إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-08-18, 11:48 PM   #1
صمت الروح

الصورة الرمزية صمت الروح

 الأوسمة و جوائز

افتراضي خاطرة عن الجنة



خواطر عن الجنة

الجنّة بالنسبة لي ليست مجرّد حقيقة قادمة فقط.. إنّها المواعيد التي تم تأجيلها رغماً عنّي، والأماكن التّي لا تستطيع الأرض منحي إياها، إنّها الحب الذي بخلت به الدنيا، والفرح الذي لا تتسع له الأرض، إنها الوجوه التي أشتاق لها، والوجوه التي حرمت منها.. إنّها نهايات الحدود، وبدايات إشراقة الوعود، إنّها استقبال الفرح ووداع المعاناة والحرمان! الجنة زمن حصول على الحريات، فلا قمع ولا سياج ولا سجون ولا خوف من القادم المجهول، الجنّة موت المحرمات، موت الممنوعات، موت السلطات، موت الملل، موت التّعب، موت اليأس.. الجنة موت الموت.
أشجار الجنة وجميعها سيقانها من الذهب وأوراقها من الزمرد الأخضر والجوهر وقد ذكر منها، شجرة طوبى وهي بالغة العظم في حجمها وتتفتق ثمارها عن ثياب أهل الجنة في كل ثمرة سبعين ثوبا ألواناً ألوان من السندس (الحرير الرقيق) والاستبرق (الحرير السميك) لم ير مثلها أهل الدنيا، ينال منها المؤمن ما يشاء وعندها يجتمع أهل الجنة فيتذكرون لهو الدنيا (اللعب والطرب والفنون) فيبعث الله ريحاً من الجنة تحرك تلك الشجرة بكل لهو كان في الدنيا.
كل أشيائنا تافهة وكل هذه الأبواب الصدئة، كل هذا الحب النيّء، كل هذه الأحلام المؤجّلة والاقدار المعلّقهة، كل هذا المطر المغرق، كل هذه الحياة مستعملة، وليتنا ندرك أكثر أن الجنة هي وحدها وطن الأشياء الحقيقية.
للجنة أنهار وعيون تنبع كلّها من الأنهار الأربعة الخارجة من الفردوس الأعلى وقد ورد ذكر أسماء بعضها في القرآن الكريم والأحاديث الشريفة منها: نهر الكوثر وهو نهر أعطى لرسول الله صلى الله عليه وسلم في الجنة ويشرب منه المسلمون في الموقف يوم القيامة شربة لا يظمأ من بعدها أبداً بحمد الله وقد سمّيت إحدى سور القرآن باسمه ووصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن حافتاه من قباب اللؤلؤ المجوّف وترابه المسك وحصباؤه اللؤلؤة وماؤه أشد بياضاً من الثلج وأحلى من السكر وآنيته من الذهب والفضة.
نساء الدنيا المؤمنات اللاتي يدخلهن الله الجنة برحمته وهؤلاء هن ملكات الجنة وهن أشرف وأفضل وأكمل وأجمل من الحور العين (لعبادتهن الله في الدنيا) وفي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لأم سلمة رضي الله عنها أن فضل نساء الدنيا على الحور العين كفضل ظاهر الثوب على بطانته وقد أعد الله لهن قصوراً ونعيماً ممدوداً وأعطاهن الله شباباً دائماً وجمالاً لم تره عين من قبل، قال صلى الله عليه وسلم في وصفهن أن المؤمن لينظر إلى مخ ساقها (أي زوجته) كما ينظر أحدكم إلى السلك من الفضة في الياقوت (كأنهن في شفافية الجواهر) على رؤوسهن التيجان وثيابهن الحرير.


 


رد مع اقتباس
قديم 04-09-18, 08:17 AM   #2
الغاوي

الصورة الرمزية الغاوي

المكان »  السعوديه / الشرقيه
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



رائعه

الله يجعلنا ووالدينا وذرياتنا ومن نحبهم ويحبوننا والمسلمين

من اهل الجنة وسكانها


اللهم امين


 

رد مع اقتباس
قديم 04-09-18, 11:04 AM   #3
صمت الروح

الصورة الرمزية صمت الروح

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اللهم امين نورتي


 

رد مع اقتباس
قديم 04-09-18, 11:37 AM   #4
صمت الروح

الصورة الرمزية صمت الروح

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



نورت اخوي المسا صفحتي


 

رد مع اقتباس
قديم 04-11-18, 05:27 AM   #5
همسة حنين

الصورة الرمزية همسة حنين

المكان »  في مقهى "فكر الحرف"
الهوايه »  "قلبــي &قلبـه "
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اللهم أميـــــــن ........ :61:


 

رد مع اقتباس
قديم 04-21-18, 04:02 AM   #6
Mod750

الصورة الرمزية Mod750

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



الله عليك .. مقال جميل ورائع وهادف .. وماجور عليه ان شاءالله تعالى
اسال الله ان يبلغنا وحمر النعم في جنات
عرضها السموات والارض.


تحياتي


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 03:46 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64