إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-19-18, 08:48 PM   #1
لحن الحياة

الصورة الرمزية لحن الحياة

الهوايه »  التصميم ، الكتابهـ
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

الا بذكر الله تطمئن القلوب
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي كيف تُربي الفتاة ؟






بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كيف حال الجميع ؟



قبل لحظات حدث موقف قصير جداً جعلني افكر بهذا السؤال .. كيف تُربي الفتاة ؟
نحن نعلم تماماً ان تربية الشاب قد تكون مختلفة قليلاً عن تربية الفتاة !
فمثلاً الاب يحرص على ابنه ان يختار الصديق المناسب له وهذا الشيء له التأثير الاكبر
في تربيته كـ رجل !

حسناً كيف هي التربية المناسبة والقوانين المناسبة التي علينا وضعها لتخرج لنا الفتاة
بأفضل تربية ! ...؟

هل هي بعزلها عن كل ما قد يسبب في سحبها للخطأ ؟
ام في تركها ؟
ام في العزل والترك معاً ...

بالنسبة لك كشخص حينما تكون اب او تكوني انتِ ام !
ماذا ستفعلون كيف ستكون هي تربيتكم للفتاة خاصة ! فهذا الموضوع الان يتحدث عن تربيتها !



لا اعلم لما يظن البعض ان تربية الفتاة جداً صعبة
وبعضهم للاسف وخاصة في المجتمع العربي يرى ان الفتاة بالنسبة له ويقول عنها دائماً انها
" عار " وهذه الفئة من الذكور لا اسميهم رجالاً هم مجرد ذكور فقط لا غير لم تتم تربيتهم بالشكل
الصحيح ..


وبعضهم يُقصر بشكل كبير في تربية الفتاة وكأن لا وجود لها في المنزل حتى !
لانه بالنسبة له كـ أب مثلاً يرى ان تربيتها من واجب الام






مقتطفات من التربية التي عشتها :
" سبب ذكر بعض هذه الامور قد يستفيد البعض من الخطأ والصح منها "
- كنت منذ الطفولة غير مسموح لي ان ازور صديقة لي في المنزل ولكن
مسموح لي ان ادعوها لو اردت !
" كنت اتضايق ولكن حينما مضت السنين علمت ان الامر كان لصالحي "
- كان ابي غير شديد ولا بـ لين ! ، فمثلاً هو كان ينتظرنا الى ان ندخل المدرسة خوفاً علينا
كان يعلم من يتصل بنا ومن نتصل نحن بهم ! كان يعلم ماذا نتصفح بالانترنت .. ولان عمله
كان في الاتصالات سهلاً عليه ذلك .. لم اكن اسمي هذا الامر سوى ( اهتمام )

- في صغري كنت اضحك بصوتاً عالً احياناً فكان ابي يُلقي بتعليقات علي حتى تأدبت
واصبحت الان نادراً ما اضحك بصوت ..
- كان يخبرنا ان لا نتكلم حينما نهم بالخروج من السيارة
- كان يخبرنا ان لا نؤشر على احد اي ان نُشير على اي شخص كان حتى ولو كنا
داخل السيارة !
- لم يكن يوماً بعازل لي من اي شيء فكل شيء كان بيدي وبإستطاعتي ! ولكن
لا افعل الا ماكنت اراه الصح فـ تربيتي كانت توقفني !




اخبريني كيف كانت تربيتك ؟
اعلم انه سؤال غريب ولكن تحملوني قليلاً
فأنا اكره ان يخطر على بالي سؤال لا اعرف الا اجابة واحد له !
فأنا اريد اجاباتكم ..



 


رد مع اقتباس
قديم 11-19-18, 10:18 PM   #2
عطر النَّدَى

الصورة الرمزية عطر النَّدَى
الحمد لله

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


اخبريني كيف كانت تربيتك ؟
سابدا بهذا السؤال
والدي كان اكثر لينا من امي وكنت اهاب ابي اكثر من امي
لم يضربني ابي يوما وان ضربتنا امي امامه يغضب
لا يسب لا يشتم ان تعثرت يقول اردتي القيام قومي اردتي البقاء ابقي
الامر يعود لك وبين يديك كانه يزيل الحمل من على عاتقه ليضعه على عاتقي
لاتحمل مسئولية نفسي وقراراتي كان ليناا لحد المهابة
اي غلط قد يفقدني اياه للابد لذلك تجنبت الاخطاء ولم اخن ثقته يوماا
رباني على التواضع واحترام الصغير قبل الكبير واكرام الضيف والعديد من الخصال الحميدة
لم يراقبي ابي يوماا لانه يثق فيا ثقة عمياء وهذا مايجعلني حريصة جداا حتى لا افقدهاا
والجميل فيه انه لا يتدخل في قناعاتي ولا افكاري ولا يرغمني على فعل شيء لا احبه
من الممنوعات التي تربيت عليها وهي ممنوع السفر بمفردناا ولاي مكان
وهذا الامر لصالحنا وليس العكس


هل هي بعزلها عن كل ما قد يسبب في سحبها للخطأ ؟
ام في تركها ؟
ام في العزل والترك معاً ...


الامر لا يتعلق بالعزل ولاترك
رغم ان العزل يجعل الفتاة تتبع مقولة كل ممنوع مرغوب
تربية البنت مثل تربية الفتى في وقتنا الحالي الاثنين لهم طموحات متشابه
كلاهما يريد العلم والوصول لاعلى المراتب الحياة
التربية السليمة تعمد على مخافة الله هذا ما تربيت عليه اولا
من لا يخاف ربه لن يخيفه شيء اخر سواء كان ذكر ام انثى
بعدها تاتي التربية تعريف الخطا من الصواب المسموح من الممنوع
امي كانت تقول من لا تحكمه نفسه لن يحكمه احد
لكن في صغري كانت تحكمني بطريقة سليمة لكن فيما بعد تركت الحبل
واخبرتني بهذه المقولة وستوعبتها حينهاا
لذلك السبيل الوحيد لتربية سليمة هو اعطاء كل واحد مفتاح الثقة التي يجب ان لا تكسر


لا اعلم لما يظن البعض ان تربية الفتاة جداً صعبة
وبعضهم للاسف وخاصة في المجتمع العربي يرى ان الفتاة بالنسبة له ويقول عنها دائماً انها
" عار " وهذه الفئة من الذكور لا اسميهم رجالاً هم مجرد ذكور فقط لا غير لم تتم تربيتهم بالشكل
الصحيح ..


وبعضهم يُقصر بشكل كبير في تربية الفتاة وكأن لا وجود لها في المنزل حتى !
لانه بالنسبة له كـ أب مثلاً يرى ان تربيتها من واجب الام


هذه النمادج ما زالت على قيد الحياة والجهل عندنا
لا اعلم متى ستنقرض اصبحت اشك في انقراضهاا


شكرا على الموضوع الجميل
كتابتك سلسلة وافكارك متسلسلة ماشاء الله
تحياتي لك


 

رد مع اقتباس
قديم 11-20-18, 11:36 AM   #3
ياسمينة

الصورة الرمزية ياسمينة
ياسمينة

واثق الخُطى
يمشي ملكاً
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



تربيت على
الحب
والثقة
الحرية

ثم الاهم الحوار كان بابا الله يرحمه ذو مستوى عال من الثقافة
وتربيته ناشئة من ثقافته .
كان دائما يتحاور معانا , كبرت وادركت الكثير من حواره وكلامه
صحيح ماكانت تربيتنا دينية لا لكن غرس ف داخلنا الكثير من الاخلاق
والمبادئ .
ثقوا ان الانغلاق و الشدة واسلوب الامر والنهي سيؤثر سلبا ف التربية
اقارن نفسي مع من تربت ع الانغلاق والشدة والتربية الصارمة
من اول فرصة للحرية ضااعت رايتهم كثر حولي والله .
موضوع جميل
يعطيك العافية


 

رد مع اقتباس
قديم 11-20-18, 12:02 PM   #4
Picasso

الصورة الرمزية Picasso

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بداية أود أن أستأذن للدخول إلى سؤال آمل الا يكون ( حصراً ) عليكن ..

،

موضوع ( مثقل ) بالأهمية..
كيف لا وهو يُعنى بتأسيس أغلى ما على هذا التراب دون منازع..
ألا وهم الأبناء..

،

قد تكون تربية الأبناء رسالة.. مهارة..
أو سنّة كونية..

لكنها في حقيقة الأمر ..
وبشكل أدق و ( أصدق)..
هي واجب.. فرض..
ديني.. أخلاقي.. إنساني..

وبصرف النظر عن تلك التصنيفات..
هي واجب (مفروض) على كل (راعي) ..

،

هذا من ناحية عامة..

أما من ناحية كيفية تربية الفتاة على وجه الخصوص..

هي - وبلا شك - لها (وصفة) خاصة!..
تختلف عن تلك الوصفة المتعلقة بمعشر الذكور ..

،

وإن جاز لي وضع حجر أساس لطريقة تربية الفتاة ..
سأضع - بكل ثقة - العاطفة!..

ذلك المدخل (السّحري) لقلب و (عقل) كل أنثى!..

فإذا أردت زرع قيمة..
أو تعديل سلوك..
أو فرض منهجية..
إجعل العاطفة هي الصبغة التي تطغى على لغتك الصوتية والجسدية معها ..

فالفتاة منذ نعومة أظافرها إلى وقت إنعكاس تجاعيد الزمن على مرآتها..
تنجذب للكلمات و(التوجيهات) العاطفية ..
تتقبلها.. تطبقها..
على مضد..
أو - غالباً - عن قناعة..

،،،

نغمرهن بالعاطفة (الصادقة)..
فنكسبهن صغاراً..
وكباراً..
ويصبحن فخراً وعزاً..

وهن بالإجمال..
كذلك!..

،

تحياتي ،،،






 

رد مع اقتباس
قديم 11-20-18, 12:44 PM   #5
أورانوس

الصورة الرمزية أورانوس

الهوايه »  Designing, cooking, art, movies, anime’s
ــ ‌‏اللـهـُم دربــًا لا تـضـيـق بـه الـحـيــاة وقـــلــبًــا لا يــزول مـنـهُ الأمــل.


..┊̮ 🌿

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



لحن الحياة ،، موضوعك جميل ومثري جداً
لا أخفيك فقد تربيت تربيةً مشابهةً لكِ
حتى وصلت للمرحلة الجامعية ، عندها تركني بمفردي أفعل ما شئت
فقد أصبحت أعي وأفهم وأحسن التصرف


كان يعتمد علي كثيراً في أغلب الأمور لأني الأولى وأكبر اخوتي
وهذا ما نما لدي حس المسؤولية وساعدني في قضاء الكثير من حوائجي بمفردي

دربني على خوض منعطفات الحياة واجتياز تجاربها بحكمة وتروي
فأفكر ألف مرة قبل كل شيء ..

وكان يهتم جداً بمستواي الدراسي العالي
وتحقيق الانجازات وتنمية شتى المهارات
فمما يثير غضبه هو حصول احدنا على تقدير جيد جداً
او بقاء أحدنا فارغ دون شغل وقته بما يفيد


وأخيراً زرع فيني أهمية التحلي بالأدب وحسن الخلق مع الجميع

رب ارحمه كما رباني ..

يعطيك العافيه


 

رد مع اقتباس
قديم 11-22-18, 11:03 AM   #6
حنين النوارس

الصورة الرمزية حنين النوارس

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



قد اعود لان الموضوع جميل جداا شكرا لحن على الاختيار


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 03:57 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64