موضوع مُغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-07-16, 04:10 PM   #1
بلاعقل

الصورة الرمزية بلاعقل

المكان »  بلاد الحرمين الشريفين
الهوايه »  كرة القدم . والقرآءة . والبحث عن الجديد المجهول

 الأوسمة و جوائز

افتراضي هيه يا أنت .. أنجدنــي !



بســم اللــه الرحمــن الرحيــم

الســلام عليكــم ورحمــة اللــه وبركاتــه


هيــه أنت و أنتي وأنتم كلكــم أيُها الداخلين ، إذا عزمتم الإلتحاق بقافلتي ورغبتم رفقتي ، فأحزموا أمتعكم واربطوا أحزمتكم !

وأعلموا :

أن قافلتي لاتسير إلى الشام أو اليمن ، وانها لا مُتاجرة ولا مهاجرة إلى الحبشة !

بل هي تتجه إلى قعر أحشائي ، إلى حضيض أعماقي وبآطنها ، إلى هاوية قاعها جحيم !

إليَّ أنا المسكين الذي تشتعل النيران فيه ويلمس لهيبها كبد السماء وقلبها !

فمن شاء السير فليركب معنا ، وعليه أن يحترس ويتحرَّز مما يواجهه من أخطار ، فأنا بالكاد أتّقي حرّ ما أختزنه بداخلي بعدما شوّه ملامحي عللّه لايذيبني ويهلكني !


بعد البدايــة :


هيــه أنت ،،، أنجدنــي ..!

يا هذا ! هيه يا انت ! باللــه عليك أغثنـي ،، خلّصني ، حررني !

لقــد وأدوني من الصغر ، بآغتوني في عزّ البراءة ، غرزوا خنجرهم المسموم بخاصرتي ، واستغلوا ضعفي !

هتكوا حُرّمَة الإنسانية ، خنقوا الحياة بإيديهم ، نزعوا الرحمة من صدورهم ، نسفوا مشاعرهم وفطرتهم !

سحقوني وقطعوني أشلاء ، نبشوا روحــي واستخرجوا دمــي ، شرّحوني حياً واعياً احس وأبصر ماحولي ، وتقاسموني !

هيــه ارجوك ادركنــِي يا أنت ، فلآ لي بعــد الله الا أنت !

فأنا أعرفك !! وانت تعرفني !! فقط حاول أن تتعرفني !!

قد تكون نسيتني !! او تناسيتني !! او اُنسيتني ..؟!!

لكن انا باقٍ أذّكُرُك ! و أتذكرك ! واُذكَِرُكَ بــي !

فانت سبيلي للنجاة ! وأنت من أصبر وأتصبر انتظره ! وأنت حُريتي !

وانا نجاتك ! وانا صبرك وإنتظارك ! وانا حريتك !

انا كرامتك ! وانا بركتك ! وانا كنت قبلتك !

فإن غفلت ! او غُفلت ! او إستغفلت !

فانا وانت سنقف امام الله ويسألك !

هل نصرتني ؟ هل اعنتني ؟ هل دعوتني ؟

هل تكلمت عني بكلمة ؟ هل همَّكَ امري وأموري ؟ هل حزنت علي ؟

ماقبل الختام :


وإن تشتد ظلمة الليل وتصبح الدنيا داكنة قاتمة ، لابد وأن يلوح فجر يصطحب معه شمس مشرقة تدحر العتمة بشعاع يكشف عن الحياة ضُرَّ السواد الحالك !

ولكن قبل ان ينجلي الظلام ، ويخرج الليل ، لابد وأن نلمح بوادر تبشر بالشروق ، لابد وان يتبين الخيط الأبيض من الأسود !


 


قديم 05-07-16, 11:49 PM   #2
الوليد

الصورة الرمزية الوليد

المكان »  هناك !! خلف المجرات !! حيث الاجساد تحترق !!
أصابعها ما لامست أوراق التوت لتقصفها
بل لتخبرك أيها القز،،، كيف يكون الحرير !!
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



فمن شاء السير فليركب معنا

حتما سأركب يا سيدي.. أتعلم لما؟

لأن حروفك مبلوله بالندي

هيت لك أيتها الروح

كأني بك مشتاق للنوى

بلا عقل

تأول حروفك كالراقصات في جنات المن والسلوى

سلاما لـ28 حرفا التي تراك


ثق يا سيدي ان قلمك لن يكسر

حتما سيبقى مستندا على دفء وريدك

لك التحايا من وريد الود دعاء


 

قديم 05-07-16, 11:59 PM   #3
أمير الأبجدية

الصورة الرمزية أمير الأبجدية

MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



قلمكَ يفتت الصخر بصلابته!!!

أي تعابير تمتلك؟!!!

يا إلهي ما أجمل حرفك

و ما أعمق شعورك

بالتأكيد ضمن المرتحلين معك

تقديري و تقييمي


 
مواضيع : أمير الأبجدية



قديم 05-08-16, 12:09 AM   #4
الدانة

الصورة الرمزية الدانة

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



وقفة تقدير واحترام لقلمك الساحر

كلماتك في الصميم ...تأخذونا حيثما تكون

عبرت ...بنزف احاسيسك .. واستنزفت ارواحنا معك

بلاعقل ... اعتبرني ملتحقه بقافلتك

دمت ودام بوحك

تقديري واحترامي لشخصك


 

قديم 05-08-16, 12:16 AM   #5
حرفٌ شامخ

الصورة الرمزية حرفٌ شامخ

 الأوسمة و جوائز

افتراضي




عندما أكون مُقيداً ..!
عندما أكون مسيراً لا مخيراً ..
فأنا لا أملك لك إلا أضعف الإيمان والدعاء لك ..!
خذلتك فعلا ..!
ناديتني فسمعت نداك فتظاهرت بأنني أصمٌ أبكمٌ ..!
فعذراً فقد أصبحنا جبناءٌ ضعفاءٌ صاغرون ..!
أصبح الخداع ديدنا والخيانة دمُنا ..!
فصبراً جميلاً لعل الله أن يجعل يسراً بعد عُسراً ...
وفرجاً بعد كرباً ..
وحتى تحدث المعجزة فليس لدينا لك سوى الدعاء ..!

،،،،،،


 

قديم 05-08-16, 09:58 AM   #6
بلاعقل

الصورة الرمزية بلاعقل

المكان »  بلاد الحرمين الشريفين
الهوايه »  كرة القدم . والقرآءة . والبحث عن الجديد المجهول

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



قبل أن أبدأ بالرد عليكم ، إسمحوا لي ان أقول كلام في خاطري اتمناه للجميع الداخلين هنا ولكل المارّة في سكك هذا المنتدى ولكل من أحب وتحبون ، وكلامي هذا لادخل له بنوضوعنا إنما أيقظني فجأه هاجس لازلت افكر فيه فارجوكم اسمعوني :

قد علق في لساني قولي هنا " اركب معنا " وإذا بي اكتشف انه نداء سيدنا " نوح " عليه السلام لإبنه حينما غطى الارض الطوفان بأمر الله إلى آخر القصة واظنكم تعرفونها !

كتبت هذه الجملة ولم انتبه اني اقتبستها من هذه الآية ، وشاء الله ان دخلت عليكم ووجدتكم كلكم تلبون ندائي للركوب !

فخطر لي صديق توفي قبل أسبوع ، وهو بصراحة ما أيقظني من منامي ، لم اناديه ابداً بأن يركب معنا في سفينة النجاة علّي انقذه من الغرق ، علّي اُدركه في لحظة تنجيه من هلاك ، بل كنت اتنقل معه بمرواسي وهو حامل عوده من استراحة لأخرى نطرب ونلهو ، وقُبضت روحه على حين غرّة ، كنا على موعد للخروج لمزرعة او مكان نقضيه بين لعب وطرب في صبح جمعة مباركة !

كنت أدفعه لجمعاتنا هذه دفعاً ، بل كنت انسق وارتب في إحيان كثيرة ، وفي لحظة مابعد صلاة الجمعة وانا افتح على رد لاخينا الوليد وانوي الرد وكنت في أووجّ غضبي من " سحبته علي " فالصبح ذهب كله وهو لم يتصل رغم اني اعرفه مواعيده مواعيد رجل يوفيها بوقتتها ، وفجأة اخوه يرسل واتساب للجميع ان الصلاة عليه عصراً وآخر من اصدقائنا يرسل نفسها ، وكنت اظنه هو " يستهبل " يرسل من هذا وذاك حتى يمتص غضبي فهو يعرف مدى كرهي لمن يواعدني ويخلف وعده ، حتى اني كلمت اخوه وصاحبنا وماصدقت ، حتى خرجت اُبصر بيتهم فما يفصلنا عن بيتهم الا خمسة بيوت وشارع !

ونظرت لوجوه أعرف كآبتها وكآبة لبسها للشماغ نظرت إلى العبوس الذي غطى ششارعهم وباب بيتهم ، ايقنت ان الامر وقع وان الخبر صحيح ، وان موعدنا قطعه ملك الموت بعدما جاء بامر الله ليقبض روحه ويلغي إجتماع تافه وينهي فترة اللهو واللعب القصيرة أصلاً وبالاساس هي فترة زرع وعمل واجتهاد ، لينتقل صاحبنا إلى موعد الحصاد والخلود ، الفترة التي لاتنتهي ابداً كالحياة الدنيا !
لا اخفيكم لم استوعب الامر تماماً بعد ولازال وجهه يتنطط أمامي هنا وهناك في كل مكان تآطأ عليه قدمي ، وكل مكان جمعنا اراه جالساً امامي وكان الزمن رجع إليها !
وجهه يرافقني كل الاسبوع الفائت وفي كل مرة أضرب على فخذي بقوة وأفرك يداي نادماً على فوات كل تلك الجمعات ، ولم أتقدم لمرّة واناديه ليركب معنا كما ادعوكم علّه يتجاوب مثلكم ، لم امسك بيده ولو مرّة لنتجه للمسجد نصلي او نتجه لأي مكان فيه خير ينفعه في وقت كلنا سندركه يوم لاتملك نفس لنفس شيئا والامر يومئذ لله !

فلذلك ادعوكم جميعاً للركوب واناديكم وارجوكم ، فالحياة على كف عفريت ، ومابين لحظة وضحاها نفقد أو نُفقد !

ادركوا انفسكم ولا تاجلوا خير قد تحصدونه في آخرتكم ، فلا ندري متى يحين ذلك الوعد وهو حاصل لامحالة ، كونوا كما انتم إن غيرتم للاحسن كان افضل وإن بقيتم على حالكم فقط حاولوا تسارعوا لفعل أي خير يمكنكم فعله ، طرا لكم ان تستغفرا ، مباشرة استغفروا واكثروا طرأ لكم تستنجدوا بالله مباشرة قوموا بعملكم هذا لاتخره لحظة ولا رمشة ، والخير كثقر ولايحتاج لطقوس وعناء ، بمكانك اينما كنت وأي ماكان طرأ لك تفعله دون شروط وواجبات عدا الصلاة تستجوب الطهارة وهي أعظم خير نفعله !

خذوا فكرة الكلام وأستخلصوا منه مايفيدكم وينفعكم وانسوني انا فقلبي يين اصبعين من اصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء ، ولا ادري على اي حال قد تدركونني غدا !

ولا تنسوا الدعاء لفقيدنا في سرّكم بالرحمة والمغفرة ولنا اجمعين فهو يحتاج دعاؤكم اشد الحاجة ونحن كذلك !

كل ماكتبته هنا لادخل له بشيء بالموضوع ، فقط حالما تستخلصون فائدته منه تجاوزوه واتركوه وكانه لم يكتب شيء ، ولنبقى في موضوعنتا الأساسي ، وردي هذا ليس إلا حاجة في نفس يعقوب !


 

موضوع مُغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 10:47 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64