصتاع..
أم للعقل نحتاز..
أهذا سيغلب ..
أم هذا سيجتاز..

نتأمل ذاك الصراع..
ونحصد الضياع..

حين تبعت القلب قادني للجراح ومحطات الخداع..
وحين تبعت العقل قادني للوحده وبرود الحياه..

حين تبعت قلبي رافقتني مشاعر الحزن والشتات..
وحين تبعت عقلي رافقني
البرود واللإهتمام..
حين تبعت قلبي عشت مشاعر أنستني طريق الصواب..
وحين تبعت عقلي عشت صواب أنساني المشاعر والحياة..

هذا لا يفيد ..
وهذا لا يفيد..


لحظة صراع*
رفقاً بروحك حينها وأترك الأمر للأقدار..
فهنا ألم وضياع..
وهناك برود وحياة بلا حراك..



تلك الصراعات تنهي قوانا ونحن نحاول فض الإنتفاض..
تضيع أعمارنا ونحن لم نأخذ القرار..
ننسى حياتنا ونحن نبحث عن حياة..

دعك من كل هذا ..
بالعاده من تتبع ..
قلبك الحنون..
أم عقلك الحازم الحذوق..

لحظة صراع..
هي لحظة تمزقك من الداخل وأنت لا تشعر..
لحظة تشتت أشلائك وهي مجمعه بجوفك...


حقيقة هذه اللحظه..
أنك ستكون أرهق أهل الأرض حين تعيشها..
كان الله بعونك حينها..


ونتيجة حروبك ..
قد يفوز هذا وقد يغلب ذاك.
ولكنك في الغالب قد تلوم نفسك على هذا القرار أو قد تحيي ذاتك لإتخاذها ذاك..
ولكن في النهايه ستعاني النقص من ذاك..






حروف مبعثرة*
بداخلي حروب تقام ..
وكأن بدني فارقه السلام..
قلب لا يهدأ وعقل لا ينام ..
وأنا بين هذا وذاك سفير السلام..*






 

التعديل الأخير تم بواسطة قيثارة ; 11-11-20 الساعة 08:54 PM

رد مع اقتباس

قديم 11-09-20, 08:28 PM   #17
rooz

الصورة الرمزية rooz
ⓑⓛⓐ©ⓚ ©ⓐⓣ

المكان »  جوف القمر°
الهوايه »  نثر حروفي~
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي













لحظة*إنطفاء*

إنطفأت شمعتي..
ذهب وميضها..
وتلاشت إنارتها..
وذاب الشمع المحيط بها..

أهبت عليها رياح الحياة المريره..؟!
أم صفعتها موجة بحرٍ عنيفه..؟!

حاولت الصمود..
ولكن القوة لا تضاهي الجحود..

إنطفأت بعد أن أنارت كهف الظلام وعمق المحيط..
في مدة قصيره ..
حُكم عليها أن لا يظهر منكِ وميض..

حكم جائر وكاسرٌ للحديد..


لحظة إنطفاء..
أتعتري قلبك نوبة جليد..


لحظة لا أستطيع عنها أن أحيد..
حقاً سحقاً لها من لحظه..

حين تعيش كالمُسير..
لا تلفتك تلك الأشياء التي لطالما أثارت بقلبك وميض..

حين تبتسم فقط لكي لا تُظهر الظلام الدفين..

حين ترضى بما فرضه الواقع ولو كان لك بالقلب ضجيج..

سأخبرك عزيزي..
أنك قد أنضميت إلى حجرة المنطفئين..

يُقال..
لا دخان بلا نار..
وأنا أيضاً أقول لا إنطفاء بلا طفاية حريق..
سواءً كانت ريح أو ماء أو جليد..

تلك الشمعه ...
بهتت قبل حلول المغيب..
وأنطفات قبل حلول المشيب..

ولكنها يوماً كانت تُنير..!
كان تضيء كل باهت تمر عليه..
كانت تحرق نفسها لأشعال غيرها..
كانت يوماً أملاً بهيج..
وأجمل ما يمكن أن يكون للجمال من نظير..

كانت تضيء كل باهت تمر عليه..
حتى إنتهى الوميض..
وأنقطع الفتيل..

كانت تضيء كل باهت تمر عليه حتى بهتت هي..

إختصاراً وليس إيجازاً..
هذه قصة شمعتي والهبوب المرير..

ماذا عن شموعكم وأنطفائها..



لحظة إنطفاء...
أن عشتها فأنت لا تعيش..
تحاري الواقع وأنت عنه تحيد..
صمتْ مريب ..
وحالةٌ من اللاشعور الغريب..

بهذه اللحظة..
لا تحاول إشعال الفتيل..
وأنتظر حتى تنتهي الرياح ويذوب الجليد..
قد تنير من جديد...
أو تمكث أنت وذاك الظلام المخيف...


لحظة إنطفاء ..
حقيقتها أنك تعيش ولا تعيش..
تعد عليك حياةٌ وأنت ميت..


ونتيجة هذا الإنطفاء..
لعلك تجد من يشعل تلك الشمعة من جديد..
أو تضيء شمعةً أخرى وتنسى الليالي والظلام الحليك..



حروف مبعثرة*
إنطفاءت شمعتي وهناك إفواجاً تقف بإنتظار أن تشعلهم ..
فمالبثوا إلا أن أستدار الجميع..
ولم يحاول أحداً منهم الإقتراب مني لعلني أنير..
هي فقط كانت تضيء كل باهت تمر عليه حتى بهتت هي*











 

التعديل الأخير تم بواسطة قيثارة ; 11-10-20 الساعة 08:13 PM

رد مع اقتباس

قديم 11-09-20, 08:28 PM   #18
rooz

الصورة الرمزية rooz
ⓑⓛⓐ©ⓚ ©ⓐⓣ

المكان »  جوف القمر°
الهوايه »  نثر حروفي~
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي















لحظة*تنازل*
أفلت ماأنت ممسك به..
وأخرج ما أنت مخبأه خلفك..
أرمي ما بجعبتك..

متى ستفعل هذا...؟؟
في هذه اللحظه..
سترمي كل شيء..
ستتنازل عن كل شيء..
حلمك..
حبك..
حياتك..
شغفك..
قلبك..
مستقبلك..
ماضيك..

لم تعد تريد شيء..
وأصبحت تخاف التعلق بأي شيء..
وميض وأنطفاء..
هكذا تعذبنا الدنى.
تعطيك الشيء حتى تحببه ..

وما أن تحببه حتى تعود لتسلبه منك..
دون أي رحمه..
دون مراعاة لذاك القلب..
دون تفكير في ماسينهدم..
أجبرتني الدنيا على أن أتنازل عن الكثير والكثير..
أن أودع الكثير والكثير..
أجبرتني أن أرمي كل شيء..
وأن أظهر ما أحتفظت به لسنوات..
أخذت مني من أحببت..
فقط تركت لي الألم ..

لماذا إذاً أعطتني حتى أحببت ماأعطت ومن ثم أخذت حتى تحطمت أثر ما أخذت..
أتلعب معي؟..
أم أنها تستلذ بسيلان دمي؟..
أتراني لا أستحق ماتعطيني وتعود لتأخذه؟.
وماذا عن ما حل بي ؟؟
ألا تبالي بي..؟
أم أنها قد أحببت شعور السلب مني..؟
في كل مره تجعلني أتنازل لأمسك بالطرف الأخر..
فلا أطيل الحزن على ذاك..
ظللت أمسك ذا وأفلت ذاك وهكذا حتى لم أجد ما أمسك به..

أخدعتني؟
أم أنه درساً من دروسها ؟

ذات يوم قرأت عباره راقتني جداً..
*لا يدمرك إلا شي تحبه *
مرت علي مرور الكرام حينها..
حتى فهمتها بعد فتره..
حين أصبحت حروفها تمثلني...
رأيت أن كل ما أحببه يُأخذ مني أو أجبر على التنازل عنه..
ومع كل جزء يِسلب مني..
يتدمر جزء ويتلاشى جزء ً آخر..
يموت جزء ويتفتت جزءٌ آخر..
حتى أنهيت ماأحب ..
وأنتهت أجزائي.
دمرني ماأحببت ..
ما دفنت بقلبي . ..
ماأسكنت بجوفي..
وما سرى بجسدي..
هذا ما دمرني.


قيل ..الحسد يأكل الجسد..
مهلاً ياسادة!
أتعلمون ما الذي يأكله حقاً..
أنه الحب..
حبك للبشر..
للأحلام خاصتك..
للذكرياتك..
..
هذا هو مايأكل أجسادنا حقاً..


أصبحت أخاف الإقتراب..
أو حب أي شيء..
لأني أخشى التنازل..
أخاف هذه اللحظة..
ولا أطيق جحيمها..
لا أريد تكرار مرارتها...

ففي كل مره أتنازل عن شيء أحببته..
كنت أتنازل عن جزء مني..
أجزائي لا تحتمل التنازل الأن..
أو بالأصح لم يعد لدي ما أتنازل به..
ولكني لازلت أخشى هذه اللحظة..


لحظة تنازل..
ألديك قائمة مسجل فيها أولوياتك ..
أظنها ستكون قائمة تنازلاتك أيضاً..


حقيقة هذه اللحظه..
ستسلب منك أجزائك جزءاً جزءاً قد تنتهي.

وأما النتيجه..
فلربما تنتهي ..




حروف مبعثرة*
كشمس الغروب أنا..
لست بالقريب الممل ..
ولا بالبعيد المخيف..
هادئ ومريح..
ولا يروقني الإقتراب..
فأخاف أن أحبب ماأقتربت منه..
فتجبرني الحياة أن أتنازل عنه*












 

التعديل الأخير تم بواسطة قيثارة ; 11-12-20 الساعة 09:34 PM

رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 04:16 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211