العودة  

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-04-17, 12:50 PM   #1 (permalink)
الفاقد

الصورة الرمزية الفاقد
غريب بدنيتي

MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي التغافل من محاسن الأخلاق



التغافل .. التغافل .. التغافل ..

كثيراً ما نذكر التغافل ، ونمتدح نتائجه ..

أي نعم .. عرفنا معناه ، وعرفنا فوائده ومنافعه وآثاره


ولكن ماهي آلية تطبيقه في حياتنا ؟


أو بمعنى آخر ..
كيف نمارس التغافل ..
ونطبقه على واقعنا بإيجابيه ..


فالتغافل إن لم يمارس بطريقه صحيحه فنتائجه ستكون سلبيه
على المتغافل والمُتغافَل عنه ..



أولاً .. أن نتغافل ..
يعني أن "نتصنع" الغفله والجهل وعدم الإنتباه
مع حضورنا وانتباهنا وفهمنا وإدراكنا ..


- إخماداً لفتنة في منطلق شرارتها ..
- أو منعاً لإحراجنا أو إحراج غيرنا ..
-أو تجاوز عن تفاهه لا معنى للخوض فيها وضررها أقرب من نفعها..
- وحتى لا نخسر قريباً أو نمكن عدواً منا .



والتغافل يمنح وقتاً للتفكير ،

ودراسة الموضوع من جميع جوانبه والسبر في أغواره ،
ويمنح الطرف الآخر فرصة للتراجع .. والمراجعه .. والإصلاح ..


وتغافلك للعدو خدعة ..

تجعله يطمئن ويتمادى مع تقليل حذره منك
فيجعلك في موقف أقوى وموقع استراتيجي أفضل .
وقد يكشف نفسه بنفسه بتغافلك الواعي .


وفي النقاش والتفاوض ..

يعطيك التغافل فرصه أكبر للتفكير ،
والتصيد والإنقضاض الحكيم المدروس


وفي كل الحالات..

فالتغافل عن السلبيات إيجابيه ،
أما التغافل عن الإيجابيات سلبيه


وفي حالة "التغافل الإيجابي" ..

ليس من الحكمه الإستمرار بالتغافل الكامل
على خطأ مستمر أو مايحتاج للتدخل السريع
بنصيحه أو تنبيه أو سلوك معين ..
لوقف ضرر قائم أو ضرر آتي أو رفع ظلم وإحقاق حق .


فالتغافل يكون على الصغائر وتوافه الأمور ..

والتغافل بحكمه مع الكبائر والعظائم
لترتيب الأفكار والأوراق قبل أي ردة فعل غير حكيمه

هناك بعض المباديء التي انتهجها معلم الحكمه ،
سيدنا وحبيبنا محمد عبد الله ورسوله
صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً ..

وهذه المباديء والقيم هي "لب" التغافل ورأس الحكمه :



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه "

وقال صلى الله عليه وسلم :
" من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت "




قال صلى الله عليه وسلم : " من فرَّج عن أخيهِ كُربةً من كُرَبِ الدنيا فرَّج اللهُ عنه كُربةً من كُرَبِ يومِ القيامةِ"

وقال صلى الله عليه وسلم : " لا يُؤمِنُ أحدُكم حتى يُحِبَّ لأخيه ما يُحِبُّ لنَفْسِه "

بالتغافل عن الزلات والعيوب ترفع الحرج عن الناس ، وهذا ما تحبه لنفسك
ويعلمنا الرسول صلى الله عليه وسلم أن من كمال الإيمان أن تحب لنفسك ما تحبه لغيرك .





قال عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم :

" من ستر مسلماً في الدنيا ستره الله في الدنيا والآخرة... "

من عير عير .. ومن عاب على انسان واقع في خطأ وقع في نفس الخطأ
واذا سترت اليوم على إنسان زلته ، منحته فرصة للإصلاح غداً .




التغافل
.. من محاسن الأخلاق ،
فكريم النفس يتغافل عن هفواتك وكبواتك
ولئيم الطبع هو من يتصيد أخطاءك ويتجاهل حسناتك .




قد تستعجل الحكم والتنبيه على أمر ترائى لك أنه مشين ،

بينما هو في الواقع كان مبني على نية حسنه
والخطأ فيه لم يكن مقصوداً ..
فالتغافل في هذه الحاله عين العقل ودليل الحكمة والتأني ..
قال صلى الله عليه وسلم :
" إنما الأعمالُ بالنياتِ، وإنما لكلِّ امرئٍ ما نوى"
فربما لاح لنا أمر لا يعجبنا قد تكون النيه فيه حسنه ولكنه أساء التصرف .




الأخذ بالإعتبار مدى الضرر وقياس القدرة
قال صلى الله عليه وسلم :

" من رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ
فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ، وَذَلِكَ أَضْعَفُ الإِيمَانِ
" .

فالذي يحبك يتغافل عن سلبياتك ..
ولكن لا يهمل نصيحته او تنبيهك على أخطاءك
حتى لا تتعرض للخطر والضرر .

والحكيم من نصح سراً وبطلف ويتحين الوقت المناسب وإن كان لا يعرفك
والأحمق من نصح علناً وبعنف وفي أي زمان ومكان وإن كان يحبك





قال تعالى ممتدحاً صفة من صفات عباد الرحمن : " وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا" .
وقال جل جلاله معلماً لنبيه الكريم صلى الله عليه وسلم : " وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ "

وذم الله عز وجل أهل النار في إجابتهم لسؤال أصحاب اليمين عن أسباب خسارتهم للأخرة
"وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ "

ونهى الله عز وجل عن السخرية والاستهزاء والظن السيء والتجسس والغيبه ..
وكلها من الأمور المناقضه لمباديء الأخلاق و منافيه لمباديء التغافل التي سبق وأن أوردتها..

قال سبحانه وتعالى :
" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ
وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ
وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ
هُمُ الظَّالِمُونَ
" .



وقال تعالى :


" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا
وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ
وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ
" .



______





و من أسس التغافل ..


تدريب النفس على التأني والحلم والصبر وكظم الغيظ


ولا يكون كل ذلك إلا بصفاء الفكر وطهارة النفس و سلامة القلب .


وكلها عناصر للحكمة تستحق أن نقضي حياتنا في تعلمها والتطبع بها



. ( 1 ) مبدأ : الترفع وترك الفضول.( 2 ) مبدأ : التراحم والتكافل والمحبه وتقديم الخير ..


( 3 ) مبدأ : الستر .


( 4 ) مبدأ الأدب وحسن الخلق .


( 5) مبدأ حسن الظن والنيه الحسنه ..


( 6) مبدأ التوازن ..


(7) - تصوير القرآن الكريم للتغافل ..


 


Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-04-17, 02:54 PM   #2 (permalink)
سعــــود

الصورة الرمزية سعــــود

المكان »  الرياض
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



_



التغافل وتجاهل اقسم بالله انه علاج ونص امراض الناس بالتدقيق والتحليل
وقال فلان وقالت فلانه وش قصده بهالحركه وش يقصد يوم انه قال هالكلمة
فعلا فيه ناااااس مرضااااااااااااء امرضو يلي حولهم


 

Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-05-17, 06:46 PM   #3 (permalink)
الفاقد

الصورة الرمزية الفاقد
غريب بدنيتي

MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعــــود مشاهدة المشاركة
_



التغافل وتجاهل اقسم بالله انه علاج ونص امراض الناس بالتدقيق والتحليل
وقال فلان وقالت فلانه وش قصده بهالحركه وش يقصد يوم انه قال هالكلمة
فعلا فيه ناااااس مرضااااااااااااء امرضو يلي حولهم
ياهلا وغلا


الله يسعدك ويسلمك ع مرورك
اللي اسعدني اشكرك يالغلا



تحيتي لك.


 

Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التغافل، وأخلاق الكبار. NORAH قسم العام للمواضيع العامه •• 4 09-17-16 02:45 AM
((ماهيّة الأخلاق)) الخيال التغلبي مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 8 11-08-15 12:31 PM
مكارم الأخلاق شكيبيان ابداعات أقلام الاعضاء الحصريه ( أقلامُنا ) 4 08-28-15 03:31 AM
فن التغافل حسان قسم العام للمواضيع العامه •• 9 01-05-15 04:27 PM
الانترنت محاسن ومساوئ ابونجود قسم العام للمواضيع العامه •• 6 12-11-14 11:42 AM


| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 11:02 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 RC2 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193