موضوع مُغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-21-11, 03:19 PM   #1
وجداان

 الأوسمة و جوائز

Strawberry Kiszy القلب مصدر سعادة أو شقاء






























أحبتي ::..



الكثير منا يصلي ويصوم ويقرأ كلام ربه وربما أكثر من الذكرومع ذلك

يشعر أن حاله لا يتغير كثيرا وهمه إن أبعد عنه شبرا عاد
أخرى وألتصق..! وأنه كما هو لا أثر لذلك كله...
//










هل تعرفون السبب أعزائي.







ويعود كله إلى أننا تعبدنا الله بجوارحنا وعطلنا (عبادة القلوب)..!

وهي الغاية وعليها المدار , والأعمال القلبية لها منزلة وقدر،
وهي في الجملة أعظم من أعمال الجوارح
إننا حين نصلي صعود وقيام تتحرك جوارحنا لكن . .قلوبنا لا تصلي..!







فهي لاهية لا متدبرة ولا خاشعة



فلا يكون لصلاتنا أثر ولا معنى ..!

فلا هي تنهانا على المنكر ولا هي تجلو عن قلوبنا
الهم ولآ على المشاق تعين.!
















وكذلك في تلاوتنا للقرآن الكريم فكيف هي أوضاعنا ..؟؟؟



ألسنا نفتح المصحف وتتحرك شفاهنا وتعلوا أصواتنا وقلوبنا

تجول في الدنيا وتصول فهي لم تقرأ معنا..!!
وكذلك في صيامنا فلآ استشعار واحتساب وكف للنفس عن اللغو
والصخب وتدبر أمر الله واستشعار الخضوع له..!
















إخوتي..



المسألة كبيرة جدا فمن أراد السعادة والثمار الحقيقية من طاعة

الله جل جلاله فليتعبد بالقلب مع الجوارح
(فإن صلح صلح سائر الجسد)وقد نحسن الصلاة والصدقة والعمرة
وغيره بجوارحنا لكن لانحسن عبادة القلب..!
أن عبادات الجوارح صلاحها في إتصال القلب وقيامه معها
كذلك له عبادات مستقلة كالتوكل , و الحب , وحسن الظن , والصبر
, والرضى عن الله , وتعظيمه جل جلاله وووغيره
::
إن قلوبنا تـــــــغـــــرق..... [ في الدنيا ] فقط
::
هل تعلمنا مايجب لربنا في قلوبنا ..!أم أننا عطلنا القلب فلا توكل
ولا تفويض ولا صبر ولا حسن ظن..!
إن أصابنا ضر هلعنا وجزعنا وأكثرنا الشكوى والأنين ولربما
والعياذ بالله تسلل للقلب القنوط..!











أحبتي...



الله لا ينظر إلى أجسادنا ولكن ينظر إلى قلوبنا التي في الصدور..!

فأسألوا انفسكم كيف هي [ عبادة قلبي ]هل قلبي قائما بعباداته..؟
هل أنا توكلت على الله حق توكل وصدقت في الإعتماد
عليه وتفويض الأمر إليه ,
أم أني أثق في كفاية الخلق أكثر ..؟هل أنا أمتلىء حبا لله
وخشية منه ورجاء له وحده..؟
//











نحتاج للمجاهدة فالقلب سريع التقلب ومن ظفر بعبادات



القلب سعد بالحياة الحقيقية..







فأنصحكم إخوتي...



بالعلم في أعمال القلوب ها نحن ندير محركات البحث (جوجل)

وغيره فيما نهوى من الدنيا ..!
فهلا استخدمناها لمعرفة أعمال القلوب وكيف نتوكل وكيف نصبر
وكيف نرضى وكيف نحبه جل جلاله..!
ليقوم القلب بالعبادات التي أرادها وخلقه المولى جل جلاله لها..؟


























أحبتي ::..



الكثير منا يصلي ويصوم ويقرأ كلام ربه وربما أكثر من الذكرومع ذلك

يشعر أن حاله لا يتغير كثيرا وهمه إن أبعد عنه شبرا عاد
أخرى وألتصق..! وأنه كما هو لا أثر لذلك كله...
//









هل تعرفون السبب أعزائي..؟







ويعود كله إلى أننا تعبدنا الله بجوارحنا وعطلنا (عبادة القلوب)..!

وهي الغاية وعليها المدار , والأعمال القلبية لها منزلة وقدر،
وهي في الجملة أعظم من أعمال الجوارح
إننا حين نصلي صعود وقيام تتحرك جوارحنا لكن . .قلوبنا لا تصلي..!









فهي لاهية لا متدبرة ولا خاشعة



فلا يكون لصلاتنا أثر ولا معنى ..!

فلا هي تنهانا على المنكر ولا هي تجلو عن قلوبنا
الهم ولآ على المشاق تعين.!











وكذلك في تلاوتنا للقرآن الكريم فكيف هي أوضاعنا ..؟؟؟



ألسنا نفتح المصحف وتتحرك شفاهنا وتعلوا أصواتنا وقلوبنا

تجول في الدنيا وتصول فهي لم تقرأ معنا..!!
وكذلك في صيامنا فلآ استشعار واحتساب وكف للنفس عن اللغو
والصخب وتدبر أمر الله واستشعار الخضوع له..!












إخوتي..



المسألة كبيرة جدا فمن أراد السعادة والثمار الحقيقية من طاعة

الله جل جلاله فليتعبد بالقلب مع الجوارح
(فإن صلح صلح سائر الجسد)وقد نحسن الصلاة والصدقة والعمرة
وغيره بجوارحنا لكن لانحسن عبادة القلب..!
أن عبادات الجوارح صلاحها في إتصال القلب وقيامه معها
كذلك له عبادات مستقلة كالتوكل , و الحب , وحسن الظن , والصبر
, والرضى عن الله , وتعظيمه جل جلاله وووغيره
::
إن قلوبنا تـــــــغـــــرق..... [ في الدنيا ] فقط
::
هل تعلمنا مايجب لربنا في قلوبنا ..!أم أننا عطلنا القلب فلا توكل
ولا تفويض ولا صبر ولا حسن ظن..!
إن أصابنا ضر هلعنا وجزعنا وأكثرنا الشكوى والأنين ولربما
والعياذ بالله تسلل للقلب القنوط..!












أحبتي...



الله لا ينظر إلى أجسادنا ولكن ينظر إلى قلوبنا التي في الصدور..!

فأسألوا انفسكم كيف هي [ عبادة قلبي ]هل قلبي قائما بعباداته..؟
هل أنا توكلت على الله حق توكل وصدقت في الإعتماد
عليه وتفويض الأمر إليه ,
أم أني أثق في كفاية الخلق أكثر ..؟هل أنا أمتلىء حبا لله
وخشية منه ورجاء له وحده..؟
//










نحتاج للمجاهدة فالقلب سريع التقلب ومن ظفر بعبادات



القلب سعد بالحياة الحقيقية..





فأنصحكم إخوتي...



بالعلم في أعمال القلوب ها نحن ندير محركات البحث (جوجل)

وغيره فيما نهوى من الدنيا ..!
فهلا استخدمناها لمعرفة أعمال القلوب وكيف نتوكل وكيف نصبر
وكيف نرضى وكيف نحبه جل جلاله..!
ليقوم القلب بالعبادات التي أرادها وخلقه المولى جل جلاله لها..؟
























أحبتي ::..



الكثير منا يصلي ويصوم ويقرأ كلام ربه وربما أكثر من الذكرومع ذلك

يشعر أن حاله لا يتغير كثيرا وهمه إن أبعد عنه شبرا عاد
أخرى وألتصق..! وأنه كما هو لا أثر لذلك كله...
//










هل تعرفون السبب أعزائي..؟








ويعود كله إلى أننا تعبدنا الله بجوارحنا وعطلنا (عبادة القلوب)..!

وهي الغاية وعليها المدار , والأعمال القلبية لها منزلة وقدر،
وهي في الجملة أعظم من أعمال الجوارح
إننا حين نصلي صعود وقيام تتحرك جوارحنا لكن . .قلوبنا لا تصلي..!











فهي لاهية لا متدبرة ولا خاشعة



فلا يكون لصلاتنا أثر ولا معنى ..!

فلا هي تنهانا على المنكر ولا هي تجلو عن قلوبنا
الهم ولآ على المشاق تعين.!


















وكذلك في تلاوتنا للقرآن الكريم فكيف هي أوضاعنا ..؟؟؟



ألسنا نفتح المصحف وتتحرك شفاهنا وتعلوا أصواتنا وقلوبنا

تجول في الدنيا وتصول فهي لم تقرأ معنا..!!
وكذلك في صيامنا فلآ استشعار واحتساب وكف للنفس عن اللغو
والصخب وتدبر أمر الله واستشعار الخضوع له..!
















إخوتي..



المسألة كبيرة جدا فمن أراد السعادة والثمار الحقيقية من طاعة

الله جل جلاله فليتعبد بالقلب مع الجوارح
(فإن صلح صلح سائر الجسد)وقد نحسن الصلاة والصدقة والعمرة
وغيره بجوارحنا لكن لانحسن عبادة القلب..!
أن عبادات الجوارح صلاحها في إتصال القلب وقيامه معها
كذلك له عبادات مستقلة كالتوكل , و الحب , وحسن الظن , والصبر
, والرضى عن الله , وتعظيمه جل جلاله وووغيره
::
إن قلوبنا تـــــــغـــــرق..... [ في الدنيا ] فقط
::
هل تعلمنا مايجب لربنا في قلوبنا ..!أم أننا عطلنا القلب فلا توكل
ولا تفويض ولا صبر ولا حسن ظن..!
إن أصابنا ضر هلعنا وجزعنا وأكثرنا الشكوى والأنين ولربما
والعياذ بالله تسلل للقلب القنوط..!












أحبتي...



الله لا ينظر إلى أجسادنا ولكن ينظر إلى قلوبنا التي في الصدور..!

فأسألوا انفسكم كيف هي [ عبادة قلبي ]هل قلبي قائما بعباداته..؟
هل أنا توكلت على الله حق توكل وصدقت في الإعتماد
عليه وتفويض الأمر إليه ,
أم أني أثق في كفاية الخلق أكثر ..؟هل أنا أمتلىء حبا لله
وخشية منه ورجاء له وحده..؟
/

نحتاج للمجاهدة فالقلب سريع التقلب ومن ظفر بعبادات



القلب سعد بالحياة الحقيقية..







فأنصحكم إخوتي...



بالعلم في أعمال القلوب ها نحن ندير محركات البحث (جوجل)

وغيره فيما نهوى من الدنيا ..!
فهلا استخدمناها لمعرفة أعمال القلوب وكيف نتوكل وكيف نصبر
وكيف نرضى وكيف نحبه جل جلاله..!
ليقوم القلب بالعبادات التي أرادها وخلقه المولى جل جلاله لها..؟




















أحبتي ::..


الكثير منا يصلي ويصوم ويقرأ كلام ربه وربما أكثر من الذكرومع ذلك

يشعر أن حاله لا يتغير كثيرا وهمه إن أبعد عنه شبرا عاد
أخرى وألتصق..! وأنه كما هو لا أثر لذلك كله...
//











هل تعرفون السبب أعزائي..؟










ويعود كله إلى أننا تعبدنا الله بجوارحنا وعطلنا (عبادة القلوب)..!


وهي الغاية وعليها المدار , والأعمال القلبية لها منزلة وقدر،

وهي في الجملة أعظم من أعمال الجوارح
إننا حين نصلي صعود وقيام تتحرك جوارحنا لكن . .قلوبنا لا تصلي..!







فهي لاهية لا متدبرة ولا خاشعة


فلا يكون لصلاتنا أثر ولا معنى ..!

فلا هي تنهانا على المنكر ولا هي تجلو عن قلوبنا
الهم ولآ على المشاق تعين.!















وكذلك في تلاوتنا للقرآن الكريم فكيف هي أوضاعنا ..؟؟؟


ألسنا نفتح المصحف وتتحرك شفاهنا وتعلوا أصواتنا وقلوبنا

تجول في الدنيا وتصول فهي لم تقرأ معنا..!!
وكذلك في صيامنا فلآ استشعار واحتساب وكف للنفس عن اللغو
والصخب وتدبر أمر الله واستشعار الخضوع له..!


















إخوتي..


المسألة كبيرة جدا فمن أراد السعادة والثمار الحقيقية من طاعة

الله جل جلاله فليتعبد بالقلب مع الجوارح
(فإن صلح صلح سائر الجسد)وقد نحسن الصلاة والصدقة والعمرة
وغيره بجوارحنا لكن لانحسن عبادة القلب..!
أن عبادات الجوارح صلاحها في إتصال القلب وقيامه معها
كذلك له عبادات مستقلة كالتوكل , و الحب , وحسن الظن , والصبر
, والرضى عن الله , وتعظيمه جل جلاله وووغيره
::
إن قلوبنا تـــــــغـــــرق..... [ في الدنيا ] فقط
::
هل تعلمنا مايجب لربنا في قلوبنا ..!أم أننا عطلنا القلب فلا توكل
ولا تفويض ولا صبر ولا حسن ظن..!
إن أصابنا ضر هلعنا وجزعنا وأكثرنا الشكوى والأنين ولربما
والعياذ بالله تسلل للقلب القنوط.....










أحبتي...


الله لا ينظر إلى أجسادنا ولكن ينظر إلى قلوبنا التي في الصدور..!

فأسألوا انفسكم كيف هي [ عبادة قلبي ]هل قلبي قائما بعباداته..؟
هل أنا توكلت على الله حق توكل وصدقت في الإعتماد
عليه وتفويض الأمر إليه ,
أم أني أثق في كفاية الخلق أكثر ..؟هل أنا أمتلىء حبا لله
وخشية منه ورجاء له وحده..؟



نحتاج للمجاهدة فالقلب سريع التقلب ومن ظفر بعبادات


القلب سعد بالحياة الحقيقي


فأنصحكم إخوتي...


بالعلم في أعمال القلوب ها نحن ندير محركات البحث (جوجل)

وغيره فيما نهوى من الدنيا ..!
فهلا استخدمناها لمعرفة أعمال القلوب وكيف نتوكل وكيف نصبر
وكيف نرضى وكيف نحبه جل جلاله..!
ليقوم القلب بالعبادات التي أرادها وخلقه المولى جل جلاله لها..؟










و متم بحفظ الرحمن










 


قديم 12-08-11, 07:58 PM   #2
صمت الرحيل
مشرفه عامه قديره سابقاً

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



كالعاااد مبدع باختيااااارك
تسلم هالايااادي يالغلا

يعطييييك الف عاافيييييه


تقبل مرووري المتواضع..ََ


 

قديم 12-16-11, 09:48 PM   #3
فيفيه بعزها ماحد يهزها

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



جزاك الله خير

مشكورة اختي على الموضوع

يسلموووووووووو


 

قديم 12-23-11, 12:34 PM   #4
بنت النور

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



جزَآك ْ آللَه خَيِرْ
بًآرك ْالله فيكْ وًجعلهآ فيِ ميِزآن حسًنأتكْ
وًجعلَ مُستقرَ نَبِضّكْ الفًردوسَ الأعلى ٌ مِن ْ الجنـَه
حمآك آلرحمن’’


 

قديم 12-23-11, 12:48 PM   #5
همس

المكان »  في وسط احبابي

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



جزاااااااااك الله خيرااا وبارك لك عظيم طرحك
طرح قيم لاحرمك أجره
دمتي بحفظ الرحمن


 

موضوع مُغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع : القلب مصدر سعادة أو شقاء
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفرق بين عبارتي مصدر جيد و مصدر ممتاز على ملصقات الأغذية مطر الفجر معلومات عامه - كتب ومناهج تعليميه - لغات - تاريخ •• 15 12-26-16 09:51 PM
مساكم سعادة ابيض غامق الترحيب بالاعضاء الجدد •• 13 04-05-16 11:43 AM
القلب مصدر الضمير azOoOoOoz قسم الحوار والنقاش الجاد •• 8 03-01-16 05:26 PM
القلب مصدر الضمير azOoOoOoz قسم العام للمواضيع العامه •• 6 02-13-16 06:08 PM
القلب مصدر سعادة او شقاء وجداان مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 3 12-11-11 12:30 AM


| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 05:29 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64