موضوع مُغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-01-16, 10:35 AM   #1
Designer

الصورة الرمزية Designer

 الأوسمة و جوائز

افتراضي لحظة من فراغ تملأني ..



بسم الله الرحمن الرحيم



لحظة من فراغ تملأني





ظلام يملئ الحجرة إلا من بعض ضوء خافت
يتسلل بخفة من خلف الستائر الثقيلة الجميع نيام والهدوء سيد المكان،
أتأمل الظلام بصمت.. رأسي خاوي من اي فكرة وكأنني توقفت عن التفكير..
لحظة من فراغ تملئه ..ذلك الفراغ ادخلني في جو غريب،
للحظة بدأت أتسأل ..من أنا ..؟!واين انا..؟!
ما هذا المكان ومن هؤلاء الأشخاص الذين اتشارك معهم المكان
مستسلمين للنوم ولا تظهر ملامحهم لي سط هذا الظلام
ما الذي جاء بي هنا و لم انا في هذا الجو المظلم ..؟
هل انا في معتقل..؟!! ما هذا الصوت هناك.. وكأن باب حديدي صدئ يفتح بعنف
صوت اقدام قوية تضرب الأرض تقترب من هنا
يُفتح الباب بعنف لينتفض جسدي لا إراديا
يدخل ذلك الحارس ومعه كشاف ساطع يوجه به نحوي
اعماني لبعض الوقت واجبرني على اغلاق عيني حتى اقيها
من قوة الكشاف المسلط بطريقة متعمدة على وجهي ،
وبدون كلمة منه شعرت بشخصين يقتربان مني حاولت
ان افتح عيني بقوة وجدتهما يحملانني من يدياي بعنف
وفجأة شعرت بجسدي يقاومهما لا اريد ان اذهب ..
هناك خوف بداخلي منهما شيء يخبرني الا اذهب
لكنهما أقوى مني بدأ الحارس الواقف امام الباب يغضب
فأخرج عصاه ووجّه ضربة على رأسي شعرت أن عالمي يتلاشى
والصورة أمامي تختفي ورأسي يتهاوى ليقع ساحبا جسدي معه
وعندما ظننت ان رأسي يسحب جسدي لهاوية ما انتفضت..
لأرى مكان غريبا أشبه بجزيرة استوائية ..
الجو حار والشمس ساطعة الرمال تحتي تلسع قدماي الحافيتان
وصوت الأمواج مختلط مع اصوات الحيوانات والطيور
اقف هناك في حيرة ما الذي يحدث اتحرك خطوة واعود بواحدة
الخوف متملك مني ولا افهم ما الذي جاء بي إلى هنا
لكنني اشعر بعطش شديد وكأنني لم اشرب منذ أيام المكان
خالي من اي دلالة تدل على وجود بشري هنا
مع ذلك حاولت جاهدا ان اسير لابحث عن ماء يرويني،
اسير في هذه الأرض المجهولة الخوف يتملكني والعطش يقتلني
وقدامي لم تعد تقوى على حملي جسدي منهك
واظنني بدأت أدخل في مرحلة من مراحل الجفاف
اذ بدأت أهلوس ارى اطفال يركضون هناك ..
وهم يلعبون بالرمال على الشاطئ
او انهم مجموعة من القرود الصغيرة.. انها تعبث بشيء ما
يا إلهي قداماي لا تحملانني سأجرب الحبو ..
وهذه فكرة خاطئة فسجدي يهوي على الأرض
وتلك القرود تتجمع على شيء ما هناك هل هو ماء..
لا يمكن ان اموت في هذا المكان مازال الوقت مبكرا على ذلك،
هل للموت وقت هل اذا جاء وقته الملائم سأقبل به ،
لا اعلم لم افكر بهذا الان علي ان اتحرك حتى لو زحفا لأصل لذلك المكان
حيث القرود.. بدأت ازحف على بطني بجهد كبير
ولا اقطع الكثير من المسافات بزحفي ..
وكل مرة اقترب اشعر ان القرود حجمها اكبر وصوتها مخيف اكثر
انها تتعارك على شيء ما اقترب منها وهي لا تلحظني
اقترب اكثر لم تعد تفصلني عنها إلا مسافة قصيرة
لا تتعدا الثلاثة امتار ..على ما اعتقد فاستيعابي في هذه اللحظة معدوم..
وجهي ممتلئ بالرمال وربما جسدي ايضا لكنني لا اشعر ،
لا ارى ما الذي تتجمع القرود عليه فهي تحجب عني الرؤية
سأرفع بجسدي للحظة لأرى ما الذي يجذبها ،
هناك قارب خشبي او بقايا قارب محطم اغراض منتشرة على الشاطئ
هل هي اغراضي هل انا صاحب القارب..؟
لا اتذكر جيدا لكن لو كان هناك ماء اليس من الافضل ان احمله معي
احاول الوقوف لم اشعر بهذا الثقل في حياتي رفعت رأسي بقوة جعل ذلك
القرود تتنبه لي للتخذ صفا واحدا بعيدا عما كانت تتجمهر عليه
ولرأى منظرا مرعبا لجثة رجل ميت نهشت من قبل القرود
جفت عروقي وتصنمت مكاني لم اعد اقوى على الحراك
وكأن لعنة من التحجر اصابت جسدي بدأت القرود بإصدار اصوات عالية
لترهبني احاول ان اهرب لكن اخشى ان تطاردني ..
ما الذي افعله انها تقترب مني بحذر انها تدرس تصرفاتي
لابد انها تشم رائحة خوفي وفي لحظة لم تعد تفصلني عنها الا بضعة خطوات
بدات في هجومها اغمضت عيني مستسلما لقدري
عشرات منها تهاجمني لأقع أرضا واغيب في ظلام دامس
افتح عيني وأنا اقف في مكان مجهول هناك اصوت همس بشري
هذا يطمئن نوعا ما لا اشعر بالعطش مع ذلك انا متوتر ..
اشعر بأن قلبي سيخرج من مكانه لشدة توتري نادى على شخص ما
قائلا: انت مستعد ثلاثة ..اثنان..واحد ..
وفجأة فتحت ستارة عملاقة امامي واضواء ساطعة كبيرة موجهة إلى
وحشد من الناس يملئ المكان بدأوا بالتصفيق بحرارة ما ان رأوني ،
لم اعد استطيع التنفس وكأن الهواء غادر رئتاي
و التي نسيت بعد ذلك كيف تدخله مرة اخرى ،
بدأ جسدي يتحرك بطريقة لا ارادية انحني لذلك التصفيق عدة مرات
حتى توقف ثم استدرت و هناك بيانو اسود ضخم خلفي نظرت إليه برعب،
انا لا اجيد العزف بل انها المرة الأولى بحياتي ارى آلة بيانو امامي
ومن الجلي ان هذه هي مهمتي على هذا المسرح،
قدامي عالقتان في مكانهما اجرهما نحو الكرسي بقوة جلست عليه
وكأن بيني وبين الانهيار شعرة،

انفاسي مضطربة ويداي ترتعشان صوت دقات قلبي يصم اذناي
والعرق يتصبب من رأسي.. كيف ابدأ انا لا اجيد العزف..ما الذي جعلني أتي إلى هذا المكان .

تمر الدقائق والناس تبدأ بالتململ اصوات استنكار هنا وهناك
وأنا لا اقوى على تحريك يدي ثم بدأت الحشود تغضب والأستنكار يعلو
رفعت يدي وبدأت اضرب على اصابع البيانو وصوت نشازه يملئ المكان بطريقة
مزعجة صمت الحشد مذهولا من قباحة الصوت الذي يخرج
وانا انقر عليه بقوة تارة وبهدوء تارة، عندها ثار الحشد وبدأ برمي الأغراض
نحوي اصوات استهجان وغضب تأمرني بأن اتوقف ..لأتوقف فورا
وفجأة صعد على خشبة المسرح رجل ضخم غاضب يتحرك بخفة لا توزاي
حجمه وفي لحظة كان قد هجم علي وحملني بيديه عاليا وألقى بي على الأرض
نعتني بعدة ألفاظ نابية وطالبني بان يستيعد المبلغ الضخم لسعر تذكرة حضور
حفلي الموسيقي وسط ذهولي بسامع ذلك رقم
وجه لي ركلة قوية على رأسي جعلته يترنح لأغيب عن الوعي وفي ظلامي
رأيت نورا يأتي من بعيد في أخر ذلك الطريق المظلم ..
بدأت احث خطاي للسير بسرعة لكن قدمي ثقيلة وكأنها مصابة..
إلا ان لا ألم فيها أنني اعرج قدمي لا تتحرك ابدا..
اين انا الأن لا اعلم ذلك كل ما اشعر به ان علي ان اسرع نحو الضوء هناك
في اخر الطريق، امشي ببطئ ورغم محاولاتي لان اسرع فلا جدوى قدمي
اجرها خلفي المكان ..حار وانفاسي متلاحقة والممر ضيق ،
هناك شيء على الأرض مثل ممر خاص يا إلهي ..
أنه ممر قطار الأنفاق فجأة بدت اسمع صوت يتردد صداه
انه هو قادم تجاهي علي أن أسرع لكن لا فائدة مهما حاولت يبدو الطريق امامي
بعيد والقطار خلفي سريع جدا بدأ ضوئه يقترب ويترك انعكاسا لظلي على الحائط وفي لحظة تمر بطيئة أقف هنا والقطار أمامي يستعد لن يصطدم بي
اغمضت عيني باستسلام وشعرت بجسدي يتعرض لضربة قوية جعلتني اطير
عاليا ليهوي جسدي سريعا لى الأرض لكنه لا يصطدم بها مازلت أهوي وكانني
اغرق في الظلام إلى هاوية لا قرار لها افتح عيني ببطئ وسط رؤية ضبابية
شعور مفزع جسدي ثقيل وكأن شيء ما يمنعه من الحركة حتى انني لا اقوى
على التنفس البرد قارص يجمد اوصالي،

هاهي رؤية تتضح اشعر بالبلل انني اغرق اهوي في قاع البحر
ارى سطحه بعيدا عني وأنا اهوي لظلمته احاول ان احرك جسدي
لكنه تحت تأثير شيء ما يجعله يغرق وحسب احتاج لان اتنفس،
جسدي يضطرب داخليا يتوق لذرات اكسجين افتح فمي بدا الماء
يدخل إلى رئتاي انا اختنق ..حقا اختنق لا اقوى ..على ذلك ساموت الان ..انها
نهايتي انا ساموت ..


انتفض جسدي اين انا هذه المرة ؟!
لا ارى شيء بعد برهة بدأت ارى بين الظلام
انها غرفتي النافذة والستارة الثقيلة الضوء الخافت الذي يتسلل من خلفها
اخواني ممددين على اسرتهم وانا هنا على سريري
أتأمل الظلام هل هو حلم ام انني غرقت في افكاري ..
ضحكت ضحكة خافتة ساخرة اغمضت عيني
ولكن هذه المرة غططت بنوم عميق

انتهى


 


قديم 08-01-16, 10:54 AM   #2
7moOod

الصورة الرمزية 7moOod

الهوايه »  التصميم.. القراءه ..وكتابة الخواطر والنثر
سبـحان الله وبحمدهـ
سبحـآن الله العظيــم

....
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



أخذتني معك لحلم عميييق
إستشعرته كأحلام اليقضه

إلتمست فيه خلوتي مع عقلي
تلك الليالي هي مثل الذي تروي تماماً
ومع تلك الأحلام بعد يوم مرهق
وليالي مؤرقه ومتعبه

حقاً لقد دخلت لعالم ما كتبت
وكأني اعيش هذه اللقطات بنفسي

تثقل يدي ..
وتنعس عيني ..
وتختفي أنوار المكان ..

سلمت يمينك على هذه الكلمات
شاركتنا إحساسك وما يجول في خلجك
ونقلته لنا بسلاسة وكأننا نعيشة

طرح فريد من نوعه
إختلف كثيراً عما نقرأ دائماً

لك الود والإحترام
وخالص التقدير



 
مواضيع : 7moOod



قديم 08-01-16, 11:16 AM   #3
إمبراطورة البحر

الصورة الرمزية إمبراطورة البحر

المكان »  في إمبراطوريتي ❤
الهوايه »  إسعاد الآخرين ^-^ ..
اذكروني بدعوة
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



ما شاء الله عليك أخوي
أكثر من رائع خيالك وسردك
عشت معاك تفاصيلها كانه فيلم أشاهده
أبدعت في كتابة إحساسك وتوصيله لنا
لطالما كان لخيالك رونق خاص تنفرد به
مميز كالعادة سيدي ..

دمت بود




...


 
مواضيع : إمبراطورة البحر



قديم 08-01-16, 11:28 AM   #4
أمير الأبجدية

الصورة الرمزية أمير الأبجدية

MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



قلمك رائع و سردك جميل

خيالك شدني و اسرني

أخذتنا في عالمك الجميل لنعيش معك

تقديري و تقييمي

5 نجوم + الختم


 
مواضيع : أمير الأبجدية



قديم 08-01-16, 11:37 AM   #5
سرياليّة

الصورة الرمزية سرياليّة

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اللحظة الحاسمة ... أبلغ عنوان لهذا الإبداع في سرقة انتباهنا ...

وفقك الله ..


 

قديم 08-01-16, 12:52 PM   #6
الوليد

الصورة الرمزية الوليد

المكان »  هناك !! خلف المجرات !! حيث الاجساد تحترق !!
أصابعها ما لامست أوراق التوت لتقصفها
بل لتخبرك أيها القز،،، كيف يكون الحرير !!
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



غمرني هذا النص..حتى غرقت
فكان قلمك طوق النجاة مجازا
لأنها بإختصار..
أقسمت الحروف عن دربك لا تتوب
مينامور الحروف ديزاينر
حتى في هلامك الفضائي غرقنا
فقلمك أقسم على نفسه ان لا تنتهي صلاحيته
رائع وكفى



 

موضوع مُغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع : لحظة من فراغ تملأني ..
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لحظة يا بقايا الليل لحظة !! الموعود قسم مدونات الأعضاء [ الاختلاء المباح ] 546 04-12-19 08:34 PM
لا يرعبني الان سوى فراغ مقعدك في قلبي - خلفيات bb بنت النور قسم الخلفيات والثيمات •• 4 02-21-16 09:47 PM
((يا لحظة نحلم بها لحظة العيد)) القارظ العنزي دواوين ومحاورات حصريه لشعراء ( شعرائُنا ) 18 12-05-15 11:34 AM
فراغ إمتلأ بكل شي شموخ عزي قسم العام للمواضيع العامه •• 10 12-09-14 02:42 PM
أرفضُ كوني شخصاً يملأ فراغ أحدهم .. مُستعصيه قسم مدونات الأعضاء [ الاختلاء المباح ] 28 02-24-14 07:39 PM


| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 12:42 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64