موضوع مُغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-09-12, 07:29 AM   #1
وكـــذا ..!

اهتم باسلوبك ..! فهو تعبير يشرح من انت

 الأوسمة و جوائز

ما يقال فى العزاء والرد عليه






الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

تسن تعزية أهل الميت، تعزية المصابين، جاء في حديث: من عزى مصابا فله مثل أجره

التعزية تخفف ألم المصاب، وتهدِّئ من رَوْعِه وفزعه، وتسكِّنُ حزنه وجزعه.

قال صلى الله عليه وسلم: (من عَزَّى مصابًا فله مثل أجره) [الترمذي وابن ماجه].

يقتصر الحديث على كلام الصبر والسلوان؛

{ أنه صلى الله عليه وسلم مر على امرأة تبكي على صبي لها ، فقال لها اتقي الله واصبري ، ثم قال : إنما الصبر أي الكامل عند الصدمة الأولى }

ومن قوله { ما من مؤمن يعزي أخاه بمصيبته إلا كساه الله من حلل الكرامة يوم القيامة }


كأن يقول المعزِّي للمصاب:

(إنا لله وإنا إليه راجعون)،

أو (لله ما أعطى ولله ما أخذ، وكل شيء عنده بمقدار، فلْتصبر ولْتحتسب).

أما المصاب فيؤمِّن (أي يقول: آمين)

ويقول للمعزِّي: آجرك الله (أي: كتب الله لك الأجر على صنيعك).

روى البخاري ومسلم عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال:

( أرسلت ابنة النبي صلى الله عليه وسلم أن ابناً لي قبض فأتنا، فأرسل يقرئ السلام ويقول:

إن لله ما أخذ، وله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمى، فلتصبر ولتحتسب.)

ويقال في التعزية ايضا:
( بالمسلم أعظم الله أجرك ) أي جعله عظيما ، وليس في ذلك دعاء بكثرة مصائبه فقد قال تعالى { ومن يتق الله يكفر عنه سيئاته ويعظم له أجرا }

( وأحسن عزاءك ) بالمد أي جعله حسنا وزاد على المحرر

( وغفر لميتك ) لكونه لائقا بالحال ، وقدم الدعاء للمعزى ؛ لأنه المخاطب ،

ويستحب أن يبدأ قبله بما ورد من تعزية الخضر أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بموته :

إن في الله عزاء من كل مصيبة وخلفا من كل هالك ودركا من كل فائت ، فبالله فثقوا وإياه فارجوا فإن المصاب من حرم الثواب ،

عن أم سلمه رضي الله عنها قالت : سمعتُ رسول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقول :

« مَا مِنْ عبدٍ تُصِيبُهُ مُصِيبَةٌ ، فيقولُ : إِنَّا للَّهِ وَإِنَّا إِليهِ رَاجِعُونَ : اللَّهمَّ أجرني في مُصِيبَتي ، وَاخْلُف لي خَيْراً مِنْهَا، إِلاَّ أَجَرَهُ اللَّهُ تعَالى في مُصِيبتِهِ وَأَخْلَف له خَيْراً مِنْهَا .

قالت : فَلَمَّا تُوُفِّيَ أَبُو سَلَمَة ، قلتُ كما أَمَرني رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم , فَأَخْلَفَ اللَّهُ لي خَيْراً منْهُ رسولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم . رواه مسلم .

<اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي وَلَهُ ، وَأَعْقِبْني مِنْهُ عُقبى حسنةً >[ رواه مسلم ]

أعظم الله أجرك و أحسن ثوابك و غفر لميتك

وورد { أنه صلى الله عليه وسلم عزى معاذا بابن له بقوله :

أعظم الله لك الأجر وألهمك الصبر ورزقنا وإياك الشكر } ومن أحسنه كما في المجموع

{ إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى }

وللتعزية والمواساة آداب يجدر بكل مسلم اتباعها، منها:

المسارعة: إذا علم المسلم بوفاة أحد من أقاربه أو جيرانه أو أصدقائه وجب عليه زيارة أهله لتعزيتهم في مصابهم،

والاشتراك معهم في تشييع جنازته؛ عملا بقول النبي صلى الله عليه وسلم:

(حق المسلم على المسلم خمس: رد السلام، وعيادة المريض، واتباع الجنائز، وإجابة الدعوة، وتشميت العاطس) [متفق عليه].

عدم التأخر عن ثلاثة أيام: فإن طرأ عليه طارئ أخَّره عن المسارعة، فينبغي أن تكون الزيارة قبل مضي ثلاثة أيام، ويجب أن يتوجه المسلم بنفسه، ولا يكتفي ببرقية التعزية إلا في حالات الضرورة فقط.

صنع الطعام: يستحب للأقارب والأصحاب أن يصنعوا لأهل الميت طعامًا؛ لأنهم يكونون في شُغْل بمصابهم يمنعهم من إعداده.

قال صلى الله عليه وسلم:

(اصنعوا لأهل جعفر طعامًا فإنه قد جاءهم ما يشغلُهم) [الترمذي].

تعزية النساء: تخرج النساء محتشمات غير متبرجات بزينة، ولا يصدر عنهن ما يخالف الشرع؛ كشق الملابس ولطم الخدود، والصراخ والعويل؛ فكل هذا مما يغضب الله -سبحانه- ويكون سببًا في تعذيب الميت في قبره إن كان قد أوصى بذلك.

عدم الجلوس للعزاء: فعلى أهل الميت ألا يستقبلوا من يعزونهم في السرادقات من أجل العزاء؛ لأن هذا من قبيل البدع التي لم يقرها الإسلام،

وقد كان
الصحابة -رضوان الله عليهم- يؤدون العزاء أثناء تشييع الجنازة في المقابر، أو عند مقابلة أهل الميت في الطريق أو في المسجد.

ولا مانع من الذهاب إلى أهل الميت في ديارهم لتعزيتهم مع تخفيف الزيارة، والالتزام فيها بالآداب السابقة، واجتناب ما يفعله الناس من التدخين والحديث فيما لا ينفع، وإنما يقتصر الحديث على كلام الصبر والسلوان ونحو ذلك.

ما يقال في العزاء: يقتصر الحديث على كلام الصبر والسلوان؛ كأن يقول المعزِّي للمصاب: (البقاء لله)،

أو (إنا لله وإنا إليه راجعون)، أو (لله ما أعطى ولله ما أخذ، وكل شيء عنده بمقدار، فلْتصبر ولْتحتسب).

أما المصاب فيؤمِّن (أي يقول: آمين) ويقول للمعزِّي:

آجرك الله (أي: كتب الله لك الأجر على صنيعك).

عدم الإسراف في إجراءات تشييع الجنازة: فالمسلم يبتعد عن كل البدع في هذا الأمر، مثل: إقامة السرادقات، وعمل الأربعين، والذكرى السنوية، وغير ذلك من البدع التي انتشرت في بعض مجتمعاتنا الإسلامية


الدعاء للميت :


اللهم إغفر له و إرحمه و عافه و اعف عنه و أكرم نزله ، ووسع مدخله و أغسله بالماء و الثلج و البرد ، و نقه من الخطاياكما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، وأبدله دارا خيرا من داره ، وأهلا خيرا من أهله ، وزوجا خيرا من زوجه و أدخله الجنه و أعذه من عذاب القبر



(اللهم اغفر لحينا وميتنا وصغيرنا وكبيرنا وذكرنا وأنثانا وشاهدنا وغائبنا اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده )


( اللهم إن فلان بن فلان في ذمتك وحبل جوارك فقه من فتنة القبر ومن عذاب النار فأنت أهل الوفاء والحق فاغفر له وارحمه إنك أنت الغفور الرحيم )


(اللهم أنت ربها وأنت خلقتها وأنت رزقتها وأنت هديتها للإسلام وأنت قبضت روحها وتعلم سرها وعلانيتها جئنا شفعاء فاغفر لها)



أحبائي لقد جمعت لكم هذا الكلمات لنرجع إلية عند تسلية بعضنا البعض..فالموت كأس وكل الناس ذائقة

أرجوا ان لاتزعلواااااا من كلامي

ادعوا الله ان يجعل ايامكم فرح ويبعد عنا وعنكم كل حزن

لكم محبتي ودعواتي


 


قديم 12-09-12, 12:10 PM   #2
دانه

المكان »  المملكه العربيه السعوديه
قَدْ تَغِيْبُ الصُوَرُ يَوْمَاً
...............وَ لَكِنْ يَظَلُّ الدُعَاءْ ~


رَمْزَاً لِلوِصَالْ فَإنْ بَخِلْنَا بِهْ
..............................فَبِمَ نَجُوْدْ ؟!

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اللهم ارحم موتانا وموت جميع المسلمين
جزاك الله خير الجزاء
وجعله في ميزان حسناتك


 

قديم 12-09-12, 01:55 PM   #3
وكـــذا ..!

اهتم باسلوبك ..! فهو تعبير يشرح من انت

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



نورتي متصفحي
يسلمو على المرور


 

قديم 12-09-12, 02:37 PM   #4
أريج الشوق
الــزين

المكان »  دار العــز (الكـــويت )
الهوايه »  كـــل شـــيء !!

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



معروفه حتى الياهل يعرف الرد بالعزاء يعطيك العافيه اخوي وكذا ..!


 

قديم 12-09-12, 03:55 PM   #5
أسيره القلوب
أسيره القلوب

ஐ..●◦° °◦●..ஐأسـعـدالقلوب ..
التي تنبض لله ثم للآخرين !

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اللهم امين

اللهم ارحم موتنا واحسن الخادمه اللهم اسكنهم في فسيح جناتك يا ارحم الراحمين

جزاك الله خيرفي ميزلن حسناتك


 

قديم 12-10-12, 10:13 PM   #6
ليان

صـــمت مجـــروحــهـ

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اللهم ارحم موتانا وموت جميع المسلمين
جزاك الله خير الجزاء
وجعله في ميزان حسناتك


 

موضوع مُغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع : ما يقال فى العزاء والرد عليه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اكتب بيت شعر والرد بأخر حرف آميرآلشوق همس القوافي - شعر - قصائد •• 7 06-25-16 08:00 AM
الكرم الكويتي .. والرد السعودي^ لمسة حنآن قصص - روايات - Novels stories - روايات طويله •• 6 03-15-16 11:53 AM
و ليس كل مافي البال يقال فُرات ابداعات أقلام الاعضاء الحصريه ( أقلامُنا ) 22 12-07-15 12:37 AM
لا اعرف كلاماً يقال لك ملك الخواطر خواطر - نثر - عذب الكلام ( ونات الخواطر ) •• 2 09-28-14 09:42 AM
ثيم أقل ما يقال عنه أنه رائع رمان الرهيب قسم الخلفيات والثيمات •• 4 10-15-13 01:34 PM


| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 05:55 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64