إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-11-19, 08:23 AM   #1
عطاء دائم

المكان »  في دروب النسيان
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي افتحوا قلوبكم للقرآن



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

آية تكررت في 4 مواضع من القرآن ، وكنت كلما مررت عليها اتوقف عندها لبرهة واكررها بيني وبين نفسي ، وأحببت ان اشارككم روعتها ،،


الاية هي قوله تعالى :
(رضي الله عنهم ورضوا عنه) ،
تكررت في سورة المائدة اية 119 ،
وسورة التوبة اية 100 ،وسورة المجادلة اية 22 ،وسورة البينة اية 8 ..


(رضي الله عنهم ورضوا عنه)
هذه الاية تتكون من شقين :
الشق الاول ،،
هو رضى الله عن العبد وهذا هو ما نسعى له جميعا .
واظن ان هذا الشق مفهوم للجميع .
الشق الثاني ،،
هو الشق الأصعب وهذا ما أردت التركيز عليه
وهو قول الله تعالى (ورضوا عنه)


وهنا السؤال هل أنت راض عن ربك ؟
سؤال صعب أليس كذلك ؟
دعني أعيد صياغة السؤال ،
هل تعرف ما معنى أن تكون راض عن ربك ؟


الرضا عن الله هو التسليم والرضا بكل ما قسمه الله لك في هذه الحياة الدنيا من خير أو شر يعني إذا أصابك بلاء امتلأ قلبك يقينا أن ربك أراد بك خيرا بهذا البلاء يعني أن تتوقف عن الشكوى للبشر وتفوض أمرك لله وتبث له شكواك .

الرضا عن الله يعني أن ترض عن ربك إذا أعطاك وإذا منعك ، وإذا أغناك وإذا أخذ منك ، وإذا كنت في صحة وإذا مرضت ،
أن ترض عن ربك في كل أحوالك .


انظر حولك واسأل نفسك
هل أنت راض عن شكلك ، زوجك ، زوجتك ، أهلك ، قدرك ؟
فكل هذه الأشياء قد اختارها الله لك ،
فهل أنت راض عن اختيار الله لك .


هناك 5 نقاط مهمة يجب أن نفهمها خلال تدبرنا لهذه الاية :
1. الرضا عن الله لا يتنافى أبدا مع الألم الذي قد نشعر به أحيانا لسبب أو لآخر ، فنحن بشر وهذه الدنيا دار ابتلاء ، ولم ولن يسلم منها أحد ،
فخير خلق الله بكى عند وفاة ابنه .


2. هناك فرق بين الصبر والرضا ،
فالرضا درجة أعلى من الصبر ،
أن تصبر يعني أن تتحمل الألم لأن هذا قدرك وليس في يدك شئ غير الصبر ، ولكن الرضى أن تشكر الله على هذا الألم !


3. الرضا عن الله منزلة عالية لا يصل إليها إلا من امتلأ قلبه حبا لله ، فهناك أناس حولنا عندما يمرون بأي ضائقة لا تسمعهم يرددون إلا
قول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم :
( رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً
وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً ) ..
ما أروعه من إيمان وما أروعه من يقين ...


4. اعلم علم اليقين أن الله لا يبتليك إلا ليغفر ذنوبك أو ليرفع درجتك في الجنة ، فارض عن ربك .


5. الإنسان اذا لم يرض عن ربه ،
فحتى لو ملك الدنيا كلها فلن يرضى أبدا ، لحديث :
( من رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط ) ، وسيبقى ساخطا على كل شي وسيعيش حياته في نكد وشقاء .
لذلك الواجب لتدبر هذه الاية :


- تأمل حياتك وركز على كل ما حُرمت منه أو أُخذ منك واسأل نفسك هل أنت راض عن الله ،
وكرر ربي إني راض عنك فارضى عني .
- راقب كلماتك وتصرفاتك ، إذا كنت ممن لا يتوقفون عن الشكوى والتذمر فاعلم أنك من أشقى الناس وأنك في خطر .


فراجع نفسك
- كلما ضاقت عليك الدنيا كرر
( رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً
وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً ) ..
- تذكر أن الرضا عن الله هو السبيل لرضى الله عنك .


- تقرب إلى الله بكل ما يزيدك حبا لله ، فإذا أحببت الله أحببت قدره وقضائه
- أخيرا تذكر :
( ما أصابك لم يكن ليخطأك
وما أخطأك لمن يكن ليصيبك ) .

منقول


 


رد مع اقتباس
قديم 07-11-19, 09:04 AM   #2
alwafa

المكان »  قلب آومُي و آبؤي ،’
الهوايه »  آهتُـم بًكل من يهَتم فينّـي,

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



،’’














مره رآقُ ليُ آلي نقلتيُ ’
في آشيآء تونيُ آستوعبتها ’
آن يوم قريتها م فهمتها كذآ فهمت شي ثآني ,
لو نتمعن في كلآ/م الله رآحه لنآ ,


آشكرج من كلٌ قلبي ’عطآء ,
و يعطييج العآفيه ه
و فيُ مييزآن حسآنتج ي بعديي ,


 

رد مع اقتباس
قديم 07-11-19, 04:54 PM   #3
عطاء دائم

المكان »  في دروب النسيان
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alwafa مشاهدة المشاركة
،’’














مره رآقُ ليُ آلي نقلتيُ ’
في آشيآء تونيُ آستوعبتها ’
آن يوم قريتها م فهمتها كذآ فهمت شي ثآني ,
لو نتمعن في كلآ/م الله رآحه لنآ ,


آشكرج من كلٌ قلبي ’عطآء ,
و يعطييج العآفيه ه
و فيُ مييزآن حسآنتج ي بعديي ,
الله يعافيكِ غاليتي
شكرا لحضورك الراقي
دمتِ بود


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 12:50 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64