موضوع مُغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-18-15, 12:28 AM   #1
شذى الورد

الصورة الرمزية شذى الورد

المكان »  بلاد الاسراء والمعراج
على وتر الحلم اعزف امنية ♥
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي مـات الأب فـمـات الأمـان .. ومـاتـت الأم فـمـات الـحـنـان



الحمد لله فرض بر الوالدين .. سبحانه أوجبهما على الثقلين
وجعل فطام الطفل في عامين ، ثم هداه النجدين
والصلاة والسلام على الهادي الأمين
محمد بن عبدالله وعلى آله وصحابته أجمعين


ثم أما بعد ...



مـات الأب فـمـات الأمـان .. ومـاتـت الأم فـمـات الـحـنـان

أبي أمي .. كلمتان رائعتان جميلتان مطمئنتان
أبي أمي .. الأولى كلها أمان ، والثانية بئر الحنان
أبي أمي .. هما لنا في الدنيا رحمة وفي الأخرة جنتان

إن الأب صاحب القلب الكبير .. صاحب الوجه النضير
ذالكم الأب ذا تاج الزمان ..... ذا صدر الحنان
إنه أبي وأبيك ، إنه الحبيب الغالي والقدوة المثالي
هو للقلوب أمير .. وبوسام الحب جدير
إنه صاحب القلب الذي لا يغفوا
إلا بعدما تغفوا جميع القلوب

أخوتاه ... تالله لا أدري ماذا أقول لكم
ولا ما أكتب لحضراتكم ... ولكني
أقتبس واعد من هنا وهناك لرهبة
في قلبي أفزعتني نعم أفزعتني
{ ماذا لو مات الأب }

قبل .. تعرف قيمة الملح عندما نفقده .. وقيمة الأب عندما يموت

بكيت حتى تفقد العين ماءها ..... وحتى يكاد الجفن أن يزرف الدما

حبست الأنفاس .. وأجمت العبرات .. واستكن الفؤاد .. وحار الفكر
لمرأى ذلك الجسد المتهالك ، كاني به وغشاء الحزن يكسوه
لم أكد أميز عيناه !! فقد واراها سيل العبرات الفائض
آلمني نحيبه المتعال حتى أحسست به يلامس مشاعري
وكأنه يشكو أمرًا مهولاً قد أصابه دنوت منه
متسائلاً ... ما الخطب ؟!! وما الذي
نزل بك فجعلم من زمرة من
أهلكته الهموم

ألقى إلى نظرة بؤس وشقاء .. وأخذ يتمتم بحروف متفرقة
أدركت منها كلمة ( أبي ) !! ثم عاد إلى نشيجه وبكائه
أدخلت اناملي بين شعيرات رأسه كما يفعل من يلقى
اليتيم ... ثم سألته بصوت رخو ـ عله يستجيب
لسؤالي ـ ما دهاه أباك ؟؟؟ قـال مــات
قلت : إذا مات الأمان ، مات الأمان

نعم أخي ... الأب أمان ، لقلوب أهله لجدران بيته

تخيل معي أخي أباك الآن ماذا يمثل لك
تخيل صدى صوته بين جدران بيتك الآن ماذا تشعر
بهذا الصدى عند سماعه ، فمهما كان الأب شديد وقاسي
إلا انه مبعث للأمان في حياتك كبير كنت او صغير ، رجل او إمرأة

ماذا لو إستيقظت من نومك يومًا ولم تعد تسمع هذا الصدى
ولم تعد ترى ملامحه لا تسمع صوته وهمسه ولا نصائحه وخوفه عليك
ماذا لو مات أباك الآن الآن ؟؟؟!!

وأنت نعم أنت .. تذكر معي أباك الذي مات
كيف كنت تعيش في كنفه ، كيف كان لك
كيف كان حنوه عليك

وأنتِ أختاه هل تذكرين والدكِ وكيف كان يعاملك
كيف كان يخاف عليك ، اتذكرين اخر كلام له معكِ
أتذكرين وانت صغيرة كيف كان يداعبكِ وما هي أول
لعبة اتى بها لكِ ، اتذكرين وقت سهركم ولعبه بشعركِ

هذا هو أبوك الذي مات ... نعم مات
حقيقة مرة على القلب ولكنها قضاء من الرب
فنحن نرضى بقضاءه سبحانه ... غير قبضة قلبنا
لشوق فيه إلى أنفاس أبينا شوق إلى الأمن الذي كان
يملأ البيت بوجوده ، وكلامه الذي كان يريح من انفسنا

إن فقدان الأب أيها الأخوة فقدان للأمان الذي يحتاجه كل أنسان
فليس شهور اليتم للصغار دون الكبار لا وربي فإن الكبير يشعر بيتمه أيضًا
فبوجود الأب سد لكثير من الإحتياجات التي يريدها المرء وبوجوده تربية للأبناء
وإن لم يتحرك ، بوجوده تامن الأم ويُتربى الولد والبنت وغالبًا ما يُحترم هذا البيت

إن من يظن نفسه انه قوي في أيامه ... عمله .. شهرته .. مكانته ... غناه .. علمه
فهو أضعف ممن يتصور امام فاجعة الموت ، إنها اللحظة الوحيدة التي لا يصمد عندها
الإنسان ، فسرعان ما ترتجف يداه ، وتدمع عيناه ، وتزرق شفتاه ، ويرحل عنك
من كان ونيسًا في الحياة ... ولكن

الأب لم يكن ونيسًا فحسب ... بل كان كل شيء فهو الحجاب بالنسبة لنا
هو الدفئ في شتائنا ، هو النسمة في ليالينا ونهارنا

عند لحظة الموت سيتيقن كل منا انه ضعيف أمام غد مجهول ينتظرنا
كي يطير بنا بعيدًا عن عالم الإنس والدنيا وما فيها

تعلمون جميعًا مدى عمق الفاجعة عندما نفقد شخصًاذا بصمة
مؤثرة في حياتنا .. فما بالكم إن كان هذا الشخص هو الأب

شكت إحداهن يومًا ظلم وقع عليها وقالت كلمة قسمت ظهري
وهي في الأربعين من عمرها ولها زوج وعدد من الولاد
تقول وبدى على صوتها البكاء ( أنا يتيمه )
كانت كلمة عفوية لا مسكنة منها
ولا طلب شفقة

والله إخوتاه لا يشعر بمرارة اليتم إلا اليتيم

عيوني بالدموع تمتلئان .. ويداي ترتجفان .. قلبي ونفسي متألمتان
بما أودعك ؟؟ أبالدموع اودعك وأبقى على أمل ان ألقاك ؟!
أبالأمل اودعك وأبقى أعيش على وهم بان الله سيحيك ؟؟

أخوتاه ... اطال الله تعالى في عمر أبي وأبيكم
إن الدين لا يفرق بين بر الأب وبر الأم
بل أمر ببرهما مًعا ، ولكننا وللأسف
نجد كثير منا يتجاهل بر والده
ويغفل عن قيمته النادرة

لذا ... فكر من جديد تجاه والدك ومعاملتك له
فكر من جديد وخذ قرار صائب أكيد
فوالدك قيمة بين يديك وجنة
سهل امام عينيك فلا
تضيعها فتضيع

وانت يا من مات أبوه صبرًا جميلاً
وصبرًا على صبر ، وبره في قبره
وسامحه من قلبك ، تفز بموعود ربك


حكمتك ربي ولا أعتراض ، فكلي إيمان بعظمتك وحلمك
حييتنا من تراب وإليك نحن عائدون
نعمة الصبر والسلوان ألهمتنا
يا ربي ووهبتنا

اللهم صبر كل مصاب في مصيبته
وارزقه السلوان يا رب

(منقووووول )
لكن كلمات لامست الكثير بقلبي
لو بنعرف قيمة االامان والحنان بوجود الاب والام
ما كنا تركناهم لحظة ولا بعدنا عنهم ثواني
واستمتعنا بكل لحظة بقربهم


 


قديم 03-18-15, 02:22 AM   #2
إحساس شاعر

الصورة الرمزية إحساس شاعر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



الله يعطيك العافية
موضوع مؤثر عن الأب سبب الوجود بعد الله سبحانه وتعالى وجود الأب أمان حتى لو كان الأب كبيراً او هرماً
اللهم احفظ آباءنا وارزقنا برهم وطاعتهم على الوجه الذي يرضيك عنا.

الله يجزاك بالخير

تحيتي


 

قديم 03-18-15, 06:13 AM   #3
روح الـآنوثه

الصورة الرمزية روح الـآنوثه

كفاك يا ادم غرور وكبرياء
وحدها أنوثتي أوقعت بصهيل رجولتك العمياء
فلا تنسى ..أنا حواء التي كانت ستنهيك بتفاحة أغواءءءءء..!!!

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اللهم ارزقنا بر أبائنا وأمهاتنا
وأطل لنا في أعمارهم وأرحم ميتهم



يعطيك الف عافيه

ع مواضيعك المميزه ، ننتظر جديدك القادم بكل شوق


تقبلي مروري المتواضع


لك ِ ودي ووردي


 

قديم 03-18-15, 11:14 AM   #4
مطر الفجر

الصورة الرمزية مطر الفجر

سحقاً لقوم يقولون مالا يعلمون
و بئساً لقوم يحكمون بما لا يعرفون
و تباً لقوم في الجهالة يستمرون
_____
ان بعض القول فناً
فاجعل الاصغاء فناً

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



بارك الله بك غاليتي شذى الورد
موضوع يستحق القراءه حقا
شكرا لك تحيتي


 

قديم 03-18-15, 11:15 AM   #5
أميرالحب

الصورة الرمزية أميرالحب

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



يعطيك العافية


 

قديم 03-19-15, 12:17 AM   #6
شموخ عزي

الصورة الرمزية شموخ عزي

الهوايه »  دراستي ومستقبلي
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



سلمت يدآك على روعة الطرح
وسلم لنآ ذوقك الراقي
على جمال الاختيار
ابدعت فــي طرحك
سلمت أناملك
يدوم الابداع والتميز الراقى
لك كل الود والاحترام


 

موضوع مُغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع : مـات الأب فـمـات الأمـان .. ومـاتـت الأم فـمـات الـحـنـان
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نصيحتي تكفون جيلاً أثر جيل ... الأم.. الأم.. الأم .. ربي عطاها... azOoOoOoz همس القوافي - شعر - قصائد •• 4 11-22-16 04:11 PM
الأم.. الأم.. الأم .. ربي عطاها... azOoOoOoz همس القوافي - شعر - قصائد •• 7 04-20-16 12:36 PM
ثلاث آفات تحل بثلاث ســـارا مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 6 09-14-15 08:18 PM
100 معلومه عن آفات النباتات اللورد يحيا قسم عالم الكائنات الحيه البريه والبحريه 5 08-01-14 12:44 AM
ليه مستغرب كلامي وليـه أعطيـك الأمـان>?? عاشق ولكن...!؟ همس القوافي - شعر - قصائد •• 4 02-14-11 12:37 PM


| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 03:58 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64