إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-20-19, 11:57 PM   #1
فاطمه

الصورة الرمزية فاطمه

 الأوسمة و جوائز

افتراضي الفقد المؤجع ..ينهي حياة



....

الفقد المؤجع....الذي يغير هويتك
يغير شخصيتك ... حتى قناعاتك تتغير
اهتماماتك تنحرف عن مسارها ..
نظرتك للأشخاص تتغير أيضا..
لست انت بتاتا ..!!
تصبح كتلة من الحزن والضياع الداخلي..
ليس هذا اعتراض ع قضاء الله ..
فكل ما يأتي من الله خير وان كان ظاهره غير ذالك ..الفقد بالموت ..
ظاهره كونيه لم نصل بها حد الجزع والخروج عن المألوف ..
ولم نصل إلى ضرب الخدود والصياح والنياح..
رغم الفقيد غالي وحبيب...رغم الفقد كان هو الحياة ...
لم نصل إلى حدود الجاهلين عند الفجع بالموت ..والله الحمد والمنه ...

ولكن وصلت مشاعرنا في دواخلنا حد الجزع وانهمرت مدامعنا...وشاحت الأوجه
ربنا لا تحاسبنا...فمشاعرنا ليست بأيدينا
والله ليست بيدي...فداخلي مؤجوع متكسر حد السقوط والانهيار ..
لي شهرين وانا انتظر اخماد نار الالم والم استطع ...اصبحت بلا حياة أعيشها
اصبحت نكرة الهويه نكرة الطباع..
مسائي و صباحي ..ذكريات مع فقيدي..فقط
هو ميت فارق الحياه ..
وانا ميته ع قيد الحياه ..

هنا استفهامي...
كيف السبيل للخروج من حاله الحزن عند الفقد بالموت ..؟

هل سيعود الشخص الفاقد إلى طبيعته مع مرور الوقت أي يعقل أن ينسى ويرجع لحالة الطبيعيه قبل الفقد ..؟

ربما أجد كلمات هنا تخفف ما بداخلي...اتمنى ذالك ..


 


رد مع اقتباس
قديم 02-21-19, 12:06 AM   #2
مساحة قلم

الصورة الرمزية مساحة قلم

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



مررت بهذه الحاله من قبل وكنت اتالم كثيرا ...ولكن كان علاجي الاحتساب والصبر
والايام كفيله بالنسيان وتخفيف الالم

كل شيء مقدر من الله ومكتوب
اللهم لا اعتراض

اسعدك الله


 

رد مع اقتباس
قديم 02-21-19, 06:35 AM   #3
صعفق طاش كندي

الصورة الرمزية صعفق طاش كندي

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



الله يصبرك ويجبر مصابك

صدقيني اذا تبي ترتاحي تصدقي عنه

اقل شي اجعليها دائمة حطيلك ماء للحمام واكل

لان في كل كبد رطبه صدقه

والله بإذن الله بترتاحي


 
التعديل الأخير تم بواسطة صعفق طاش كندي ; 02-21-19 الساعة 06:45 AM

رد مع اقتباس
قديم 02-21-19, 07:47 AM   #4
حلوة البحرين

الصورة الرمزية حلوة البحرين

المكان »  دار الزين
الهوايه »  الرقص مع الحياة ...

 الأوسمة و جوائز

افتراضي






الحزن والأسى على فراق عزيز قد يحدث تبديلاً في حياة الإنسان، وهي تجربة قاسية ومريرة تختلف عن باقي تجارب الحياة. والحقيقة ان تلك الأحاسيس هي مشاعر طارئة لم يكن المكلوم يخطط لها أو يتوقعها، بل حدثت على حين غرة، كما الحال عندما يفقد الإنسان عزيزاً أو غالياً.

كيف السبيل للخروج من حاله الحزن عند الفقد بالموت ..؟
الايمان بالقضاء والقدر وانها سنه الحياه وهم السابقون ونحن الاحقون .. و من رحمة الله على عبادة نعمة النسيان مع مرور الوقت الأنسان يتعود على الفقد ويكمل الحياه


هل سيعود الشخص الفاقد إلى طبيعته مع مرور الوقت أي يعقل أن ينسى ويرجع لحالة الطبيعيه قبل الفقد ..؟

اكيد وبكل تأكيد سيعود ، وهناك عدة وسائل تخفف الحزن عن الشخص وترجعه لطبيعته منها تقاسم القصة مع المقربين لك ، تفريغ مشاعرك على الورق وعدم كتمانها، مع مرور الوقت، سوف يتحول الألم الحاد والشديد لفقدان شخص عزيز أقل حدةً وسوف تصبح عواطفك المتأججة أخف ألمًا، ولكن شعورك بفقدان الشخص العزيز أو الوحدة قد لا يزول تمامًا أبدًا. ولذا، فإن تقبّل الوضع الجديد ومحاولة المضي قُدمًا في الحياة قد يساعدك على التكيف مع مشاعرك بالحزن على فقدان الشخص العزيز.

حقًا، إن تعرّض الشخص لفقدان حبيب أمر صعب على النفس كثيرًا. ومع ذلك، فسوف تشرق الشمس مرة أخرى في يوم من الأيام. وسوف يظهر بريق الأمل وتستأنف حياتك حتى ولو لم تكن كما عاهدتها تمامًا في الماضي.

الله يصبرج اختي ويجبر مافي قلبج

تسلمين

تحياتي


 

رد مع اقتباس
قديم 02-21-19, 08:47 AM   #5
مستحيل

الصورة الرمزية مستحيل

المكان »  في الاكتفاء اسكن
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الرجال مشاهدة المشاركة
....

الفقد المؤجع....الذي يغير هويتك
يغير شخصيتك ... حتى قناعاتك تتغير
اهتماماتك تنحرف عن مسارها ..
نظرتك للأشخاص تتغير أيضا..
لست انت بتاتا ..!!
تصبح كتلة من الحزن والضياع الداخلي..
ليس هذا اعتراض ع قضاء الله ..
فكل ما يأتي من الله خير وان كان ظاهره غير ذالك ..الفقد بالموت ..
ظاهره كونيه لم نصل بها حد الجزع والخروج عن المألوف ..
ولم نصل إلى ضرب الخدود والصياح والنياح..
رغم الفقيد غالي وحبيب...رغم الفقد كان هو الحياة ...
لم نصل إلى حدود الجاهلين عند الفجع بالموت ..والله الحمد والمنه ...

ولكن وصلت مشاعرنا في دواخلنا حد الجزع وانهمرت مدامعنا...وشاحت الأوجه
ربنا لا تحاسبنا...فمشاعرنا ليست بأيدينا
والله ليست بيدي...فداخلي مؤجوع متكسر حد السقوط والانهيار ..
لي شهرين وانا انتظر اخماد نار الالم والم استطع ...اصبحت بلا حياة أعيشها
اصبحت نكرة الهويه نكرة الطباع..
مسائي و صباحي ..ذكريات مع فقيدي..فقط
هو ميت فارق الحياه ..
وانا ميته ع قيد الحياه ..

هنا استفهامي...
كيف السبيل للخروج من حاله الحزن عند الفقد بالموت ..؟

هل سيعود الشخص الفاقد إلى طبيعته مع مرور الوقت أي يعقل أن ينسى ويرجع لحالة الطبيعيه قبل الفقد ..؟

ربما أجد كلمات هنا تخفف ما بداخلي...اتمنى ذالك ..
عزيزتي بنت الرجال

قرات ما كتبتي مرة ومرتين وثلاث

الحزن والفقد و المهما يصيب كل انسان ويؤثر على اقوى واعتى البشر
ولا فرق فيه بين رجل وامراه او طفل وكبير

عندما اخبروا رسول الله صل الله عليه وسلم عن موت ابنه

دمعة عينه صل الله عليه وسلم حزنا

ثم قال في ما معنى قوله - ان العين لتدمع وان القلب ليحزن
ولا نقول الا انا لله وانا اليه راجعون

من ادعى ان سينسى فقد اوهم نفسه
المقصود ان نبعد الحزن عنا ولا ننسى من فقدناهم

والحزن يذهب بكثرة الذكر والقران والاستعاذة بالله من الشيطان دائما

وتدريب النفس عند ذكر من فقدناهم ان نتذكر ما يجعلنا ندعوا لهم ونتصدق عنهم


اعان الله قلبك واراح نفسك


 

رد مع اقتباس
قديم 02-21-19, 08:57 AM   #6
صَوْت المَطَر

الصورة الرمزية صَوْت المَطَر

المكان »  الرياض
الهوايه »  القراءة

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلاً بنت الرجال رحم الله فقيدكم واسكنه فسيح جناته
لدي خبر جيد سيريح قلبك األــم الفقد وغصة الفراق مشاعر مؤقته
لن تلبث حتى تزول تدريجياً وتبقى ذكريات ....

المهم الأن الإستعانة بالله سبحانه وتعالى فلا تشرح صدورنا الا من الله
من حسن ايمان المرء الرضا بالقدر خيرة وشرة والموت سيدركنا جميعاً لسنا عنه بمنأى

الزمي القرآن الكريم تلاوة وان شئت حفظاً
وضمية الى صدرك وانشغلي فيه انشغال الأم برضيعها
سبحان الله القرآن الكريم شفاء لما في الصدور

ادعي الله في كل سجدة ان يربط على قلبك
قلوبنا بين اصبعين من اصابع الله وله المثل الأعلى


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 06:37 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64