موضوع مُغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-09-16, 07:47 AM   #1
ﻋﺸﻘﻲﻋﻴﯜﻧﮗ
:dance:

 الأوسمة و جوائز

افتراضي في عتمةِ ليلٍ وخُلوةُ نفسٍ ...هناك عُيونٌ لا تنام




إنها لأرواحٍ احترقت بنار الندم .. لنفوسٍ سمت وتعالت



تناجي الواحد الأحد ..وتسكب الدمعات نقيات صادقات



عيون بكت من خشية الله ..



خوفاً من عقابه ورجاءً وطمعاً في رحمته وغفرانه



إنها عينان فاضت بالعَبرات ..



لمؤمن إمتلأ قلبه خشية ورهبة من العزيز المتعال



لقلوب رقَّت وتفكرت واعتبرت ... إنها لنفوس عرفت الحق ..



فكان طعامها القلق .. وشرابها البكاء ..



ولسان حالهم يقول لعل حزن الدنيا



ينوب عن حزن الآخرة ..



فهي لم تبكي على دنيا زائلة لا والله ..



وما جافى الكرى جفناها لفوات بهرج من بهرجتها



ولا اهتز القلب رعدةً لفراق حبيب .. أو هجر وصال



لعمري إنهم اقتربوا منه فعرفوه ..فأحبوه



فاصطفاهم في كنف محبته الإلهية فحبب فيهم خلقه ..



من الإنس والجن والحي والجامد



حتى لكأن الزهر يفوح بعطرهم .. ويترنم الكون بعذب شدوهم



ويشتاق تراب الأرض أن تُبلِلهُ دموعهم




بكى الباكون للرحمن ليلاً *** وباتوا ليلهم لا يسأمونا



بقاع الأرض من شوقٍ إليهم *** تحنُّ متى عليها يسجدونا



..



هؤلاء الذين قال الله تعالى فيهم
( إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّداً وَبُكِيّا ) مريم 58




عرفتَهُمْ .. فهل أنتَ منهم ...؟!




عن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم ( ليس شيء أحب إلى الله من قطرتين وأثرين :



قطرة دموع من خشية الله ، وقطرة دم تهراق في سبيل الله ، أما الأثران فأثر في سبيل الله ( الجهاد )



وأثر في فريضة من فرائض الله ) رواه الترميذي







أما وإن البكاؤون قد وُعدوا ببشرى حكاها الصادق المصدوق وما أروعه من وعد



وأي روح لا تشتاق لأن تناله .. فهم في ظل العرش يوم لا ظل إلا ظله



فلا حرُّ ولا سموم ولا رهق ولا عذاب .. ذكر ذلك في حديث السبعة الذين يظلهم الله بظله ..




( ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه ) متفق عليه







فاضت عيناه .. ..لأن قلبه امتلأ خشية عقاب الله



وحرارة الخوف من عذابه ..



سكب الدموع خضوعاً وذلاً وعبودية لذي الجلال والجبروت ..



فأصحاب هذه العيون الدامعه في مأمن من عذاب الله



عن ابن عباس رضي الله عنه قال سمعت



النبي صلى الله عليه وسلم يقول ( عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله ،



وعين باتت تحرس في سبيل الله ) . رواه الترميذي




لحظة صدق وخلوة مع النفس ومحاسبتها .. ندم وبكاء على الذنب



أورث نجاة من النار ... فماذا عنكم ..؟!!



{ أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ
وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ } الحديد 16







هل ذقت لذة الخلوة بالله والصدق معه ..هل أسبلت عيناك الدمع إعترافاً بالذنب



وطلباً للتوبة ؟!



أم أن العين جافية .. والقلب قسى وتحجَّر !!




يا أخي / أختي .. إن المسافر إذا طالت غيبته ترحموا عليه وعدُّوه في الأموات ،



فيا من طالت غيبته عن الإياب والرجوع ..



إن كان قلبك وقت المواعظ يخشع وعينك تدمع فهناك أمل وإلا



فعظَّمَ الله أجرك وأحسن عزاءك !!



وأعلم أيها المتأمل أن المعاصي نارٌ من تحتها الرماد



والعقوبة تلوح في الافق ..



فبادر بإطفاء ما أوقدت من نيران الذنوب ..



ولا ماء يطفئها سوى ما تذرفه من ماءِ العيون .



لعل الرحمة تتنزل والعفو لك يشمل .



وليكن لك في حال من سبقوك عِبرة ..





يقول صلى الله عليه وسلم ( لا يلج النار رجل بكى من خشية الله حتى



يعود اللبن في الضرع ، ولا يجتمع غبار في سبيل الله ودخان جهنم )


 


قديم 05-09-16, 01:25 PM   #2
المحور

المكان »  السعوديه

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله الذي جلعنا مسلمين
والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي اله وصحبه.
هناك اكثر من وقفه في هذة المشاركه
عيون بكت من خشية الله ..
سؤال مهم وكلنا نسئله هل هناك بيننا من يبكي من خشيه الله وهناك علامات لي مسلم او مسلمه من يبكي من خشيه الله , نعم هناك لكن الا مر ليس سهلا تجرد نفسك من ثلاث امور تكون الصلاة قرة عينك ان تجعل كتاب الله نصب عينك ان تحاول سنته من خلال السنن ونوافل ولست صعبه .
في الحديث الشريف عن أبي عبد الله النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إن الحلال بيّن والحرام بيّن ، وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس ، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام ، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ، ألا وأن لكل ملك حمى ، ألا وإن حمى الله محارمه ، إلا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب ) رواه البخاري ومسلم
جاء الكلام في هذا الحديث العظيم عن قضيّتين أساسيّتين ، هما : " تصحيح العمل ، وسلامة القلب " ، وهاتان القضيّتان من الأهمية بمكان ؛ فإصلاح الظاهر والباطن يكون له أكبر الأثر في استقامة حياة الناس وفق منهج الله القويم
البعض يقول انا ماخشع لماذا ؟

الخشوع يحتاج الي امور مسبقه وقلب هو سر الخشوع تدبر كتاب الله وانه يكون في قلب قبل لسانك .

الدينا حلوة واستمع بها لكن لا تعصي الله تقرب الي بالدينا وكيف يكون ذلك اترك اثر طيب بخلاقك . كن قدوة حسنه كن محافضا علي الصلوات .
وتذكر ان الله مطلع عليك .

متي يهتز قلب لما تقرأ او تلو كتاب الله وكأن الايه انت مقصود بها هنا يخشع قلب وتبكي العين واحينا لا تستطيع تجواز هذة الايه , اعلم ان الله اعطاك قلب سخرة في لله من خلال عبادة الله علي بصيرة .
لمؤمن إمتلأ قلبه خشية ورهبة من العزيز المتعال

لقلوب رقَّت وتفكرت واعتبرت ... إنها لنفوس عرفت الحق , هل نحن لانعرف الحق ؟؟؟

نعرف الحق ولكن كثير يصد عن الحق ,أبليس لن يجعلك تعرف الحق يلهيك بالدينا وكلما تقرب الي الدينا كلما بعت عن الحق .
يقول الله تعالي عز شأنه (إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا ۚ إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ ) سورة فاطر

بكى الباكون للرحمن ليلاً *** وباتوا ليلهم لا يسأمونا

بقاع الأرض من شوقٍ إليهم *** تحنُّ متى عليها يسجدونا

هؤلاء الذين قال الله تعالى فيهم
( إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّداً وَبُكِيّا ) مريم 58

عرفتَهُمْ .. فهل أنتَ منهم ...؟!

نسئل الله ان نكون منهم .
الصدق مع الله الاخلاص لله لايمكن تعبد الله بدوون خلاص لله .اذالم تؤثر فيك موعضه والصلاة وكتاب الله اعلم انك في خطر وراجع امور مع الله .
لن يخشع قلب الا اذا خشعت جوارحك .
ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه ) متفق عليه

هذا الحديث قف عنده كثيرا هل انت وانا وانتي لما يقول لك اتق الله خلاص هنا استسلم لله ونصت ماذا يقول لك الله وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ) ماعضم هذة الايه نقف نقول سبحان الله ماعضمك يارب لك الحمد لك الشكر وانت علي كل شئ قدير .

لبد نفر الي الله من خلال ثلاث امور الصلاة كتاب الله الا خلاص لله .يقول الله تعالي (لقد كان لكم في رسول الله أُسوةٌ حَسنةٌ لمن كان يرجو الله واليومَ الآخرَ وذَكَر الله كثيرا

خلوة مع الله في قيام اليل عادة قيام من اعضم ماتقرب اليه العبد الي ربه لا أحد يعرف قيام اليل الا من واضب عليه .
وأخيرا يقول صلى الله عليه وسلم ( لا يلج النار رجل بكى من خشية الله .
تأملو هذا حديث كثيرا وقف عنده واسئل نفسك متي يخشع قلب !!!
و الله اعلم

اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا واجعلنا من عبادك الصالحين .. اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان.


سبحانك اللهم بحمدك اشهد ان الا اله الاانت استغفرك واتوب اليك .


 

موضوع مُغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع : في عتمةِ ليلٍ وخُلوةُ نفسٍ ...هناك عُيونٌ لا تنام
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مجلس الشعراء والمحاورة نـجـم دواوين ومحاورات حصريه لشعراء ( شعرائُنا ) 211 08-20-19 11:07 PM
آدمَ فَ آلمطبـخِ ... لمسة حنآن قسم الملابس والمستلزمات الرجاليه ( آدم ) 12 06-23-16 02:10 PM
مجلس للبر أم مقهى ربيع الحياة مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 2 02-05-16 08:27 AM
في عتمةِ ليلٍ وخُلوةُ نفسٍ هناك عُيونٌ لا تنام شموخ عزي مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 19 12-10-14 12:31 AM
أن تنام مظلوما خير من ان تنام ظالما M.ahmad مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 6 03-25-14 09:33 AM


| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 05:22 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64