إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-08-18, 09:03 AM   #1
‏ღعـــڒٍۅڒٍ‏ღ

الصورة الرمزية ‏ღعـــڒٍۅڒٍ‏ღ

الهوايه »  كثير ماشاء الله علي هههههه

 الأوسمة و جوائز

افتراضي تجاره المشاعر ..إلى متى.



تتوقف و أنت في سيارتك عند الإشارة الضوئية ..
هناك من يطرق زجاج نافذة السيارة ..
طفل صغير بنظرات بريئة و حزينة ..
تفتح النافذة ليبادرك بكلمات مصفوفة ..
في مجملها تعني الحاجة و الفقر ..
هنا تتحرك العواطف و تبذل ما في وسعك لمساعدته ..
و يتكرر الموقف يوميا ..
تسأل الطفل من يحضرك إلى هنا ؟؟
يقول أبي يحضرني بسيارته !!

(( المشهد الثاني ))

في منتصف الليل و بعد خروجك من منزل أحد الأصدقاء
و أثناء توقفك عند الإشارة الضوئية ..
تتسلل تلك المرأة بين السيارات و تقف أمام نوافذها
مستجدية عواطفهم لمساعدتها و درء حاجتها*
و لكن و هي في كامل زينتها و عطرها الصارخ يحتل
كل ذرات الهواء ..

(( المشهد الثالث ))

أثناء التسوق داخل أحد الأسواق مع أسرتك*
تحس بحركة قريبة جدا منك خلفك مباشرة مع صوت
طاعن قد عانقته أيام الدهر مبادرا بدعوات و دعوات
بأن يرزقك و يدخلك الجنة و غيرها من الدعوات
بأن تساعدها و تواسي فقرها
ليحن قلبك و تتنامى عواطفك و تتجاوب ..

(( المشهد الرابع ))

و أنت على مكتبك و في خضم عملك تتفاجىء في شاب
في كامل صحته و عافيته يقدم لك الأعذار أولا من
أمراض أو إيجار منزل أو إعاقة أو حالة نفسية أو غيرها
من الكثير من الأعذار ..*
ثم يشحذ عواطفك لتواسيه بما تستطع أن تقدمه له ..

ما ذكرته مشاهد للمثال و ليس للحصر ..

و هنا تتبادر الكثير من التساؤلات ..

هل تحول الفقر إلى شماعة و استثمار ؟

و هل تحول الأطفال و النساء إلى وسائل جاذبة ؟

من ساهم في تعزيز تلك الظاهرة ؟*

و هل ستتجاوب وتتفاعل مع تلك المشاهد ؟

و كيف نوفق بين عدم التجاوب وبين قوله تعالى

(( و أما السائل فلا تنهر )) ..؟

و إلى أين سوف تقودنا تجارة العواطف إن ظلت في*

التفشي على مستويات أكبر ؟


 


رد مع اقتباس
قديم 04-08-18, 05:04 PM   #2
دانتيلا

الصورة الرمزية دانتيلا

الهوايه »  العاب الورق خاصه اونو الطيبين

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



بصراحه انا راح اعطي ريال واحد
مارح يضرني شي واحتسبها اجر
و نية دفع ضرر وسوء
واتبع الايه واما السائل فلا تنهر
انا على نيتي لله وهم حسابهم على الله ان
كانو صادقين او كاذبين
واذا المجامع يبغى يقضي عائ خذي الظاهره لازم يتعاونو
ويحققون ويتابعون كل شخص اذا كان صادق يقولو له انت ايش تحتاج و وين بيتكم
وتروح معه تزوره وتشوف احتياجاتهم من اكل او علاج او ادويه كذا تنفعهن
بس ماتعطوهن فلوش اعطوهم حاجاتهم
اذاكان كاذب رح يخاف ويتهرب واذا صادق بيفتح لكم بيته، الخطوة تحتاج شخص واثق ويكرن معه جماعات للتحقق في انا هذولا الضعفاء
مشكور عالموضوع


 

رد مع اقتباس
قديم 04-08-18, 11:59 PM   #3
شطرنج

الصورة الرمزية شطرنج
العراب الأخير

المكان »  بين دفتي الحياة
الهوايه »  انا الذي يهوى لعب الشطرنج مع ملوك تتكلم

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



الم يقل القائل
لا دخان يطفو كسحاب
دون اشره ناره
فما الذي اوصل هؤلاء الفئه من الناس إلى هذه المرحلة
انهم رموز السلطه المتسلطه على المجتمعات
والسؤال الأجدر
كم وطنا يبني مجده من جيوب الناس
وكم وطنا دمرته السلطه الفوقية ويستجدون عطف المواطن
انا لا أرى هؤلاء الذين في المقال اعلاه الا نتاج ديكتاتورية الدول
وان أصحاب السلطه المزيفة هم (المتسولين)
يا رفيقي
السلطات العربيه قمه طموحها الفساد
حتى وصلت المرحلة
ان هناك دول عربيه دون ذكر أسماء
سمحو في ممارسه الدعاره بشكل رسمي
واحد البنود الرفاهيه في دستور الدول
والآن بائعات الهوى
لهن بطاقات رسميه
وتمتهن الدعاره
هذا الواقع المدان للآسف


 

رد مع اقتباس
قديم 04-09-18, 12:05 AM   #4
رضّا

الصورة الرمزية رضّا
نجَمه مُضيَئه

المكان »  سطح القمَر
الهوايه »  التصوير ،الرسم ، القراءة ، النوم
‏لكل أولئك الموجوعين البائسين
الذين يقضون أيامهم في إنتظار
شيء مجهول يخلصهم
أتمنى لكم يومًا مختلفًا
مليئًا بالنسيان ❤
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



من ناحيه العطيه للاطفال والنساء اعتبرها اجر من الله سبحانه حتى لو كان تمثيل ..
اعطيت على قد نيتي وادور الاجر ، والله يرزقهم ويزيدهم مهما كان وضعهم ..


-
من ناحيه الاحتجاج بالعمل بطلب الاجازات وهو كاذب فهذا اكرهه شي الاستغفال بالناس على شي تافهه
ماراح ينفعه بالنهايه الشغل والعمل بركه ..

موضوع رائع شكراً لك


 

رد مع اقتباس
قديم 04-09-18, 12:17 AM   #5
صمت الروح

الصورة الرمزية صمت الروح

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



عزوز ماشالله عليك ابدعت في موضوعك القيم
الى الفقرا والمحتاجين والمساكين


 

رد مع اقتباس
قديم 04-09-18, 12:37 AM   #6
كبرياء أنثى

الصورة الرمزية كبرياء أنثى

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



ربما إجابتي ستكون مختلفه وربما سينتقدني البعض
لكن ان فهمتموها كما اريد اتوقع ان تؤيدوني..

انا ضدد اعطاء اي طفل او امرأه او رجل(المتسولين) اية نقود في الشارع
السبب...اولآ في كل بلد عربي هناك معونه اجتماعيه تصرف لأي محتاج بغض النظر عن مقدارها
ثانيآ..اذا اعطينا الطفل او الشب او المرأه النقود بكل سهوله تتولد لديهم الإعتماد على الغير
وسيجمعون مالآ قد تسد حاجتهم وقد تفوق حاجتهم وكم سمعنا عن متسولين يمتلكون عقارات وسيارات فارهه ورصيد بالبنوك..
الأهم من ذلك..عدم اعطائهم يدفعهم للبحث عن عمل شريف يوفر لهم احتياجاتهم ويعلمهم عزة النفس والإعتماد على الذات
جدآ المنظر بشععندما تجد امرأه تحجز اشاره ضوئيه لها
وبمقابل الإشاره اطفالها وزوجها
جدآ بشع ان يعودو اطفالهم على اهانة النفس بهذه الطريقه
لا تقولو لي الفقر يجبرهم
سأقول لكم(وتحسبهم من عزة النفس اغنياء وهم فقراء)
هذه الظاهره يجب ابادتها
وتفعيل وتوفير العمل لهم...

مع خالص الإحترام لهذا النقاش ولهذه اللفته الواقعيه منكم


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 09:05 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64