موضوع مُغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-10-13, 12:07 PM   #1
كوكو الخنشلي

المكان »  الجزائر
الهوايه »  السياحة والنت
أقول لكم:

قد لا أكون....الأجمل
قد لا أكون.....الأروع
قد لا أكون.....الأذكى
قد لا أكون......الأبرع

... ... ولكني إذا جائني المهموم.... أسمع

وإذا نادني صاحبي لحاجة..... أنفع

وحتى إذا حصدت شوكا فسأظل.... للورد أزرع

و إذا ماكان الكون واسعا فإن قلبي أوسع و أوسع:

 الأوسمة و جوائز

Icon N15 خبايا صراع النفس!! ( 3 )








الحمد لله الذي هدانا للاسلام و الصلاة و السلام على خير من تمثل

الاسلام و حقق الايمان . أما بعد :

اخوتي اخواتي الاعزاء اتمنى ان تكونوا بصحة جيدة




لأغلى منتدى: مسك الغلا
ولأحلى أصدقاء :أعضاء مسك الغلا
مني أنا أخوكم في الله:بلال(كوكو الخنشلي)




أقدم لكم
الموضوع

خبايا صراع النفس!! ( 3 )



نبدأ على بركة الله:


خبايا صراعالنفس!!
سلسلةهامة
(الحلقةالثالثة(

بالوصول إلى محور الصراع بين الخير والشر(المعصية) تخيلوا معي ما يلي :
* ساحة معركة كبيرة!!
* يتوسطها القلب!!
*وعلى الجانب الأيمن منه يقف جيش الخير بلباسه الأبيض الزاهي!!
*وعلى الجانب الأيسر منه يقف جيش الشر بلباسه الأسود المقيت!!

غير أن جنود جيش الخير قد احتلوا إضافة لذلك؛ مواقع في منتهى الحساسية تمكنهم من تغطية ساحة المعركة تماماً سواء من فوقها أو من تحتهاخلال ثوانٍ معدودة؛ مما يمنحهم امتيازات واسعة، وفرص رائعة؛ لحسم المعركة لصالحهم؛ حال استطاع جيش الشر تحقيق الغلبة في أي مرحلة من المراحل؛ كما سنشاهد أثناء نقل أحداث تلك المعارك!!

وقبل أن ننتقل بكم إلى التفاصيل، تعالوا معاً نستعرض جنود كل جيش من الجيشين على حدا؛ وطبيعة المهام المكلفين بها!! بالإضافة لما لدى كل جيشٍ من عدة وعتاد ومصادر مؤونة؛ لتزويد كل جيش عند الحاجة، لذا فعلينا أيضاً عدم إغفال تلك المصادر؛ نظراً لأهميتها البالغة وقت اشتداد القتال!!

فجيش الخير :

تقوده رحمة الله تعالى بالعبد!!
حيث هيأت له من الجنود ما يعينه على النجاة بإذن الله؛ لو أحسن بالفعل استخدامها، والاستعانة بها بعد الله تعالى؛ لتحقيق تلك النجاة، ومن هذه الجنود:

* العقل : الذي يميز بين طيب الأعمال وخبيثها، ولا تختلط عليه الأمور أبداً؛ ما لم يسهم صاحبه في طمس نوره؛ بكثرة المعاصي!!

* الروح : وهي التي تتوجع ظمأً؛كلما ابتعد العبد عن ساحات ربه، وتع** هذا التوجع عليه تعاسة في حياته، لعله يتشوق يوماً إلى السعادة، فيوصل روحه بمنابعها الحقيقة، حيث (الالتصاق باللهتعالى) فتسعد وتسعده، وتهنأ وتبهجه، لأنه بحياتها قد صار بالفعل حياً!!

* النفس اللوامة : وهي التي تقوم بدور المؤنب الثائر دوماً على كل ما وقع فيه العبد من الخطايا والذنوب، الصغير منها قبل الكبير!! فلا والله لا يهدأ لها بالٌ أبداً؛ حتي يتوب ويرجع!!

* الملائكة : وهم الذين يستغفرون للعبد المؤمن بنص كتاب الله، قال تعالى : (الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم ويؤمنون به ويستغفرون للذين آمنوا ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلماً؛ فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم) ويتقدم عموم الملائكة هذا الرائع الواقف على يمين العبد، والذي يبادر بكتابة حسناته على الفور!! كما يقف حائلاً أمام الملك الموكل بكتابة السيئات، فيطلب منه إمهال العبد ساعة تلو الأخرى؛ كي يمنحه الفرصة؛ لعله يتوب أو يرجع!!

* الصحبة الصالحة : وهم قارب النجارة للعبد، حيث يحمولنه معهم فيه، فلا وربي لا يتركون مجالاً للشيطان؛ كي ينفرد به، بعدما أقحموه معهم فيما هم عليه من فعل الخيرات، فتنشغل النفس بالخير عن وساوس الشر، فتسمو بخيرها، ويخمد شرها بأقل قدر ممكن من المعاناة، حيث يأخذه هذا الجو العام في أجواء خيرٍ بعيدة كل البعد عن بيئات الشر؛ فيسهل على العبد صياغة نفسه من جديد في عالم يحب الله ورسوله (صلى الله عليه وسلم)!!

وسوف نستعرض تفاصيل العدة والعتاد والمؤنة الخاصة بهذا الجيش، أثناء وصفنا لأحداث الصراع؛ حتى يعلم القارئ موقع وأهمية كل منها، حسبما تقتضيه مجريات تلك المعارك!!

أما جيش الشر :

فيقوده (إبليس) عليه لعائن الله المتتابعة إلى يوم القيامة!!

حيث حشد لنفسه جنوداً يسعى من خلالهم إلى استدراج بني آدم؛ للوقوع في مستنقعات المعاصي والآثام، ومن هذه الجنود:

* القرين : وهو رسول الشر إلى نفس العبد، يعمل بلا ملل ولا كلل على إغوائه، ولا يكاد يفوت فرصة للوسوسة إليه بالشر؛ كلما سنحت له سانحة لذلك، ورث عن جده اللعين إبليس خبرة منذ عهد آدم عليه السلام!! يتعاظم على العبد حال غفلته، ويخنث إلى حد الزوال حال استعاذة العبد بالله منه!!

* الشهوة : وهي تلك الغريزة الحيوانية، التي لو طغت على عقل بني آدم؛ لأفسدته، ولطمست فيه نورالبصيرة!!

* الهوى : هو ذلك المتمرد الذي تسوقه النفس الأمارة بالسوء أمامها سوقاً؛ لتحقيق رغباتها، فيقوى كلما أطاعه العبد؛ ويضعف كلما خالفه العبد!!

* النفس الأمارة بالسوء : هي تلك العمياء الدميمة، التي لا تستأنس إلا في أوساط الشر وأهله!! فلا يهدأ لها بالٌ؛ حتي تخالط الشهوات والغفلات، ثم تتجرع ذل المعصية وألمها على الفور؛ فتضيق منافذها على قلب العبد؛ فتتعس بعملها وتتعسه معها، حتى يصير الشقاء لهما قريناً!!

* صحبة السوء : وهم أعوان الشيطان من الإنس!! فهم كجنوده تماماً من الجن؛ غير أن سيطرته عليهم أشد وأقوى، كما أن أثرهم على العبد أشد وأنكى!! فهم الذين يزينون له الشر عملياً، ويسوقنه إليه سوقاً!! وهم النماذج الساقطة فعلياً، والتي تريد أن تجره معها إلى نفس مستنقعالسوء، نكاية في عجزها تارة (حتى لا تهلك بمفردها)!! أوتنفيذاً لتعليمات شيطانها الذي يهيمن على كل حواسها تارة أخرى!!

وسوف نستعرض كذلك العتاد والعدة والمؤنة الخاصة بهذا الجيش الخبيث، والتي يستعين بها الشيطان عادة في حربه على بني آدم، وذلك أثناء وصفنا لأحداث هذا الصراع؛ كي يبرز أمام القارئ مدى خطورة تلك العدة والمؤونة على قلب العبد!!
************************
وبعد هذا الاستعراض السريع لجنود الجيشين، لم يبق إمامنا سوى الخوض في أحداث وتفاصيل تلك المعارك الشرسة، والتي انحسرت أسماؤها تحت مسميين لا ثالث لهما!! معركة الشهوة!! ومعركة الشبهة!!

تابعوني أحبتي في الحلقة القادمة بإذن الله؛ حيث تبدو معركة الشهوة حامية الوطيس!!
في أمان الله
. . وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين . .





نسأل الله تعالى أن يعلي همتنا ويقوي إرادتنا وينصرنا على أنفسنا وأعدائنا









ملاحظة:أرجو ذكر صاحب الموضوع وإسم للمنتدى عند النقل
بارك الله فيكم
بقلم الوافي:بلال(كوكو الخنشلي)




فرجة ممتعة للجميع
بقلمي أنا:بلال(كوكو الخنشلي)









بالنجاح في بكالوريا 2013
bilel bac 2013








 


قديم 01-11-13, 06:15 AM   #2
دموع الورد

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



ج ــزاك الله كل خ ــير يالغلا ..


ويجعله في ميزان حسناتك
دمت بود ..


 

قديم 01-11-13, 06:25 AM   #3
جود السبيعي

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



جزاك الله خير

ونفع بك الاسلام والمسلمين


 

موضوع مُغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع : خبايا صراع النفس!! ( 3 )
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صراع الذئاب الذئب الأحمر قسم العام للمواضيع العامه •• 1 08-13-16 11:47 AM
صراع الاجيال بلاعقل قسم الحوار والنقاش الجاد •• 6 03-04-16 01:51 PM
خبايا صراع النفس!! ( 1 ) كوكو الخنشلي مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 7 01-11-13 05:38 PM
خبايا صراع النفس!! ( 2 ) كوكو الخنشلي مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 4 01-11-13 05:15 PM
حديث النفس مع النفس ! **اطيافـ الارضـ** قسم مدونات الأعضاء [ الاختلاء المباح ] 18 07-09-12 02:44 AM


| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 05:23 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64