إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-01-19, 11:14 PM   #1
ضمير مستتر

الصورة الرمزية ضمير مستتر
!شيــخ شيوخ العرب والفرنجة!

المكان »  أردنـي
الهوايه »  كرة قدم.. القراءة

 الأوسمة و جوائز

افتراضي الحياة سهلة..



حينما يلجأ الإنسان العبد لمولاه الخالق في ساعات الشدة يشعر كم تلك الساعات عظيمة.. عذبة.. رائعة.
تلك اللحظات التي تقضيها في الدعاء لله وبث حزنك وشكواك وحاجتك إليه، تشعر هنا بأنك تفضفض.. ترمي حملك وثقلك.. ليس إلى صديق قد يستغل تلك اللحظات ضدك، ولا حبيب قد تفارقه يوما فيقتلك بها، ولا لأم أو أب قد لا تتسع ملامحهما لكل ما تقول، بل ترميها إلى الله.. خالقك، يسمعك.. يرشدك.. يهديك.. فيريحك، فتخرج انت من لحظات الدعاء والفضفضة هذه وكأنك طفل صغير رقّ قلبه ولانت نواياه..
وبعدُ... هل نحتاج لغير الله لنتكلم معه ونفضفض له ونسأله فيجيبنا؟؟ هل نحن فعلاً نحتاج صديقاً أو حبيباً يقاسمنا همومنا وأفراحنا؟؟
الحياة سهلة جدا.. فقط هي تحتاج منّا إلى بعض من الضبط، وبسيطة جداً لا تحتاج منّا إلا إلى بعض العقل فنستعمله بقدر بساطتها - الدنيا-، فالحلم الكبير هو مجرد حلم مهما كبر، وأمنياتنا اللامتناهية هي مجرد أمنيات مهما تعالت، فلماذا نسقط عند أول لحظة انبهار من حلم تلاشى، أو أمنية تاهت في ازدحام الحياة، فلكلّ خيّال كبوة، وكبوتنا ليست الأولى ولا الأخيرة، فقد تكون الاقدار مخبئة لنا الأفضل..
لما لا نحاول عند كل خيبة أن نصنع غداً جديداً.. فسهولة الحياة قد تحيك لنا حلماً جديداً نصنع منه مستقبلاً مشرقاً..
من الغريب احياناً أن ندعو الله ونحن غير مهيئين روحياً وعقلياً ونفسياً لذلك الدعاء، فلا يستجاب لنا، ونحزن ونثور أحياناً لأن الدعاء لم يستجاب، والحياة لم تكتمل بسبب خيبتنا بعدم الاستجابة، ونسينا أن الله يستجيب.. ولو بعد حين!
*********
شارب الخمر.. أحياناً يدعو أثناء سكره، هناك "بنات الليل" .. أحياناً يدعين في لحظات رجسهن، فهؤلاء نفسياً قد يكونو مظلومون ولكن روحياً وعقلياً فهم من أهل الكبائر، فهل بعدُ قد يستجاب اليهم أو يتم التعاطف معهم!؟وهذا ما يحاول أهل الفن بالذات تصويره لنا.. بأن الظروف تجبُّ ما بعدها!!
*********
والاسلام واضح.. لا تعقيدات فيه.. هو منهج وطريق قويم، فيه عقوبات ومنه الوصول للجنة، ولكن إن قُطعَت يد سارق في مكان ما، قيل هو ظلم ووحشية، إن تم رجم زاني أو زانية، قيل وحشية وضد الانسانية، وإن عوقب شاب لقلة حيائه أو فتاة لقلة حيائها أو لعدم صلاتهم .. قيل هي حريتهم الشخصية.

وبعدُ... أي اسلام نريدهُ ونعيشه؟؟
وهل نعيشه كما هو بالفعل.. أم نعيشه كما نريده؟؟

بقلمي
ع. د


 


رد مع اقتباس
قديم 07-02-19, 06:21 AM   #2
أوراق السنين

الصورة الرمزية أوراق السنين

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



تساؤلات عميقة

حقيقة راق لي ما خطه قلمك


 

رد مع اقتباس
قديم 07-02-19, 11:05 AM   #3
ضمير مستتر

الصورة الرمزية ضمير مستتر
!شيــخ شيوخ العرب والفرنجة!

المكان »  أردنـي
الهوايه »  كرة قدم.. القراءة

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أوراق السنين مشاهدة المشاركة
تساؤلات عميقة

حقيقة راق لي ما خطه قلمك
شكرا لمرورك اللطيف..


 

رد مع اقتباس
قديم 08-14-19, 10:58 PM   #4
هاشم هاشمي

الصورة الرمزية هاشم هاشمي

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



الشكوى والفضفضة والرجاء لله عز وجل هذا المفيد الذي نريده

اما الشكوى والفضفضة للعبد للعبد فهي سطحية لمجرد التعبير عن النفس ومن باب صديقي واخي ينصحني في

الله ويرشدني لله ويدعيلي لله انه ربي يفرج ويسهل الامور فقط لا غير


 

رد مع اقتباس
قديم 08-15-19, 10:21 PM   #5
شطرنج

الصورة الرمزية شطرنج
العراب الأخير

المكان »  بين دفتي الحياة
الهوايه »  انا الذي يهوى لعب الشطرنج مع ملوك تتكلم

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



مساء الانوار
نحن نتفق على رسالة السلام
التي احتوت على خلاصة الاسلام
وان الله خلق الانس تعبيرا لحبه لنا
والا لما اوجدنا
والحياة ليست ضيقه
كما تدعي بائعة الهوى
او ساقي الخمر او السارق
او غيرهم
كل انسان يتعثر مثلما أسلفت
ولكن لا يستسلم للغوايه
مهما كانت
اكان الرجل رجلا اذا هزمته شهوة
ام كانت الانثى انثى اذا عبثت الحياة بقوامها
ان احد اهم الاسباب الرئيسيه والحتميه
التي خلقنا الله لأجلها هي المواجهة
بكل اشكالها
نواجهه الشيطان
نواجهه المنعطفات
نواجهه الشهوات
نواجهه العذاب
نواجهه المشكلات
وميزنا بسلاح لا تتعدى كتلته بأرتفاع بضع أنشأت
وشبكة عميقة جدا يحلل في جزء من الثانيه تريليونات
من المعلومات
هو ريتاج الفضيلة والاحسان والخير الى كل شئ


جمال قلمك والفكر الريادي
صفه من حسان فضائلك

رائع


 

رد مع اقتباس
قديم 08-15-19, 10:55 PM   #6
مزاج الريح

الصورة الرمزية مزاج الريح

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اقتباس:
شارب الخمر.. أحياناً يدعو أثناء سكره، هناك "بنات الليل" .. أحياناً يدعين في لحظات رجسهن، فهؤلاء نفسياً قد يكونو مظلومون ولكن روحياً وعقلياً فهم من أهل الكبائر، فهل بعدُ قد يستجاب اليهم أو يتم التعاطف معهم!؟وهذا ما يحاول أهل الفن بالذات تصويره لنا.. بأن الظروف تجبُّ ما بعدها!!
*********
والاسلام واضح.. لا تعقيدات فيه.. هو منهج وطريق قويم، فيه عقوبات ومنه الوصول للجنة، ولكن إن قُطعَت يد سارق في مكان ما، قيل هو ظلم ووحشية، إن تم رجم زاني أو زانية، قيل وحشية وضد الانسانية، وإن عوقب شاب لقلة حيائه أو فتاة لقلة حيائها أو لعدم صلاتهم .. قيل هي حريتهم الشخصية.

وبعدُ... أي اسلام نريدهُ ونعيشه؟؟
وهل نعيشه كما هو بالفعل.. أم نعيشه كما نريده؟؟
ورغم توبة الزانية فقد تم رجمها حتى الموت
انت تطالب بتطبيق العقوبات صح ؟
ولكن كيف سيكون تاثير الاعلام وهل لازال يمكن تدارك الامور ؟
موضوع رائع


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 02:08 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64