إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-01-19, 07:59 AM   #1
عطاء دائم

الصورة الرمزية عطاء دائم

المكان »  في بلدي الجميل
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي مقتطفات من السيرة النبوية



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في هجرة النبي صلى الله عليه وسلم

المؤامرة لقتل الرسول صل الله عليه وسلم

لما رأت قريش أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد صارت له شيعة وأصحاب من غيرهم بغير بلدهم، ورأوا خروج أصحابه من المهاجرين إليهم ... فحذروا خروج رسول الله صل الله عليه وسلم إليهم، وعرفوا أنه قد أجمع لحربهم، فاجتمعوا له في دار الندوة ...
يتشاورون فيها ما يصنعون في أمر رسول الله صل الله عليه وسلم حين خافوه



اجتمعت قريش في دار الندوة ، ودار نقاش طويل وعرضت العديد من الاقتراحات والحلول للتخلص من النبي صل الله عليه وسلم ، فعرض البعض اخراجه من قريش وعرض البعض الأخر حبسه في الحديد واغلاق الأبواب عليه ،وارتفعت الأصوات المعارضه لهذه الاقتراحات ، ثم اقترح أبو جهل اقتراح وافق عليه جميع الحضور


اقترح عدو الله قتل رسول الله صل الله عليه وسلم ،فاقترح أن يؤخذ من كل قبيلة شابا ويعطى سيفا ثم يعمدوا إلى رسول الله صل الله عليه وسلم فيضربوه ضربة رجل واحد ،فيقتلوه ،وبذلك يتفرق دمه بين القبائل ، ولا تستطيع عشيرته حرب كل القبائل فتقبل بالدية ، ووافق الحضور جميعا عل هذا الاقتراح الآثم



وائتمار المشركين لقتله صل الله عليه وسلم ثابت بنص القرآن في قوله تعالى :

{وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ} [الأنفال: من الآية 30]
فقد فسر ابن عباس رضى الله عنهما هذه الآية، فقال:
"تشاورت قريش ليلة بمكة، فقال بعضهم: إذا أصبح فأثبتوه بالوثاق، يريدون النبي صل الله عليه وسلم ،وقال بعضهم: بل اقتلوه. وقال بعضهم: بل أخرجوه، فأطلع الله عز وجل نبيه على ذلك "



مكث رسول الله صل الله عليه وسلم بعد الحج بقية ذي الحجة، والمحرم وصفر ثم إن مشركي قريش اجتمعوا على قتله، و أذن الله تعالى لرسوله بالهجرة إلى المدينة، وكان يتردد على بيت أبي بكر رضي الله عنه كل يوم صباحاً ومساءا، لا يكاد يدع ذلك ، فلما أذن له بالهجرة جاءهم ظهراً على غير عادته وهو متقنع، فأخبر أبا بكر رضي الله عنه بذلك.
ومضى عليه الصلاة والسلام وصاحبه إلى الغار..


يتبع....

#دروس_من_هجرة_النبي_صل_الله_عليه_وسلم
#هجرة_النبي_صل_الله_عليه_وسلم



 


رد مع اقتباس
قديم 09-01-19, 08:02 AM   #2
عطاء دائم

الصورة الرمزية عطاء دائم

المكان »  في بلدي الجميل
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي مقتطفات من السيرة النبوية



هجرة النبي صل الله عليه وسلم :

اتفقت قريش على قتل رسول الله صل الله عليه وسلم ،وأعلم الله نبيه صل الله عليه وسلم بماخططوا له ،وأذن له بالهجرة ،فعن السيدة عائشة رضي الله عنها قالت:
"بينما نحن يوماً جلوس في بيت أبي بكر في نحر الظهيرة، قال قائل لأبي بكر: هذا رسول الله صل الله عليه وسلم متقنعاً في ساعة لم يكن يأتينا فيها.
فقال أبو بكر: فداء له أبي وأمي، والله ما جاء به في هذه الساعة إلا أمر.



قالت: فجاء رسول الله صل الله عليه وسلم فاستأذن فأذن له، فدخل.
فقال النبي صل الله عليه وسلم لأبي بكر: "أخرج من عندك."
فقال أبو بكر: إنما هم أهلك (وهى السيدة عائشة رضي الله عنها وكان زوجها للرسول صل الله عليه وسلم ) بأبي أنت يا رسول الله.
قال: "فإني قد أذن لي في الخروج."
فقال أبو بكر: الصحابة بأبي أنت يا رسول الله.



رسول الله صل الله عليه وسلم: "نعم"
قال أبو بكر: فخذ بأبي أنت يا رسول الله إحدى راحلتي هاتين.
قال رسول الله صل الله عليه وسلم: "بالثمن."

قالت السيدة عائشة رضي الله عنها : فجهزناهما أحث الجهاز، وضعنا لهم سفرة في جراب فقطعت أسماء بنت أبي بكر قطعة من نطاقها، فربطت به على فم الجراب. وبذلك سميت ذات النطاقين.



قالت: ثم لحق رسول الله صل الله عليه وسلم وأبو بكر رضي الله عنه بغار في جبل ثور، فكمنا ثلاث ليال، يبيت عندهما عبد الله بن أبي بكر وهو غلام شاب ثقف لقن فيدلج من عندهما بسحر، فيصبح من قريش بمكة كبائت، فلا يسمع أمرًا يُكتادان به إلا وعاه، حتى يأتيهما بخبر ذلك حيث يختلط الظلام، ويرعى عليهم عامر بن فُهَيرة - مولى أبي بكر - منحة من غنم، فيريحها عليهما حتى تذهب ساعة من العشاء، فيبيتان في رسل - وهو لبن منحتهما ورضيفهما - حتى ينعق بها عامر بن فهيرة بغلس، يفعل ذلك في كل ليلة من تلك الليالي الثلاث.

واستأجر رسول الله صل الله عليه وسلم وأبو بكر رجلاً من بني عدي بن عدي (عبد الله بن أريقط) هاديًا خريتًا ( ماهر بالطريق ) وهو على دين الكفار - فدفعا إليه راحلتيهما، وواعداه غار ثور بعد ثلاث ليال براحلتيهما صبح ثلاث"
(البخاري)

#يتبع....

#دروس_من_هجرة_النبي_صل_الله_عليه_وسلم
#هجرة_النبي_صل_الله_عليه_وسلم

منقول


 

رد مع اقتباس
قديم 09-01-19, 12:59 PM   #3
كبيرالسن

الصورة الرمزية كبيرالسن

المكان »  العراق اربيل
الهوايه »  المعرفة

 الأوسمة و جوائز

افتراضي





 

رد مع اقتباس
قديم 09-01-19, 06:13 PM   #4
عطاء دائم

الصورة الرمزية عطاء دائم

المكان »  في بلدي الجميل
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كبيرالسن مشاهدة المشاركة
واياك اخي الفاضل خير الجزاء
شكرا لحضورك


 

رد مع اقتباس
قديم 09-01-19, 06:34 PM   #5
عطاء دائم

الصورة الرمزية عطاء دائم

المكان »  في بلدي الجميل
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي تابع هجرة النبي صل الله عليه وسلم



تابع هجرة النبي صل الله عليه وسلم

انطلق رسول الله صل الله عليه وسلم وصاحبه إلى الغار ، وحمل أبو بكر رضي الله عنه ثروته ليضعها تحت تصرف رسول الله صل الله عليه وسلم ،وقد ذكرت أسماء رضي الله عنها أنها كانت خمسة أو ستة ألاف درهم

وجن جنون قريش حينما تأكد لديها إفلات رسول الله صل الله عليه وسلم صباح ليلة تنفيذ المؤامرة‏.‏ فأول ما فعلوا بهذا الصدد أنهم ضربوا عليًا رضي الله عنه ، وسحبوه إلى الكعبة، وحبسوه ساعة، علهم يظفرون بخبرهما‏.‏



ولما لم يحصلوا من عليّ رضي الله عنه على شئ ، جاءوا إلى بيت أبي بكر وقرعوا بابه، فخرجت إليهم أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها ، فقالوا لها‏:‏ أين أبوك‏؟‏ قالت‏:‏ لا أدرى والله أين أبي‏؟‏


وأقام علي بن أبي طالب رضي الله عنه ثلاث ليالٍ وأيامها بعد هجرة رسول الله صل الله عليه وسلم ،حتى أدى عن رسول الله صل الله عليه وسلم الودائع التي كانت عنده للناس، حتى إذا فرغ منها لحق رسولَ الله صل الله عليه وسلم إلى المدينة



وقررت قريش في جلسة طارئة مستعجلة استخدام جميع الوسائل التي يمكن بها القبض على الرجلين، فوضعت جميع الطرق النافذة من مكة ‏[‏في جميع الجهات‏]‏ تحت المراقبة المسلحة الشديدة، كما قررت إعطاء مكافأة ضخمة قدرها مائة ناقة عن كل واحد منهما لمن يعيدهما إلى قريش حيين أو ميتين، كائنًا من كان‏.‏

ولقد تمكن المشركون من اقتفاء أثرهم إلى الغار، ولكن الله غالب على أمره، روى البخاري عن أنس رضي الله عنه عن أبي بكر رضي الله عنه قال‏:‏ كنت مع النبي صل الله عليه وسلم في الغار، فرفعت رأسى فإذا أنا بأقدام القوم، فقلت‏:‏ يا نبي الله ، لو أن بعضهم طأطأ بصره رآنا‏.‏ قال‏:‏ ‏"‏اسكت يا أبا بكر، اثنان، الله ثالثهما‏" ، وفي لفظ‏:‏ ‏"ما ظنك يا أبا بكر باثنين الله ثالثهما‏"

وقد كانت معجزة أكرم الله بها نبيه صلى الله عليه وسلم، فقد رجع المطاردون حين لم يبق بينه وبينهم إلا خطوات معدودة‏ .



ومكث الرسول صل الله عليه وسلم وصاحبه في الغار ثلاثة ليال ،حتى خف الطلب عليهم وهدأت قريش بعد استمرار المطاردة ثلاثة أيام بدون جدوى ،وتهيأ رسول الله صل الله عليه وسلم وصاحبه لاستكمال رحلتهما إلى المدينة ، وكانا قد استأجرا عبد الله بن أريقط وواعده غار ثور بعد ثلاث ليال براحلتيهما ، وارتحل رسول الله صل الله عليه وسلم وأبو بكر رضي الله عنه وارتحل معهما عامر بن فهيرة ،وأخذ بهم الدليل عبد الله بن أريقط على طريق السواحل

وأول ما سلك بهم بعد الخروج من الغار أنه أمعن في اتجاه الجنوب نحو اليمن ،ثم اتجه غربا نحو الساحل ، حتى إذا وصل إلى طريق لم يألفه الناس اتجه شمالا على مقربة من شاطئ البحر ،وسلك طريقا لم يكن يسلكه أحد إلا نادرا


#يتبع....

#هجرة_النبي_صل_الله_عليه_وسلم


 

رد مع اقتباس
قديم 09-01-19, 10:21 PM   #6
قيثارة

الصورة الرمزية قيثارة

المكان »  كوردستان

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم
جزاكِ الله خيراً غاليتي ..


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 06:40 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64