منتديات مسك الغلا


 

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-13-20, 07:28 PM   #19
rooz

الصورة الرمزية rooz
ⓑⓛⓐ©ⓚ ©ⓐⓣ

المكان »  جوف القمر°
الهوايه »  نثر حروفي~
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي





















لحظة *سرحان*

نحن هنا ولسنا هنا..
نتنفس ونحن في كوكبٍ آخر..
نتصنع الإندماج مع المجتمع ونحن في طيات قلوبنا نغوص..
ثرثوا ماأستطعتم فلست أسمعك..
ولكني أن رأيتكم تضحكون سأضحك وأن رأيتكم تبكون سأبكي..

مالذي يسلب منك عقلك..؟
وأين تذهب حينها..؟
ومن تلاقي هناك..؟

أنا لا أعلم ولكن عقلي لم يعد هنا ..
بالغالب أصبح يسرح حين يعود إلى الواقع أثر سرحانه المتواصل..
أعيش ولا أعيش..
جسداً هنا وروحاً في مكان بعيد..
قد تكون في أحد الجبال..
أو في وادٍ بعيد..
منزل صغير...
أو تناجي حبات رمال داس عليها حبيب..
تسامر روحٌ تحت الثرى..
أو تنفرد في مرتفعٍ بعيد..

سرحان يزيد..
وغيابٍ شديد..

أين سكناك..؟
أعيش مابين وبين..

لحظة سرحان..
أجد روحي فيها تغيب..
لا أجدني ولا يجدني فيها الرشيد..
أعانق غيوم الخيال..
وأرى قلبي يطير..
وتاره آخرى ..
تثقل الهموم جناحي ..
فأهبط إلى الدنى..
وقد ملأني الحزن والضيق. .

أ أأسرح إلى دنيا للسعادة..
أم إلى طرقات الضيق..

لطالما وبخت على سرحاني..
ولطالما عشت بعيداً عن البشر وهذا الكوكب العليل..

لحظه سرحان..
أتمنى أن تستفيق..
وترى أرجاء هذه الحدود وتستبين..
أأتسمع النداء..
أم تداري الصمم..
أأتعادي الحياة..
أم تجاري الأفق..

أرفق بقلبك وأرمي الهموم وأبتسم..
وأنزع شراع الحزن وبقاربك أنطلق..


لحظة سرحان..
تنجينا تارة وتغرقنا تاره..
سرحان يؤلم وأخر يبهج..
غياب متناقض..
وروحٌ تائهة..
بين سماء واسعه..
وأرض قاحله..

بعيداً عن العقلانيه..
نحن لا نملك عقول حينها..

حين تتسمر عيناك على شيء وأنت لا تعلم إلى ماتنظر بالأساس..
أإنغمس عقلك بالذكريات..
أم توارت أفكارك تلاحق الحلول..؟

أأرهقك الحمل حتى فقدت التوازن بين الحياة والخيال..؟
أم عجز عقلك عن نفض غبار الهموم..؟

حين يثقل العقل..
يختفي..
يهرب..
يبتعد..

لا يحمل ولا يحتمل..
ألا أخذت قليلا من الثقل..

يحذرون من كثرة السرحان..
فقد تصاب بالجنون..
هو ليس بالأمر المرغوب..
هو خارجٌ عن الإرادة والطوع..

يهلكنا التفكير في ما كان وما سيكون..
أأغرورقت العيون..
أم أنها تثاءبت وهربت للخلود إلى النوم..

كمن الدمع ستداري..حين الخسوف؟
وعقب ذاك العقل نوبة جنون..


لحظة سرحان..
مهلا ً عن ماذا تتحدثون..؟
أأمطار غيوم الذكريات ؟
أم تثاقل الهموم؟
عناق الخيال أم خذلان الدهور؟
هذا ماسلب عقلي وتركني أعاني الوجود واللاوجود..

لحظة سرحان..
حقيقةً لا أعلم أين ستكون حينها...
أتمكث بين النجوم..
أم تجاري شفق الغروب..

أما نتيجتها..
فلربما جنونٌ مريب..
أو ضحكة ٌ أو ألم مرير...





حروف مبعثرة*
أعاني إنعدام الوجود..
وأستمر في العيش في اللاوجود..
أسرح بعيداً حتى أوشكت أجزائي على الضياع أثر تشتت العقل والروح..
كطفل عاش مشتت بين والديه حين أنفصلا..
لا يعلم أين مستقره يستمر بالتنقل من هنا إلى هنا*











 

التعديل الأخير تم بواسطة قيثارة ; 11-14-20 الساعة 12:09 AM

رد مع اقتباس

قديم 11-14-20, 04:57 PM   #20
rooz

الصورة الرمزية rooz
ⓑⓛⓐ©ⓚ ©ⓐⓣ

المكان »  جوف القمر°
الهوايه »  نثر حروفي~
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي










لحظة* بدايه*
كل يوم نعيشه يعتبر بداية..
بداية حرب أو بداية سلام..
بداية للوصول..
أو للإنعطاف..
أنت بحد ذاتك بداية..
بداية لقصه وربما تصبح أسطورة..

كل نفس تتنفسه يعتبر بداية..
وأنت من لك حق البدايات..
فلطالما كنت البدايه التي تعقبها نهايات كثيرة...


ماذا تعني لنا البدايات..؟؟
وكيف تأتي..؟؟
لطالما عنت لي البدايات منحنى جديد..
ونظرة جديدة..
شعور جديد..
وتجربة جديدة..
شخص جديد..
وأولويات جديدة..

بعض البدايات لانعلم متى تأتي ولا كيف بدأناها..
ولكننا بعد فتره ..
ندرك أننا بدأنا بداية لم نعيها ذاك الزمن..
ربما بدأت قصة حب ولم تدرك شيء إلا عندما وقع قلبك في شباك المشاعر..
............*
أو تتحول إلى شخص آخر لم تألف تواجده في أرجاء روحك ولم تلحظ هذا إلا عند فوات الأوان...هي أيضاً بداية...
.............*

النقطة على السطر بداية..
والحرف على الورقة بداية..
والدمع على الجفن بداية..
وأستنشاق نسيم الصباح بداية..
والسير بداية حتى وأن لم تكن له وجهه..
الوقوف بداية ..والإنحناء بداية..
الغيوم بداية..
والظلام بداية..
الهروب أيضاً بداية..


حياتنا بأكملها بداية..


فهل ندرك هذه البدايات..؟
أم نستوعبها حين الوقوف على خط النهاية ؟
أنرى الجمال الخاص بها؟
أنمسك زمام الأمور لنقودها للوجهة الأفضل..؟

كيف عشت تلك البدايات؟؟
أصاحبتها دون معرفتك بها.؟

أم تمسكت بها لتكون تلك النقطة الأولى التي ستتبعها نقاط كثيره؟

لحظة بداية...
تكثر البدايات..
وتُخط النهايات..
ترفع الشراعات..
وتُقاد السفن..
بعضها يغرق..
وبعضها ينجو من عمق الموج..

أتحتاج لبداية؟
أبدأ ولا تحمل هم النهاية..
أبدأ وضع نقاط بداية قصتك..
لا يهم أن تكون أسطورة بدايات النجاح..
فلا بأس أن كنت أسطورة بدايات الفشل..
أتشكو الثقل..
وتعسر السبل..؟
أتعاني التعثر..
والممر يتسم بالضيق..؟

دعك من كل هذا النحيب..
وأن كنت تريد فأجري في الظلام وأسكن عمق المحيط..
كفاك تجاهل نقاط التجارب وأمضى بفأس من حديد..
كفاك ما أضعت وأنت تخاف البدء من جديد..
أن تستحق العودة من الصفر وأستمر بالعد ولا يرهقك كثرة الترديد..

لحظة بداية..
تجتاحنا بعد التأمل والوقوف..
بعد التفاوض والجروح..
أتبدأ شخصاً جميلاً..
أم تبدأ شخصاً عليلاً..
أتبالي وتهتم...
أم تأجل وتهمل..

لك حق البداية..
فأنت بداية الفصول الجميلة..
وترانيم الضحكات البهيجه..
أنت بداية نور القمر..
وبداية وميض وهج الفجر..
أنت نور أضاء كوكب بالظلام قد أعتتم..
أنت أسطورة بلا تدوين ولا قلم..

لحظة بداية..
أسطر حقائقها..
بتناغم الألم والأمل..
بمنعطف قد يؤدي بك إلى العدم..
أو للظهور والأستمرار والقدم..
لحظة كهذه أنت ستملأ خانات حقيقتها التي سأتركها لك..
لأن بداياتنا تختلف ونحن الذين نسطرها كيف نشاء وحيث مانشاء..
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ............................
فلتملأ خانات حقيقة بداياتك بعبق حروفك وواقع عيشك..

وتبقى النتيجة ..
سأدونها بحروف..
تتابع فصول..
أختفاءٌ وظهور..
تناغم مسرور..
ونوبات ظهور..
أنت من تبدأ وأنت من تغوص وتدور..

لربما تكون بدايتك فرحة وسرور..
أو تبلد ورقمٌ مجهول..





حروف مبعثرة*
انت البداية فلما تنتظر الوقت المناسب....
ركز أكثر على المنعطف المناسب..*










[/color][/size]


 

التعديل الأخير تم بواسطة قيثارة ; 11-14-20 الساعة 11:43 PM

رد مع اقتباس

قديم 12-08-20, 10:01 PM   #21
rooz

الصورة الرمزية rooz
ⓑⓛⓐ©ⓚ ©ⓐⓣ

المكان »  جوف القمر°
الهوايه »  نثر حروفي~
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي












لحظه*بين النجوم*

بعيداً عن أفاق اللجوم..
نجمةً ساكنه وأخرى تحوم..
بعيداً عن أفاق العلا..
نجمةٌ تُباع ونجمةٌ تُشترى..
بعيداً عن معاني الجمال..
تلك النجوم تهوى الإنعزال..
وبعيداً عن همسات القلوب..
تلك النجوم تداعب شفة الكتوم..


من شرفتي أراقب وأجاري النجوم...
ذاك كان بالأمس يصقل وذاك كان يدور..

نجمتي لازالت في مكانها تأبي التقدم والرجوع..
قابعةٌ هناك تنتظر شمس الشروق..

أتشعر بثقل وتسكنك الهموم؟
أسترق النظر إلى النجوم..

كتلك النجوم أنا ألمع في ليل الرموز..
لا يروق لي لمعان صبحٌ لا تشوبه غيوم..
لاعناء هناك ولا فعلٌ يدوم..

أعشت يوماًبجوار النجوم؟
ذلك لك من الحظ ماهو المقسوم..
جوارٌ حسن ورفقة لا تصدأ ولا يشخيها المرور..
ضوء خافت يعلن الوجود لا فرض الوجود..
وميض وأنطفاء..
هو فقط يمثل حال هذه الدنى ...

إبتعادٌ وظهور....
حبٌ نقي ووداي من العطاء..

تلك النجوم آثرت الغموض على الوضوح وجرح خوافق البشر بالردى..

تمهلي ومهلاً لاتتعجلي الإنطفاء..
وميضكِ حياةً وغاية الإكتفاء..

أأسرد عليك قصة بائعة الكبريت وماذا فعل بها ذاك الإنطفاء..
عود ثقاب إنطفاء فعانت رجفة برد الشتاء..
أو ستجعلين مني بائعة نجم السماء..؟

أستنطفي وأعيش أنا بلا سردابٍ ولا مأوى ولا خيرٌ من هذا البقاء..



لحظه بين نجوم السماء..
جميع ساكني الأرض عاشها وبلا إداة إستثناء..
لربما سرحت بتفكيرك وأنت تطالع نجماً يلمع في الفضاء..
أو تفننت بشعرٍ وكان ملهمك هو نجمٌ معلق في السماء..
أو عدت مع وميض ذاك النجم إلى وميض أحد أيام عمرك الذي لا يُنتسى..
ولربما كان ذاك النجم هو دليلك لحجرات الهدى..
وأحيان عديدة..
يكون نقطة نهاية قصةٍ أنهكتنا حد الأعياء والعناء...
أو نجمٌ لبداية جديده نودع فيها كل ما قد مضى..

هنا نجمٌ وهنا نجمٌ يسكن أفاااق السماء..
لا تطاله يد ولا يمسكه العداء..
لا يؤذي ولا يُؤذى..
فقط بسمةٌ ومشاعرٌ لا تصدأ..

لحظه بين نجوم السماء..
أنت نجمة ولك في الأرض مستقر وأنتماء..
سماك أرضك..وعلوك يقابله الدنى..
هو يلمع في الأفق وأنت تلمع في ولمعانك يملأ عنان بئر من للخير يوماً قد دعا..
لا إقتران لللمعان بالرفعة والسمو والأعتلاء..
إن كنت ذهب فستلمع من تحت ذرات الرمل والحصى..


لحظاتك ونجومك...
لحظات تعيش ولا تُنمحى..
بصمة شعور..
وإحساس يأذن لنا بالمُضي والبقاء..

لحظة حقيقةٌ لها أنك تعيش في مجرات الفضاء..
تصول وتجول وتداعب أفلاك الكواكب ولا تعلم ماهو شعور أهل الأرض ولارايات البياض والفناء..

أما نتيجتها..

قد تأخذ من نجومك وميض ولمعان نور السماء..




حروف مبعثرة*

تملأ سمائي نجوم تغني البشرية عن النور وشموع الرومانسية والدُجى..
فأشيح نظري وأبحث عن نجمي الذي كان لي يوماً نجمٌ وأرضاً وحمايةٌ وأحتماء*






 

التعديل الأخير تم بواسطة قيثارة ; 12-12-20 الساعة 09:29 PM

رد مع اقتباس

قديم 12-12-20, 05:17 PM   #22
rooz

الصورة الرمزية rooz
ⓑⓛⓐ©ⓚ ©ⓐⓣ

المكان »  جوف القمر°
الهوايه »  نثر حروفي~
MMS ~

 الأوسمة و جوائز

افتراضي










لحظة *وداع*

ودعت روحي ..
قبل أن أودعك..
لوحت بيدي لسعادتي ..
بدلاً من ان ألوح لك..
ودعت تفاصيلي الجميله..

وأنسكب الدمع يغرق رمش جفني ويسيل ليروي غمازة خدي..
تسمرت يدي تلوح في الهواء لتمحي طيفك الماكث أمام ناظري..

لا تترك لي طيوفك لتلاحقني..
خذها معك فلا يغني الأثر عن صاحب الأثر..

لا أستطيع تجفيف ينابيع مقلتاي..
أوكيف أفعلها ويدي معلقه بين تلويح الوداع وتلويح اللقاء..

أتوقف الزمن عند هذه اللحظه؟
أ إنكسرت الساعه الرمليه لأتسمر بحالتي التي يرثى لها؟

وداع وداع وداع وداع..
اكره الوداع ولحظات الوداع أكره التلويح وتوصيات الرحيل..

وادعت روحي..
في مفترق الطريق..
بين انفصال القطار الى قسمين..
قسم يحملني مومياء لاتدري أين مستقر روحها المهاجره..
وقسم يحملك وقصاصات رحيلك...
ألا نثرت تلك القصاصات وعدت؟

هاأنا ارى روحي تصعد وهي لاترغب بذلك..
ليلة فرقاك والعيون تنظر إليك...
أحسست أن وميض عيني يتلاشي..
أتناديني أم أنه هذيان عاشق إنتهت فصول قصته في فصل خريف يتساقط فيه كل شيء عدا ذاك الاحساس المؤذي..

إنسكب وأنسكب وأنسكب دمعي..
أنا لست ندا لهذه اللحظه..
لست أهلا لتلويحات الرحيل..
ودعوات الفراق..

stop

لم يعد الزمان يجري ..
توقفت الثواني عند عقارب الفراق التي سممت قلبي..
ليتني ظل لك ..
أجاريك ..
وأسامرك..
ليت هزه يدي تتحول لرجفة جسدي حين استقيظ من كابوس لعين..
أو قد تتحول دموعي لكأس ماء ينسكب على رأسي لاستيقظ وأجدك واقعاً لا حلماً وسراب..



لحظة وداع..
جحيم لا يطاااق...
براكين عذاب..
وتهشمات قلب..
سلب روح..

يكفي ياعين لاتبكي..لاتحني..لاتشتاقي..

يكفي ياقلمي ..
قف عن الرثاء ووصف أطلال الرحيل..
توقف عن وصف ديار قلبي...
ألم يجف حبرك؟
ألم تنتهي حروفك؟
ألم تمل تکرار المأساه!!
أو ستتضع أحرفك شاهداً على جبروت هذه اللحظه...
أو كيف كان البكاء خلف قوافلهم؟
أركضت تجاري إطار عربة رحيلهم?



جميعنا نكره لحظات الوداع..
ولكن تصاريف الزمان تضعنا أمام مفترق الطرق وسكك القطارات فنجبر على البكاء على اللبن المسكوب وتتبع اثار أقدام العابرين..
أي هذه الاثار لهم؟



وداعاً#
حروف بهيظ¸ة رمح يخترق صماميم قلوبنا لتتناثر دماء دموعنا وتختلط مع أثار رحيلهم المطبوعه على ممر تلك العربه..

لحظة وداع..
لكل منا لحظات وداعه الخاصه أياً كان وداع مؤقت أو وداع لا يعقبه لقاء..
هي سنة الحياة وأعظم مخاوفهاوكأنها ذاك الشبح الذي يعصف أجسادنا الصغيره لتترهل وتتكور بإحدى الزوايا المظلمه هرباً من أطيافهم..

ستعاني ..
ستعاني بشدة في هذه اللحظه ..
ستعاني تمرد الذكريات وتراقص الصور أمام ناظريك..
ستعاني ..
شوق الليالي ومرارة الحقاظ¸ق..
إنطفاء روحك وشحوب إبتسامتك..
إبيضاض مقلتيك لماسكبته من ماء وردها..
فليكن الله بعون روح شتت شملها الوداع..

لحظة وداع ..حقيقتها..
ستنتزع روحك من جسدك تلاحق ذرات الغبار المتناثرة خلفهم..
ستعيش شبح يطارد ذكريات و يحاول الامساك بإحداها ليتغلغل بتفاصيلها ...

ونتاجها ..
دمع لا يجف وجفن لا يرف..وكفاني تجولاً بين حجرات وداعٍ مريرة...








حروف مبعثرة*
وادعت روحي حين وداعكم ..وسكبت دمعي حين فراقكم..
مابالكم!!
نزعتموني مني ..
الا تعيدونني لجوفي..
وتطمسون رحيلكم ...
وداعا لنفسي.. لعمقي.. لذاتي..وكحروف تمثلني حاضراً ومستقبل (إن تعودوا عدنا )*





 

التعديل الأخير تم بواسطة قيثارة ; 12-12-20 الساعة 09:47 PM

رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



| أصدقاء منتدى مسك الغلا |


الساعة الآن 08:43 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 al2la.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
بدعم من : المرحبي . كوم | Developed by : Marhabi SeoV2
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات مسك الغلا

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63