إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-29-14, 05:21 AM   #1
سـفـيـر الـغـلا

الصورة الرمزية سـفـيـر الـغـلا

المكان »  دنيآ كفآنآ الله شرهآ
الهوايه »  آن آكون ذكرى طيبه بقلوب آلنآس
لست عديم اهتمام لكن لا احب ان ازعج احد
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي الـحـب الـذي نـريـد






ممرض يعمل في طوارئ أحد المستشفيات، إذ دخل عليه في الثامنة والنصف صباحا رجل يناهز الخامسة والستين من العمر لإزالة بعض الغرز من يده، وذكر أنه في عجلة من أمره فهو على موعد في التاسعة.



فتحدث إليه الممرض وهو يزيل الغرز، وسأله عن طبيعة موعده؟
فأجاب بأنه يذهب كل صباح إلى دار الرعاية لتناول الإفطار مع أمه التي تجاوز عمرها الخامسة والثمانين، وهي مصابة بالزهايمر.
فسأله الممرض : وهل ستقلقُ لو تأخرتَ عليها قليلا ؟
فأجاب : إنها لم تعد تعرف من أنا منذ خمس سنوات مضت! فسأله: ومازلتَ محافظاً على موعد الإفطار معها ؟
فقال الرجل : هي لا تعرف من أنا ، ولكني أعرف من هي.


يقول الممرض: اضطررت لإخفاء دموعي حتى رحيله ، ثم قلت لنفسي : هذا هو نوع الحب الذي نريده. ودموعه التي أخفاها تذكرني بأب حنون أخفى دموعه وهو يودع أولاده بعد أن ركبوا الحافلة متجهين إلى بلدهم حيث اضطر أن يتخلف عنهم لبعض الوقت.
ذلكم هو شاعر الإنسانية عمر بهاء الأميري الذي أقتطع من قصيدته الرائعة بعنوان "أب" هذه الأبيات :


دمعي الذي كتمته جَلَداً
لما تباكوا عندما ركبوا
حتى إذا ساروا وقد نزعوا
من أضلعي قلباً بهم يجبُ
ألفيتُني كالطفلِ عاطفةً
فإذا به كالغيث ينسكبُ
قد يعجبُ العُذَّال من رجلٍ
يبكي ولو لم أبكِ فالعجبُ
هيهات، ما كُلُّ البُكا خَوَرٌ
إني، وبي عزمُ الرجالِ، أبُ


ومن غرائب القصص أن حكيماً رأى عقرباً وقع في الماء وأخذ يتخبط محاولا أن ينجو من الغرق ، فأنقذه الحكيم ونال منه لسعة !
فلامه رجل على فعله ، فأجابه : من طبع العقرب أن يلسع ، ومن طبعي أن أحب وأعطف.


وهذه القصة تذكرنا بما فعله القائد صلاح الدين الأيوبي رحمه الله مع ريتشارد قلب الأسد ، قائد الحملة الأوروبية الصليبية على الشرق الإسلامي، حيث أرسل صلاح الدين طبيبه ليداوي ريتشارد وجنده.
لقد عاملهم بأخلاقه لا بأخلاقهم ، ولم يتْرك صفَاته الحسنة لان عدوه لا يستحق تصرفَاتِه النَبيلة؟.


ومن أروع ما قرأت في هذا المجال مقالاً للدكتور ميسرة طاهر بعنوان : هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب؟.


ترى بعض الناس يضعون باقة ورد على قبور من يلوذون بهم (ولعل هذا مأخوذ من الحديث بأنه صل الله عليه وسلم غرس عسيباً رطباً لعله يخفف عن المقبور ما لم ييبس)، لكن أليس الأَوْلى أن يقدم أحدنا الورود لهم وهم أحياء؟.


ماذا تفعل عندما يتصل بك أحدهم ليقول لك : توفي فلان ؟ إنك تسرع لتساهم في تشييعه إلى مثواه ، وربما تذرف الدموع ، ثم تتذكر أنك لم تزره منذ كذا وكذا من الأشهر. ولم يبقَ إلا الذكريات.
فلماذا لا نزور أقاربنا وأحبابنا ومن يلوذ بنا قبل فوات الأوان؟ لاسيما ونحن على يقين بأن الكل ذاهبون











 


رد مع اقتباس
قديم 01-29-14, 10:47 AM   #2
مجنونهـآ

الصورة الرمزية مجنونهـآ

ھَذيْ ھِيّ الحَياهّ تُمْرجحُنا بِينْ [ حُلمِ وَ اُمْنِيهّ ] ولا يَحدُثّ إلا مَ كُتِبْ لنا♡̨̐! ؛
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



طــرح في قمـةة الروووعه
:MonTas


يســـلموووو ع جهووودك


 

رد مع اقتباس
قديم 01-29-14, 12:29 PM   #3
عشقي عيونكـ

الصورة الرمزية عشقي عيونكـ
:19632-:بنت العتيبي:19632-:

المكان »  تعرف احد يعرف احد يعرفني ههع
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



راقي برقيك
ربي يرعاك سفير مبدع ومتألق


 

رد مع اقتباس
قديم 01-29-14, 06:56 PM   #4
سـفـيـر الـغـلا

الصورة الرمزية سـفـيـر الـغـلا

المكان »  دنيآ كفآنآ الله شرهآ
الهوايه »  آن آكون ذكرى طيبه بقلوب آلنآس
لست عديم اهتمام لكن لا احب ان ازعج احد
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



تشرفت بتواجدكم الجميل


 

رد مع اقتباس
قديم 01-29-14, 07:57 PM   #5
الامير

الصورة الرمزية الامير

تدري وش اللي في حياتي ما أطيقـہ ؟! .. ضحڪَة منافق يدعي بقلب أبيض
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



طرح رآئع
يعطيكم آلف عافيه ع هالموضوع
وسلمت الآنامل المتألقه
على روعة جلبها وانتقائها الراقي
بانتظار روائعكم القادمه بشوق






 

رد مع اقتباس
قديم 02-06-14, 02:48 AM   #6
دمعة الم

الصورة الرمزية دمعة الم

MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي





 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع : الـحـب الـذي نـريـد
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جـريـح الـحـب سـفـيـر الـغـلا خواطر - نثر - عذب الكلام ( ونات الخواطر ) •• 7 12-19-13 12:41 AM
مـن الوآقع الآليم الـذى نـعيش فـيه سـفـيـر الـغـلا قسم العام للمواضيع العامه •• 4 12-01-13 06:59 PM
درو ب الـحـب سـفـيـر الـغـلا همس القوافي - شعر - قصائد •• 4 08-13-13 09:27 AM
(يقولون)الـذي يـهـووى سـفـيـر الـغـلا همس القوافي - شعر - قصائد •• 7 02-03-13 04:18 AM
~ سفن تائـهـه في بحـور الـحـب~ ذكريات الليالي قسم العام للمواضيع العامه •• 10 03-12-11 06:24 PM


| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 10:15 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64