منتديات مسك الغلا


 

Like Tree4Likes
  • 1 Post By لذيذ الهمس
  • 1 Post By عذب النغم
  • 1 Post By شطرنـــــــج
  • 1 Post By لذيذ الهمس
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-13-22, 03:37 PM   #1
لذيذ الهمس

الصورة الرمزية لذيذ الهمس
افتراضي قصة أميرة عربية تورطت في علاقة غير شرعية مع تاجر ألماني وهربت من أجله!



السيدة سالمة بنت سعيد بن سلطان (سلطان عمان وزنجبار ) سليلة عائلة البوسعيدي والتي حكمت سلطنة عمان وزنجبار في أواخر القرن الثامن عشر إلى ما بعد ستينات القرن العشرين، تحولت من الإسلام إلى المسيحية وغيرت اسمها الى اميلي رويتي (بالألمانية: Emily Ruete)
ولدت السيدة سالمة في زنجبار في28 أغسطس 1844 من أم شركسية. هي واحدة من أبناء السلطان سعيد بن سلطان البوسعيدي سلطان عمان وزنجبار الـ 36 -زنجبار أرخبيل في المحيط الهندي وهي جزء من تنزانيا حاليا-
بعد وفاة السلطان 1856ورث أخوها الأكبر ماجد العرش ولكن سرعان ما دب صراع بالقصر بين ماجد وأخيه برغش. انحازت سالمة إلى برغش وهي في سن الـ15 فكتبت رسائل إلى أقطاب الدولة تدعوهم لنصرته. فانقسمت السلطنة بين الأخوين إلى سلطنتين إحداهما في عمان بقيادة ماجد والأخرى في زنجبار بقيادة برغش.
تمكن ماجد من السيطرة على تمرد اخيه برغش فقام بوضعه في السجن. عملت السيدتان خولة وسالمة على إطلاق سراحه وخططتا لهذا وقامتا بتهريبه إلى مقاطعة ماشوى حيث نظم الهجوم هناك ضد أخيه. ولم تكن هذه المعركة لتقع لولا مساعدة هاتين الأختين خولة وسالمة.
عند تقسيم تركة أبيها وتوزيعها حصلت السيدة سالمة على مقاطعة كيزيمباني وكان لها مثل إخوتها الآخرين بيت خاص عاشت فيه مع أخيها ومع جواريهما. وبعد وفاة أمهما عام 1859 بقيت في البيت وحدها. وقد عاشت السيدة سالمة وحيدة مع أن عمرها لم يكن يزيد على ستة عشر عاما.
ومع خذلان إخوتها وتزايد شعورها بالعزلة والوحدة، أخذت تتواصل مع الأوروبيين في زنجبار. كان منزل سالمة في المدينة الحجرية بزنجبار مقابل بيت تاجر ألماني شاب اسمه رودولف هاينريش روته. نشأت بينهما علاقة ود تطورت لاحقا إلى حب واتفاق زواج وأشياء أخرى لم تكن بحسبان الجميع لا سيما عائلتها.
أثارت قصة حبهما زلزالا في العائلة المالكة في زنجبار وفي الشركة الأجنبية للتجارة هناك، فقد اعتقد التجار الأجانب أن روته يعرض حياة الأوروبيين الذين يحظون بثقة السلطان للخطر. عندما علم السلطان ماجد بالشائعات التي تتناول أخته والألماني أرسل يطلب سالمة لينفذ فيها حكم الإعدام.
ولكن زوجة والده هدأته وطلبت منه الانتظار للتيقن من مدى صحة الشائعات.... لكن ظهر الحمل على سالمة مما دفع السلطان لاصدار امر أن تسافر إلى الحجاز. كانت سالمة فتاة ذكية، وقد سمعت قصصا عن مثل هذه الرحلات الغامضة التي تنتهي بالفتيات في قاع المحيط لتكون طعاما للحيتان وبلا قبر يأويها.
وكتبت سالمة خطاب تستجدي قبطان الباخرة الإنجليزية التي كانت على وشك الإبحار طلبت منه أن يسمح لها بالسفر معهم إلى عدن. فكر القبطان في الأمر طويلا ثم قرر أن يأخذها انقاذا لحياتها، رتب لها الوصول إلى الباخرة في وقت مبكر صباح اليوم التالي. كانت زنجبار في ذلك الوقت تحتفل بعيد الربيع.
عند الفجر طلبت سالمة من جواريها اعداد زورق صغير لتستحم بمناسبة العيد.فأعدت الجواري الزورق واستقلته سالمة واندفعت بالبحر حتى وصلت إلى السفينة الإنجليزيةفأنزل لها القبطان السلم ورفعت السفينة مرساها فورا لما رأتها الجواري صاعدةإلى السفينة حسبنها اختطفت فصرخن ولكن السفينة غادرت بعيدا
وصلت سالمة ذات الـ 22 عاما إلى عدن وبقيت فيها مدة. وفي نفس الوقت الهر هنريك رويتي السكرتير الألماني لشركة هانسينج في زنجبار حزم أمتعته وسافر إلى عدن حيث لحق بسالمة ثم سافرا سويا إلى هامبورغ واستقرا معا هناك كزوجين انجبا 3 اطفال
بمجرد وصول سالمة إلى ألمانيا غيرت اسمها إلى إيملي روته كما انها اعتنقت المسيحية حيث اقامت في عدن عند احد الاسر الاسبانية اثناء انتظارها لزوجها تعلمت وحفظت الانجيل اثناءها وتم تعميدها وإتمام مراسم زواجهما في كنيسة بعدن كانت سالمة اول عربية تهاجر الى المانيا وتحصل على جنسيتها.
بعد مرور ثلاث سنوات ونصف على اقامتها في هامبورج-المانيا تعرض زوجها لحادث قطار 1870 توفي على اثره. وهكذا وجدت سالمة نفسها في أرض غريبة ومفلسة ومعها ثلاثة أطفال. وسرعان ما بدأت تضع كتابا عن حياتها ومأساتها.
تقول في مذكراتها "هكذا قُدّر لي أن أبقى وحيدة في هذا البلد الغريب، ومعي 3 أطفال لم يتجاوز عمر أصغرهم الثلاثة شهور، فكرت في العودة إلى وطني، ولكن القدر شاء أن يلاحقني بالفواجع، فقد توفي بعد شهرين أخي ماجد الذي عودني منذ الصغر على العطف حتى بلغ حلمه أنه لم يستنكر هروبي من زنجبار"
"وقد أعطى برهانا حساسا على عواطفه الأخوية الفياضة إذ أرسل لي قبل وفاته مركبا محملا بأنواع الهدايا لتسلّم لي في هامبرج، لكنني مع الأسف لم أستلم شيئا منها ، وقد علمت بعد سنوات أن المركب وصل الميناء فعلا، ولكن أوامر السلطان ماجد لم تنفذ"
الحديث ايضا على لسانها في مذكراتها "أمضيت بعد هذا سنتين في هامبرج لم يفارقني فيها سوء الحظ، فقدت مقدارا كبيرا من ثروتي بسبب أخطاء بعض الناس الذين وثقت بهم وأحسست بالنفرة من هذا المكان الذي شهد الكثير من أيام سعادتي، وزاد في ألمي المعاملة السيئة التي عاملني بها الألمان في هامبرج"
قالت ايضا "انتقلت إلى (دريسدن) استقبلت بأطيب عواطف الصداقة فيها، وفي تاريخ متأخر تبينت رغبتي في السكن بهذه المدينة الجميلة الصغيرة (رودول ستات ) وهناك أيضا قوبلت بأصدق العواطف خلال اقامتي من قبل الأمير الذي عمل كل ما يستطيع ليجعل اقامتي هانئة سعيدة، تحسنت صحتي في رودول ستات"
قررت لاحقا أن تكون برلين مقري ليستطيع أولادي متابعة دراستهم فيها، وجدت بها أصدقاء كثيرين ادخلوا على حياتي البهجة، وقد أظهرت العائلة المالكة نفسها اهتماما بي سأبقى أذكره لهم بكل وفاء وعرفان …
باءت محاولات سالمة بالرجوع إلى زنجبار بالفشل بسبب العداء الذي يكنه السلطان برغش اتجاهها، لكنها نجحت في اخر محاولة من العودة الى وطنها الام. لم تحظ بالترحيب إلا من المحبين لها من العرب والهندوس والبانيان وبعض من أهل زنجبار ولكن كل ذلك لم يدم طويلا .......
فقد قام السلطان برغش بطردها، علقت قائلة في ختام مذكراتها وهي تصف لوعة فراق موطنها : ” ..ولكن ساعة العودة والرحيل قد آنت وكانت ساعة أليمة مليئة بالغصة، والألم بالنسبة لي ولأصدقائي القلائل الذي آلمهم الوداع، كما آلمني وبرح بهم كما برح بي ... وادرجت شعرا عن الفراق باللغة العربية"
قيل في بعض المراجع ان السيدة سالمة بقيت في زنجبار أياما لم يسمح فيها السيد برغش للأهالي أن يستضيفوها أو يلتقوها حتى انها وجدت البيوت كلها قد أغلقت في وجهها وسدت البيوت من الداخل بالمزاليج وأغلقت النوافذ ولم تقابل احدا من اخوتها لرفضهم لها.
عاشت السيدة سالمة عمرا طويلا. ففي عام1922وافقت حكومة زنجبار على منحها راتبا سنويا قدره مائة جنيه استرليني وقد ظلت تتقاضى هذا الراتب حتى وفاتها في فبراير 1924 دون ان تتحقق رغبتها بالعودة الى وطنها. دفنت بجانب رفات زوجها مع حقيبة صغيرة من رمل شاطئ زنجبار كانت تحملها معها دائما.
كتب على ضريحها عبارة الأديب الألماني تيودور فونتانه:«مخلص من أعماق قلبه من يحب وطنه مثلك» كان هذا غيض من فيض مذكرات سالمة بنت سعيد التي كتبتها بعنوان (مذكرات اميرة عربية)

مذكرات أميرة عربية MemoireneinerarabischenPrinzessin صدر في 1886-برلين أعيدت طباعته أربع مرات. ترجم لعدة لغات منها العربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية تحتفظ المكتبات الألمانية بالطبعة 3و4 من الكتاب يوجد في مكتبة الدولة ببرلين نسخ من الطبعات الأولى الصادرة عام 1866 في مجلدين.


 

رد مع اقتباس

قديم 09-16-22, 12:03 AM   #2
عذب النغم

الصورة الرمزية عذب النغم

MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



احترم اهلنا في عمان مثل المغرب تقريبا
لكن هذه الفتاه مشفره جدا كقارئه في دار الكتاب العربي


 


رد مع اقتباس

قديم 09-21-22, 11:46 AM   #3
شطرنـــــــج

الصورة الرمزية شطرنـــــــج

المكان »  64 قارة
الهوايه »  كاتب حر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



بعض الامور
تخرج عن السيطرة
ليتحكم بها
الرياح الشمالية

لأن الرياح الشمالية
متقلبه
لأنها تأتي من القطب الشمالي

وألمانيا الطقس يتحكم بها
اما الأميرة
تنازلت عن هويتها
الاسلامية
لتخوض معركة خاسرة

وجرت العادة
ان الكتاب حقيقته الغلاف
والسلطان قابوس
الم يقتل والده
ليتولى الحكم

عائله خائبه

كل الشكر
على القصة


 


رد مع اقتباس

قديم 09-21-22, 01:27 PM   #4
لذيذ الهمس

الصورة الرمزية لذيذ الهمس
افتراضي



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عذب النغم مشاهدة المشاركة
احترم اهلنا في عمان مثل المغرب تقريبا
لكن هذه الفتاه مشفره جدا كقارئه في دار الكتاب العربي
شكرا عذب النغم شرفتني بمرور


 


رد مع اقتباس

قديم 09-21-22, 01:30 PM   #5
لذيذ الهمس

الصورة الرمزية لذيذ الهمس
افتراضي



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شطرنـــــــج مشاهدة المشاركة
بعض الامور
تخرج عن السيطرة
ليتحكم بها
الرياح الشمالية

لأن الرياح الشمالية
متقلبه
لأنها تأتي من القطب الشمالي

وألمانيا الطقس يتحكم بها
اما الأميرة
تنازلت عن هويتها
الاسلامية
لتخوض معركة خاسرة

وجرت العادة
ان الكتاب حقيقته الغلاف
والسلطان قابوس
الم يقتل والده
ليتولى الحكم

عائله خائبه

كل الشكر
على القصة
شكرا شطرنج شرفتني ربي يسعدك


 

رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 04:44 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا