موضوع مُغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-21-10, 04:50 AM   #1
عاشقة الورد

 الأوسمة و جوائز

Pink Heart Balloon المشتاقون إلى الجنة






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
..

(( المشتاقون إلى الجنة ))


المشتاقون إلى الجنة لهم مع ربهم أخبار وأسرار بل كانوا إذا حـصلوا الجنة لم يلتفتوا إلى غيرها أبداً

حارثة بن سراقة غلام من الأنصار .. له حادثة عجب ذكرها أصحاب السير وأصلها في صحيح البخاري

دعا النبي صلى الله عليه وسلم الناس للخروج إلى بدر ..
فلما أقبلت جموع المسلمين كانت النساء ..
وكان من بين هؤلاء الحاضرين عجوز ثكلى ، كبدها حرى تنتظر مقدم ولدها ..
فلما دخل المسلمون المدينة بدأ الأطفال يتسابقون إلى آبائهم ، والنساء تسرع إلى أزواجها ، والعجائز يسرعن إلى أولادهن ، .. وأقبلت الجموع تتتابع ..
جاء الأول .. ثم الثاني .. والثالث والعاشر والمائة ..ولم يحضر حارثة بن سراقة ..
وأم حارثة تنظر وتنتظر تحت حرّ الشمس ، تترقب إقبال فلذة كبدها ، وثمرةِ فؤادها ،
كانت تعد في غيابه الأيام بل الساعات ، وتتلمس عنه الأخبار ، تصبح وتمسي وذكره على لسانها ..
تســــائل عنه كل غاد ورائح وتومــيء إلى أصحابه وتسلــم

فـللـه كـم مـن عـبرة مهراقة وأخـرى على آثارها لا تقــدم

وقــد شرقت عين العجوز بدمعها فتنظــر من بين الجموع وتكتم

وكانت إذا ما شدها الشوق تذكـــر نفسـاً بالتلاقي وقربه وتوهمهــا لكنهـــا لا توهم

وكـــم يصبر المشتاق عمن يحبه وفي قلبـه نـار الأسى تتضــرم

ترقبت العجوز وترقبت فلم تر ولدها ..
فتحركت الأم الثكلى تجر خطاها إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، ودموعها .. ..

فنظر الرحيم الشفيق إليها فإذا هي عجوز قد هدها الهرم والكبر ، وأضناها التعب وقلّ الصبر ، وقد طال شوقها إلى ولدها ، تتمنى لو أنه بين يديها تضمه ضمة ، وتشمه شمة ولو كلفها ذلك حياتها ..
اضطربت القدمان ، وانعقد اللسان ، وجرت بالدموع العينان ..
كبر سنها ، واحدوب ظهرها ، ورق عظمها ، ويبس جلدها ، واحتبس صوتها في حلقها ..
وقد رفعت بصرها تنتظر ما يجيبها الذي لا ينطق عن الهوى ..
فلما رأى النبي صلى الله عليه وسلم ذلها وانكسارها ، وفجيعتَها بولدها ، التفت إليها وقال :
ويحك يا أم حارثة أهبلت ؟! أوجنةٌ واحدة ؟! إنها جنان ، وإن حارثة قد أصاب الفردوس لأعلى ..
فلما سمعت العجوز الحرى هذا الجواب : جف دمعها ، وعاد صوابها ، وقالت : في الجنة ؟ قال : نعم
.
فقالت : الله أكبر .. ثم رجعت الأم الجريحة إلى بيتها ..
رجعت تنتظر أن ينزل بها هادم اللذات ..ليجمعها مع ولدها في الجنة ..

لم تطلب غنيمة ولا مالاً ، ولم تلتمس شهرة ولا حالاً ، وإنما رضيت بالجنة ..
ما دام أنه في الجنة يأكل من ثمارها الطاهرة ، تحت أشجارها الوافرة ، مع قوم وجوههم ناضرة ، وعيونهم إلى

ربهم ناظرة ، فهي راضية ، ولماذا لا يكون جزاؤهم كذلك ..
وهم طالما يبست بالصيام حناجرهم ، وغرقت بالدموع محاجرهم ..
طالما غضوا أبصارهم عن الحرام ، واشتغلوا بخدمة العزيز العلام ..
فهم في جنة ربهم يتنعمون ] على سرر موضونة * متكئين عليها متقابلين * يطوف عليهم ولدان مخلدون * بأكواب

وأباريق وكأس من معين * لا يصدعون عنها ولا ينزِفون * وفاكهة مما يتخيرون * ولحم طير مما يشتهون * وحور

عين * كأمثال اللؤلؤ المكنون * جزاء بما كانوا يعملون * لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما * إلا قيلا سلاما سلاما


د.محمد بن عبدالرحمن العريفي



 


قديم 11-21-10, 05:03 AM   #2
M.ahmad

المكان »  سُوق أمّكِلَح
الهوايه »  الرمايه - البرمجه
الله أكبر على ترانيمها سقطت رايآت
كسرى وقيصرى

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



الله يجزآك الف ع ــآفيه يآلغ ــآليه ..!

وجعله في موآزين حسنآآتك ..!

ودمتي بوووود ..!


 

قديم 11-21-10, 07:32 PM   #3
♡ αℓ7ℓαα ♪

المكان »  بكوكبَ آكشنَ وزمردآ .
الهوايه »  الله ورضىَ آمي .

 الأوسمة و جوائز

افتراضي





الله الله

عن جد نشتاااااااااااااااااق للجنه


ان شاء كلنا وكل المسلمين في الجنه << امين


ياااااااااااااااااااااااااااااااااارب

يجعله الله في موازين حسناااااااااااااااااااتك يالغ ـاليه


ابدعااااااااااااااااااااااتك الجوناااااااااان

حلوه كثيرر

الله لايحرمنا منك ياقلبوووو

تحيااتي لك


يااحيااااااااااااااااتو

الح ـلا


 

قديم 11-26-10, 12:32 AM   #4
عاشق ولكن...!؟

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



الله يجزاك خير
ويجعله في موازين حسناتك
دممت بحفض الرحمن


 

قديم 01-09-11, 10:18 AM   #5
عاشقة الورد

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



الغلا :عاشقة الورد:
آسعدني مرورك العطر :عاشقة الورد:


 

قديم 01-09-11, 10:18 AM   #6
عاشقة الورد

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



الحلا :عاشقة الورد:
آسعدني مرورك العطر :عاشقة الورد:


 

موضوع مُغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع : المشتاقون إلى الجنة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المشتاقون الى الجنة الجزء الخامس سامر عطية مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 3 09-26-14 01:30 AM
المشتاقون الى الجنة الجزء السادس سامر عطية مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 3 09-20-14 06:14 PM
المشتاقون الى الجنة الجزء الرابع سامر عطية مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 1 09-18-14 08:12 AM
المشتاقون الى الجنة الجزء الثالث سامر عطية مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 4 09-16-14 06:01 PM
المشتاقون الى الجنة الجزء الثاني سامر عطية مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 3 09-14-14 02:01 PM


| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 07:19 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206