إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-01-18, 01:33 AM   #1
‏ღعـــڒٍۅڒٍ‏ღ

الصورة الرمزية ‏ღعـــڒٍۅڒٍ‏ღ

الهوايه »  كثير ماشاء الله علي هههههه

 الأوسمة و جوائز

افتراضي حب متاخر




حب متاخر


من حيث المبدأ.. نحن متساوون في الحقوق والواجبات، بل في ساعات المكوث في البيت أيضاَ.. فمهنتي ككاتب لا تتطلب مني الخروج اليومي إلى العمل، ولا الذهاب إلى الصحيفة، ولا الالتزام بالجلوس خلف المكتب من الثامنة إلى الثالثة كالموظف المعتاد، فغالباً أقضي نهاراتي في البيت، الزوجة تفكر في طبخة العيال، وأنا أفكّر في طبخة المقال.. هذا الجلوس الطويل كشف لي عن أهمية «ظل الراجل» في البيت، فعندما يحضر الأولاد من المدرسة ينحنون نحو اليسار إلى المطبخ بحثاً عن أمهم، ولا ينحنون إلى اليمين حيث مكتبي بحثاً عنّي، رغم أن مكتبي مقابل للمطبخ تماماً، لا أتوقّف كثيراً حول هذا «التطنيش»، أحياناً أسمع أمهم تقول لهم: «سلمتوا على أبوكم؟.. روحوا سلموا».. بين هذا الطلب وتنفيذه يستغرق الأمر من ربع إلى نصف ساعة، ولا أتوقف كثيراً حول هذا «التطنيش» أيضاً.. فالدنيا زحمة، والطرق المؤدية من المطبخ إلى غرفتي تشهد ازدحاماً مرورياً كبيراً، بسبب «حلة المدارس»، وقد يستغرق منهم الوصول إليّ وقتاً أطول.. في نهاية المطاف يصلون نحوي فرادى وبقبلٍ باردة ممزوجة بطعم الشيبس الحار وعلكة الفراولة، بعد أن يكونوا قد أكلوا ما أحضروه من مدارسهم.

الخميس الماضي، وفور وصول أكبر الأبناء، خرجت بالصدفة من مكتبي لأرتدي سترة من غرفة النوم فوجدته يقف في المطبخ يهمّ بمناولة «الست الوالدة» شيئاً ما، وعندما رآني تراجع وأخفاه خلف ظهره، فأكملت طريقي دون انتباه وعند العودة ضبطته وهو يضع قربها «إصبع شوكولاتة» فاخراً قد اشتراه لها من مصروفه، وعندما رآني خجل مني ولم يعرف كيف يتدارك الموقف، ثم بعد ثوانٍ حاول أن يخرج من جيب بنطاله «الجينز» حلوة على «ليمون» كانت ملتصقة في قعر الجيب بالكاد أخرجها، وعليها بعض قطع المحارم محاولاً إهدائي إياها شكرته وأعدتها إلى جيبه.. أنا لا أتوقف كثيراً حول هذا «التمييز العنصري»، صحيح أن الشوكولاتة التي اشتراها لأمه لذيذة جداً، ونفسي فيها إلى هذه اللحظة، لكنني لا أنزعج من ميلهم كل الميل نحو أمهم، فقد كنا مثلهم وأكثر، رغم كدّ الأب وسفر الأب وتعب الأب وحنان الأب، إلا أن الجنوح يكون نحو الأم، وهذه طبيعة فطرية لا نتحكّم فيها!

الغريب أن الأولاد لا يكتشفون حبّهم الجارف لآبائهم إلا متأخراً، إما بعد الرحيل، وإما بعد المرض وفقدان الشهية للحياة.. وهذا حب متأخر كثيراً حسب توقيت الأبوة.. الآن كلما تهت في قرار، أو ضاق عليّ طوق الحياة، أو ترددت في حسم مسألة.. تنهّدت وقلت: «وينك يابا».. لو أعرف أن العمر قصير إلى هذا الحد، لكنت أكثر قرباً منك!


 


رد مع اقتباس
قديم 06-01-18, 01:40 AM   #2
خمسيني

الصورة الرمزية خمسيني
خمسيني والدرب اخضر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



روووووعه بصراحه

الحياه مقسومه كذا
حنا نكرف والحب للام☹
يستحقن الامهات هذا الحب وياليت
الانسان ينتبه لاولاده في بدايه الخياه

يعطيك العافيه


 

رد مع اقتباس
قديم 06-01-18, 03:17 AM   #3
‏ღعـــڒٍۅڒٍ‏ღ

الصورة الرمزية ‏ღعـــڒٍۅڒٍ‏ღ

الهوايه »  كثير ماشاء الله علي هههههه

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



.
يعطيك العافيه
صدقت


 

رد مع اقتباس
قديم 06-02-18, 03:47 AM   #4
خجول الورد .

الصورة الرمزية خجول الورد .

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



كل الشكر والامتنان على روعهـ بوحـكـ
وروعهـ مانــثرت .. وجماليهـ طرحكـ


 

رد مع اقتباس
قديم 06-02-18, 05:59 PM   #5
‏ღعـــڒٍۅڒٍ‏ღ

الصورة الرمزية ‏ღعـــڒٍۅڒٍ‏ღ

الهوايه »  كثير ماشاء الله علي هههههه

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



.

يسعدك ربي
نورت
ماقصرت


 

رد مع اقتباس
قديم 06-02-18, 06:20 PM   #6
قلم صادق

الصورة الرمزية قلم صادق
قلب يعشق بكرامة لاتهان

المكان »  بين سحب لم تنشأ بعد
الهوايه »  القراءة والرحلات

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اخي عزوز
قرأت ما تفضلت بطرحه امامنا
وحقيقة عشت مع المقال
كلمة كلمة وجملة جملة
لأننا مررنا بهذه المواقف اطفالا
ونمر بها الآن اباء
ربما ان السبب
ان الأم كتلة متحركة من العواطف تنثرها
على الأبناء فتحيطهم وتجذبهم اليها
والأب كتلة عقل تسير وتصحح المسار
والعاطفة كقطرات عسل تجذب اليها
ولا يبتغي من يصل لها تركا لها
بينما العقل اوامر ونواهي
كشراب العلقم مر مذاقة
لكن الشفاء بعد الله منه


تقبلي مروري على هذا الموضوع الرائع بروعتك


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 03:40 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64