موضوع مُغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-26-12, 09:30 AM   #1
ليان

صـــمت مجـــروحــهـ

 الأوسمة و جوائز

Icon28 بأبي وأمي أنت يارسول الله.














المقدمة
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا
ومن سيئات أعمالنا , من يهده الله فلا مُضل له ومن يضلل فلا هادي
له , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده
ورسوله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه ولمن تبعهم بإحسانٍ
إلى يوم الدين , أما بعد أحبتي فالله إنني من خلال هذا الموضوع الذي
أحببت إن أقدم بعض النقاط التي يجب معرفتها حقيقتاً لأن بالامس القريب طرح الفليم المسئي للنبي صل الله عليه وسلم وانتشر من بعض الجهُال الذين لا يعلمون عن الحقيقة
بما إن أهؤلاء الجهُال عليهم لعـنة الله في الدنيا والآخرة يقولون مالا يعلمون
عن خير البشر الذي عندما أرسله الله عز وجل أخرج الناس من الظلمات
إلى النور إنه الحبيب الذي أفديه بروحي وبأمي وبأبي وبأغلى شيء أملكه
إنه محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن قصى بن كـلاب بن مُره
بن كعب بن لؤى بن غالب بن فهر بن عدنان بن إسماعيل بن إبراهيم عليه السلام .




الجزئية الأولى عن (( من محمد صلى الله عليه وسلم ))
هو محمد بن عبدالله بن عبد المطلب بن هاشم بن قصى بن كـلاب بن مُره
بن كعب بن لؤى بن غالب بن فهر بن عدنان بن إسماعيل بن إبراهيم عليه السلام .
إنه خاتم الأنبياء والمرسلين إنه حبيبنا عليه أفضل الصلاة والسلام إنه الذي أرسله الله
عز وجل لأجل إخراج الناس من الظلمات إلى النور إنه الحبيب الذي صلى بجماعة من
الأنبياء عليهم صلوات ربي وسلامه إنه الحبيب الذي يوم القيامة لا ينسى أمته كما إن
أبو البشر آدم عليه السلام والأنبياء جميعاً كلاً يقول نفسي نفسي عندما يريد الناس من
يشفع لهم عند الجبار جلا وعلا ومع ذلك كل نبي يقول اذهب إلى النبي الآخر إلى ما يوصلون
إلى خير البشر الذي يقول أنا لها في ذلك اليوم العظيم يوم تشخص فيه الأبصار إنه الحبيب
الذي معجزته ستبقى إلى قيام الساعة وهو كلام الله عز وجل القرآن الكريم , إنه النبي الكريم
الذي جاهد في لله حق جهاده إنه محمد خير البشر الذي أول من يطرق باب الجنة عليه الصلاة
والسلام , واختتم هذه الجزئية بهذا الحديث : ‏حدثنا ‏ ‏مجاهد بن موسى ‏ ‏وأبو إسحق الهروي إبراهيم
بن عبد الله بن حاتم ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏هشيم ‏ ‏أنبأنا ‏ ‏علي بن زيد بن جدعان ‏ ‏عن ‏ ‏أبي نضرة
‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد ‏ ‏قال ‏ ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم (( ‏‏أنا سيد ولد ‏ ‏آدم ‏ ‏ولا فخر
وأنا أول من تنشق الأرض عنه يوم القيامة ولا فخر وأنا أول شافع وأول مشفع ولا فخر
ولواء الحمد بيدي يوم القيامة ولا فخر ))




الجزئية الثانية عن (( محبته صلى الله عليه وسلم ))

محبته واجبه علينا كمسلمين ومن الواجب أيضاً الدفاع عنه صلى الله عليه وسلم
وفي الفترة الأخيرة بعد الكارثة التي وقعت في الدينمارك والذي رسم بعض الصور
التي ليست للحبيب ولكنه نسبها له فعليه في الدنيا لعـنه ويوم القيامة لعـنه إلا وإن
قبل أسابيع أحد الذين سبَوا الله جلا وعلا ورسولنا صلى الله عليه وسلم فعليه من الله
لعـنة في الدنيا وفي الآخرة لعـنة حيث إن هذا المجرم سيلاقي العذاب قادماً من الجبار
جلا وعلا وهناك عذابان قبل الأبتلاء في الدنيا وهما عذاب بالقبر وعذاب بالآخرة والكل
يعلم بأن الجبار يمهل ولا يهمل والكل يعلم ماذا حدث في الأقوام السابقة والقصص كثيرة
جداً سواءً عن قوم نوح أو هود أو صالح أو لوط فـ على أنبياء الله الصلاة والسلام
أجمعين حيث إن نوح عليه الصلاة والسلام كان قومه يسخرون منه ويستعجلون العقوبة
لأن السنين تمر ويقولون يا نوح أين العذاب الذي كنت تعدنا به حيث إن الله يمهل ولا يهمل
وعند ذلك هلكهم جميعاً , وعندما نتحدث أيضاً عن الأحباب الآخرين مثل إبراهيم عليه الصلاة
والسلام عندما صبر على أذية الكفار وعند ذلك هلك الله عز وجل الكفار ونجًا إبراهيم عليه الصلاة
والسلام وأضف إلى ذلك قصته مع النمرود ولاسيما أيضاً أذكر موسى وهارون عليهما صلوات ربي
وسلامه عندما ذهبوا بأمر من الله إلى فرعون الذي أدعُى بأنه هو الرب وماذا حدث له من العذاب
ومن معه من السحرة والقائمة طويلة بقصص الأحباب حيث إن الذي ينصرهم هو الله عز وجل
ولاسيما أيضاً قصة يحيى وزكريا عليهما الصلاة والسلام ويالها من قصة وبالأضافة إلى قصة
حبيبنا عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام عندما نجُاه الله عز وجل واخيراً حبيبنا محمد صلى الله
عليه وسلم الذي أخرج الناس من الظلمات إلى النور ويعلمون اليهود بأن دين محمد هو دين الحق
ويعلمون أيضاً من هو محمد ابن عبدالله عليه الصلاة والسلام ولكن جهلهم سيطر عليهم فلهم من العذاب
في الدنيا ما يستحقون وفي الآخرة ما يستحقون , ومن خلال هذا الموضوع أحببت أقول إن الحجر والشجر يحبان
الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ويكفي أيضاً من الجبال جبل أحد ومحبته لرسول الله صلى الله عليه وسلم
وكان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا مر من شجر أو جبل قال قال هذا الجبل أو الحجر السلام عليك يا رسول .
عن أنس بن مالك رضي الله عنه: قال خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
إلى خيبر أخدمه، فلما قدم النبي صلى الله عليه وسلم , راجعاً وبدا له أحُدٌ قال
: (( هذا جبل يحبنا ونحبه... ))
متفق عليه
وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(( إني لأعرف حجراً بمكة كان يسلم عليَّ قبل أن أبعث، إني لأعرفه الآن ))
رواه مسلم (26)
عن علي بن طالب رضي الله عنه قال : كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم بمكة , فخرجنا
معه في بعض نواحيها، فمررنا بين الجبال والشجر، فلم نمر بشجرة ولا جبل، إلا قال :
(( السلام عليك يا رسول الله ))
. رواه الترمذي وحسنه، والحاكم وصححه، وأقره الذهبي.
وعن يعلى بن مرة الثقفي رضي الله عنه قال: بينا نحن نسير مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
فنزلنا منزلاً، فنام النبي صلى الله عليه وسلم , فجاءت شجرة تشق الأرض، حتى غشيته، ثم رجعت إلى
مكانها، فلما استيقظ ذكرت له ذلك، فقال:
(( هي شجرة استأذنت ربها - عز وجل - في أن تسلم علي، فأذن لها ))
رواه أحمد والطبراني وأبو نعيم والبيهقي، ورجال أحمد وأبي نعيم والبيهقي رجال الصحيح.



الجزئية الثالثة والأخيرة عن (( الدفاع عنه صلى الله عليه وسلم ))
قال تعالى : (( إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَـنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَاوَالْآَخِرَةِوَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا * وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ
الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا )) الأحزاب: آية57-58
الله عز وجل هو الذي ينصر أنبياء عليهم الصلاة والسلام ولذلك اكثر البشر ابتلاءً في هذه الدنيا
إنهم أحبابنا الأنبياء جميعاً عليهم الصلاة والسلام ولذلك إن الأنبياء يوم القيامة كلاً منهم يشهد
على أمته وإنما أرسلهم الله عز وجل في الدنيا لكي ينذرون الناس والحساب على الله عز وجل
فيوم القيامة لا ظلم ابدا وحنا الحقيقة يجب علينا الدفاع عنهم جميعاً صلوات ربي وسلامه عليهم
فوالله الذي خلق السموات والأراضين والذي استوى على العرش العظيم إنه سيهلك الذين يسبون
الأنبياء عليهم صلوات ربي وسلامه فما بالك بالحبيب الذي هو خير البشر إنه محمد ابن عبدالله
صلى الله عليه وسلم , وأحب أذكر بأشياء مهمة جداً إن الرسول صلى الله عليه وسلم أخبرنا
عن آخر الزمان ماذا يحدث من الفتن , فاليوم تسمع فلان قال هذا حلال وهو حرام ويأتي الآخر
ويقول هذا حلال وهو الحرام حيث بالأونه الأخيرة بدأت الأقاويل تنتشر بين الجهُال الذين يقولون
بأن الإسلام لم يكرم المرأة وقالوا كلام يشيب منه الرأس ويدعثون الحرية للمرأة مثل الرجل فهذا هراء
فعليهم لعـنة الله , بل إن الإسلام كرم المرأة والرسول صلى الله عليه وسلم أخبر بالأحاديث عن المرأة
في الإسلام ولكن أهؤلاء الجهُال من جهلهم يقولون مالا يعلمون ولا يعلمون بأن الله عز وجل يمهل ولا يهمل
فإذا غضب فوالله ليهلكهم مثل ما هلك القرون الأولى وإذا أردنا إن نتحدث عن البشرية فعلينا بالعودة إلى
قصة حبيبنا هود عليه الصلاة والسلام مع قبيلة عاد حيث إنهم كانوا يملكون أعظم النعم وعندما فتنوا وكذبوا
أهلكهم الله عز وجل وكذلك عن قصة حبينا صالح عليه الصلاة والسلام مع قبيلة ثمود حيث كانوا ينحتون
الجبال ويتخذون منها بيوتاً وأي قوة هذه لهم أهؤلاء القوم إلا وإن الله عز وجل أهلكهم جميعاً .
أحبتي فالله يجب علينا محبة رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه وكذلك الأنبياء جميعاً
يجب علينا الدفاع عنهم لأجل نلتقي بهم يوم القيامة عليهم صلوات ربي وسلامه .




آللهم لك الحمد حمداً كثيرا ولك الشكر شكراً كثيرا
آللهم صلي على نبينا محمد وعلى آل نبينا محمد كما صليت على نبينا
إبراهيم وعلى آل نبينا إبراهيم إنك حميداً مجيد آللهم بارك على نبينا محمد
وعلى آل نبينا محمد كما باركت على نبينا إبراهيم وعلى آل نبينا إبراهيم
إنك حميداً مجيد , آللهم إني أعلم بأنك أنت الله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد
ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد آللهم زلزل الأرض من تحت أقدام الذين شتموا نبينا
محمد وأهله الكرام وصحبه الكرام صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين (( امين ))





بأبي وأمي أنت يا رسول الله عليك الصلاة والسلام


******************************


من اجمل الكلام الذي قيل في الحبيب محمد علية افضل الصلاه والسلام
وما قيل في مدحــــ الرســـــــول علية الصلاه والسلام
.00•●●•0••●●•0• •0•●●•00•●●•0• •0•●●•0
محمد زينة الدنيا وبهجتها
فاضت على الناس والدنيا عطاياه
00•●●•0••●●•0• •0•●●•00•●●•0• •0•●●•0



محمد رحمة الرحمن نفحته
محمد كم حلا في اللفظ معناه
00•●●•0••●●•0• •0•●●•00•●●•0• •0•●●•0
المصطفى المجتبى المحمود سيرته




00•●●•0••●●•0• •0•●●•00•●●•0• •0•●●•0

نور الوجود ووافي بالعهود سناً
لولاه ما ازدانت الأكوان لولاه
00•●●•0••●●•0• •0•●●•00•●●•0• •0•●●•0
فجر الأنام ومصباح الظلام ومن
أدناه خالقه منه وناجاه
00•●●•0••●●•0• •0•●●•00•●●•0• •0•●●•0
سل عن يتيم قريش عن مواقفه
كم قاوم الشرك فرداً كم تحداه
00•●●•0••●●•0• •0•●●•00•●●•0• •0•●●•0
طفل يتيم أتى الدنيا فأنقذها
من الضلال فلا مال ولاجاه
00•●●•0••●●•0• •0•●●•00•●●•0• •0•●●•0
طفل يتيم أتى الدنيا فحررها
من الجحود 00•●●•0••●●•0• •0•●●•00•●●•0• •0•●●•0
يهدي إلى الرشد والأيام شاهدة
ما خاب في دعوة الإصلاح مسعاه

00•●●

فصلوا علية اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
•0••●●•0• •0•●












 


قديم 09-26-12, 09:42 AM   #2
بدور
نائبة المدير العام سابقاً

 الأوسمة و جوائز

افتراضي




جزاك الله خير الجزاء ونفع بك على الطرح القيم
وجعله في ميزان حسناتك،،
وألبسك لباس التقوى والغفران
وجعلك ممن يظلهم الله في يوم لا ظل إلا ظله
وعمر الله قلبك بالإيمان،،
على طرحك المحمل بنفحات إيمانية
ولا حرمك الاجر,,
وبآنتظار جديدك بكل شوق
ودي وشذى الورد


 

قديم 09-26-12, 09:54 AM   #3
همس النعومة
رحمتك يارب على

وتمرّ في بالي !
توقد مصابيح الحنين بِ صدري الخالي
واشتاق لك واشتاق .,
وآغصّ في دمعة وله لا مرّ طاري فراق ..
يَ سيّدي راحوا كثير ..
الا انت : واقف على بالي !

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



بارك الله فيك
وبقولك وعملك
وجزاك الله خير الجزاا
في الدنيا والاخرة

وجعلة في ميزان حسناتك
ربي يحفظك ويسدد خطاك
الى مايحبه ويرضاه
دوماا باذن الله تعالى

تحياتي لك


 

قديم 09-26-12, 06:15 PM   #4
كل المعاني

الهوايه »  دارستي والاطلاع
الجرح !! ممكن يداويه الزمن لكن ... وش يرجعك
لاطحت من عيني...

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



الله يجزاك كل خير
فداك يارسول الله


 

قديم 09-26-12, 11:25 PM   #5
ليان

صـــمت مجـــروحــهـ

 الأوسمة و جوائز

افتراضي




تواجدكم الرائع
ونظرة منكم لمواضيعي
هو الابداع نفسه اسعدني
تواجدكم ومرورك تاج ووسام
على صدري وكلماتكم دافع لي
من اجل بذل المزيد ادام الله اقلامك
ونبض قلوبكم ولا يحرمني ربي منكم
ومن تواجدكم وطلتكم الرائعه الذى زادة
موضوعي رونق وجمال وبهاء دمتم برضى الرحمن
جنائن من الفل والجوري لسموكم ولارواحكم المسك


 

قديم 09-27-12, 03:43 AM   #6
مزون قلبي

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه خير ثواباً ، وخير أملاً ، ونعوذ به من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، لا يزال ربنا براً رحيماً ، عفواً كريماًً ، بعباده خبيراً بصيراً ، من يهده الله فلن تجد له مضللاً أبداً ، ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إلهاً واحداً ، فرداً صمداً ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله أحسن الناس خلقاً وخلقاً ، وعبادة وورعاً ، وزهداً وتقوىً ، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه خير ألٍ وأفضل صحباً ، وسلم تسليماً مديداً كثيراً . . . أما بعد :
فأكرم الله البشرية ، بمحمد صلى الله عليه وسلم ، حيث أخرجها الله من الظلمات إلى النور ، ومن الذل إلى العز ، ومن المهانة إلى الكرامة ، ومن الجهل إلى العلم ، أبطل عادات الوثنية ، وقضى على معالم الشركية ، وغير الكرة الأرضية ، من ظلم وجور ، واستعباد وتكبر ، إلى عدل ومساواة ، وتواضع وتسامح ومساماة ، أنقذ الله به الناس من النار ، إلى الجنة دار القرار ، فأليس لهذا النبي الكريم علينا حقوقاً نقوم بها ، ومساعٍ نشكره عليها ، وعرضاً نذب عنه ، وقولاً ندافع به ، وهو القائل صلى الله عليه وسلم : " من ردّ عن عِرْض أخيه المسلم ، كان حقاً على الله عز وجل أن يردّ عنه نار جهنم " [ أخرجه أحمد ، والترمذي وحسنه ، وابن أبي الدنيا ، والطبراني ، وابن مردويه ، والبيهقي في الشعب من حديث أبي الدرداء رضي الله عنه ] ، فإذا كان هذا في حق بقية الناس ، فكيف بحق النبي صلى الله عليه وسلم ، الذي ظهرت للناس معجزاته ، وبانت لمتبعيه محبته وشفقته ورأفته ، وتبين للمسلمين رحمته وعطفه ، فحري بكل مسلم ، بل واجب على كل مسلم ومسلمة ، أن يدافع عنه ، ويذب عن عرضه المصون ، وينافح ويناضل أهل المجون ، بل ويقاتل من أجل حقوقه إذا انتهكت ، وسيرته إذا انتقصت ، وصورته إذا تشوهت ، كل بما آتاه الله من الاستطاعة .
فمن كان يحب محمداً صلى الله عليه وسلم ، فليحب من يحب المصطفى ، ويبغض من أبغض الحبيب المجتبى ، فعلى ذلك يجب بغض الكفار الذين أساءوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وقطع دابرهم ، والانتقام منهم ، مع ما أعده الله لهم من العذاب والوبال ، قال الله تعالى : { وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } [ التوبة61 ] .
وقال سبحانه : { إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً } [ الأحزاب57 ] .
فيجب على كل مسلم أن يرفع راية الجهاد للدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم


اختي ليان جزاك الله كل خير
تحياتي


 

موضوع مُغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع : بأبي وأمي أنت يارسول الله.
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شوقنا اليك يارسول الله جووري~ مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 5 08-03-17 08:06 AM
يارسول الله وقدوتنا باني قسم اليوتيوب [ YouTube ] ومقَاطع الفيديو 4 12-20-15 09:43 AM
احبك يارسول الله حباً فهد شمر قسم اليوتيوب [ YouTube ] ومقَاطع الفيديو 6 03-08-15 11:48 PM
احبك يارسول الله دروب الحب مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 9 12-25-14 10:45 PM
تــــــــــفداكَ عيني ومَالي يارسول الله الامير الصوتيات والمرئيات الاسلاميه ◦● 6 05-26-12 04:47 AM


| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 01:35 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64