موضوع مُغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-26-16, 09:52 PM   #1
المحور

المكان »  السعوديه

 الأوسمة و جوائز

افتراضي التهوان بصلاة



بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وصلاة والسلام علي رسول الله محمد بن عبد الله وعلي اله وصحبه .
حي علي صلاة من المعني بهذا النداء !!!
الصلاة من اهم امر المسلم
يقول الله تعالي عز شأنه عذو بالله من الشيطان الرجيم ( فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلا يُظْلَمُونَ شَيْئًا))[مريم:59-60]،
يقول الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله .
عن هذا الايه نعم، هذه الآية تدل على عظم جريمة من أضاع الصلاة يقول سبحانه: (فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ) الخلْف بالتسكين هو خلف السوء، يعني الذي يأتي بعد الصالح وهو على غير هدى يقال له خلْف، يعني خلف قومٌ جاءوا بعدهم ليسوا على استقامة بل على إضاعةٍ للصلوات وركوب للمحارم، ولهذا قال: (وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ) يعني المحرمة كالزنا وشرب المسكرات واللواط وأكل الربا وغير ذلك مما حرم (فَسَوْفَ الله يَلْقَوْنَ غَيًّا) يعني خساراً ودماراً وعاقبة سيئة، وقال بعض المفسرين (غياً): يعني وادي في جهنم خبيثاً طعمه بعيداً قعره نسأل الله العافية، وفي كل حال فالذي يضيع الصلوات ويتركها قد أتى منكراً عظيماً، وهو كافر عند جمع من أهل العلم وإن لم يجحد الوجوب، أما إذا جحد الوجوب وقال إنها لا تجب صار كافراً عند الجميع نسأل الله العافية، لكن لو تركها تهاوناً وهو يعلم أنها واجبة عليه لكن تساهل فهذا هو محل الخلاف بين أهل العلم، والصواب أنه يكفر بذلك لقوله - صلى الله عليه وسلم -: (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)، ولم يقل إذا جحد الوجوب وقال- صلى الله عليه وسلم -: (بين الرجل وبين الكفر والشرك والترك الصلاة) خرجه مسلم في صحيحه، في أدلة أخرى غير هذين الحديثين، فيجب على كل مؤمن ومؤمنة العناية بالصلاة والمحافظة عليها طاعة لله وتعظيماً لها كما قال سبحانه: (حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى) وقال عز وجل: (وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ). كذلك يحذر الشهوات التي حرم الله عليه من سائر المعاصي يجب الحذر منها أينما كان في السفر في الإقامة، في الغيبة والشهادة في جميع الأحوال، كالزنا والمآكل المحرمة والمشارب المحرمة كالخمر وغيرها مما حرم الله عز وجل لكن متى تاب؛ تاب الله عليه، والكفر أعظم الذنوب إذا تاب صاحبه تاب الله عليه، ولهذا قال سبحانه: (إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا) فإذا ندم على ما مضى منه وأقلع، وعزم أن لا يعود واستقام على الصلاة وغيرها مما أوجب الله وعلى ترك ما حرم الله فله الجنة والكرامة، كما قال في آية الفرقان سبحانه وتعالى: (وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا)
نسئل الله العافيه .
كثير مسلمين يصلون من كلا جنسين لكن قليل من يحافض عليها .
لهذا تجد البعض بين معصيه والطاعه .
البعض يقول انا احسن من غيري غيري لا يصل وانا اقل اصلي بعض فرووض بل انت في من قال عليهم عز شأنه عذو بالله من الشيطان الرجيم (فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ * الَّذِينَ هُمْ يُرَاءُونَ * وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ)
يقول الشيخ عبد العزيزبن باز رحمه الله عليه عن هذا الايه السهو عن الصلاة: هو الغفلة عنها والتهاون بشأنها، وليس المراد تركها؛ لأن الترك كفر أكبر وإن لم يجحد وجوبها في أصح قولي العلماء، نسأل الله العافية. أما التساهل عنها فهو التهاون ببعض ما أوجب الله فيها كالتأخر عن أدائها في الجماعة في أصح قولي العلماء، وهذا فيه الوعيد المذكور. أما إن تركها عمداً فإنه يكون كافراً كفراً أكبر وإن لم يجحد وجوبها في أصح قولي العلماء كما تقدم؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)) خرجه الإمام أحمد، وأهل السنن بإسناد صحيح، ولقوله عليه الصلاة والسلام: ((بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة)) خرجه الإمام مسلم في صحيحه، فهذان الحديثان وما جاء بمعناهما حجة قائمة وبرهان ساطع على كفر تارك الصلاة وإن لم يجحد وجوبها. أما إن جحد وجوبها فإنه يكفر بإجماع العلماء ولوصلي .
اللهم اجعل الصلاة قرة اعيننا
سبحانك اللهم بحمدك اشهد ان لا اله لاانت استغفرك واتوب اليك .


 


قديم 03-26-16, 10:20 PM   #2
تراب الحياة
soma

المكان »  المملكة المغربية ♡ MOROCO
الهوايه »  ♡الصمت♡
أستغفر الله العظيم وأتوب اليه

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



جزيت خيرا
لا هنت عالطرح المفيد


 

قديم 03-27-16, 12:31 AM   #3
مجرد وجع

المكان »  الجزائر
لآإله إلآ الله.. آلحمدلله..أستغفر آلله..سبحان آلله..لآحول ولآقوة إلآ بآلله.. ☺ ♥

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



جزاك الله خير
مشكور يعطيك العافيةة


 

قديم 03-29-16, 02:39 AM   #4
فارس الأحلام

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



بارك الله فيك
جزاك الله خير الجزاء
سلمت اناملك


 

قديم 04-02-16, 02:42 AM   #5
النبيل

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



جزاك الله خير على طرحك القيم
وجعله في موازين حسناتك



 

موضوع مُغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع : التهوان بصلاة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بصمات خيــــال الطيــر .... طير السعد قسم مدونات الأعضاء [ الاختلاء المباح ] 133 07-28-19 07:53 PM
بصمات في حياتنا azOoOoOoz قسم العام للمواضيع العامه •• 3 04-20-16 07:34 PM
بصمات تبكيني دما لادموعا .... الســاهر قسم العام للمواضيع العامه •• 8 05-15-13 11:34 PM


| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 12:16 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64