إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-16-19, 02:22 AM   #1
الوسام !

الصورة الرمزية الوسام !

MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي رفقاً بالقلوب المنهكه






ذات ليله ...
على ضوء مشاعر متوهجه
اعترفت له بقصة حب طويت
وقلب عانقه صيف طويل ...
حتى حل ربيع حبه في قلبها
فأزهر من جديد ...
.
.
بدأ يخبو توهج تلك المشاعر منذ ذلك الاعتراف ...
تلت تلك الليله ليالي اخرى اقل توهجا
لم تعد نفس المساءات ... النابضه بالحب
تتكرر بذات النشوه ..
لم تعد تأتي منه تلك الرسائل المحمله
بالشوق والحنين حال الإفتراق ..
لم يعد يختلق تلك الحجج والاعذار الكثيره
التي تدور في امور شتى وهدفه الأول رؤيتها.
.
.
في احد لقاءاتهم النادره فيما بعد .
سألته باستغراب مالذي حدث .. لم تعد انت !
وكأنك تلاعبت بي حتى اغرقتني ثم انسحبت ..
نظر اليها بصمت طويل .. كاد ان يتكلم ثم زم
شفتيه واشاح بوجهه عنها ثم عاد واضعا
رأسه بين يديه وكأنه في عراك مع تلك العاصفه
التي تثور بداخله ..
ايمنعها ام يطلقها ولتأخذ في طريقها ماتريد ..
وامام ذلك التردد والصمت اردفت قائله :
لا أظن بعد هذه الحيره والصمت الذي يحاصرك
انني بحاجه الى دلائل كثيره تؤكد مااشعر به ..
هنا رفع رأسه من بين يديه ثم انفجر قائلا
أنا ياانستي لآ أجيدُ التلاعُب بالمشاعر
وبناءِ العلاقات الساقِطة
انا ليس من يرسم بالفحم الأسود
على بياض القلوب ..
وليس ذلك الشادي لاغاني الغرام ...
على وتر التسليه .
انا يامن كنتِ فاتنتي يسكنني غرور رجل شرقي
امواج غيرته عاتيه لايقبل المشاركه
ويكره ان يأتي مابعد الأول
اعشق التملك واكره القيام بدور البديل
في حياة احد
وأُجرم على انثاي ذكر اسم رجل غيري
في حضرتي وان كان سهوا ..
لا أصلح بديلا في حياة انثى أصابها الفراق
‏حتى وأن' مالت' مشاعرها نحوي
اعتذر لك وكثيرا آنستي
اما ان اكون بطل الروايه بكاملها او لا أكون
فـ لايروق لي الدخول في بهو قلب
علقت بداخله صور لرجل آخر
حتى وان أصبحت ...خلف خيوط العنكبوت

انا باختصار ارغب في التنازل عن مقعد
حجز لعاشق آخر تخلى عن عشقه ورحل .
ثم اتيح لي لمجرد ملأ ذلك المقعد .

ثم اعتدل واقفا وتركها ومضى ..

هي : ....
ذهلت من ردة فعل من رأت انه استحق
ان يحيي مشاعرها التي ماتت ذات صيف
حب مضى ً... ثم انهارت باكيه

وهو : ....
غرس في قلبها مخالب حمقاء قاسيه
نسبها الى رجل شرقي فأدماه حد الموت ،،
.
رفقا .. ايها العابرون على سراط القلوب المنهكه .
ان لم تكونوا حياة اخرى فلا تكونوا موت ابدي،،


الوسام








 


رد مع اقتباس
قديم 08-16-19, 03:12 AM   #2
فاطمه

الصورة الرمزية فاطمه

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



الوسام !
فعلاً رفقاً بالقلوب حتى لا تتكسر ..
ما هذا الجمال في السرد وما هذا الجمال في التنسيق ..!!
طال مكوثي هنا ..قراتها مرات ومرات
تضيع الحروف مني وانا ابعثرها حتى تصف
جمال ما كتبت لنا .....
دام إحساسك الراقي..ي راقي


 

رد مع اقتباس
قديم 08-16-19, 07:47 AM   #3
عطاء دائم

الصورة الرمزية عطاء دائم

المكان »  في دروب النسيان
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



رفقاً بالقلوب المنهكة
كم هو جميل ما قرأت هنا اخي الفاضل
فعلاً أحياناً نقسو كثيراً على البعض
وندوس فوق الجرح حتى يعود وينزف من جديد

يختم ل3 أيام


 

رد مع اقتباس
قديم 08-16-19, 09:32 AM   #4
alwafa

الصورة الرمزية alwafa

المكان »  قلب آومُي و آبؤي ،’
الهوايه »  آهتُـم بًكل من يهَتم فينّـي,
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



،'








آه هذا الواقع ،
گل شخص يستغل غيره بوقت فراقه و متى ما شاء ،
يلعبون بخيوط گثيره مره واحده
يظنون النّـاس لعبه بايديهم ،




اوجعت قلبِي ي وسسام
طريقةة كتابتكك و سردكك لـه ه اعجبنِي
رغم انـه المني
عيشتنِي الموقف حسستـني معاهم
ششعور مره يكسر الشخص
اي بالله
رفقا ف قلوبنِـا ليست لعبـه ه



ي جمـال بوحكك ،
ف انتظظار يديدكك


 

رد مع اقتباس
قديم 08-16-19, 09:35 AM   #5
الوسام !

الصورة الرمزية الوسام !

MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمه مشاهدة المشاركة
الوسام !
فعلاً رفقاً بالقلوب حتى لا تتكسر ..
ما هذا الجمال في السرد وما هذا الجمال في التنسيق ..!!
طال مكوثي هنا ..قراتها مرات ومرات
تضيع الحروف مني وانا ابعثرها حتى تصف
جمال ما كتبت لنا .....
دام إحساسك الراقي..ي راقي
تعطرت الحروف بتواجدك الانيق فاطمه
وحلت السعاده بقلبي بهذا المرور الكريم
ثم بخلت الكلمات ان تفيك الشكر
الذي يليق بمقامك ي اميره
شكرا تليق بفخامة الحضور


 

رد مع اقتباس
قديم 08-16-19, 01:01 PM   #6
سافانا

الصورة الرمزية سافانا

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



الرجل كيان يمتلئ بالعز والشموخ
لا يرضى ان تتجه بوصله مشاعر من يحبها نحو احد غيره

لذلك
لن يتقبل من وضعت مشاعرها السابقه على طاوله الحوار
وكأنها تقول هذا ما بداخلي وانت مجرد بديل للهروب من كل هذا
ليس لها تفسير اخر
فحديث الشخص هو
صوره لما في قلبه

استدعاء المشاعر من مرقدها وطرحها
على طاوله الحوار بهذا الشكل
فشل ليس له مثيل



هى تفتقد للوعي والفهم والتقدير

وهو في الحب يعشق التفرد وهذا من ابسط الحقوق

بعض الإعترافات ليست سوى قنابل تغتال بشراسه الشغف واللهفه

في الحب
لا احد يرغب ان يكون في المنتصف
شعور الشراكه يفقد الاحاسيس مصداقيتها وبالتي النفور منها


من يرغب في اعاده التجربه
لا يبوح بمشاعره السابقه كيف كانت واين انتهت
مجرد تذكرها يعطي انطباع انها لا تزال قابعه في عمق الذات

فالمشاعر لا تقبل القسمه
اما كل شئ
او لاشئ

انا لا الوم هذا الشخص على تغير مشاعره
فالقلب لا يسكنه سوى شخص واحد
ليس فندق يتسع للكثر

ولكن لا يربط هذا القرار بإنتماء عرقي


سؤال يطرح نفسه

هل حقا تجد القلوب المخلصه فرصه اخرى للبهجه مع شخص اخر
لا اعتقد ذلك
فالحب الحقيقي لاياتي سوى مره واحده
لن يتكرر الإحساس الأول مهما حاولنا او اجتهدنا

فمن النادر جدا حدوث ذلك

وفيما لو حدث وحصل هذا الرفض
فوقعه اشد قسوه من الفقد الأول
لان الشخص سيرى انه فقد كل شئ
لم يخلص لشريكه الأول
ولم يصل الى شريكه الثاني
فقد النصف والنصف الأخر
فماذا يتبقى منه ؟؟

ستتمزق كل احاسيس الأمان
وسيكون ذلك الموقف بقعه حزينه داخل القلب
والألم حينها
سينسي الشخص روعه الحياه مهما كانت .



وسام
فكرك
حرفك
واسلوبك
منظومه متكامله من الإبداع
الحسي والمعنوي
طرح رائع وملهم .


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 12:18 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64