موضوع مُغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-22-16, 11:15 PM   #1
شيخ الذوق

مآهو لزوم آقول للنآس ... آغليه

هو يدري آن صمتي دليل لْ / غلآته !

 الأوسمة و جوائز

Icon30 السؤال : ما معنى الأضحية ؟



السؤال : ما معنى الأضحية ؟

الجواب :
الأُضْحِيّة : بضم الهمزة و سكون الضاد و تشديد الياء ، و الجمع أضاحي ، و هي ما يذبحه الحاج يوم عيد الأضحى في الحج ، و تُطلقُ كذلك على ما يذبحه الناس غير الحجاج في يوم عيد الأضحى في غير منى .
و قال العلامة الطريحي : ضحى تضحية إذا ذبح الأضحية وقت الضحى يوم الأضحى ، و هذا أصله ثم كثر حتى قيل و ضحى في أي وقت كان من أيام التشريق ، و يتعدى بالحرف فيقال : أضحيت بشاة .
و في الأضحية لغات محكية عن - الأصمعي : أضحية و إضحية بضم الهمزة و كسرها و ضحية على فعيلة و الجمع ضحايا كعطية و عطايا و أضحاة كأرطاة و الجمع أضحى كأرطى ، ( مجمع البحرين : 1 / 271 ) .
ذكره النووي في تحرير التنبيه، وقال القاضي : سميت بذلك لأنها تفعل في الضحى وهو ارتفاع النهار.

والأضحية شرعاً :
اسم لما يُذبح من الإبل والبقر والغنم يوم النحر وأيام التشريق تقرباً إلى الله تعالى ، وقد شُرعت إحياء لسُنة سيدنا إبراهيم عليه السلام ، عندما فدى سيدنا إسماعيلَ بذبحٍ عظيم .

حكمها : جمهور أهل العلم على أن الأضحية سنة مؤكدة، ويُكره تركها مع القدرة عليها ، والبعض قال : سنة واجبة على أهل كل بيت مسلم قدر أهله عليها ، وذلك لقوله تعالى : { فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ } الكوثر2 وقول الرسول عليه الصلاة والسلام: { من كان ذبح قبل الصلاة فليعد } [ متفق عليه ] .
فضلها : لم يرد حديث صحيح في فضل الأضحية سوى حرص النبي على فعلها وإنما وردت أحاديث لا تخلو من مقال ولكن بعضها يعضد بعضاً ومنها ماروته السيدة عائشة عن الرسول عليه الصلاة والسلام : { ما عمل ابن آدم يوم النحر عملاً أحب إلى الله عز وجل من إراقة دم، وإنها لتأتي يوم القيامة بقرونها وأظلافها وأشعارها. وإن الدم ليقع من الله عز وجل بمكان قبل أن يقع على الأرض فطيبوا بها نفساً } [رواه ابن ماجه وحسنه الترمذي ] .
وقد أجمع عليها المسلمون ، قال شيخ الإسلام : ( والأضحية أفضل من الصدقة بثمنها، فإذا كان له مال يريد التقرب به إلى الله كان له أن يضحي ) أهـ.
وقوله صلى الله عليه وسلم ، وقد قالوا له : ما هذه الأضاحي ؟ قال : { سنة أبيكم إبراهيم }، قالوا : ما لنا منها ؟ قال: { بكل شعرة حسنة }، قالوا : فالصوف؟ قال: { بكل شعرة من الصوف حسنة } [رواه ابن ماجه والترمذي، وحسنه].
وعليه تقسم الأضحية ثلاثاً : يأكل أهل البيت ثلثاً ، ويتصدقون بالثلث ، ويهدون لأصدقائهم ثلثاً ، لقوله عليه الصلاة والسلام : { كلوا وادخروا وتصدقوا } [مسلم:6/80] وإن لم يقسمها هذه القسمة جاز كأن يتصدق بها كلها أو يأكلها كلها أو يهديها كلها.

قال شيخ الإسلام : ( تجوز الأضحية عن الميت كما يجوز الحج عنه والصدقة عنه ، وإن ضحى بشاة واحدة عنه وعن أهل بيته أجزأه ذلك في أظهر قولي العلماء ، وهو مذهب مالك وأحمد فإن الصحابة كانوا يفعلون ذلك ) أهـ.

شروط الأضحية :

يشترط فى الأضحية أن تكون محلاً للذبح يوم النحر وأيام التشريق ، ثلاثة شروط فى الجملة :

الشرط الأول : أن تكون الأضحية من بهيمة الأنعام بالإجماع ، وهى الأبل والبقر والجاموس والغنم والماعز ، لقوله تعالى : { وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكاً لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ } الحج34, والشاة أو الماعز تجزئ عن واحد ، والبُدنة أو البقرة أو الجاموس تجزئ عن سبعة يشتركون فى ثمنها وتقسيم لحمها عند الجمهور من الحنفية والشافعية والحنابلة ، إستدلالاً بما أخرجه مسلم من حديث جابر بن عبد الله ، قال : " نحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الحديبية البدنة عن سبعة والبقرة عن سبعة " .
وذهب المالكية إلى أن الإشتراك فى الأضحية لا يجوز ، ولكن الجائز عندهم هو أن يشترك المضحى غيره معه فى ثوابها ، لما رُوى عن ابن عمر أنه قال : " لاتجزئ نفس واحدة عن سبعة " .
والمختار عندنا : هو ماذهب إليه الجمهور من أن البقرة ونحوها تجزئ عن سبعة لثبوت ذلك عن النبى عليه الصلاة والسلام فى صحيح مسلم ، خلافاً لدليل المالكية الذى يرجع إلى قول صحابى .

الشرط الثانى :أن تكون البهيمة المختارة للأضحية قد بلغت سناً معينة بالإجماع ، لما أخرجه مسلم عن جابر بن عبد الله أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : " لا تذبحوا إلا مُسنة إلا أن يُعسر عليكم فتذبحوا جذعة من الضأن " ، والمسنة هى الثنى - كما حكاه الإمام النووى - ومع ذلك فقد إختلف الفقهاء فى تفسير المسنة أو الثنى فى البقر ونحوه ، وفى تفسير الجذعة من الضأن ونحوه فالسُنة عن المالكية من بلغت ثلاث سنوات من البقر أو سنتين عند الأحناف .
أما الضأن والماعز فقد ذهب الحنفية والحنابلة ووجه للشافعية إلى أن الجذع من هو ما بلغ ستة أشهر وذهب المالكية إلى أنه ما بلغ سنة ، وذهب الشافعية فى الأصح إلى أن الجذع من الضأن هو مابلغ سنة ، وأن الجذع من الماعز هو ما بلغ سنتين .
وأما البقر والجاموس فقد ذهب الجمهور من الحنفية والشافعية والحنابلة إلى أن المسن أو الثنى منه هو ما بلغ سنتين ، وذهب المالكية إلى ما بلغ ثلاث سنوات .
وأما الإبل فقد إتفق الفقهاء على المسن والمثنى منه هو ما بلغ خمس سنوات .

الشرط الثالث : أن تكون البهيمة المختارة للأضحية سليمة من العيوب الفاحشة ، وهى العيوب التى من شأنها أن تنقص اللحم ، أو تنقص من ثمنها عند شرائها ، لعموم ما أخرجه ابن حبان وابن ماجه والنسائى وأحمد من حديث البراء بن عازب ، أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : " أربع لا تجزئ فى الأضاحى : العوراء البين عورها ، والمريضة البين مرضها ، والعرجاء البين ظلعها ، والكسيرة التى لا تنقى " ، مع إختلاف بين الفقهاء فى تفسير تلك العيوب .

وقت ذبح الأضحية :
هو صباح يوم العيد بعد الصلاة ـ أي صلاة العيد ـ فلا تجزئ قبله أبداً ؛ لقوله صلى الله عليه و سلم : " من ذبح قبل الصلاة فإنما يذبح لنفسه ، و من ذبح بعد الصلاة فقد تم نُسُكه و أصاب سنة المسلمين " ..
ـ اي تذبح ضحى يوم العيد ، وفي اليومين الأولين من أيام التشريق ، بعد صلاة العيد ويجوز أن يمتد الذبح إلى الغروب ، واختلف في الذبح ليلاً .
ومن عجز عن الأضحية من المسلمين ناله أجر المضحين ؛ و ذلك لما جاء عن جابر ابن عبد الله رضي الله عنه قال : ( صليت مع رسول الله عيد الأضحى ، فلما انصرف أتى بكبش فذبحه ، فقال : بسم الله والله أكبر ، اللهم هذا عني وعمن لم يضح من أمتي . )

هذا ما استطعت أن اكتبه واجمعه عن الأضحيه وبارك الله ليّ ولكم ، رزقنا الله وإياكم حج بيته الحرام وكل عام وأنتم بخير

نقل للفائده



 


قديم 08-23-16, 08:13 AM   #2
سعــــود

المكان »  الرياض

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



_


الله يجزاك خير ، والله يلحقنا وياكم العيد وحنا بخيرر


 

قديم 08-23-16, 09:16 AM   #3
اهــہات السنـہـين

المكان »  لبى قلبها المدينه المنوره
الهوايه »  الروايات والكتب الروعه

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



جزاك الله خير
وبارك الله فيك
وجعلها في موازين حسناتك
وأثابك الله الجنه أن شاء الله
على ما قدمت


 

قديم 08-24-16, 08:16 AM   #4
شيخ الذوق

مآهو لزوم آقول للنآس ... آغليه

هو يدري آن صمتي دليل لْ / غلآته !

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اشكركم على مروركم

تحيتي لكم


 

قديم 08-25-16, 08:16 AM   #5
ساري الشوق

المكان »  الرياض
الهوايه »  الشعر والوناسه وفلة الحجاج

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



بارك الله فيكـ على هذا الموضوع المفيد والنافع

وجعلها الله في موآزين حسنآتكـ

وودي لكـ


 

موضوع مُغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع : السؤال : ما معنى الأضحية ؟
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
81 مسألة مختصرة في الأضحية azOoOoOoz مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 7 09-20-16 02:19 PM
ماجاء في الأضحية ( سؤال وجواب ) مسكك الغلا مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 8 09-22-15 04:58 PM
اسف لعدم السؤال العاشق الجريح ملتقى تواصل الأعضاء - فعاليات - تهاني ومناسبات . . ◦● 8 10-29-12 05:35 PM
أحكام الأضحية والذكاة كوكو الخنشلي مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 3 10-26-12 08:51 PM
كلمة كانت بالأمس لها معنى واليوم معنى آخر بَرآءهْ ()" قسم العام للمواضيع العامه •• 8 02-18-11 05:55 PM


| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 04:29 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64