إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-09-19, 02:34 PM   #1
صلاح94

المكان »  قلب أمي
الهوايه »  الرياضة والأطلاع على كل نافع ومفيد

 الأوسمة و جوائز

Icon N8 أهمية التمسك بالكتاب والسنة على فهم السلف الصالح - العلامة الألباني رحمه الله




إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله. {
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ
}.
[ آل عمران : 102 ]
{
يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً
}.
[ النساء : 1 ]
{
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً
}.
[ الأحزاب : 70 - 71 ]
أما بعد:

فالواجب على كل مسلم
أن يعبد الله تبارك وتعالى على العلم النافع والعمل الصالح
، ولعلكم جميعاً أو أكثركم يعلم أن
العلم النافع
لا يكون
إلا إذا كان مستقىً ومستنبطاً من كتاب الله ومن سنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
، ثم
ما جاءنا عن السلف الصالح
، لأنهم هم القوم لا يشقى جليسهم، وقد جاء الأمر باتباع الكتاب والسنة والسلف الصالح في غير ما حديث واحد، فلعلنا نقتصر على التذكير منها بحديث واحد، ألا وهو
حديث العرباض بن سارية
رضي الله تعالى عنه قال: "
وعظنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم موعظة وجلت منها القلوب، وذرفت منها العيون، فقلنا: يا رسول الله! أوصنا، قال: أوصيكم بتقوى الله، والسمع والطاعة وإن ولي عليكم عبدٌ حبشي، وإنه من يعش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي، عضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة
"
(1).


في هذا الحديث -كما سمعتم-
الأمر بشيء زائد على الكتاب والسنة
، وذلك
اتباع سنة الخلفاء الراشدين من بعد النبي الكريم صلى الله عليه وآله وسلم
، وما ذاك إلا لأن الخلفاء الراشدين تلقوا العلم والكتاب والسنة من النبي صلى الله عليه وآله وسلم
مباشرة دون واسطة ما
، وفهموا هذه السنة والقرآن الكريم كما علمهم رسول الله
صلى الله عليه وآله وسلم
، ولذلك فينبغي على كل طالب للعلم
ألا ينسى هذا الأمر النبوي الكريم في اتباع الخلفاء الراشدين
، ويلحق بهم من كان من أهل العلم من الصحابة الآخرين.

فإذا كان الأمر كذلك، فعلينا أن نكون دعوتنا وأن يكون
علمنا مستنبطاً من الكتاب والسنة وعمل السلف الصالح
، من أجل ذلك يقول ابن قيم الجوزية رحمه الله :

العلــــم قال الله قال رسـولــــه ***** قال الصحابة ليس بالتمويه
ما العلم نصبك للخلاف سفاهـة **** بين الرسول وبين رأي فقيهِ
كلا ولا جحد الصفات ونفيهـــا ***** حذراً من التعطيل والتشبيه

هذا ما
يتعلق بالعلم النافع
الذي يجب أن يكون هدفَ كل طالب علم، وليس أن يكون
هدفه طلب العلم التقليدي القائم على التعصب المذهبي
فهذا
حنفي
! وذاك
مالكي
! والثالث
شافعي
! والرابع
حنبلي
! هؤلاء الأئمة -
لا شك ولا ريب
- أننا
نجلهم ونقدرهم حق قدرهم
، ولذلك فنحن نتبع سبيلهم الذي انطلقوا وساروا عليه، وما هو
إلا سبيل السلف الصالح
كما ذكرنا آنفاً،
ولكننا لا نتعصب لواحد منهم على الآخر
،
هذا هو العلم النافع
، أي:
المستقى من الكتاب والسنة وعمل السلف الصالح
.

أما
العمل
فيجب أن يكون المسلم فيه
مخلصاً لله عز وجل
، لا يبتغي من وراء ذلك جزاءً ولا شكوراً، لا يبتغي من وراء ذلك أجراً ولا ظهوراً ولا وظيفة، ولا ما شابه ذلك،
وإنما يعمل العمل الصالح لله تبارك وتعالى
، كما قال عز وجل في القرآن الكريم:{
قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً}
[ الكهف : 110 ]
قال علماء التفسير والفقه في هذه الجملة الأخيرة من الآية الكريمة: {
فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً
}، قالوا: "
لا يكون العمل صالحاً إلا إذا كان موافقاً للسنة، ولا يكون مقبولاً عند الله ولو كان موافقاً للسنة إلا إذا كان خالصاً لوجه الله تبارك وتعالى
".

والآيات والأحاديث في هذا المعنى كثيرة وكثيرة جدا، فحسبنا بين يدي هذه الأسئلة، هذه الكلمة الوجيزة، فهي
تتلخص بأنه يجب على كل مسلم أن يحسن طلب العلم على ضوء الكتاب والسنة وعمل السلف الصالح، وأن لا يبتغي من أعماله الصالحة إلا وجه الله تبارك وتعالى، هذا ما يسر الله عز وجل بناءً على هذا الطلب
.
(2)


(1) أخرجه أحمد (4-126)، والترمذي (2676)،والبيهقي (10-114) من حديث العرباض رضي الله عنه.
وصححه الشيخ الألباني في صحيح الترغيب والترهيب (1-10)
(2) المصدر: سلسلة الهدى والنور من الدروس العلمية والفتاوى الشرعية (1-188)


 


رد مع اقتباس
قديم 02-09-19, 09:30 PM   #2
المحور

المكان »  السعوديه

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله نبينا محمد وعلي اله وصحبه .


الحمد لله علي نعمه الاسلام



بارك الله فيك علي هذة المشاركه جدا مهمه .
لتعريف عن اهميت العلم الشرعي

اللهم جعلها في ميزان حسناتك .


عن مُعَاوِيَةَ بن أبي سفيان رضي الله عنهما قال: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : (مَنْ يُرِدِ اللَّهُ بِهِ خَيْرًا يُفَقِّهْهُ فِي الدِّينِ).روى البخاري

ومسلم


قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" الْفِقْهُ فِي الدِّينِ : فَهْمُ مَعَانِي الْأَمْرِ وَالنَّهْيِ ، لِيَسْتَبْصِرَ الْإِنْسَانُ فِي دِينِه ِ،
أَلَا تَرَى قَوْله تَعَالَى : ( لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ) التوبة/ 122 .



فَقَرَنَ الْإِنْذَارَ بِالْفِقْهِ ؛ فَدَلَّ عَلَى أَنَّ الْفِقْهَ مَا وَزَعَ عَنْ مُحَرَّمٍ ، أَوْ دَعَا إلَى وَاجِبٍ ، وَخَوَّفَ النُّفُوسَ مَوَاقِعَهُ ، الْمَحْظُورَةَ " .



فِيهِ فَضِيلَةُ الْعِلْمِ ، وَالتَّفَقُّهِ فِي الدِّينِ ، وَالْحَثِّ عَلَيْهِ ؛ وَسَبَبُهُ : أَنَّهُ قَائِدٌ إِلَى تَقْوَى اللَّهُ تَعَالَى.


الان الملاحضه قلة من يريد تفقه في الدين الامن رحم الله .


اهم شئ الترفيه !!!



فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّىٰ إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ


قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" كُلُّ مَنْ أَرَادَ اللَّهُ بِهِ خَيْرًا لَا بُدَّ أَنْ يُفَقِّهَهُ فِي الدِّينِ ، فَمَنْ لَمْ يُفَقِّهْهُ فِي الدِّين ِ، لَمْ يُرِدْ اللَّهُ بِهِ خَيْرًا ، وَالدِّينُ : مَا بَعَثَ اللَّهُ بِهِ رَسُولَهُ ؛ وَهُوَ مَا يَجِبُ عَلَى الْمَرْءِ التَّصْدِيقُ بِهِ وَالْعَمَلُ بِهِ ، وَعَلَى كُلِّ أَحَدٍ أَنْ يُصَدِّقَ مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا أَخْبَرَ بِهِ ، وَيُطِيعَهُ فِيمَا أَمَرَ ، تَصْدِيقًا عَامًّا ، وَطَاعَةً عَامَّةً "



والله اعلم .

اللَّهُمَّ انْفَعْنِي بِمَا عَلَّمْتَنِي، وَعَلِّمْنِي مَا يَنْفَعُنِي، وَزِدْنِي عِلْمًا.
اللهم نسئلك علما نفعا ورز قا طيبا وعملا متقبلا

سبحانك اللهم بحمدك اشهد ان لا اله لا انت استغفرك واتوب اليك .


 

رد مع اقتباس
قديم 02-10-19, 09:03 PM   #3
ترآنيمـ الفرح

المكان »  هنآك بين شرايين قلبه النقي ..
الهوايه »  تستهويني كلمات نثرٍ خاطبت روحي ،و خواطر من هنا وهناگ

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



بارك الله فيكما ونفع بكما
منشورات راقية وهذه التي نقول عنها
نفيد ونستفيد
وقد استفدنا هنا مما طرحتم أخي صلاح94 والاخ المحور
جزيتم خيراً وبارك الله فيكم ......


 

رد مع اقتباس
قديم 02-12-19, 07:30 PM   #4
القارظ العنزي

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



رحم الله الشيخ الألباني ، كان شغوفا بالسنة النبوية المطهرة والمعصومة كعصمة صاحبها عليه السلام ، ومدافعا ومنافحا عنها ، ومن حبه للسنة زهد بالمذاهب وخاصة مذهب قومه وأبيه مذهب ابو حنيفة ، وانكب على كتب أهل الحديث مصححا لما ضعفه بعض العلماء ، ومضعفا لبعضها ، من خلال سلسلته الصحيحة والضعيفة ، وقد ابتلي رحمه الله في دينه ، وآذوه اصحاب الملل المنحرفة والشكريات في النظام العلوي النصيري وسجن وعذب ، وخرج الى الاردن ومات هناك رحمه الله . اشكرك أخي صلاح94 على حسن الطرح والاختيار . كذلك اشكر المحور على اضافته القيمة .


 

رد مع اقتباس
قديم 02-16-19, 10:03 PM   #5
ضمير الحب
ضمير العراق

المكان »  العراق - العاصمة بغداد - بين كتب واشعار ونصب الشاعر المتنبي
الهوايه »  كتابة النثر والخواطر ... القراءة ... اساعد قدر استطاعتي لان الحياة قصيرة

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



جزاك الله خيراً

على الشرح والتفصيل

وبارك لنا بك

يعطيك الف عافية


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 08:11 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196