إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-30-19, 12:39 AM   #1
وهج

الصورة الرمزية وهج

 الأوسمة و جوائز

Icon N13 طريـــق ..!



أتذكرون العابر الأنيق
سيّد الطّرقات
النّاصح الحزين ؟
ما زال تحت الّلمبةِ المُنهكة
يُمسْرِحُ الحزن للعابرين.

(ومن خيال الطّرقات )
.
.


بِأَقْصَى الرّصيفِ هُناكَ
- الوحيدة -
تضمُّ دفاترها باستياءْ
تُهدهدُ كلّ الكلامِ الجريحِ؛
لتغفو القصيدةْ !
تُهندمُ شكل الفراغِ المُريعِ
بأهدابها !
تُقايضُ صمتَ النّجومِ البعيدةْ
- بكلّ الضّجيج - !

تغيبُ رويدًا ، رويدًا ، رويدًا
بأحلامها
لتوقظها من سباتٍ عميقْ
بوقتٍ وجيزٍ
ظــلالُ الحقيقــةْ

( تقدّمَ منها بشكلٍ أنيقْ
يُقهقهُ - عجبًا -
بذاتِ الطّريقةْ )
ليسألَ ، لكنْ بنصفِ ابتسامةْ :
- لماذا الجميلةُ أقصى الطّريقْ ......

( بغضبٍ تقاطعُ نصفَ السّؤالْ ) :
- بأقصى الكلامِ ، بأقصى الكلامْ

(يمدُّ إليها أكفُّ الحنانْ ) :
- تعالي دعيْ الصّمتَ فوق الرّصيفْ
دعينا نتوّه كلّ الظّلامْ
كوني ضياءً ... فرحًا شفيفْ

(تردُّ سريعًا )
- ألمْ تدرِ أنّي بعمقِ المساءِ
أعيشُ قصيدة ؟!
وفي الصّبحِ أطلقُ سربَ الحمامْ

( بأسفٍ يقاطعْ ) :
- ولكنْ حزينةْ
تعالي لنطمسَ كلَّ الكلامْ
تعالي ، ولا تصفحين بنبلٍ ،
لنقسو قليلًا
فلا الصّفحُ يجدي ، ولا الانهزامْ
تعالي لنحرقَ كُلَّ الدّفاترْ

( تنظرُ نحو الفراغِ وثمَّ بعزمٍ تقول ) :
- أَإِنْ كان للموت حقًّا ضميرْ
دَعِ الموت يسألْ
تُرابَ المقابرْ
هل الصّفحُ منها لَأَمْرٌ يسيرْ ؟

( تالله إنّهُ أمرٌ عسيرْ )

- وإنّي أُسامحُ لو كنتُ حتّى
بدونِ ضميرْ

( يحدّقُ فيها ) :
- أيا عجبي كمْ لهذا الطّريقْ
مِنَ الوقتِ ، وهو يُدينُ العنادْ ؟!

(بطيفِ ابتسامةْ ) بفخرٍ تقولْ :
- ثمانون بيتًا وربعُ قصيدةْ
وكلّ العنادِ ، وكلّ العنادْ

( بقلّةِ حيلةْ ) :
- تعالي نُمسرحُ فوق الطريقِ
جراحَ الطّريقْ
نكونُ اشتعالًا
سطوعًا ، بريقْ
تعالي نعودْ...
إلى الشّغفِ الحُلوِ قبلَ الكتابةْ
تعالي وكوني عدوّي الودودْ
وإنْ شئتِ كوني صديقي الّلدودْ
تعالي رحيلْ
وكلّ الدّروبِ لأجلِ خُطاكِ
تكون سبيلْ
تعالي قرارْ
تعالي جنونًا
بقاءً ، فِرارْ
تعالي نرشُّ على الجُرحِ سُكّرْ
( تُهمهمُ ، تنهضْ )
- دعني أفكّر ...
لا لنْ أُفكّرْ

( تفرُّ بعيدًا )
( تنادي بصوتٍ يكادُ يغيبْ ) :
- قليلٌ من الحبٌّ يكفي ؛ لتسطُعَ
في حالكِ الّليلِ
كلُّ النّجومْ
كلُّ النّجومْ
كلّ النّجومْ
.
.
( ينادي عليها ، وما من مُجيب )
تعالي نفكّر
تعالي لنكملَ فوق الرّصيفْ
باقي القصيدةْ
تعالي نرشُّ على الجرحِ سكّرْ
/


( متعجّبًا يلتقطُ دفاترها ، يتركها للّمبةِ المنهكة)
مُتمتمًا : اِقْرَئِي على روحها الصّمت ، وعلى روحي السّلامْ .
.
.
(يركُلُ الطّريقَ بقدمهِ عائدًا نحو المجهول ..)

/

وهــج ....













 

التعديل الأخير تم بواسطة وهج ; 06-30-19 الساعة 01:08 AM

رد مع اقتباس
قديم 06-30-19, 01:41 AM   #2
مرجانة

الصورة الرمزية مرجانة
~ رونق التوليب ~

المكان »  في ثنايا أحرفي
الهوايه »  قراءةُ النثرِ ، و كتابتُه .
إيتها المآقي ، لا تكفي من الفيض

جودي بالدمع
جودي بشوقٍ احرق داخلي

وحبٍ في القلب مستعر
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



يا وهج
يا أبرعَ من أوقفَ المسرح على قدمين

مشهدٌ آخر يرسمه قلمكِ الفذ
مبدعة بأقصى ما تبلغ الكلمة مبدعة !

تصفيقي الحار
لكِ
و لهذا الطريق الشاهد على الفتاةِ
و الناصح
و القصيدة ..


أبدعتِ حدّ الإدهاشِ و السحر
بانتظاركِ دائماً يا وهج ..


 

رد مع اقتباس
قديم 06-30-19, 06:23 AM   #3
عتيم

الصورة الرمزية عتيم
فـيلـسـوف آخـر

المكان »  حدود الشمس
الهوايه »  القراءة
قـــد لا يـفـهــم بــعــضـــي ..



إلا ... أنــــا !

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



..

هنا ..

وهنا بالتحديد .. علينا ان نقف جميعاً

جميعاً .. دون استثناء

إحتفاءً بهذا النص

وذاك إن كنّا منصفين حقاً ... للأبجديّه

فوخالقي .. ما حظي هذا الصرح بنصٍ كهذا النص

ولا شبيهًا له حتى

ورب الكعبه .. اقشعر بدني امام كل حرف

تخيّلوا .. رجل .. وانا اقول رجلاً بكامل هيكله ..

اجهش بالبك..... والله


وانّي عندما اتيت الى هنا اتيت مسرعاً لا شكّ في ذلك

وذاك لإيماني بأن الوهج لا تأتي من ( فراغ )

ولا تكتب ما يقل عن ( الإعجاز ) ابداً

ولكنّي حقاً .. ما تخيّلت ان يكون النص بهذا العنف

نص ما ترك بداخلي نبضاً ولا شريانا ولا دما .. إلّا واربكهم جميعا .. إرباكاً ما ذقت ألذّ منه ( قط )

ولا حتى ترك بخارجي شيئا من اطرافي إلّا وجعلها متناقضة .. ما بين سكونٍ تام .. وحركة مفرطه

والله والله والله

أنّي أحببت هذا النص من اعماق قلبي .. وذاك بقدر ما احزنني

هناك شيء يخاطبني في هذا النص .. ولا اقول في بعضه

بل في كل حرف فيه .. من الحركه .. وحتّى المفردة المحذوفه

تلك المفرده .. والتي تقديرها ( عليك اللعنه ) ولكن بحب

بوفاء ما شهدت له مثيل قط

..

آسف .. ولكنّي حقاً

والله لا استطيع ان اكمل ..........
....
...
...........


لا استطيع


نص فاخر فاخر فاخر

فارق فارف فارق

عجييييييييييب


...


 

رد مع اقتباس
قديم 06-30-19, 09:41 PM   #4
تيه ..!

الصورة الرمزية تيه ..!

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



مَقعدان ..
طاولة ..
صوت الفراغ يملأ الزوايا ..
قهوة سادة ..
عِشْق يُعلنْ الحداد ..
واثنان تعْبرهُم أطياف ..
وبائعة الورد ..
على رصيف البرد ..
وذاك الخريف الذي نبَتْ بِاحساسهم ..
ترْقُّب ..
تأمُّل ..
من يكْسِر التّخمين بمحطات الحنين ..!
أنفاس ..
شهقات ..
غيوم وأنين ..
هطَلَت سحابة من أَرَقْ ..
على خدودٍ من عَبَقْ ..
تكسّرجمود الطاولة ..
كش ملك ..
مات الجُنْد ..
واحداً تِلو الاَخر ..
أصبح الفرح حزين ..
تَرَنّحَ الفيل الهزيل ..
ظهرت أسرارهم ..
صهل الخيل الأصيل ..
ضاعت أحلامهم ..
تَهَدّمت القلاع ..
وتبدّد العيش الرغيد ..
وبائعة الورد ..
بصوتها المخنوق ..
وبغضب ..
تُخفي أنينَهُم ..
ضاعت أمانيهم ..
عيونها أصبحت كالجمر ..
ودموعها شرار ..
هذه دموع الرحيل ..
نَفيٌ للمثوى الأخير ..
كش ملك ..
كش ملك ..
كش ملك ..!

/
أديبتنا المُبدعة وَهَج النّور ..
دوماً لحرفك نكهة مُختلفةٌ .. مُذهلة ..
ولبوحك حكمة مُتّقِدَة ..

نَصُّك هنا وكأنه حقيقة بشفافية كاملة مُتكاملة ..
( فاكتبي أسماءنا في دفترك .. نشامى ....)
جميلةٌ ورقيقة أنتِ ..
ومُذهلة ..
بَلْ ..
ومُذهلة ..

/

نجومٌ خمس ..
ولا تَفي ..
لا تَفي ..


 

رد مع اقتباس
قديم 06-30-19, 10:25 PM   #5
مساحة قلم

الصورة الرمزية مساحة قلم

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



لله درك
ودر قلمك
وقد اخبرتني انك لا تكتبين الخواطر
فمن اين لك كل هذا الجمال
انا حقا منبهر بكلماتك الرنانه هنا
وهج
لابد ان ياتي جديدك وباسرع وقت
حتى اني اول مره ارى اعضاء كانو هاجرين القسم
وعادو بعودتك
ارحب الراقي تيه
والمبدع عتيم
انرتم


يختم ل3ايام


 

رد مع اقتباس
قديم 07-01-19, 09:47 PM   #6
وهج

الصورة الرمزية وهج

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرجانة مشاهدة المشاركة
يا وهج
يا أبرعَ من أوقفَ المسرح على قدمين

مشهدٌ آخر يرسمه قلمكِ الفذ
مبدعة بأقصى ما تبلغ الكلمة مبدعة !

تصفيقي الحار
لكِ
و لهذا الطريق الشاهد على الفتاةِ
و الناصح
و القصيدة ..


أبدعتِ حدّ الإدهاشِ و السحر
بانتظاركِ دائماً يا وهج ..

هنا يبتسم الكلام ، للكلام
وتتهيأ كلّ الأبجديّة لتصافحَ فيها الغمام
فما مرّت إلّا وكانت كلّ المواسم مزهرة
أيا سيّدة الجمال من يسعف الجمال في حضرة الجمال ؟
هنيئًا لي بكلّ حرفٍ يأتِ بكِ من حدود الشّوق شوقًا
يا رونق التّوليب


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 06:00 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64