منتديات مسك الغلا


 

Like Tree23Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-23-21, 06:30 PM   #25
وله

الصورة الرمزية وله

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمَل مشاهدة المشاركة
يا فقيدة قلب مغرم هزه الشوق و أثاره
لين نادى لك بصوته
يا فقيده
يا فقيده


الأمير اللي وحيد بلا أميره او أماره
ماخذن معه السكوت وماتت الحيله بأيده
..
هنا فكرة النص وجماليته
صح لسانك أخي ابيات جزله
ورائعة
وهنا سعادة وامتنان بنور الأمل وحروفها

صح بدنك يا آنيقة

كل التقدير لك .


 


رد مع اقتباس

قديم 10-25-21, 03:05 PM   #26
الجادل 2018

الصورة الرمزية الجادل 2018

المكان »  ♥🇶🇦♥ بنت قطر ♥🇶🇦♥
الهوايه »  تأسرني معاني أسامرها تحت ضي القمر
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



تحظى
مسابقة الفصول الأربعة بكتابة
شاعر لا يشبه إلا نفسه
كما أن شتاءه لا يشبه باقي الفصول،،

وصدق من قال "ليل العاشق طويل" أطول مما نتصور،،

قصيدة
بدأها عاشقها بتوارد أفكار شتى لهيب يشتعل ويزيد اشتعاله "وقيدة" كناية عن زيادة حدة الاشتعال،،

ترمز لتسارع توارد الأفكار على شاعرها،،

تلك الأفكار لم تكن وليدة العقل بل استلت من عاطفته ودلالة ذلك "يشعل القلب" الاستعارة هنا تشبيه القلب كمصدر للاشتعال وأداته تدل أن الأفكار منبعها العاطفة ،، غرضها: بيان سرعة تدافع الأفكار العاطفية


ووما زاد من حرقة القلب واشتعاله نفث دخان سيجارة وكأن الدخان الداخل إلى مجرى الرئتين المحيطة بقلبها تزيده حرقة وتلبد جوه بغيمة ضبابية ،،

والسيجارة كانت بمثابة النديم كصاحب يسامر صديقه،، ويتبادل معه الأحاديث لندقق في المعنى سنلاحظ أن الخطاب جاء بشكل للمخاطب "أنت" ضمير المخاطب في حين أن الشاعر يعني نفسه ،، هنا مخاطبة الذات تأتي للوم على ما آلت إليه الحال التي لا تسر تلك الشخصية الحوارية كضميره المؤنب جاء يرثي النفس

الوقت يمر والاشتعال يزيد "تحترق معها الثواني": استعارة شبه فيها الثواني كمادة قابلة للاشتعال واضرام النار بها ،، الغرض منها زيادة اللهفة والشوق كلما مرت تلك الثواني ثقال على النفس بالبعد عن هواها ،،
عن تلك التي حركت هواجيس عاشقها ،، فالوقت في بعد الأحبة بطئ قاتل،،

هنا تصاعد ألسنة اللهب للدلالة أن الحالة تلك تتأهب لانطلاق أبعد
،،،فالاشتعال يتوقد أي يزداد معنى ذلك أن ما سيأتي سيكون أقوى،، وأشد على القلب ،،، نحو في علو لا هبوط ،،
احساس رسم الصورة رائع
،،،
كان ذلك كله في فصل البرودة القارس (فصل الشتا) كيف يكون حال امتزاج النقيضين برودة قارسة وحر شديد إلى درجة الاشتعال،، صورة تمازج رائعة ،،

اشتعال يعاند جوه ليتصدر مشهده ،، ولأن الجو الذي يحويه تحاصره الأدخنة المنفوثة من سجائر متتابعة تشارك الفكر المتوقد كانت النافذة سبيل انعاش الجو لمنح مساحة تنفس وتخفيف وطأة أدخنه تزيد العاشق اختناقا من فيض ذكرياته الشتوية ،،

الرياح كفيلة أن تحرك ستائر نافذتها،، كل شيء ساكن يناسب جو الشتاء القارس مرحلة الخمول ،، مرحلة الاختباء في المنازل والبحث عن منافذ الدفء،، بينما هناك من يقبع رغم ذاك السكون إلا أنه يزداد صخبا واشتعالا من أفكاره التي لا تنطفي،،


حتى جاءت الفكرة التي لم يستطع الانشغال عنها فكرة من تسكن القلب لم تكن غائبة ما عليه إلا أن يستدعيها بل تفرض ذاتها فتلك الأفكار المتقدمة جميعها أفكار جزئية / فرعية تزاحمت حتى تبلورت الفكرة الرئيسية وحيدة تجمعت مشكلة غيمة عبرتعن عاشقها المنعزل كغصة تولدت منها عبارات تلك أقصى درجات الاشتعال كان ذاك الاشتعال حنين وشوق،،

كان الترجمان لذاك الغيم الهطول رمز الدمع فكأن الغيمة العيون وما الأمطار إلا سيل العبرات ،،من فرط الحنين الفائص عبرت عنه "الأفكار"

كانت الغيمة عيون ذابلة ذاك الذبول من السهر والتفكير "ذابلة" كناية عن الإرهاق وكان ذاك الهطول الحزين دمعات تكونت من أبيات قصيدته التي نابت عن غصته ،، فالنفس مُلئت ولم تعد تطق صبرا ولا بيدها من الحيلة والتجلد أنهارت قواه ،،

وأي حزن عميق ذاك اللي استدعى الهطول بغزارة ؟؟؟

كل بيت من أبيات القصيدة ذكرى تهطل عبرة ،،

أجواء رُسمت لتدل على اجتماع نار مستعرة يحيطها جو قارس ،، والغريب أن النقيضين متجاذبين فالنار لا يطفئها برد الشتا بل يزيدها اشتعالا،،،

حيث البرد هجر وفراق هنا البرد توافق مع معنى الاشتعال من حر ذاك الفراق وغصته ،،،

الغيم والهطول المعبر عن الحزن كان منطلق من بلوغه أعلى درجات الاشتعال ،، أقصى درجات الشوق والحنين تلك التي غيرت أجواء السكون ،،، خلقت إثارة وكسرت جو الهدوء من اشتعال بدأ من جمرة (فكرة) مشاعره التي لم يعد يحتملها فجاد حزنه قصيدة تحدرت دمع طالما حاول حبسه لكنه ما قوى


هناك "صوت المشاعر": استعارة شبه أن للمشاعر صوت للكائن الحي ،، الغرض منها اظهار أن مصدر ذاك الاشتعال القلب الذي يهواها ويعاني من اشتعال ذكراها ولهفته وشوقه لها،،

ما أقسى ذكريات المحب تلك الشجون التي شحذت همم أفكاره حتى بلغت أقصى الحنين والشوق تناديها فكل فكرة تقتفي آثرها وكل ما به يناديها بالفقيدة "يا فقيدة": أسلوب إنشائي طلبي "نداء/يا" لبيان رغم بعدها فهي القريبة للقلب ،، يعاتبها بسؤاله كيف تتركه يكابد الفقد والشوق والحنين ،، فاقدها ،،


إن حنينه وشوقه يدفعه نحوها اندفاعا و تكرار يا فقيدة لتأكيد عاطفته نحوها ،، لبيان مساحة الفقد الكبيرة جدا ،، عشقها كبير والفراغ الذي خلفته ليس بالهين "اشتعال"


بدأت حكاية الحنين والشوق تستحضر حكاية عاشقها من ذاك الزمان الذي هواها ونصبها أميرة على عرش قلبه وكأن ذاك القلب امارة هو أميرها لأنه هو صاحب القلب وراعيه لم يتخذ من الأميرات إلا هي أميرته التي هجرته ،،وظل الأمير يعاني وحدته ،، فارس كُسر أمام العشق،،
فارس

لا يتصف بالضعف،، بل له قدر وشأن أمام الخصم ،،، لم يستطع اعداءه أن يظفروا به ،، قادر على التصدي لخصومه وكسرهم وهزيمتهم ،،،

وعجز أن يتصدى لها لأنها من الأساس من يهواها القلب وهي ليست خصم بل مالكة القلب وأميرته ،، وإن كسرها فهو بذلك يكسر ذاته ،، هي ليست بموقع الند كي يقابله بالضد ،،

الحب والعشق يهزم أعتى الفرسان ممن نذروا أنفسهم لخوض الحروب العاتية أمام قلب لا يستطيع المقاومة //

القتال بحد ذاته يحتاج قلب شجاع حيث تنطلق القوة من قوة القلب ،، وقلبه معها أضعف أن يكون ذاك المقاتل طالما هي سر نبضاته ،،

أجمل تلك المعاني التي توافق معناك هنا أبيات الشاعر الكبير عبدالله علوش

الحب مايعـرف قبيلـه ولا ديـن
نكـس حكومـات " وكسـر اشـده

جاووه عقـال " وراحـوا مجانيـن
وكم واحد خاضه ولاهـوب قـده

يقوله اللـي جاحـد علتـه ليـن
بـارت محافيـره وبيـح بسـده

هذا كلامي وانت بتشوف بعديـن
والله ان تميز بين مزحـه وجـده


أمر الهوى ،،،


معها كانت الحياة مختلفة ،، كانت الحياة بشائر وفرح وانتصارات ،، معها بلغ أعلى مكانه وكأنه نجم تعلى في سماه ،،،بلغ أقصى فضاءه ،، حتى خسرها هوى ذاك النجم من مكانته العالية كناية عن كسرة القلب ،، تلك الحياة عاندت حظه ،، لم تتم النهاية السعيدة بتلك الحكاية ،،معنى الحظيظ أن يظفر بها ،،،


خلفته رمادا يبث خسارة أميرته التي يهواها ليظل وحيدا يكابد فراقها بزفرات حارقة "آهات" كناية الجمع مفردها "آه" والتتابع هنا كنايةعن تتابع الهموم وتكالبها عليه،، وكأنه بعد كل ذاك الحب قد طُعن غدرا فلم يعلم من أين كانت المباغتة التي هدت حيله،،،

تعرض لمؤامرة رسمتها بكيد أنثى سلبته كله حتى لم تبقِ لحياته معنى،، يستغرب الحال وما آل إليه لأن من أعطى كل ذاك الحب من أين أتته تلك الطعنة الغادرة ،، للدلالة أنه لا يستحق ذاك المصير فهو قدم وفاء العشق فكيف كانت نتيجته المقابلة بالغدر ،،،


قصيدة" غيم الحنين" غيمة الغصة والعبرة التي هطلت الدمع حنينا وشوقا عبر عن ألم الهجر و فراق ناسبت أجوائ القصيدة الشتا،،

حيث الشتا يماثل أجواء الهجر وقلة الوفاء ،،، تعابير تصف برودة المشاعر على عكس ما يكتنف عاشقها الذي كتبها قصيدة يمثل الحب الدافئ،،
دفء حتى الاشتعال،،

شاعرنا الوله
دائما تكتب الروائع مش جديد عليك
شاعر تعود أن يشبه نفسه

صح لسانك ،، سلمت يمناك

موفق بإذن الله

مررت من هنا

الجادل
2018

،،،


 


رد مع اقتباس

قديم 10-27-21, 11:12 AM   #27
وله

الصورة الرمزية وله

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الكاسر مشاهدة المشاركة
صح لسانك

صح بدنك يا آنيق .


 


رد مع اقتباس

قديم 10-27-21, 11:13 AM   #28
وله

الصورة الرمزية وله

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سايق الخير مشاهدة المشاركة
صح لسانك ..
والله انك روعه وابصم لك علي العشره..
وفالك التوفيق..
اخوك عالم الزمان ووارث علم اليونان
رومانس

اهلاً بـ سايق الخير

صح بدنك يا نقي

واخجلت تواضعي ياخي بشهادتك

الله يسعدك

ومتتن لك جداً .


 


رد مع اقتباس

قديم 10-27-21, 11:14 AM   #29
وله

الصورة الرمزية وله

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وهج مشاهدة المشاركة
؛


وللشّعرِ مِن بَينِ الفُصول
فَصلٌ خامِسٌ


.
.




مُبدِع يا وَله
ولكَ من جَمالِ الشّعرِ حِصَّة .





الشاعرة ووهج

لولا قصيدتك العظيمة كان هذي القصيدة ما انكتبت

اسعدني نورك البهي هنا

وكل التقدير والشكر لك .


 


رد مع اقتباس

قديم 10-27-21, 11:15 AM   #30
وله

الصورة الرمزية وله

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سماآآآآء مشاهدة المشاركة
الشتاء والحنين
وصيغ العبارات
حكاية نسجت بعبارات رقيقه
من ارق ماقرأت وله
فالك التوفيق يارب
سماآآآء

هطول سماء يستحق الاحتفاء

وسام فخر بحروفك ي آنيقة

ممتن لك .


 


رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 12:18 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63