إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-20-19, 08:15 PM   #1
إشراق !

الصورة الرمزية إشراق !

 الأوسمة و جوائز

افتراضي التمسوا العذر ..!



منذُ فترة من الزمن تحدثت هاتفياً مع صديقة غالية، تحدثنا عن الحال وامور الحياة،
وفجأة قالت لي حدث لي موقف لا أحسد عليه واخبرتني به ..

قالت:
اردت الاتصال على احداهن ولتشابه الأسماء اتصلت برقم آخر ولكن استغربت نبرة الصوت وعلمت حينها انها ليست الصديقة المقصودة،
الصوت ليس بغريب وشيئاً فشيئاً ميزت الصوت أنه صوت صديقتي التي انقطعت عني منذً سنوات
ولم تعد تحادثني او ترد على اتصالاتي
ورسائلي الكثيرة ، وبقي رقمها في جهازي منسياً.
فقد قطعت هي جميع أنواع التواصل معي وعتبت عليها وصابني من الضيق الكثير،
لأن ما بيننا لم يكن صداقة فقط بل اخوة ومودة وصداقة سنوات ..
فقد تغيرت ولم تبالي باي تواصل لي معها ..
فابتعدت ولم اعاود الاتصال بها حتى حدث هذا الاتصال الخاطئ، استمرت المحادثة قرابة الساعة والنصف لم اشعر بالوقت،
كانت تعتذر عن تقصيرها وعدم تواصلها،
وأنها كانت في بلاء عظيم، وأنها عانت من الاكتئاب زمن من الوقت والتعب والمرض
وأصبحت الوحدة خير رفيق لها ، وقاطعت كل ذي قرابة وصداقة، ولم تتحسن
الا من وقت قريب وتحاول العودة الى حالتها الطبيعية.
وكانت ما بين جملة وأخرى تبكي وتشرح مدى المها.
تقول صديقتي: تألمت لحالها ولما آل اليه ، كانت ذات مرح وبهجة وتفاؤل وأمل،
وظلمتها بسوء ظني ولم التمس لها عذراً واحداً.

انتهت حكاية المحادثة الهاتفية ما بيني وبين صديقتي الغالية
ولكن لم ينتهي تفكيري بالأمر في طبيعتنا نحن البشر،
لماذا لا نحسن الظن ونلتمس العذر حتى لمن لا عذر له؟
نحنُ لسنا بحاجة لكتب تطوير الذات او الاستماع
لمحاضرات تطوير الذات والندوات عن التعامل وحسن الخلق وكسب محبة الآخرين .
لسبب واحد كل هذا موجود في ديننا الإسلامي والأخلاق الإسلامية التي وردت في القرآن الكريم والأحاديث النبوية.

لذلك لابد من ان نحسن الظن ونستبعد كل ظن سيء او فكرة سيئة وان نتوقع الخير والأفضل،
وان نجعل السبعين عذراً تشفع لهم وحتى لو لم نجد عذراً نوجد ونختلق الاعذار لهم.
فالأنفس لا يعلم بخباياها سوى خالقها،
فكم من إنسان يُظهر المرح والمزح وحسن اللفظ وطيب المعشر وهو به ما الله به عليم،
فالظاهر ليس مقياس لسعادة البشر ابداً.
فالغياب والتغير والابتعاد لها مسبباتها.
فلنجعل خُلقنا خُلق القرآن وما اتى به خاتم الأنبياء
لنسعد في حياتنا ونُسعد من حولنا.

تحياتي ..
إشراق !


 


رد مع اقتباس
قديم 06-20-19, 08:55 PM   #2
مساحة قلم

الصورة الرمزية مساحة قلم

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



لي عوده
يختم ل3ايام


 

رد مع اقتباس
قديم 06-20-19, 09:45 PM   #3
مساحة قلم

الصورة الرمزية مساحة قلم

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
...امرنا الله سبحانه وتعالى بحسن الظن
لانه سلوك ايماني بحت.... وله من الفضائل الكثير والكثير
لهذا لابد ان نعي ان ذنب سوء الظن من تآنيب للضمير
باستطاعتنا تلافيه.....نحن لا نعلم الغيب
ولا نعلم ما سيحصل مع الاشخاص او
المواقف التي مرو بها
سلمتي وسلم طرحك
كان محوره راقي


 

رد مع اقتباس
قديم 06-21-19, 03:05 PM   #4
وهج

الصورة الرمزية وهج

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



الشّكُ فلسفة وأول مرتبة من مراتب اليقين
والخطوة الأولى نحو الإيمان
جميلٌ أن نلتمس العذر ، ونحسن الظّن
والأجمل إن كانت الموّدة هي ابنة الموقف
أن نتخطى الخطأ للسّماح فالموّدة العميقة
لا تمحوها الظّنون ولا الأعذار الواهية
هي فقط مسألة سمو ورقي ذاتي ترجع
للفرد المعني بالأمر فالخيارت في النهاية
مفتوحة ،ولكنّ العظيم من ينظر بقلبه
لا بعقله .
/
دومًا متميزة وتخاطبين الواقع بطريقة
جذّابة ملفتة .
دمتِ مشرقة دومًا


 

رد مع اقتباس
قديم 06-21-19, 10:05 PM   #5
إشراق !

الصورة الرمزية إشراق !

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مساحة قلم مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
...امرنا الله سبحانه وتعالى بحسن الظن
لانه سلوك ايماني بحت.... وله من الفضائل الكثير والكثير
لهذا لابد ان نعي ان ذنب سوء الظن من تآنيب للضمير
باستطاعتنا تلافيه.....نحن لا نعلم الغيب
ولا نعلم ما سيحصل مع الاشخاص او
المواقف التي مرو بها
سلمتي وسلم طرحك
كان محوره راقي

نعم .. مساحة قلم لكن للاسف لاندرك ذلك الا عندما نمر بــ هكذا مواقف ،
شكراً لحضورك الوراف وبصماتك الكريمة .
تقديري ..


 

رد مع اقتباس
قديم 06-21-19, 10:12 PM   #6
إشراق !

الصورة الرمزية إشراق !

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وهج مشاهدة المشاركة
الشّكُ فلسفة وأول مرتبة من مراتب اليقين
والخطوة الأولى نحو الإيمان
جميلٌ أن نلتمس العذر ، ونحسن الظّن
والأجمل إن كانت الموّدة هي ابنة الموقف
أن نتخطى الخطأ للسّماح فالموّدة العميقة
لا تمحوها الظّنون ولا الأعذار الواهية
هي فقط مسألة سمو ورقي ذاتي ترجع
للفرد المعني بالأمر فالخيارت في النهاية
مفتوحة ،ولكنّ العظيم من ينظر بقلبه
لا بعقله .
/
دومًا متميزة وتخاطبين الواقع بطريقة
جذّابة ملفتة .
دمتِ مشرقة دومًا

اصبتِ غاليتي في كل حرف هنا ،
مشكلتنا اننا نعي وندرك هذه الامور ولكن الانسان يغلب عليه احياناً سوء الظن
والفكر ، فيختلق العديد من الاسباب في عقله ، والمودة العميقة كذلك لها دور
وشأن كبير ..

وهج / حضور مخملي الحرف وراقي الفكر ،
ممتنة لكل ثناء واستحسان ..
بكِ ازدان المكان !
ارق التحايا ..


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 01:10 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64