عرض مشاركة واحدة
قديم 09-22-23, 07:23 AM   #31
عطاء دائم

آخر زيارة »  يوم أمس (07:08 PM)
المكان »  في بلدي الجميل
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



أئمة الهدى مصابيح الدجى



أبو بكر الصديق رضي الله عنه
أول الخلفاء الراشدين

الجزء 1


هو أبو بكر الصديق واسمه عبد الله بن أبي قحافة عثمان بن عامر القرشي، وقيل كان اسمه في الجاهلية عبد الكعبة فسماه رسول الله صلّ الله عليه وسلم عبد الله، يلتقي نسبه هو ورسول الله صلّ الله عليه وسلم في مرة بن كعب، وأمه أم الخير سلمى وقيل ليلى بنت صخر بن عامر وهي بنت عم أبي قحافة.

وُلد بعد عام الفيل بنحو ثلاث سنين، كان أبيض اللون نحيف الجسم خفيف العارضين معروق الوجه أي قليل اللحم ناتىء الجبهة، وعن أنس أنه قال كان أبو بكر يخضب بالحناء والكتم (نبت يصبغ به).

وكان من رؤساء قريش وعلمائهم، حليمًا وقورًا مقدامًا شجاعًا صابرًا كريمًا رؤوفًا، هو أجود الصحابة وأول من أسلم من الرجال وعمره سبع وثلاثون سنة عاش في الإسلام ستًّا وعشرين سنة، وبويع له بالخلافة يوم وفاة النبي صلّ الله عليه وسلم في السنة الحادية عشرة من الهجرة وأجمعت الصحابة كلهم على خلافته.

وقد أورد ابن الجوزي في كتاب صفة الصفوة في تسميته بعتيق ثلاثة أقوال:
أحدها روي عن عائشة أنها سئلت لم سمي أبو بكر عتيقًا؟ فقالت نظر إليه رسول الله صلّ الله عليه وسلم فقال هذا عتيق الله من النار، والثاني أنه اسم سمته به أمه قاله موسى بن طلحة، والثالث أنه سمي به لجمال وجهه قاله الليث بن سعد، وسماه النبي صلّ الله عليه وسلم صِدّيقًا وقال (يكون بعدي اثنا عشر خليفة أبو بكر الصدّيق لا يلبث إلا قليلاً)، وكان علي بن أبي طالب يحلف بالله أن الله أنزل اسم أبي بكر من السماء صديق. اهـ

وأخرج الحاكم في المستدرك عن عائشة رضي الله عنها قالت جاء المشركون إلى أبي بكر فقالوا هل لك إلى صاحبك يزعم أنه أسري به الليلة إلى بيت المقدس؟ قال أوقال ذلك؟ قالوا نعم، فقال صدق إني لأصدقه بأبعد من ذلك بخبر السماء غدوة وروحة، فلذلك سمي الصديق ذكره السيوطي في تاريخ الخلفاء.

... يتبـــــــــ؏.....


 

رد مع اقتباس