إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-05-19, 08:55 AM   #1
عطاء دائم

الصورة الرمزية عطاء دائم

المكان »  في بلدي الجميل
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي •• حفصة بنت سيرين ••



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


شخصية إسلامية من التابعات العابدات الزَّاهدات الصَّابرات اللواتي ربَّاهن الإسلام، ونشأن في أحضان العلم وظهرن في ساحة الحياة ، وتسلّمن راية الإسلام من الصحابة الكرام، وكن امتدادا لهم فكراً وعملاً وأخلاقاً.

اسمها:

حفصة بنت سيرين، أمّ الهذيل الفقيهة الأنصارية.
نسبها الرفيع: أبوها سيرين مولى الصَّحابي الجليل أنس بن مالك خادم رسول الله، ووالدتها حفصة مولاة الصّديق أبو بكر رضي الله عنه ، وحضر زفافهما ثلة من أكابر الصَّحابة رضوان الله عنهم، وتولت تحضير صفية في ليلة عرسها ثلاث من زوجات الرّسول، وقد بورك للعروسين في زواجهما، فأنجبا خمسة أولاد هم : يحيى وصفية ومحمد وكريمة وأم سليم، وكان لكل منهم حظ وافر من العلم، وولدت حفصة في خلافة عثمان بن عفان سنة 31 هجرية.

القوّة الرّوحانية والإيمانية التي تستمدها من صلاتها وقيامها وصيامها تنقلها في دعوتها إلى قلوب الآخرين .


علمها:

كانت منذ طفولتها حريصة على العلم محبة له، وكانت تسعى بجهد حثيث على أن تغترف من معين النبوة الخالدة عن طريقة الصَّحابة الكرام رجالاً ونساءً ممَّن تستطيع الاتصال بهم، وخاصة أستاذها الصَّحابي أنس بن مالك رضي الله عنهم جميعاً، تخرَّج على يديها تلامذة أصبحوا فيما بعد يشار إليهم بالبنان؛ كأيوب السختياني وقتادة بن دعامة السّدوسي، وهشام بن حسان، وخالد الحذاء


عبادتها:

كانت تدخل مسجدها تصلّي فيه الظهر والعصر والمغرب والعشاء والصبح، ولا تزال فيه حتى يرتفع النهار، ثمَّ تخرج فيكون عند ذلك وضوئها ونومها حتى إذا حضرت الصلاة عادت إلى مسجدها مرة أخرى،وكانت كثيرة الصيام طويلة القيام، هكذا قضت من عمرها ثلاثين عاما، تقول خادمتها حينما سُئلت : كيف رأيتِ مولاتك حفصة ؟ قالت الجارية : إنَّها امرأة صالحة، كأنَّها أذنبت ذنبًا عظيمًا، فهي تبكى الليل كلّه وتصلّي.

هذه القوّة الرّوحانية والإيمانية التي تستمدها من صلاتها وقيامها وصيامها تنقلها في دعوتها إلى قلوب الآخرين .



صبرها:

رزقت بولد وحيد بار بها غاية البر، امتحنها الله بوفاته وهو في مقتبل العمر، فصبرت واحتسبت، وكانت تقول عن نفسها :"فلمَّا مات ـ تعني ولدها ـ رزق الله علي من الصبر ما شاء أن يرزق، غير أنِّي كنت أجد غصَّة لا تذهب، فبينا أنا ذات ليلة أقرأ سورة النحل إذ أتيت على هذه الآية : {وَلَا تَشْتَرُوا بِعَهْدِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا إِنَّمَا عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (95) مَا عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}، ( النحل:96)، فأعدتها فأذهب الله ما كنت أجد .

ورعها:

روى أحد تلامذتها عنها قال:كانت تجلس إلينا وهي العجوز وقد لبست جلبابها وتنقبت به حتّى إنَّ أحدهم أشفق عليها فقال لها ذات يوم : رحمك الله أما قال تعالى: (والقواعد من النساء اللاتي لايرجون نكاحاً فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة)؟ فقالت له بهدوء : وأي شيء بعد ذلك ؟

فأتمَّ الآية ، وقرأ وإن يستعففن خيرٌ لهن)،فترد عليه : في هذا إثبات الجلباب ، وهكذا كانت تأخذ بالعزائم ولا تتبع الرخص


هي الدَّاعية:

كانت مثالاً وقدوة للشباب في حماستها ودعوتها وحرصها على الإسلام والمسلمين، كان لها قول مشهور للشباب : ( يا معشر الشباب، خذوا من أنفسكم وأنتم شباب، فإنّي رأيت العمل في الشباب ).


وهي سيّدة التابعين:

يقول إياس بن معاوية: ما أدركت أحدًا أفضّله على حفصة، ويقول هشام بن حسان : ما رأيت أحدًا أرى أنه أعقل من حفصة، ويقول ابن أبي داود : بأنَّ سيِّدات التابعيات هن : حفصة بنت سيرين، وعمرة بنت عبد الرَّحمن، وأم الدَّرداء الصغرى .

وهي ابنة القرآن:

شربت من بحر القرآن الكريم حتى ارتوت، فقد حفظت القرآن وهي ابنة اثنتي عشرة سنة، كانت تقرأ نصف القرآن في ليلة، وكان ابن سيرين إذا استشكل عليه شيء من القرآن، قال: اذهبوا، فاسألوا حفصة كيف تقرأ.

وهي صاحبة الكفن: فقد كان ذِكْرُ الموت لا يفارقها، يقول الرَّسول الكريم أذكروا هادم اللذات)، لذا كانت تتوقع الموت في كلِّ لحظة، حتى روِي أنَّها كانت تحتفظ بكفن دائم لها هو جزء من ملابسها، فإذا حجَّت وأحرمت لبسته، وإذا جاءت الأيام العشرة الأخيرة من رمضان لبستْه تقيم فيه.


وهي تلميذة عائشة: وكما بدأت بالتلمذة على عائشة، أرادت أن تكون آخر لحظاتها بالدنيا مثل عائشة، وهذا من فقه حفصة، فقد روت عائشة رضى الله عنها أنها سألت رسول الله صلَّى الله عليه وسلّم عن الطاعون فقال:

(إنه عذاب يبعثه الله على من يشاء من عباده وأن الله جعله رحمة للمؤمنين )، فأرادت حفصة أن تتحقق لها هذه الأمنية ، فقد روى ابن سعد عن حفصة قالت :

سألنى أنس بن مالك بأى شيء تحبين أن تموتى ؟

قلت : بالطاعون، قال فإنه شهادة لكل مسلم، فقد روى الشيخان عن أنس قول النبي صلّى الله عليه وسلم:

( الطاعون شهادة لكل مسلم )، وروى البخاري قول النبي صلى الله عليه وسلم :

(ليس من عبد، يقع الطاعون، فيمكث في بلده صابرًا، يعلم أنه لن يصيبه إلاَّ ما كتبه الله له، إلاَّ كان له مثل أجر الشهيد ).

وفي سنة 101 هجرية، وعند بلغت حفصة سبعين عامًا ، يختارها الله إلى جواره ، وكان فى مقدمة من حضر جنازتها ، أخوها محمد بن سيرين والحسن البصرى.
رحمك الله أمّاً وعابدة وتلميذة ومعلمة وقارئة وحافظة وصائمة وقانتة وقائمة وزاهدة ناسكة وداعية قدوة وصابرة.


يقول الشهيد سيّد قطب :" إنَّ هذه العقيدة لا تحتمل لها في القلب شريكاً، فإمَّا تجرّد لها وإمّا انسلاخ منها، وليس المطلوب أن ينقطع المسلم عن الأهل والعشيرة والزَّوج والولد والمال والعمل والمتاع واللذة، ولا أن يترهبن ويزهد في طيبات الحياة ....كلا، إنَّما تريد هذه العقيدة أن يخلص لها القلب ويخلص لها الحب، وأن تكون هي المسيطرة والحاكمة، وهي المحرِّكة والدافعة، فإذا تمَّ لها هذا فلا حرج عندئذ أن يستمتع المسلم بكل طيبات الحياة، على أن يكون مستعداً لنبذها كلّها في اللحظة التي تتعارض مع مطالب العقيدة".

كلمات رائعة لو نتمثلها في حياتنا، يكون لنا الفلاح والنجاح، بإذن الله عز وجل.


المراجع :
- سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي.
- صفة الصفوة لابن الجوز
ي.


 


رد مع اقتباس
قديم 12-05-19, 12:53 PM   #2
شبح الشمال

الصورة الرمزية شبح الشمال

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



بارك الله فيكم
على جميل طرحكم واختياركم لنا هذا الموضوع
نسأل الله ان يجعله في ميزان حسناتكم
كانت حفصة بنت سيرين رضي الله عنها من التابعيات فهي
فقيهة عالمة وزاهدة تربت في كنف
صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وشهدت عصرا من
أخصب عصور الإسلام وعيا ودراية


 

رد مع اقتباس
قديم 12-05-19, 01:05 PM   #3
جملة مفيده

الصورة الرمزية جملة مفيده

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



جوزيت خيرا
في موازين حسناتك ان شاء الله


 

رد مع اقتباس
قديم 12-05-19, 03:26 PM   #4
قيثارة

الصورة الرمزية قيثارة

المكان »  كوردستان

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



رضي الله عنها وأرضاها
جزاكِ الله خيراً
وجعلها في ميزان حسناتكِ بأذن الله


 

رد مع اقتباس
قديم 12-05-19, 04:14 PM   #5
عطاء دائم

الصورة الرمزية عطاء دائم

المكان »  في بلدي الجميل
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شبح الشمال مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم
على جميل طرحكم واختياركم لنا هذا الموضوع
نسأل الله ان يجعله في ميزان حسناتكم
كانت حفصة بنت سيرين رضي الله عنها من التابعيات فهي
فقيهة عالمة وزاهدة تربت في كنف
صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وشهدت عصرا من
أخصب عصور الإسلام وعيا ودراية
شكرا لك اخي الفاضل على كرم الحضورك


 

رد مع اقتباس
قديم 12-05-19, 04:14 PM   #6
عطاء دائم

الصورة الرمزية عطاء دائم

المكان »  في بلدي الجميل
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جملة مفيده مشاهدة المشاركة
جوزيت خيرا
في موازين حسناتك ان شاء الله
شكرا لك اخي الفاضل
حضورك زان متصفحي


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 12:43 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64