منتديات مسك الغلا


 

Like Tree8Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-10-22, 05:46 AM   #1
عطاء دائم

المكان »  في بلدي الجميل
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي سلسلة مـــــاذا بــعـد رمضــــــان



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




..أيامـاً معـدودات عشـناها فـي طاعة الله عزوجل ، أحسسنا فيها بلذة القيـام وجهد الصـيام ،
عجلنـا فيـها إلى الله عزوجل كان شعارنا فيها "
وعجـلت إليـك ربي لترضى "
كان نشـيدنا فيها " إنـي ذاهـب إلــى ربـي سيهـدين " ، وهكـذا أيام رمـضان تنـتهي سريعـاً لا يمر فيـها يوم إلا تبعه أيام والـسؤال :

لماذا لا تكون السنة كلها رمضـان ؟
القـــرآن يحـــذر..
.. يقـول الله تعالـى : "
ولا تـكونوا كالـتي نقضـت غزلـها من بعد قوة أنكاثاً تتخذون أيمانكم دخلاً بينكم " [ النحل :92 ]

يقـول صاحب الظلال :
فمثل الله من ينقض العهد مثل امراءة حمقاء ملتاثة ، ضعيفة العزم والرأي ، تفتل غزلها ثم تنقضه وتتركه مرة أخرى قطعاً منكوثة ومحلولة !
وكل جزئية من جزئيات التشبيه تشي بالتحقير والترزيل والتعجيب . وتشوه الأمر في النفوس وتقبحه في القلــوب وهو المقـصود .
وما يرضى إنسان كريم لنفسه أن يكون مثله كمثل هذه المرأة الضعيـفة الإرادة الملتاثة العقل ، التي تقضي حياتها فيما لا غـناء فيه !

ويحــذرنا أيضاً بقوله :
" ومن الناس من يعبد الله على حرف فإن أصابه خير اطمأن به وإن أصابته فتنة انقلب على وجهه خسر الدنيا والآخرة ذلك هو الخسران المبين " [ الحج : 11 ]
.يقول صاحب الظلال :
والتعبير القرآني يصوره في عبادته لله " على حرف " غير متمكن في العقيدة ، ولا متثبت في العبادة ،

ويصوره في حركة جسدية متأرجحة قابلة للسقوط عند الدفعة الأولى . ومن ثم ينقلب على وجهه عند مس الفتنة ووقفته المتأرجحة تمهد من قبل لهذا الانقلاب .
النبي ﷺ يدعوا
دعانا النبــي ﷺ .. إلى الاستمرار علي الطاعة ، وكان النبي ﷺ .. عمله ديمة ،
ولما سئلت السيدة عائشة رضي الله عنها : هل كان النبيﷺ يخص يوماً من القيام ؟ فقالت : لا ، كان عمله ديمة .....

تابعونا


 


رد مع اقتباس

قديم 05-10-22, 05:48 AM   #2
عطاء دائم

المكان »  في بلدي الجميل
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



فعـلى خٌـطـى الحبيب ﷺ ســر...
وكـن علـى عـمل دائم حتى ينتهي سبـاقك.. ويأتيـك أجـلك ،
قال الحســن : " إن الله لم يجعل لعمل المؤمن أجلاً دون الموت ، ثم قرأ "
واعبد ربك حتى يأتيك اليقين "
-..بـل إن النبي ﷺ من خلال أحاديثه يدعونا إلى المبادرة والمسارعة إلى الأعمال الصالحة ،
➊فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله ﷺ قال :⇇ "بادروا بالأعمال فتناً كقطع الليل المظلم ▪،
يصبح الرجل مؤمناً ،
ويمسي كافراً ،
أو يمسي مؤمناً ويصبح كافراً يبيع دينه بعرض من الدنيا " . [ رواه مسلم ]
❷ويقول الإمام النووي :
معنى الوصية : الحث على المبادرة إلى الأعمال الصالحة قبل تعذرها والانشغال عنها بما يحدث من الفتن الشاغلة المتكاثرة المتراكمة كتراكم الليل المظلم لا المقمر ،
.. وذكر النبي ﷺ نوعاً من شدائد تلك الفتن ، ينقلب الإنسان هذا الانقلاب وهو أنه : يمسي مؤمناً ويصبح كافراً أو عكسه .
❸وتلك الفتن قد ذكرها النبي ﷺ في وصية أخرى مفصلة فقال : " بادروا بالأعمال ستاً :
① طلوع الشمس من مغربها
② أو الدخان
③ أو الدجال ،
④ أو الدابة ،
⑤ أو خاصة أحدكم
⑥ أو أمر العامة " . [ رواه مسلم ]
والمقصود بخاصة أحدكم هو الموت ،
والمقصود بأمر العامة هو يوم القيامة .
وْيُأْتٗي تًمَاُمٍه بالغد إَن شٓآء اّلَلَة تُعٌاٗلۤى
وٍا٘لٍحَمْد لّلٓه رٍب اُلٍعُاٗلٗمْيٌن

تابعونا


 


رد مع اقتباس

قديم 05-11-22, 06:44 AM   #3
عطاء دائم

المكان »  في بلدي الجميل
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



الثالثة....

⁉️فهل نحن كنا من أهل الصلاة والصلاح و الصيام و القيام ، وختم القرآن ، ومداومة الذكر ؟! ..
⁉️كم من فرق بيننا وبين من كان قبلنا٠٠٠؟!
فكان العام كله عندهم رمضان.. فإذا دخل عليهم ارتفعت الهمم فزادوا في القربات٠٠٠

لقد كان سلف هذه الأمة يعيشون *بين الخوف و الرجاء* كانوا يجتهدون في العمل فإذا ما انقضى وقع الهم على أحدهم : أقبل الله منه ذلك أم رده عليه٠٠
كانوا رضي الله عنهم يظهرون الأسى والحزن على خروجه (انتهاء رمضان)، ويحرصون على أن يوصي بعضهم بعضاً على الاستمرار في الطاعة على مدار العام؛ لأن كل الشهور عند المؤمن مواسم عبادة، بل العمر كله موسم طاعة٠٠٠
نعم ٠٠ انت لم تأتى لهذه الدنيا إلا لتعبد ربك حق العبادة وفقط (وما خلقت الجن والانس إلا ليعبدون)
خرج عمر بن عبد العزيز - رضى ﷲ عنه - في يوم عيد فطر فقال في خطبته

*أيها الناس إنكم صمتم لله ثلاثين يوماً، وقمتم ثلاثين ليلة، وخرجتم اليوم تطلبون من الله أن يتقبل منكم*

وعن ابن مسعود رضي الله عنه أنه كان يقول:
*من هذا المقبول منا فنهنيه، ومن هذا المحروم منا فنعزيه* أيها المقبول هنيئا لك ٠٠ أيها المردود جبر الله مصيبتك

وروي عن علي رضي الله عنه أنه كان ينادي في آخر ليلة من شهر رمضان *يا ليت شعري من هذا المقبول فنهنيه ، ومن هذا المحروم فنعزيه*
هذا حال سلف هذه الأمة فما هو حالنا ؟


نتابع بإذن الله تعالى


 


رد مع اقتباس

قديم 05-11-22, 06:45 AM   #4
عطاء دائم

المكان »  في بلدي الجميل
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



ماذا بعد رمضان؟

الرابعة...

كنا قد توقفنا امس مع لمحه عن حال سلفنا الصالح ٠٠٠ فو والله إن حالنا لعجيب غريب فو الله لا صلاتنا كصلاتهم، و لا صومنا كصومهم ، ولا صدقتنا كصدقتهم ، و لا ذكرنا كذكرهم ؟
هل دعونا كما دعوا؟
قال معلى ابن الفضل : كانوا يدعون الله *ستة أشهر* أن يبلغهم رمضان ، ثم يدعونه *ستة أشهر* أن يتقبل منهم رمضان٠٠٠
وقال يحيى ابن كثير كان من دعائهم : اللهم سلمني إلى رمضان ، وسلم لي رمضان ، وتسلمه مني متقبلاً يا رب الأنام٠٠
و إحدانا تعمل العمل القليل و لا تتقنه ولا تحسنه ، ثم تنصرف وحالها كأنها قد ضمنت القبول والجنة٠٠
علينا أن نعيش بين الخوف والرجاء ، إذا تذكرنا تقصيرنا في صيامنا وقيامنا خفنا أن يرد الله علينا ذلك٠٠
و إذا نظرنا إلى سعة رحمة الله ، وأن الله يقبل القليل ويعطي عليه الكثير ، رجونا أن يتقبلنا الله في المقبولين٠٠
أن لكل شيء علامة ، وقد ذكر العلماء أن من علامة قبول الحسنة أن يتبعها العبد بحسنة أخري٠٠٠
فإن الله عزوجل قال
*( إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ* )
( هود 114)
وهذا من تمام الفضل والمنه
ما اعظمك ربنا
وما اروعك ديننا
والرسول صلى الله عليه وسلم قال *وأتبع السيئة الحسنة تمحها*
(صحيح)
⁉️هل وفينا بالمطلوب ؟

نتابع ان شاء الله


 


رد مع اقتباس

قديم 05-11-22, 07:42 AM   #5
خفايا الطيف

المكان »  لؤلؤة البحر الأحمر
الهوايه »  علم البحر والكتابة .

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اهلا وسهلا اخت عطاء
وكل عام وانت بخير
اسال الله الكريم ان يسخر لك كل الخير
فعلا مواضيعك مميزة
كل الشكر والتقدير لك


 


رد مع اقتباس

قديم 05-11-22, 09:02 AM   #6
ايزابيلا

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



جزاك الله خير عزيزتي وكتب الله اجرك


 


رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 06:20 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا