إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-26-14, 10:08 PM   #1
السيده ملعقه

الصورة الرمزية السيده ملعقه

MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي مجموعه الصحبه الصالحه -الاستغفار -










الله عز وجل أمر عباده بالتوبة والاستغفار في آيات كثيرة من كتابه الكريم، وسمى ووصف نفسه بالغفّار

والغفور وغافر الذنب، وأثنى على المستغفرين، ووعدهم بجزيل الثواب، والله يرضي عن المستغفر الصادق

لأنه يعترف بذنبه ويتذلل بين يدي ربه وخالقه، فالاستغفار جنة من جنان الخير فيه كل انواع الراحة و السعادة

وهو الدواء الناجي والعلاج الناجح من الذنوب والخطايا، فـ يامن مزقه القلق وأضناه الهم وعذبه الحزن والغم

عليك بالاستغفار؛ فإنه يقشع سحب الهموم ويزيل غيوم الغموم، وهو البلسم الشافي والدواء الكافي

وفي الأثر "ما ألهم الله عبداً الاستغفار وهو يريد أن يعذبه".







[/FONT]
]


 

التعديل الأخير تم بواسطة آتم بعيد .! ; 01-14-15 الساعة 07:39 PM

رد مع اقتباس
قديم 01-15-15, 03:33 PM   #2
آنثے م̝̚لآئـکﯾھَہّ

الصورة الرمزية آنثے م̝̚لآئـکﯾھَہّ

يـ مالك الملك

وكلتك امري ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي











في اللّغة : طلب المغفرة، وأصل الغفر التّغطية والسّتر، يقال: غفر اللّه ذنوبه أي سترها.

وَقَالَ شَيْخُ الإِسْلامِ ابْن تَيْمِيَّةَ رحمه الله:

"المَغْفِرَةُ مَعْنَاهَا وِقَايَةُ شَرِّ الذَّنْبِ بِحَيْثُ لا يُعَاقَبُ عَلَى الذَّنْبِ، فَمَنْ غُفِرَ ذَنْبَهُ لَمْ يُعَاقَبْ عَلَيْهِ
"

وَقَالَ رحمه الله:

"فَمَنْ غُفِرَ لَهُ لَمْ يُعَذَّبْ وَمَنْ لَمْ يُغْفَرْ لَهُ عُذِّبْ وَهَذَا مَذْهَبُ الصَّحَابَةِ وَالسَّلَفِ وَالأَئِمَةِ".

وفي الاصطلاح : طلب المغفرة بالدّعاء والتّوبة أو غيرهما من الطّاعة.










 
التعديل الأخير تم بواسطة سكوت ; 01-15-15 الساعة 07:44 PM

رد مع اقتباس
قديم 01-15-15, 04:10 PM   #3
صقر

الصورة الرمزية صقر

المكان »  السعودية
الهوايه »  القراءة والكتابة والرياضة

 الأوسمة و جوائز

افتراضي












الإنسان ليس معصوماً من الخطأ واقتراف الذنب بحكم طبيعته البشرية، وأيضاً فإن أعداءه كثر:

منهم النفس التي تسكن بين جنباته وتزين له وتأمره بالسوء { إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي }

ومنهم الشيطان العدو اللدود الذي يتربص بالإنسان ليورده موارد التهلكة، ومنهم الهوى الذي يصد عن سبيل الله

ومنهم الدنيا بغرورها وزخرفها والمعصوم من عصمه الله ناهيك عن الغفلة والفتور عن الطاعة والتقصير في جنب الله

لذا قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه أبو هريرة - رضي الله عنه- " والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا

لذهب الله تعالى بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم
"

وقال في موضع آخر:
"كلّ بني آدم خطّاء وخير الخطّائين التوّابون
"

مع كل هذه الاسباب التى تجعل الإنسان يقترف الذنب فما أحوجنا للاستغفار ~







]


 
التعديل الأخير تم بواسطة آتم بعيد .! ; 01-15-15 الساعة 07:47 PM

رد مع اقتباس
قديم 01-15-15, 07:36 PM   #4
أسير الود

الصورة الرمزية أسير الود

دائما قل ..
( اللهم احسن عاقبتنا في الامور كلها .. واجرنا من خزي الدنيا وعذاب الاخرة )

 الأوسمة و جوائز

افتراضي









الأنبياء والمرسلون هم صفوة الله عز وجل من خلقه، وهم معصومون بعصمة الله عز وجل لهم وعلى الرغم

من مكانتهم ومنزلتهم وقدرهم عند ربهم وعلى الرغم من أنهم معصومون إلا أنهم تضرعوا إلى ربهم بالدعاء

والاستغفار طمعاً في مغفرة ربهم.

قال الله حكاية عن الأبوين عليهما السلام: {قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ}

وقال الله حكاية عن نوح عليه السلام: {قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ}

وقال أيضا: {رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا}

وقال الله حكاية عن نبيه إبراهيم عليه السلام : {وَالَّذِي أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ}

وقال الله حكاية عن نبيه داود عليه السلام : {فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ}

وقال الله حكاية عن نبيه سليمان عليهالسلام: {قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ}.

وقال الله حكاية عن نبيه موسى عليه السلام : {قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}.

فإذا كان هذا حال الأنبياء - صلوات الله وسلامه عليهم - فكيف بنا؟ وأين نحن من الاستغفار؟.









]


 

رد مع اقتباس
قديم 01-16-15, 02:28 AM   #5
أمل رغم الألم

الصورة الرمزية أمل رغم الألم

المكان »  السعوديه
الهوايه »  امي < ربي يخليها لي

 الأوسمة و جوائز

افتراضي



]







وقال علي –رضى الله عنه -: "العجب ممن يهلك ومعه النجاة قيل: وما هي؟ قال: الاستغفار".

وكان - رضي الله عنه - يقول: "ما ألهم الله - سبحانه وتعالى- عبداً الاستغفار وهو يريد أن يعذبه".

وعن عائشة - رضي الله عنها - قالت: "طوبى لمن وجد في صحيفته استغفاراً كثيراً".

قال أبو موسى - رضي الله عنه - : "كان لنا أمانان من العذاب ذهب أحدهما وهو كون

الرسول صلى الله عليه وسلم فينا وبقي الاستغفار معنا فإن ذهب هلكنا
".

قال قتادة رحمة الله : "إن القرآن يدلكم على دائكم ودوائكم أما داوئكم فالذنوب وأما دواؤكم فالاستغفار".

قال ابن الجوزي: ن إبليس قال: أهلكت بني آدم بالذنوب

وأهلكوني بالاستغفار وبـ{ لا إله إلا الله} فلما رأيت منهم ذلك ثبتّ فيهم الأهواء فهم يذنبون

ولا يستغفرون لأنه يحسبون أنهم يحسنون صنعاً
".

وقال أحد الصالحين: "العبد بين ذنب ونعمة لا يصلحهما إلا الحمد والاستغفار".

ويروي عن لقمان عليه السلام أنه قال لابنه: "يا بني إن لله ساعات

لا يرد فيها سائلاً فأكثر من الاستغفار
".

وكان الحسن البصري يقول: "أكثروا من الاستغفار في بيوتكم وعلى

موائدكم وفي طرقكم وفي أسواقكم وفي مجالسكم فإنكم لا تدرون متى تنزل المغفرة ؟
"

قال ابن تيمية رحمة الله : "إنه ليقف خاطري في المسألة التي تشكل عليَّ؛

فاستغفر الله ألف مرة حتى ينشرح الصدر وينحل إشكال ما أشكل،

وقد أكون في السوق، أو المسجد، أو المدرسة لا يمنعني

ذلك من الذكر والاستغفار إلى أن أنال مطلوبي
".







]


 
التعديل الأخير تم بواسطة آتم بعيد .! ; 01-17-15 الساعة 01:24 PM

رد مع اقتباس
قديم 01-17-15, 06:12 AM   #6
السيده ملعقه

الصورة الرمزية السيده ملعقه

MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي











هناك ألفاظ للاستغفار جاءت في أحاديث صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم

ينبغي للمسلم أن يقولها ويستكثر منها اقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم،

ومن هذه الصيغ: "رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم".

ومنها: "استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه"

ومنها: "استغفر الله وأتوب إليه".

ومنها سيد الاستغفار:

"اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني،

وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت،

أعوذ بك من شر ما صنعت أبؤ لك بنعمتك عليَّ، وأبؤ بذنبي؛

فأغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلاّ أنت
".

هذه هي الصيغ والألفاظ الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم

في الأحاديث الصحيحة وهناك صيغ أخرى وألفاظ أخرى تؤدي نفس المعنى

لا بأس بها ولكن الأولى اتباع المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم.










 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع : مجموعه الصحبه الصالحه -الاستغفار -
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البنت الصالحه المحور مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 5 12-27-15 12:49 PM
أنثئ عاشقه حروفه الشامخه قصة عشق ابداعات أقلام الاعضاء الحصريه ( أقلامُنا ) 10 04-08-15 12:57 AM
شذراتٌ الاعمال الصالحه بنت النور مواضيع إسلاميه - فقة - أقوال ( نفحات ايمانيه ) •• 6 09-19-13 11:34 PM
الاخلاق الساميه في التعامل سيبوهـ قسم العام للمواضيع العامه •• 6 09-12-13 09:53 PM


| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 11:01 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا