موضوع مُغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-29-13, 01:38 PM   #1
حياتي هدف موعبث
ضيف شرف

الصورة الرمزية حياتي هدف موعبث
قافلة دعاة الحرمين

 الأوسمة و جوائز

افتراضي الإسراف في موائد رمضان







الإسراف في موائد رمضان لا يرضي إلا القطط الضالة
بدأت الدعايات والإعلانات عن برامج ومسلسلات رمضانية كثيرة ومتنوعة، وكأنهم في سبات طوال العام، وجاء رمضان شهر الصحوة لبث أعمالهم الفنية العديدة، لنرى (الفضائيات) تتفنن في إعداد وتقديم وإخراج تلك البرامج والمسلسلات وهذا ليس عيبا بحد ذاته لكن تكثيف هذه الأعمال والعمل عليها طوال العام لإنتاج أعمال جيدة تبث في شهر لا نحبذ فيه إلا مزاولة الأعمال الخاصة والعبادات بهدوء وطمأنينة.





ومع كل ما سبق نحن لا ننكر وجود بعض البرامج المفيدة دينيا واجتماعيا وأدبيا، لكن هل بالضرورة أن تحتشد بهذا التوقيت وفي هذا الشهر وبهذه (الكثافة البرامجية) وأن يتم عرضها بأوقات متسلسلة تطول لتحتل الأربع والعشرين ساعة من اليوم الواحد، أو تكاد؟
وجيد إن وجد ذلك (المتفرج) وقتا لراحة جسده و(هضم) خيرات المائدة التي تمتد على سفرة رمضانية وهذه مصيبة أخرى تنفجر لها (البطون)، إذ أصبح شهر رمضان شهر موائد عامرة بكل ما لذ وطاب حتى إن البعض يجهز لقدوم هذا الشهر الكريم بشراء أوان جديدة بتشكيلات جديدة، ذلك لرصفها على السفرة والمباهاة بها وبما تحتوي من نعم. إسراف وتبذير لا يرضي إلا (القطط الضالة) التي أظنها تنتظر هذا الشهر معنا، فهي تجد ما يسد حاجتها بل أكثر. لقد ألهتنا تلك الموائد التي تكتظ بالطعام، والشاشات الفضائية الحبلى بكل جديد ومغرٍ عن معنى وغاية هذا الشهر الغالي على قلوبنا كأمة مسلمة.. أيعقل أن هذه (حركات) مقصودة ومدروسة؟!





كل ذلك يشغل العباد كبارا وصغارا عن الخشوع والعبادة في شهر طال انتظاره لما له من مكانة في نفوس المسلمين جميعا، فهو شهر التقرب إلى الله ومحاولة إزاحة ما ألمّ بالمرء من ذنوب كادت تنهكه، شهر الغفران والعتق من النار، شهر العمل على جمع أكبر (رصيد) من الحسنات لعلها تدحر تلك السيئات (المتراكمة) عبر سنة مضت.. وبجعلهم أمام الشاشة لساعات طويلة وكأن (التلفاز) اكتشاف جديد، شيء مؤسف.
وتلك البرامج والمسلسلات وبهاراتها تسرقنا من أنفسنا، وتسلبنا خشوعنا المرغوب في شهر نتوق لساعاته التي تغمرنا ألفة وقرباً من المولى، ودائما ما نكون نحن ونحن فقط من يقرر ويتخذ الخطوة الأفضل لسلامة عقيدتنا وذواتنا، نحن لن نتحكم بـ(كل) هؤلاء ونجعلهم يفعلون ما نريد، لكننا قادرون على ضبط أنفسنا وتوجيهها والتغيير يأتي من الداخل إلى الخارج، ووعينا كفيل بذلك، وذاك ما نرجو.
المصدر: منتديات العيص




 


قديم 06-29-13, 10:47 PM   #2
خُ ـرآفيہّ

الصورة الرمزية خُ ـرآفيہّ
*

المكان »  فـِ ريآض
الهوايه »  تصآميم صور ،

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



*
الاسراف في رمضان يكثر لان الناس تكون جوعانه فَ تقول ما يكفي وقليل الفطور ٫
وعند بدأ الفطور ٫ يبدأ بالشبع بنسبه لي اذا اكلت تمر و مآء او عصير اشبع و الباقي اتركه
فَ ما يحتاج طبخ جميع ما نشتهيه وقت الصيام لان الانسان من عادته طماع

لا خلا ولا عدم ، مَ قصرت
ودي



 

قديم 07-02-13, 02:40 AM   #3
سـفـيـر الـغـلا

الصورة الرمزية سـفـيـر الـغـلا

المكان »  دنيآ كفآنآ الله شرهآ
الهوايه »  آن آكون ذكرى طيبه بقلوب آلنآس
لست عديم اهتمام لكن لا احب ان ازعج احد
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



جزـااااكـ الله خيراً وبااااركـ فيك ونفع بكـ
واثااابكـ جنة الفردوس بغير حساااب ولا سابقة عذاب
وجعله ربى فى ميزااان حسناااتك
دمت فى حفظ الرحمن


 

قديم 07-02-13, 03:09 PM   #4
سر الحياة
ضيف شرف

الصورة الرمزية سر الحياة
قافلة دعاة الحرمين

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



موضوع مميز
ربي يجزيك الجنه




 

موضوع مُغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع : الإسراف في موائد رمضان
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تسوق الفتاة بـ«الكعب العالي» يخفض «الإسراف في الإنفاق» سيبوهـ أخبار من الصحف المحليه والعالميه 8 09-03-13 02:02 AM
كاذب,, أناني,, ميت أحساس,, مغرور مربوشه هلاليه همس القوافي - شعر - قصائد •• 9 05-17-12 11:55 PM


| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 08:40 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا