إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-07-20, 09:51 AM   #1
آدم

الصورة الرمزية آدم

 الأوسمة و جوائز

Icon1 Can I ,...، Can you



تحية طيبة مبآركة للجميع و بعد


بسم الله و بالله ,, توكلنآ على الله




>>> مدونة <<<







آدم



 


رد مع اقتباس
قديم 01-07-20, 12:41 PM   #2
آدم

الصورة الرمزية آدم

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اليوم ,, حبيت آغير عن المكآن اللي آخذ منه سندويشآت الصبآح ( كسر روتين )

بسم الله ,, شغلت السيآرة ،، و عننننننن <~~ صوت السيآرة ( مؤثرآت ) <~~ لآ تدققون

الونآسه عندي طآقه مليون إلآ ربع ،، بكسر روتين ,, بآكل سندويش مختلف و بروح الدوآم من طريق ثآني


ليت هالحب ,, مآ كآن ،، و ليتني تغطيت زين البآرحه و نمت


وصلت المحل و نزلت آشتري السندويشآت ,, بحكم معرفتي برآعي المحل ( عميل دآئم عندهـ ) ،، و بحكم آني مآ آمرهـ بهالوقت ,, آغلب وقتي ،، آمرهـ في الليل ,, فآستغرب مني و قآم يهلي و يرحب على غير المزح المعتآد


مآ علينآ ,, يآ صآحبي جوعآن و آبي 2 سندويش من اللي يحبهم قلبكـ ،، ترآني حدي رآيق ,, كآسر روتين و مغير طريق الدوآم اليوم

ضبط الحبيب الحب ( السندويشآت ) و آخذتهم و مشيت

بسم الله شلغت السيآرهـ و مشيت ,, عننننننننن <~~ قلنآ مؤثرآت ( لآ تدققون )

و آمشي في الشآرع و إلآ قدآمي بببببببحححححححححححررررررررررررررررر

بحر ,, غلست وجهي بالشآي و عندي قآرورة مآء ،، غلست فيهآ بعد ,, يمكن آصحى من النوم و يروح البحر بيتهم ،، مآ في فآيدة ... آطآلع يمين و يسآر ,, آنآ في الشآرع ،، والبحر بآقي مكآنه (( قدآمي ))

قلت ,, آجرب شيء جديد ( ارشي البحر ) يمكن يروح بيتهم .. عطيته وحده من السندويشآت ( الحب ) و قلت له عذراً ,, الشآي غلست به علشآن آصحى من النوم ~~> لعل و عسى يوآفق

مآ في فآيده ,, البحر رآفض تمآماً آنه يتحركـ من مكآنه ،، شكل رشوتي له مآ جآبت رآسه

بعد جهد جهيد و محآولآت عصر مخ لأخر قطرهـ ,, قررت آخوض التجربة البرمآئية بسيآرتي الصغيرة ،، لآن مآ في حل ثآني ,, سيآرتي صغيرة ،، مآ آقدر آطمر الرصيف ,, و حتماً .. مآ آقدر آرجع للخلف بسبب آن الشآرع عآم و آخآف من الحوآدث (بعيد الشر )


بسم الله ,, كشفت عن سيقآني و طبحت ~~> آسف آسف ( تحمست )


آقصد ,, بسم الله ،، عشقت السيآرة و مشيت ,, و آنآ مآشي جنب الحيط ( اللي هو الرصيف هنآ ) ،، شيء آقرآ قرآن ,, شويه ثآنيه دعآآآء ،، شويه آسكر عيوني من الخوف ,, إلآ و صوت طرقآآآع


فتحت عيوني هالكبرررررررر

آطآلع يمين ,, السيآرآت الثآنية بعيده عني ،، آطآلع يسآر ,, شكل الرصيف بعيد عني ( للحين مآ طمرته )) ,, آطآلع ورآي ،، مآكو ,, السيآرآت بعيدهـ ،، آفتح عيوني قدآم ~~> الطريق بعد سآلكـ ,, مآ في آحد ... الله يستر ،، إيش الطرقآآآع هذآ يآآآربي


بعد بُرهه من الزمن ,, آكتشفت آنآ المحقق كونآن ،، آن حورية البحر حطت رجلهآ قدآم سيآرتي تبغى تطيحهآ ... نعم .. حورية البحر


بس سيآرتي من كثر مآ هي منتبه لهآ .. حآولت تتفآدى الحورية (( تذكرون ,, كنت مسكر عيوني آنآ هنآ ))


سيآرتي طآحت في حفرة عميقة كآدت تودي بحيآة عضلآت السيآرة ( مقدمة السيآرة من الآسفل )


بعد محآولآت من حورية البحر ( المآء اللي يجي من حركة السيآرآت الثآنية ) و شوية عزم من السيآرة ,, آستطعنآ بفضل من الله ،، آنقآذ سيآرتي من محآولة إغرآق حورية البحر لسيآرتي الصغيرة


و بعد شويتين غير الثلآث اللي قبل ,, خلص الببببححححرررر و رجعت للشآرع مرهـ ثآنية ،، بس من الجهه المقآبلة لمآ قبل البحر


المُخرجآآآت (( النتآئج ))

1 - الحمد لله ,, قمة الونآسة صآرت قمة التعآسه بسبب حورية البحر و حركآتهآ


2 - آكتشفت آن سيآرتي الصغيرة " برمآئية " نعم .. " برمآئية " تسبح في البحر و تمشي على البر ~~> و الدليل / آسآلو حورية البحر شنو سوت مع سيآرتي اليوم الصبح


3 - إذآ حورية البحر رآحت بيتهم بمعنى ( جفت المستنقعآت المآئية ) ,, رآح تبقى الحفر في الشآرع
لو عطيت الشآرع الحب حقي ( السندويشه ) ،، يقبل ،، و مآ يلعب بسيآرتي نفس مآ لعبت حروية البحر معآهآ


4 - آو آدور على المسؤول و آعطيه الحب حقي ( السندويشه ) ,, يمكن يقبل ... و يعطيني خريطة الحفر حقت الشآرع و بكذآ آكون آنقذت عضلآت سيآرتي من القتل و الهلآكـ


برآيكم


إي الخيآرين هو الصحيح


 

رد مع اقتباس
قديم 01-08-20, 11:03 AM   #3
آدم

الصورة الرمزية آدم

 الأوسمة و جوائز

افتراضي




شبآآآب / بنآآآت ~~> آعترفوآ


مين اللي بلغ الحكومة عن سيآرتي آنهآ برمآئية ؟!!


الحكومة ,, آتصلوآ علي آمس ،، يبون ضريبة (TAX) على سيآرتي لآنهآ


>> برمآئية <<





 

رد مع اقتباس
قديم 02-11-20, 09:59 AM   #4
آدم

الصورة الرمزية آدم

 الأوسمة و جوائز

افتراضي





آدم

في مرحلة الشباب و الرجولة





الرضاعة و الحضانة

وتبدأ هذه المرحلة منذ ولادة الإنسان وحتى عمر ثلاث سنوات، وفيها يُعبر الطفل عن جوعه وألمه بالبكاء.

مرحلة الطفولة الأولى

وتبدأ من عمر ثلاث سنوات إلى سن الخمس سنوات، حيثُ يتعلم الطفل الطفل الخطأ والصواب، إلاّ أنه يواجه صعوبة في فهم ذلك، مما يجعله على خلاف مع أفراد أسرته.

مرحلة الطفولة الثانية المتأخرة

وتبدأ من عمر ست سنوات وحتى عمر الثانية عشرة، وهي المرحلة الدراسة الأساسيّة للطفل، وفيها يواجه الخلافات مع أفراد أسرته والآخرين بسبب الأنانيّة والإلحاح.

مرحلة المراهقة

وتمتد من سن الثانية عشر وحتى الواحد والعشرين من عمر الإنسان، وهي أصعب مرحلة يمر بها الإنسان، بسبب التغير الفيزيولوجي الذي للفرد سواءً فكرياً أوجسدياً، ويواجه مرحلة من عدم الاستقرار.

مرحلة الرشد والنضج

وتمتد هذه المرحلة من عمر الحادي والعشرين وحتى الثلاثين من عمر الإنسان، وفيها يكونُ الإنسان قد أنهى مراهقته، وبدأ بالتفكير بوعي أكثر لمستقبله وحياته واستقراره الاجتماعي والنفسيّ، مما يُعرضه للمشاكل والضغوطات التي تتطلبها الحياة.

مرحلة الشباب والرجولة

وهي من سن الحادي والثلاثين وحتى سن الأربعين من عمر الإنسان، ويكون فيها يفكر بعقلانيّة وواقعيّة، ويعتبر ما مر به من تجارب سبباً للنجاح فيما تبقى من حياته.

مرحلة الكهولة

وهي من سن الأربعين وحتى الستين، ويكون الإنسان فيها قد شارف على التقاعد، فيبدأ بالتدقيق بما حققه ونجح فيه، والعائق في هذه المرحلة أن حيوية ونشاط الإنسان ليستا كافيتيْن بسبب التقدم في العمر، إضافة إلى قلة العلاقات الإجتماعية، وخفض الروح المعنويّة لديه.

مرحلة الشيخوخة المبكرة

وتمتد من عمر الستين وحتى السبعين، وفيها يصبح الشخص أكثر ميلاً للبقاء في البيت، بحيث لا يخرج إلا للحاجات الضروريّة فقط، ويفقد الكثير من الأصدقاء بسبب الوفاة أوانعزالهم كما يفعل، ويعتمد فيها على الآخرين لتأدية شؤونه العامة.

مرحلة الشيخوخة

وهي من سن السبعين وحتى الثمانين عاماً، ويكون الشخص ملتزماً في المنزل تماماً، وتظهر عليه أعراض وأمراض الشيخوخة كفقدان الذاكرة وأمراض جسديّة في العمود الفقري والمفاصل، وضعف الحواس كالنظر والسمع وانخفاض الصوت عند الكلام؛ ولذلك يعتمد كلياً على الآخرين في أداء حاجاته العامة والخاصة.

مرحلة أرذل العمر

وتبدأ من سن الثمانين فما فوق، وفيها يكون الإنسان عاجزاً تماماً، وبحاجة إلى رعاية كما يحتاجها الطفل.







و بعد هذهـ المرآحل ,, لآ نعلم ،، هل نصل إلى المرحلة الآخيرة آم لآ ؟!!


قال تعالى :

وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ ۚ وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَىٰ أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لَا يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئًا ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ (70)

سورة النحل









 

رد مع اقتباس
قديم 03-16-20, 09:54 AM   #5
آدم

الصورة الرمزية آدم

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



سآلفة شآطحة


في يوم و آنآ آسمع الرآدو

ذكر المذيع قصة زوجة ,, كآن زوجهآ يكرههآ بشكل كبير ،،

لكن حسب الآنظمة المعمول فيهآ عندهم (( في دولتهم ))

لآ يوجد طلآق ,, لذلكـ ،، قرر المسكين ،، يكمل " غلطة حيآته " معآهآ

إلين جآء اليوم ,, اللي ،، غير " الله " لهم حآلهم

من حآل إلى حآل

و اللي حصل ,, هو التآلي :

الزوجة سمعت عن مسآبقة آبشع إمرأة في منطقتهم

فتقدمت للمسآبقة

الغريب و العجيب في الآمر ،، إنهآ ,, آخذت المركز الأول بكل آستحقآق و جدآرة

الآعجب و الآدهى من ذلكـ ...

هو الزوج ,, نعم الزوج .. يآ سآدهـ ..!!!

فقد جن جنونه ,, حباً بهآ و عشقاً

و حين تم سؤآله عن هذآ التغيير المفآجئ

رد قآئلاً : لأنهآ ,, آصبحت آكثر تميزاً الآن

و بآتت الفآئزة الأولى في المسآبقة (( متميزهـ ))


آنتهت القصة ,, و إليكم التعليق


هنآ ,, في هذآ المنتدى الفآضل ،، توجد مدونآت

آقل مآ يقآل عنهآ .. إنهآ

>> فآتنة <<

و هنآكـ مدونآت

و لله الحمد و الشكر ,, تعلمكـ حقاً


آن السوء موجود في كل مكآن في العآلم

حتى لو كآنت

مدونة








شكراً لسوء مدونآتكم

لأنهآ

آوضحت الرآئعة




















آدم


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 02:33 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64