العودة  

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-11-16, 08:10 AM   #1 (permalink)
ﻋﺸﻘﻲﻋﻴﯜﻧﮗ

الصورة الرمزية ﻋﺸﻘﻲﻋﻴﯜﻧﮗ
:dance:

 الأوسمة و جوائز

افتراضي الكأس المكسور واللبن المسكوب






الكأس المكسور واللبن المسكوب



أحبتي..
إذا جرحكم أحدهم يوماً.. واختار البعد رغم علمه
التام بأن البعد يسبب لكم الألم والحزن.. وقد يعني المــوت..
ثم.. رجــع نــادماً.. متحسراً.. راجيــاً منكم السماح على غيــابه..
فلا تسامحوه..
فمن جرحــكم مــرة..
سوف يجرحكم ألف مــرة..
وإن حنت قلــوبكم عليه.. فقاوموا طيبة قلوبكم
بكل ما اوتيتم من قــوة..
لأن هذا الشخص لا يستحق أحــاسيسكم الصادقة..
ولا العودة للحظة إلى قلوبكم.. لأنها أطهر من
أن تستقبل أمثال هذا الشخص..
وخيروا أنفسكم بين أن تكونوا قســـاة في
موقف يستحق القســـوة..
أو أن تكونــوا ضعاف قلوب أو بمعنى أصح أغبيـــاء..
في موقف أنتم أعلم بعواقبه الأليمة..
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أول الهمــــس:
""البعض يتعمد أن يكسر الكأس.. ويسكب اللبن..
كي يمارس هواية البكاء على اللبن المسكوب""
ترى..
إذا كانت قلوبنا هي الكأس المكسورة..
ومشاعرنا هي اللبن المسكوب..
فكم مرة كُسرت تلك الكأس؟
وكم مرة سُكِب ذلك اللبن؟

في لحظــات الحب الصــــادقة..
نفتـــح لهم أبواب قلوبنـــا..
ونهبــهم الحــب بلا تردد..
ونمنحهم الأمـــان بلا حــدود..
ونغمض أعيننـــا على حلمنا الجميـــل بهم..
ونعيــــش لهــــم.. ومن أجلهــــم..
ونحســن إليـــهم قدر استطاعتنـــا..
وفي غمـــرة الحــب..
وغمـــرة الحلم..
وغمـــرة العطـــاء..
ننسى اتقــــاء شــر من أحسنّــــا إليهم..
ونغمض أعيننــا على طيفهم الجميـــل..
آمنيــــن.. مطمئنيـــن بهم..
ولا يوقظنا من لــذة أحلامنـــا معهم..
سوى طعنــــــــة الغــــــدر
التي تستقــر في قلـــوبنا..
وصــوت انكســار أحلامنـــا
الذي يهـــز أركاننا..
وتنكـــسر الكأس..
وينسكب اللبن..
ويصيــبنا الموقف بالذهـــول..
ويصعــب عليــنا استيــعاب الموقف..
ويرعبـــنا تصــور الحيــاة من دونــهم..
ونبـــكي خلفهم كالأطفــــــال..
وننحني حـــــزناً..
وننكسر ألمــــاً..
ونناديهم بأعلى صوتنــــــا..
ونرجــوهم ألاّ يرحلوا..
ونتــــوسل إليهم أن يعــــودوا..
لكـــــــــن.. لا مجيـــــــب!!!
وبعد دوامـــــة من الحزن والضيــاع والألم..
نعــــود إلى أنفسنا من جديــــــد..
نبحث عن ذواتنا مرة أخرى..
ونحـــــاول جاهدين إصلاح أعمــاقنا..
وترميـــم أحلامنا المكسورة..
ونترك بقــايــــاهم خلفنــا..
ونطوي صفحتهم إلى الأبـــــــــــــــد..
وفي قمـــــة نسيـــانهم..
يعــودون إليــــنا..
يطرقـــون أبوابنا من جديــد..
يحـــاولون إحيـــــــاء الحب الميـــت من جديـــد..
ويسردون القصص الكـــــاذبة..
ويسردون أعــذارهم الواهيـــة..
ويقدمـــون لقلوبــنا اعتــذارهم..
المتـــــــــــأخر جـــداً..
وينتظرون منــا..
أن نفتح لهم أبوابنا من جديــد..
وأن نُحســن استقبالهم من جديــد..
وأن نرقـــص لعودتهم فرحــاً..
وأن ننسى كـــل العــــذاب الذي عايشناه في غيــــابهم..
وأن ننسى كـــل الدمـــــوع التي سفكنـــاها عند رحيـــلهم..
فمثل هؤلاء..
يحبــون أنفسهـــم كثيـــــراً..
ويظنــون أن الحيـــاة تتوقف في غيـــابهم..
ويخيّــــــل إليهم غرورهم.. أنهم سيمكلون مفــاتيح قلوبنا..
إلى الأبـــد..
وأنهم يملكـــون حق العــودة إليـــنا متى شـــاؤوا..
وأننــا سنضيـّـــع أيــــامنا في انتظـــار إشـــارتهم الخضـــراء..
كي ننطلق نحــوهم من جديــد..
وأننا سنقضي عمرنـــا في البكــاء على أطلالهم المهجورة..

لكنهم يُذهَـــلون..
ويصــابون بشيء من الصدمـــة..
حيـــن يكتشفون أن الحيــاة مازالت مستمــرة..
وأنّ وجــودنا لم يعد في حاجة إلى وجـــودهم..
وأنّ قلوبــنا الصــــــــــادقــة لم تعد تتسع لهم..
وأنّ دمــوعنا عليــهم قد جفّــــت منذ زمن..
وأنّ نصفنـــا الآخـــر لم يعــد يشبههم في شيء..
وأنّ صلاحيـــتهم قد انتهت لديــنا تمـــــاماً..

وعندها فقط..
يتخبطون كما تخبطنا..
ويطرقـــون أبــوابنا كما طرقنا أبــوابهم..
ويبكـــون خلفنـــا كما بكيــنا خلفهم..
لكن بكاءهم لا يجدي شيـــئاً..
لأنه يكـــون بكــاء على اللبن المسكــــوب
آخـــر الهمـــس:
إذا كسرتم الكأس يومــاً..
فلا تحاولوا إصلاحها.. فلن تعـــود كما كــانت أبــداً..
وإذا سكبتم اللبن يومـــاً..
فلا تبكوا عليـــه..
فلن ينفع البكـــاء على اللبن المسكــوب في شيء..







  • |


 


Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
قديم 04-11-16, 08:52 AM   #2 (permalink)
أمير الأبجدية

الصورة الرمزية أمير الأبجدية

MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ﻋﺸﻘﻲﻋﻴﯜﻧﮗ مشاهدة المشاركة




فمن جرحــكم مــرة..
سوف يجرحكم ألف مــرة..
وإن حنت قلــوبكم عليه.. فقاوموا طيبة قلوبكم
بكل ما اوتيتم من قــوة..
لأن هذا الشخص لا يستحق أحــاسيسكم الصادقة..
ولا العودة للحظة إلى قلوبكم.. لأنها أطهر من
أن تستقبل أمثال هذا الشخص..
وخيروا أنفسكم بين أن تكونوا قســـاة في
موقف يستحق القســـوة..
أو أن تكونــوا ضعاف قلوب أو بمعنى أصح أغبيـــاء..
في موقف أنتم أعلم بعواقبه الأليمة..


أختلف معك

الصفح مطلوب و لا مكان للقلوب القاسية لدي

و لكن الحذر مطلوب

تحياتي و تقديري


 
مواضيع : أمير الأبجدية



Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
قديم 04-12-16, 07:20 AM   #3 (permalink)
azOoOoOoz

الصورة الرمزية azOoOoOoz

المكان »  المملكة العربية السعودية - الخبر
الهوايه »  ركوب الخيل . والسباحة . الشعر
السلام عليكم
كل عام وانتم بخير
والحمد لله رجع المنتدى واجتمعنا مرا ثانيه
شكرا لكل الى رسلى سواء بالخاص او الزوار
واعتذر منكم شكله عندي مشكله ما اقدر ارد ع احد
انا اسف ً اسعدتوني مانسيتوني لاخلا ولا عدم ً
اختي جوج شكرا اختي عناقيدو شكرا ً

كح

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



جميل جدا
ماطرحت هنا
اخي شكرا لك
وربي يسعدك


 
مواضيع : azOoOoOoz



Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
قديم 04-12-16, 12:51 PM   #4 (permalink)
المريسي

الصورة الرمزية المريسي

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



كلام مؤثر حقاً ولكن الرب يغفر الخطايا ويقبل التوبة من عباده

فربما أغواه الشيطان فلما لا نسامح الخطأون منا ولم لا نعطيهم الفرصة فمن يدري لعل الرب تاب عليه

فمن الناس من يتعض ويندم ويتوب بحق عن الإسائة وأحياناً قد يصلح خطأه لو إستطاع

وربنا غفور رحيم

موضوع رائع شكرا لك

تحياتي


 

Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رجيم التمر واللبن حسين سلطان قسم الصحه والدواء 5 05-03-17 08:39 PM
تعلم ان تنظر الى الكأس المليء عـآطل قسم العام للمواضيع العامه •• 14 10-18-16 02:23 PM
بالتمر واللبن محمد العنزي قصص - روايات - Novels stories - روايات طويله •• 4 02-06-15 12:48 PM
المرأة كا الكأس يجب ان تفهمة حتى لا تكسرة مهند ال سعيد قسم العام للمواضيع العامه •• 6 03-09-14 10:57 PM


| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 11:19 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 RC2 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219