إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-10-19, 10:26 AM   #1
عطاء دائم

المكان »  في دروب النسيان
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي قصّة عجيبة في غضّ البصر ..



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصّة عجيبة في غضّ البصر ..
خرجَ العبد الصالح سليمان بن يسار رحمه الله
من بلدته مسافراً ومعه رفيق له فانطلقوا
إلى السوق ليشتري لهم طعاماً وقعد سليمان
ينتظره ..
وكان سليمان بن يسار وسيماً قسيماً من أجمل الناس
وجهاً وأورعهم عن محارم الله ..
فبصُرت به أعرابيّة من أهل الجبل فلما رأت حسنهُ
وجماله انحدرت إليه وعليها البرقع
فجاءت فوقفت بين يديه فأسفرت عن وجهٍ لها كأنه
فلقة قمرٍ ليلة التمام ثم قالت : هبني ..
فغض بصرهُ عنها وظن أنها فقيرة محتاجة تريد طعاماً
فقام ليُعطيها من بعض الطعام الموجود لديه
فلمّا رأت ذلك قالت له : لستُ اريد هذا طعاماً إنما اريد مايكون بين الرجل وزوجته ..
فتغيّر وجه سليمان وتمعّر وصاح فيها قائلاً :
لقد جهزّك إبليس ..
ثم غطى وجهه بكفّيه ودسّ رأسه بين ركبتيه وأخذ
بالبكاء والنحيب ..
فلما رأت تلك المرأة الحسناء أنه لا ينظر إليها سَدلَت
البرقع على وجهها، وانصرفت ورجعت إلى خيمتها ..
وبعد فترة جاء رفيقه وقد اشترى لهم طعامهم فلما رآى سليمان عيناهُ من شدّة البكاء وانقطع صوته
قال له : مايبكيك ؟!!
قال سليمان : خيراً .. ذكرت صبيتي وأطفالي !!
فقال رفيقهُ : لا .. إن لك قصة إنما عهدك بأطفالك منذ
ثلاث أو نحوها ..
فلم يزل به رفيقه حتى أخبره بقصة المرأة معه
فوضع رفيقه السفرة، وجعل يبكي بكاء شديداً
فقال له سليمان : وأنت مايُبكيك ؟؟
فقال رفيقه : أنا أحقّ بالبكاء منك ..
قال سليمان : ولم؟؟
قال : لأنني أخشى أن لو كنت مكانك لما صبرتُ عنها
فأخذ سليمان ورفيقه يبكيان ..
ولما انتهى سليمان إلى مكة وطاف وسعى أتى الحجر واحتبى بثوبه فنعس ونام نومة خفيفة
فرأى في منامه رجلاً وسيماً جميلاً طولاً له هيئة حسنة ورائحة طيبة ..
فقال له سليمان : من أنت يرحمك الله ؟؟
قال الرجل : أنا يوسف النبيّ الصديق ابن يعقوب ..
قال سليمان : إن في خبرك وخبرِ امراةِ العزيز لشاناً عجيباً
فقال له يوسف عليه السلام : بل شأنك وشأن الأعرابية أعجب !!!
( من كتاب حلية الأولياء لأبي نعيم (191/2)


قال الإمام ابن القيم رحمه الله :
وفي غض البصر فوائد :
أولا : تخليـص القلب من ألـــم الحسرة
فمن أطلق نظره دامت حسرته ..
ثانياً : أنه يورث القلب نوراً وإشراقاً يظهر في
العين وفي الوجه وفي الجوارح ..
ثالثا ً: أنه يورث صحة الفراسة فإنها من النور وثمراته ..
رابعاً : أنه يورث قوة القلب وثباته وشجاعته .
خامساً : أنه يفتح له طرق العلم وأبوابه ويسهل عليه
أبوابه ..
سادسا ً: أنه يخلص القلب من أسـر الشهوة فإن الأسير أسير الشهوة ..
سابعاً : أنه يخلص القلب من سكر الشهوة ورقدة الغفلة.
قال بعض السلف :
إن الذي يخالف هواه يفرق الشيطان من ظله ..
[روضة المحبين ص : 94] ..


 


رد مع اقتباس
قديم 05-10-19, 10:36 PM   #2
الفيفي2017

المكان »  حيث يكون للصداقه اخلاص وتقدير
الهوايه »  الرياضه والانترنت

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



نسال الله ان يعيننا على غض البصر عما يغضبه

بارك الله فيك وجزاك خيرا على ماتختاريه من مواضيع قيمة


 

رد مع اقتباس
قديم 05-10-19, 11:26 PM   #3
عطاء دائم

المكان »  في دروب النسيان
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفيفي2017 مشاهدة المشاركة
نسال الله ان يعيننا على غض البصر عما يغضبه

بارك الله فيك وجزاك خيرا على ماتختاريه من مواضيع قيمة
واياك أخي الفاضل خير الجزاء
شكرا لحضورك الراقي
دمت بود


 

رد مع اقتباس
قديم 05-11-19, 09:19 AM   #4
وبكاني الهوى

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



جزاك ِالله خير الجزاء .. ونفع بكِ ,, على الطرح القيم
وجعلهُ في ميزان حسناتكِ
وألبسكِ لباس التقوى والغفران
وجعلكِ ممن يظلهم الله في يوم لا ظل الا ظله
وعمر الله قلبكِ بالأيمان
سررت لتواجدي هنا في موضوعك


 

رد مع اقتباس
قديم 05-11-19, 03:32 PM   #5
المحور

المكان »  السعوديه

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله والصلاة و السلام علي رسول الله نبينامحمد وعلي اله وصحبه .


الحمدلله الذي نزل الفرقان وجعله تبيتا لي كل شئ .



الحمد لله الذي أكرمنا بالاسلام .


وبالله نستعين

غض البصر
أنه يورث القلب نورًا وإشراقًا يظهر في العين وفي الوجه وفي الجوارح، كما أن إطلاق البصر يورثه ظلمة تظهر في وجهه وجوارحه، ولهذا والله أعلم

وكذلك يورث الفراسه

ذكر الله سبحانه آية النور في قوله تعالى: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ﴾ عقيب قوله ﴿ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ﴾ وجاء الحديث مطابقًا لهذا حتى كأنه مشتق منه وهو قوله: «النظرة سهم مسموم من سهام إبليس فمن غض بصره عن محاسن امرأة أورث الله قلبه نورًا» الحديث

يورث القلب سرورًا وفرحة وانشراحًا أعظم من اللذة والسرور الحاصل بالنظر

ومن مفاسد عدم غض البصر:
فساد القلب - تشتت النفس - فقدان حلاوة الإيمان - فقدان لذة العبادة والخشوع - نسيان العلم وضعف الذاكرة - قسوة القلب والغفلة عن الآخرة - الوحشة - الظلمة - القلق الاكتئاب - فتح مدخل من مداخل الشيطان...
ومن مفاسد عدم غض البصر:
فساد القلب - تشتت النفس - فقدان حلاوة الإيمان - فقدان لذة العبادة والخشوع - نسيان العلم وضعف الذاكرة - قسوة القلب والغفلة عن الآخرة - الوحشة - الظلمة - القلق الاكتئاب - فتح مدخل من مداخل الشيطان...


والله اعلم



اللهم نسئل ان تركمنا بغض البصر .


اللهم صلِّ وسلّم وبارك على نبينا محمد، اللهمّ اجعلنا من الذين اتبعوا سنّته الواردين حوضه و ممّن يشفع لهم و والدِينا و والدِ والدينا و أهلينا و إخواننا المسلمين
سبحانك اللهم اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك .




 

رد مع اقتباس
قديم 05-11-19, 06:26 PM   #6
عطاء دائم

المكان »  في دروب النسيان
الهوايه »  القراءة بشكل عام وكتابة بعض الخواطر

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحور مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله والصلاة و السلام علي رسول الله نبينامحمد وعلي اله وصحبه .


الحمدلله الذي نزل الفرقان وجعله تبيتا لي كل شئ .



الحمد لله الذي أكرمنا بالاسلام .


وبالله نستعين

غض البصر
أنه يورث القلب نورًا وإشراقًا يظهر في العين وفي الوجه وفي الجوارح، كما أن إطلاق البصر يورثه ظلمة تظهر في وجهه وجوارحه، ولهذا والله أعلم

وكذلك يورث الفراسه

ذكر الله سبحانه آية النور في قوله تعالى: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ﴾ عقيب قوله ﴿ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ﴾ وجاء الحديث مطابقًا لهذا حتى كأنه مشتق منه وهو قوله: «النظرة سهم مسموم من سهام إبليس فمن غض بصره عن محاسن امرأة أورث الله قلبه نورًا» الحديث

يورث القلب سرورًا وفرحة وانشراحًا أعظم من اللذة والسرور الحاصل بالنظر

ومن مفاسد عدم غض البصر:
فساد القلب - تشتت النفس - فقدان حلاوة الإيمان - فقدان لذة العبادة والخشوع - نسيان العلم وضعف الذاكرة - قسوة القلب والغفلة عن الآخرة - الوحشة - الظلمة - القلق الاكتئاب - فتح مدخل من مداخل الشيطان...
ومن مفاسد عدم غض البصر:
فساد القلب - تشتت النفس - فقدان حلاوة الإيمان - فقدان لذة العبادة والخشوع - نسيان العلم وضعف الذاكرة - قسوة القلب والغفلة عن الآخرة - الوحشة - الظلمة - القلق الاكتئاب - فتح مدخل من مداخل الشيطان...


والله اعلم



اللهم نسئل ان تركمنا بغض البصر .


اللهم صلِّ وسلّم وبارك على نبينا محمد، اللهمّ اجعلنا من الذين اتبعوا سنّته الواردين حوضه و ممّن يشفع لهم و والدِينا و والدِ والدينا و أهلينا و إخواننا المسلمين
سبحانك اللهم اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك .


جزاك الله خيرا أخي الفاضل
شكرا لحضورك والإضافة


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 12:12 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64